Top


مدة القراءة:5دقيقة

أنواع الاكتئاب وكيفية التعامل مع مرضى الاكتئاب

أنواع الاكتئاب وكيفية التعامل مع مرضى الاكتئاب
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:02-04-2021 الكاتب: هيئة التحرير

إنَّ الاكتئاب من أكثر الأمراض الشائعة حول العالم، فبحسب منظمة الصحة العالمية WHO، يؤثِّر مرض الاكتئاب على ما يقارب 300 مليون إنسان، كما أنَّه في كل عام يكون عدد الوفيات 800000 شخصاً جراء الانتحار بسببه، كما أنَّ أعمار هؤلاء المنتحرين تتراوح ما بين 15 - 29 عاماً، ويختلف مرض الاكتئاب من شخص لآخر وذلك بسبب درجة الاكتئاب وأنواعه، ولا يستطيع المرضى ممارسة حياتهم اليومية بصورة طبيعية، وخصوصاً إذا كانت الحالة طويلة الأمد.




يُمكن تعريف الاكتئاب بأنَّه: اضطراب مزاجي يُعاني فيه الفرد من الشعور الدائم بالحزن وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي يمارسها عادةً، كما يُسمى اضطراب اكتئابي رئيس أو اكتئاب سريري، ومن المُمكن أن يشكِّل خطراً على حياة المريض نفسه، وذلك بسبب تأثيره على أفكار وسلوكات الشخص المريض ودوافعه.

لا يُعدُّ التعامل مع مرضى الاكتئاب من الأمور البسيطة والاعتيادية؛ بل له معاملة خاصة سنتعرف عليها من خلال مقالنا هذا، وسنتحدث أيضاً عن أنواع وأعراض الاكتئاب لدى المُصابين، وعن أثره على المريض وما هي الأسباب الرئيسة المُسببة له، وعن الطرائق المُعتمدة للتعامل مع مرضى الاكتئاب، وعن طرائق وسُبل العلاج لهذا المرض.

أنواع وأعراض الاكتئاب:

1. الاضطراب الاكتئابي الرئيس:

يعد هذا النوع شائعاً لدى مرضى الاكتئاب، وتصيب أعراضه المريض معظم أيام الأسبوع، ومن هذه الأعراض:

  • فقدان الاهتمام بالحياة.
  • فقدان المتعة في القيام بالأنشطة الاعتيادية.
  • نقصان أو زيادة في الوزن.
  • عدم الشعور بالراحة في أثناء النوم.
  • الشعور بالتعب والوهن وفقدان الطاقة.
  • زيادة العصبية والقلق وفي بعض الأحيان الشعور بالخمول والكسل الدائم جسدياً وعقلياً.
  • الشعور بأنَّ الشخص عديم القيمة ويصاحبه شعور بالذنب؛ حيث يشعر المريض بانعدام القيمة، ويشعر أيضاً بالذنب بدون سبب.
  • عدم التركيز وصعوبة في اتخاذ القرارات.

شاهد بالفديو: نصائح للتخلّص من التردد في اتخاذ القرارات

وفي كثير من الأحيان يفكر في الانتحار، ويتم التأكد من نوع الاكتئاب إذا كان هناك خمسة أعراض من ضمن هذه الأعراض، وينصح بالذهاب إلى طبيب مختص كي لا تتفاقم أزمة الاكتئاب لدى المريض.

2. الاضطراب الاكتئابي المستمر:

إنَّ الاضطراب الاكتئابي المُستمر يُعدُّ من الأنواع المزمنة، وذلك بسبب طول فترة الاكتئاب لدى المريض التي تتجاوز السنتين، ويُصنف هذا النوع فوق الاكتئاب المتوسط ودون شديد الخطورة، ومن الأعراض التي تظهر على مريض الاكتئاب من نوع الاضطراب الاكتئابي المُستمر:

  • الإحساس بالحزن الدائم.
  • عدم الاهتمام والشعور بالسعادة.
  • الغضب والتوتر المُستمر.
  • الشعور بالذنب وفقدان الثقة بالنفس.
  • الصعوبة في النوم، وعدم الشعور بالراحة في أثناء النوم.
  • فقدان الإحساس بالأمل.
  • الإرهاق والتعب وفقدان الطاقة.
  • تغييرات في نمط الأكل وعدم انتظامه.
  • صعوبات في التركيز.

3. الاضطراب ثنائي القطب:

هو من الأنواع التي يتميز المريض بها بالمزاج الحاد، وقد يصل إلى مرحلة الهوس والهذيان. يعدُّ هذا النوع من الأنواع الخطيرة على حياة المريض لذلك قد يحتاج المريض الدخول إلى المستشفى كونه ينفصل عن الواقع انفصالاً كاملاً، وكذلك يعدُّ الأشخاص الذين يُعانون من هذا النوع من الاكتئاب أكثر عرضة للإقدام على الانتحار، ومن الأعراض المُصاحبة للمريض:

  • القلق والأرق.
  • الشعور بآلام لا يُعرف سببها.
  • فقدان الإحساس بالأمل وقلة الثقة بالنفس.
  • التوتر والمزاجية.
  • الحيرة وقلة التنظيم.

