Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

6 إرشادات هامة لتحسين الحالة المزاجية

6 إرشادات هامة لتحسين الحالة المزاجية
مشاركة 
26 يونيو 2018

من الطبيعي أن نتعرّض في حياتنا لعوامل الإحباط والقلق والضغط النفسي لكن هذه الظروف تجعل حالتنا المزاجية والنفسية سيئة جداً فنرغب بالابتعاد عن الجميع للاختلاء بأنفسنا لبعض الوقت، وللأسف قد يمتد هذا الشعور لأيام وأحياناً لشهور، ومن أجل ذلك وضع الخبراء بعض الإرشادات التي من شأنها أن تطرد الطاقة السلبية من داخلك وتُحسّن حالتك المزاجية، تابع عزيزي القراءة لتتعرّف على هذه الإرشادات.



أولاً: حاول أن ترسم الابتسامة على وجهك

حارب الظروف الصعبة التي تمرّ بها بابتسامة فلها مفعول سحري على الحالة النفسية العامة، حيث تعمل الابتسامة على إرسال إشارات إيجابية إلى الدّماغ الأمر الذي يُحفّزه على إفراز هرمون السعادة (السيروتونين) ما يُخلّصك من حالة التوتر والقلق نهائياً لتصبح بحالة مزاجية أفضل.

 

اقرأ أيضاً: 10 طرق لرسم الابتسامة على وجهك

 

ثانياً: تصرّف على نحو إيجابي

الإيجابية هي مفتاح السعادة في هذه الحياة والسر الذي يمكن من خلاله حل كل المشاكل مهما كانت معقدة وصعبة، لذلك حاول أن تتصرّف على نحو إيجابي وانظر إلى الجانب المشرق دوماً، واعتبر أن لحظات الحزن مؤقتة سرعان ما ستزول إلى الأبد، عندما تلتزم بهذه الأمور ستنجح في تحسين حالتك المزاجية.

 

اقرأ أيضاً: 8 طرق لتتمتع بشخصية يملؤها الإيجابية والسعادة

 

ثالثاً: توقّف عن مقارنة نفسك بالآخرين

مقارنة نفسك بالآخرين يعمّق إحساس النقص بداخلك ويزيد من يأسك وحزنك، لذا يجب أن تتوقّف عن المقارنة بشكل نهائي وتكن على يقين بأن الله منح كل إنسان موهبة ما فكل البشر متعادلين في المواهب والميزات، وكل ما عليك فعله هو أن تستغل ما لديك وأن تسعى لتحسين ظروفك بذلك فقط ستتحسن حالتك المزاجية.

رابعاً: ابذل الجهد لتعزيز ثقتك بنفسك

النظرة السلبية للذات هي السبب وراء سوء حالتك المزاجية لذلك يجب أن تبذل كل الجهد لتعزّز مشاعر الثقة بداخلك من خلال تثقيف نفسك، تعلّم هوايات جديدة، تعلّم لغات أجنبية، الاهتمام بمظهرك الخارجي، تعلّم قواعد الاتيكيت، تطوير مهاراتك الشخصية كل ما سبق سيجعل حالتك النفسية أكثر استقرار.

 

اقرأ أيضاً: 8 طرق تساعد على تعزيز ثقتك بنفسك

 

خامساً: عبّر عن مشاعرك بحرية

احذر من كبت المشاعر الحزينة بداخلك فهذا الأمر يزيد من إحباطك وقلقك، حاول أن تبوح لأحد الأصدقاء المقربين بما تمر به من ظروف صعبة وأخبره بمعاناتك، لا تحبس دموعك فالبكاء سيريحك قليلاً، كما يمكنك أن تكتب كل ما يزعجك على ورقة وبعد أن تنتهي قم بتمزيقها، سيُخفّف عنك هذا حجم المعاناة لتصبح بحالة نفسية أفضل.

سادساً: خصّص بعص الوقت للتأمل

يؤكّد خبراء علم الطاقة أن تمارين التأمل والاسترخاء تعتبر وسيلة فعّالة للتخلص من الضغوط النفسيّة الناتجة عن المواقف والظروف الحياتية الصعبة، لذلك من المفيد جداً أن تخصّص بعض الوقت لممارسة التأمل لمدة نصف ساعة كاملة، يمكنك أن تتأمل في منزلك أو في الطبيعية سيساعد هذا على تحسين حالتك المزاجية.

 

اقرأ أيضاً: 8 خطوات تساعد المبتدئين على تعلُّم رياضة التأمل

 

لا تخلو الحياة من الأيام الصعبة والمواقف الأليمة لكن بفضل الإرشادات السابقة ستنجح في التحكم بمشاعرك وستتجنب التعرض لحالات التوتر لتبقى حالتك المزاجية والنفسية باستقرار تام.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 6 إرشادات هامة لتحسين الحالة المزاجية




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع