Top


مدة القراءة:4دقيقة

هل تشعر بالاكتئاب؟ عليك بلون السعادة: الأزرق

هل تشعر بالاكتئاب؟ عليك بلون السعادة: الأزرق
الرابط المختصر

الاكتئاب حالةٌ صحيةٌ خطيرةٌ تصيب الإنسان نتيجة سيطرة  الأحداث السلبية على حياته، وتُفقِده حماسه، وتزيد من مسبِّبات التوتر عنده، وتصل به إلى درجة انعدام وجود أيِّ هدفٍ له في هذه الحياة. 




لقد استطاع العلماء أن يكتشفوا العديد من الملاحظات بخصوص الترابط والصلة بين الألوان ودورها في تحسين الحالة النفسية، إذ وجدوا أنَّ بعضها يؤثِّر سلباً في نفسية الإنسان، بينما لبعضها الآخر تأثيرٌ إيجابيٌّ يمنح الإنسان الاستقرار النفسي.

1- العوامل المسببة للاكتئاب:

  • العوامل الوراثية: قد يساهم وجود بعض الأقارب من الدرجة الأولى كالأبوين في انتقال هذه الجينات إلى الأبناء والأحفاد، فقد نشرت مجلة (Frontiers in Psychiatry) دراسةً تحليليةً في عام 2018 بعد إجرائها على العائلات والتوائم، وقد بيَّنت أنَّ خطر الإصابة بالاكتئاب يزداد بنسبة ضعفين إلى ثلاثة أضعاف لدى الأبناء - وخصوصاً الجيل الأول من الذرية - في حال كان أحد الأبوين مُصاباً بالاكتئاب، كما أظهرت هذه الدراسة أنَّ معدَّل وراثة الاكتئاب قد يصل إلى 37%.
  • الصدمات التي نتعرَّض إليها: قد تزيد الصدمات مثل: فقدان شخصٍ عزيز، أو الصدمات العاطفية، وغيرها من المواقف اليومية؛ من فرصة إصابتك بالاكتئاب.
  • المشاكل الاقتصادية: والتي تؤدِّي إلى قلَّة الموارد المالية، وانتشار الفقر والبطالة التي قد تكون سبباً رئيساً في الإصابة بالاكتئاب.
  • الإدمان: يؤدِّي إدمان الكحول وبعض العقاقير الطبية إلى الإصابة بالاكتئاب أو زيادة أعراضه؛ لذا يفضَّل ألَّا تُؤخَذ أيُّ أدويةٍ قبل استشارة طبيبٍ مختص.
  • سوء المعاملة والتعرُّض المستمر إلى العنف: قد يجعل هذا الأشخاص أكثر عرضةً إلى الإصابة بالاكتئاب.
إقرأ أيضاً: كيف تتخلص من الاكتئاب النفسي وتعيش حياة سعيدة

2- اللون الأزرق وتأثيره النفسي:

أكَّدت الدراسات أنَّ الألوان لها تأثيرٌ مباشرٌ في الحالة النفسية، وأنَّ لكلِّ شخصٍ منَّا لونه المفضل الذي ينعكس على اختياراته في ألوان الملابس وديكور المنزل، إذ إنَّ هناك علاقةً وثيقةً بين طاقة اللون وتأثيرها في جسم الإنسان وتحليل نفسيته؛ ويعود اختيار لونٍ محددٍ إلى طبيعة الشخص والبيئة، عدا عن شعوره  بالراحة لمجرد رؤيته أو انعكاسه على العين.

يختار بعض الأشخاص اللون الأزرق؛ لأنَّه يقلِّل من ضغوط الحياة، ويخفِّف من حالة الغضب التي تصيبنا، وقد يلجأ بعض الأشخاص إلى الذهاب إلى البحر من أجل استبدال الطاقة السلبية بالإيجابية؛ كما ويساعد اللون الأزرق في السيطرة على العواطف والمشاعر، ويحافظ على الاستقرار النفسي. وإنَّ من أهمِّ صفات الأشخاص الذين يفضِّلون اللون الأزرق: الشخصية الجدية، والإخلاص في العلاقات.

عندما يصاب الشخص بحالةٍ من عدم التوازن النفسي، فإنَّه يلجأ إلى البحث عن اللون الذي يساعده في الخروج من هذه الحالة، والذي ينعكس بشكلٍ مباشرٍ على راحة الجهاز العصبي بعد رؤيته.

في إحدى التجارب، وُضِع بعض الأشخاص سريعي الغضب ضمن غرفةٍ زرقاء، وذلك لمعرفة مدى التأثير النفسي لهذا اللون، ومع مرور الوقت تراجعت لديهم نسبة الغضب بشكلٍ ملحوظ.