4. الاضطراب العاطفي الموسمي:

من الأنواع التي تُصيب المريض في إحدى فصول السنة كالشتاء، حيث يعاني المريض من قصر النهار وعدم التعرض إلى أشعة الشمس تعرضاً كافياً، وتنتهي مُعاناة المريض عند دخوله فصل الربيع، ويستخدم الأطباء عادةً بعض الأدوية للتخفيف من معاناة المريض، كما يخضع لجلسات مخصصة لمدة 30 دقيقة يومياً يُعرَّض فيها إلى الضوء.

إقرأ أيضاً: الاكتئاب الموسمي: عندما يتحول تغير الفصول إلى كابوس

5. الاكتئاب الذهاني:

يشمل هذا النوع كافة أعراض الأنواع التي ذُكرَت سابقاً بالإضافة للهلوسة والأوهام والشك والاضطهاد، ويُعالج هذا النوع من الاكتئاب من خلال أدوية الاكتئاب والهذيان في آن واحد.

6. اكتئاب ما بعد الولادة:

من الممُكن جداً أن تُعاني بعض النساء من أعراض الاكتئاب لأسابيع وشهور في بعض الأحيان بعد الولادة مباشرةً؛ لذا تُستخدم الأدوية من أجل علاج هذا النوع من الاكتئاب.

7. اكتئاب ما بعد الصدمة:

قد يُعاني الأشخاص من الاكتئاب بعد التعرض لموقف معين كفقدان أحد المُقربين، أو الانفصال، ويساعد العلاج والدعم النفسي في تخطي هذه المرحلة.

8. الاكتئاب غير النمطي:

من الصور النمطية للاكتئاب هي التي ذُكرَت سابقاً، ولكن هذا النوع يختلف تماماً من ناحية الأعراض، ولذلك سُمي بالاكتئاب غير النمطي، ومن أعراضه:

شاهد بالفديو: 8 نصائح لإظهار التعاطف ومراعاة الآخرين

أسباب الاكتئاب:

أسباب الاكتئاب كثيرة ومُتعددة سنذكر أهمها:

  1. صدمات الطفولة: من الأسباب التي تؤدي إلى الاكتئاب، وذلك نتيجة التعرض لبعض الأحداث في سن الطفولة المبكرة من فقدان أحد الأبوين، أو التعرض لحادث معين في الصغر، يؤدي ذلك لتفاعل الجسم مع الخوف والقلق بسبب تلك المواقف، مما يسبب الاكتئاب.
  2. الدماغ: يسبب نقص نشاط الفص الأمامي للدماغ الاكتئاب عند الاشخاص.
  3. الأمراض الأخرى: مثل القلق والتوتر والأرق، فكل هذه الأمراض تجعل نسبة الإصابة بالاكتئاب أعلى.
  4. تعاطي المخدرات والكحول.
  5. الجينات الوراثية.
  6. تأثير البيئة المحيطة والمجتمع: من الأسباب التي تزيد من احتمالية إصابة الأفراد بالاكتئاب هي البيئة التي يعيشون فيها والمجتمع الذي يضمُّهم.

كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب:

علينا أولاً ذكر بعض التصرفات التي يقوم بها مريض الاكتئاب ومن ثم نتحدث عن كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب؛ يُفكر مريض الاكتئاب ببعض الأفكار التي تتحول إلى شعور وسلوك، منها أنَّه لا يستطيع أخذ قرار بسبب أن لا أحد يهتم به وبكلامه، وأنَّ لا قيمة لحياته التي يعيشها، ويشعر مريض الاكتئاب بالذنب على الدوام، وأنَّه هو المخطئ في كُل شيء. كما أنَّه يعتقد أنَّ الناس والأشخاص من حوله لا يكترثون له، وينتهي به المطاف إلى أنَّه لا يستحق العيش في هذه الحياة وأنَّه عبء على من حوله، ثم تبدأ فكرة الانتحار تجول في رأسه، هذه لمحة عن بعض الأفكار التي تتحول إلى مشاعر ومن ثم سلوكات غريبة يقوم بها مريض الاكتئاب.

كما ذكرنا سابقاً تختلف آلية التعامل مع مرضى الاكتئاب كلياً عن آلية التعامل مع الأشخاص المرضى بأمراض أخرى، لذلك من الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار هي كالتالي:

1. معرفة أعراض الاكتئاب:

من الأمور المهمة التي يجب معرفتها كي تُعرف آلية التعامل مع مريض الاكتئاب هي معرفة الأعراض جيداً، كونها تختلف من شخص لآخر ومن نوع لثانٍ، فمنهم من يشعر بالحزن ويريد البكاء ويشعر بانعدام الثقة، ومنهم من تأتيه نوبات الغضب الشديدة، ومنهم من تطغى عليه المزاجية، ومنهم من يشعر بالكسل والخمول، وكل حالة من الحالات التي ذُكرَت لها طريقة معينة في التعامل.