يجب ألَّا ننسى أنَّ بعض الأمراض الجسدية قد تُعالَج عن طريق اللون المفضل لكلِّ شخص، وذلك للتخفيف من حدة الآلام؛ فمثلاً: يساعد اللون الأزرق في تنظيم دقات القلب، وقد أثبتت الدراسات أنَّ تعريض المريض المصاب بالتهاب المفاصل إلى اللون الأزرق مدة 15 دقيقة يساعد بشكلٍ ملحوظٍ في تخفيف حدَّة الألم.

إقرأ أيضاً: 8 طرق فعّالة لعلاج سوء الحالة النفسية

3- بعض الألوان وتأثيرها النفسي:

  • الأبيض: يعدُّ من أكثر الألوان المريحة للنفس، ولذلك يُستخدَم في طلاء غرف المستشفيات، لما له من تأثيرٍ قويٍ في إدخال الطمأنينة ومشاعر الهدوء إلى نفوس المرضى والطواقم الطبية؛ كما أنَّه يولِّد الشعور بالأمان، ويساعد في علاج الأطفال المصابين بمرض اليرقان عند الولادة، وذلك من خلال تعريضهم إلى ضوءٍ شديد البياض.
  • الأسود: يساعد في منحنا الشعور بأنَّنا نتحكَّم بكلِّ زمام الأمور ونسيطر عليها، لذا يفضَّل ارتداء هذا اللون في مقابلات العمل الرسمية والاجتماعات الهامَّة؛ لأنَّه يعزِّز من الثقة بالنفس. ويجب ألَّا ننسى أنَّ كثرة التعرُّض إلى هذا اللون تصيبنا بالحزن والاكتئاب.
  • الأحمر: هو من الألوان التي تمنحنا الطاقة والحيوية، كما يعمل على تحفيز وتنشيط أعضاء الجسم، وتخليصها من الكسل والإحساس الدائم بالتعب. لا يُنصَح باستخدام هذا اللون في أماكن الاسترخاء؛ وذلك لأنَّه يساهم في زيادة نشاط الخلايا، وقد وُجِد أنَّ تسليط أضواءٍ حمراء على عيون أشخاصٍ مصابين بالصداع النصفي يساعد بنسبة 93% في الشفاء منه.
  • الأصفر: يعزِّز هذا اللون شعورنا بالسعادة والفرح، ويعمل على تنشيط الدماغ، ويساعد على الإبداع في إنجاز الأعمال التي تحتاج إلى تركيزٍ عالٍ، ويجب ألَّا ننسى دوره في تقوية الذاكرة من خلال الاحتفاظ بالمعلومات، وتنظيم اضطرابات ضغط الدم في الجسم.
  • البنفسجي: يعمل هذا اللون على منحنا الشعور بالراحة والاطمئنان؛ وذلك لأنَّه يساعد في تحقيق التوازن العقلي وتخليص العقل من مخاوفه غير المنطقية، وله دورٌ هامٌّ في تهدئة الأعصاب، وهو اللون المفضَّل للأشخاص الذين يملكون حساً إبداعيَّاً؛ لذلك تجدهم يميلون إلى الابتكار، حيث يتميَّز محبو هذا اللون بأنَّهم أصحاب مشاعرٍ مرهفة.
إقرأ أيضاً: حسّن حالاتك المزاجية من خلال الألوان

4- نصائح للوقاية من الاكتئاب:

  • ممارسة التمرينات الرياضية: تؤدِّي إلى إفراز مادةٍ كيميائيةٍ طبيعيةٍ في الجسم تُدعَى "الإندورفين"، والتي تعمل على تحسين المزاج والحالة النفسية.
  • النوم بشكلٍ كافٍ: تسبِّب قلَّة النوم الاكتئاب؛ لذا يجب أخذ قسطٍ كافٍ من النوم يوميَّاً، مع الابتعاد عن أجهزة الهاتف والتلفاز في أثناء النوم.
  • تناول الطعام الصحي: خصوصاً الأغذية الغنية بأحماض الأوميجا 3 الموجودة في الأسماك، وحمض الفوليك الموجود في السبانخ.
  • تعلُّم شيءِ جديد: وذلك من خلال القيام بأعمالٍ تطوعيةٍ، أو تعلُّم لغاتٍ جديدة.
  • وضع أهدافٍ يوميةٍ بسيطة: وذلك حتَّى لا تشعر بالعجز عن تنفيذ هذه المهام.

لا تخلو الحياة من بعض المنغصات والأحزان التي قد تنعكس علينا بشكلٍ سلبي، لكنَّ هذا لا يعني أن نستسلم للحالة النفسية السيئة التي قد تصيبنا، وإنَّ إهمالنا للحالة النفسية قد يؤدِّي إلى اضطراباتٍ سلوكيةٍ صحيةٍ تؤثِّر في كلِّ مجالات الحياة؛ لذا عزيزي القارئ، عليكَ مقاومة هذه المنغصات، مع الابتعاد عن أسباب التوتر والقلق، واستشارة الأطباء النفسيين في حال تفاقم المشكلة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:هل تشعر بالاكتئاب؟ عليك بلون السعادة: الأزرق






تعليقات الموقع