2. التشجيع والتحفيز للعلاج:

من الأمور المهمة أن يُشجَّع المريض على الخضوع للعلاج، ويجب الأخذ بالحسبان أنَّ مريض الاكتئاب لا يشعر بأنَّه مريض، وهنا يجب المحاولة في إقناعه بأنَّ الاكتئاب حالة مَرَضيَّة صحيَّة وأنَّها ليست ضعفاً أو عيباً.

3. التعبير عن الرغبة في المساعد:

يعاني مريض الاكتئاب من قلة الاهتمام كما ذكرنا، لذلك من الضروري أن يُعبَّر له بأنَّه محلُّ اهتمام؛ لذا عبِّر عن اهتمامك بمساعدته ومساندته في أي شيء واقترح عليه بعض الأطباء الذين يُمكن أن يساهموا في علاجه، من خلال التشجيع على العلاج، والاستماع للمريض، وذكر الصفات الإيجابية التي يتحلى بها المريض، وتقديم بيئة ملائمة له تخفض عنده التوتر والقلق، وزيارة الجمعيات والهيئات التي تهتم بمرضى الاكتئاب ومحاولة إقناعه بزيارتها، وجعل المريض يشارك في خطة الأسبوع التي يرغب بممارسة الأنشطة فيها.

إقرأ أيضاً: 10 نصائح لدعم أحبائك الذين يعانون من الاكتئاب

4. مراقبة حالة المريض:

يجب متابعة حالة المريض في كل مرحلة يمر بها، فمن الممكن أن تتطور حالته ويصبح مصدر خطر على الأشخاص المقربين من حوله كالأهل والأصدقاء، ومن المُمكن أن يلحق الضرر بنفسه، كمحاولة الانتحار، لذلك يجب معرفة كل الأمور التي من المُمكن أن تُزيد حالته سوءاً؛ مثل الكلمات التي تُغضبه، والتصرفات التي لا يريد أن يراها، والأنشطة التي يشعر من خلالها بالتحسن، وكل ما يزيد أو يخفض من حالة توتره.

علامات الانتحار:

هناك بعض العلامات التي تظهر في سلوك معين، أو شعور ما، عند مرضى الاكتئاب يجب عندها التدخل قبل وقوع الخطر، ومن هذه العلامات:

  • التحدث بشكل مستمر عن الانتحار أو المصطلحات التي تدل على الانتحار.
  • اقتناء بعض الأدوات التي تدل على الرغبة في الانتحار كالحبل، أو السم، أو السلاح.
  • الانطواء وعدم المخالطة.
  • المزاجية.
  • تردد فكرة الموت في ذهن المريض.
  • الشعور الدائم باليأس.
  • تناول الكحول أو المخدرات.
  • القيام بتصرفات غريبة كقيادة السيارة بتهور.
  • القيام بإتلاف الأشياء التي تربطه بالحياة أو الأشخاص، أو المقتنيات القديمة التي تذكره بأمر ما، أو صور الأشخاص المُقربين.
  • القيام بتصرفات غريبة كتوديع الأشخاص.
  • الشعور الدائم بالغضب والقلق.

علاج مرض الاكتئاب:

ذكرنا سابقاً أنَّ العلاج إما أن يكون من خلال الأدوية التي يصفها الطبيب، أو من خلال الجلسات التي يتَّبعها المُصاب بالاكتئاب من خلال خبراء ومعالجين نفسيين، ومن الجدير بالذكر أنَّ العلاج يُمكن أن يكون طويل الأمد حسب نوع الاكتئاب وقابلية الشخص للعلاج. وينصح الأطباء الأشخاص المقربين لمرضى الاكتئاب بأنَّه يجب عدم تركهم وحدهم، لأنَّ ذلك يُشكِّل خطراً على حياتهم.

إقرأ أيضاً: كيف تتخلص من الاكتئاب النفسي وتعيش حياة سعيدة

تحدثنا في مقالنا هذا عن مرض الاكتئاب بشكل عام، وعرَّفناه تعريفاً دقيقاً، كما ذكرنا أهم الأعراض التي تظهر على مرضى الاكتئاب، وما هي أسباب وأنواع الاكتئاب، وقد ركزنا في مقالنا هذا على كيفية التعامل مع مرضى الاكتئاب، كونهم يحتاجون طرائق معينة للتعامل من أجل تجنُّب وقوعهم في الخطر وزيادة حالة الاكتئاب لديهم.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أنواع الاكتئاب وكيفية التعامل مع مرضى الاكتئاب