Top


مدة القراءة:6دقيقة

18 سمة شخصية يبحث عنها أرباب العمل

18 سمة شخصية يبحث عنها أرباب العمل
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:13-01-2021 الكاتب: هيئة التحرير

إنَّ المهارات المهنية هامة للغاية، ولكنَّ السمات الشخصية تفوقها أهمية لأنَّها تحدد إذا كنت ستنجح في عملك أم لا؛ فالسمات الشخصية تسهم في تطوير المهارات الناعمة (soft skills) التي تعد أكثر المهارات المطلوبة في جميع الصناعات، وذلك بحسب رأي ثلثي أرباب العمل.




يُعَدُّ الفضول أساس مهارات الإصغاء، والدقة في المواعيد أساس الالتزام بالوصول إلى العمل في الوقت المحدد؛ وتطوير المهارات الناعمة أكثر صعوبةً من تطوير المهارات الصلبة (Soft skills)؛ حيث يمكنك تعلم كيفية كتابة التعليمات البرمجية، ولكنَّك لن تجد غالباً من يعلمك كيف تكون أكثر لطفاً.

لذا، نقدم إليك 18 سمة شخصية يوليها أرباب العمل أهميةً كبيرة:

1. الصدق:

يعد الصدق أساس تقديم فرق العمل أداءً راقياً؛ وعندما لا يمكن الوثوق بك في قول الحقيقة، فمن المؤكد أنَّه لن يأتمنك أحد على أمور أخرى، مثل المبيعات والتعامل مع العملاء.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون لانعدام الأمانة تأثير معد؛ فإذا وجدك أعضاء الفريق تكذب، فقد يدفعهم ذلك إلى التصرف بنفس الطريقة.

شاهد بالفديو: أقوال وحكم رائعة عن أهمية الصدق والأمانة

كيف تُظهر سمة الصدق؟

كن صريحاً في أثناء تقديم طلب التوظيف، وخلال إجراء مقابلة العمل؛ فسواء تخرجت من الجامعة بتقدير مقبول، أم طردتَ من عمل سابق؛ تحلَّ بالصدق لأنَّ أرباب العمل سيكتشفون الحقيقة بالتأكيد.

2. النزاهة:

تتمحور هذه السمة الشخصية حول التمسك بمبادئك الأخلاقية؛ فكن قدوةً حسنةً للآخرين، ولا تتلاعب بأرقام تقييم أدائك أبداً، وأخبر العملاء بالحقيقة دوماً، وكن أميناً على أموال الشركة.

كيف تُظهر سمة النزاهة؟

تذكَّر موقفاً كنت فيه على وشك مخالفة قوانين الشركة مقابل مكسب مادي؛ ما الذي منعك من فعل ذلك؟ وفي حال خالفت القوانين بالفعل، فهل كان هناك ثمة دافع أخلاقي وجيه؟

3. حُسن التدبير:

أولاً، عليك أن تميِّز بين حسن التدبير والبخل؛ فالشخص البخيل لا يشتري أي شيء إلَّا إذا كان عليه حسومات، ولكنَّ الشخص المقتصِد لا يشتري شيئاً لا يحتاجه، أو ربما يجد صفقةً أفضل.

يرغب أرباب العمل في توظيف أشخاص قادرين على إيجاد سبل فعالة من حيث التكلفة لإنجاز الأمور لصالح الشركة.

كيف تُظهر سمة حسن التدبير؟

اكتشف طرائق لتوفير أموال الشركة بقدر ما تستطيع، وتعلَّم مصطلحات مثل المشتريات الجماعية، والمفاوضة والمساومة، وخذ فكرةً عن كيفية إيجاد بائعين فعالين من حيث التكلفة. لست مضطراً إلى تقديم جميع الإجابات في أثناء مقابلة العمل، ولكن فاجئهم بفهمك للخيارات المختلفة.

4. المسؤولية:

عندما يتم توظيفك لتقوم بعمل ما، فهذا يعني أنَّ مسؤولية أدائه على أكمل وجه يقع على عاتقك. تتجلى أهمية هذه السمة في أثناء الأزمات، كأزمة انتشار فيروس كورونا، وذلك بغية تحقيق ثقافة ناجحة للعمل عن بعد.

كيف تُظهر سمة المسؤولية؟

أثبت جدارتك في التعامل مع كافة جوانب الأمور؛ فإذا كنت تتقدم لتشغل وظيفة ما، سلِّم اختبار القبول في الموعد المحدد، وبطريقة لائقة؛ إذ عليك أن تثبت أنَّك جدير بالثقة قبل أن يتم قبولك لتولي وظيفة بدوام كامل.

إقرأ أيضاً: 13 خطوة للتوقف عن اختلاق الأعذار وتحمل المسؤولية

5. الإلمام بالأمور التقنية:

يرغب أرباب العمل بتوظيف شخص قادر على التعامل مع متطلبات العمل الحديثة التي تحتاجها الشركات كي تتطور وتزدهر؛ لذا فإنَّ إتقان وسائل جديدة للتواصل وتنظيم الأمور سيثير إعجاب أرباب العمل كثيراً.

كيف تُظهر سمة الإلمام بالأمور التقنية؟

سهِّل عملية جدولة المواعيد على أرباب العمل من خلال البريد الإلكتروني، واستخدم تطبيقات تعزِّز إنتاجيتك وفاعليتك في العمل، إذ تضمن مثل هذه الأمور تميُّزك من بين بقية المتقدمين.

6. التعاطف:

تتمحور هذه السمة الشخصية حول قدرتك على وضع نفسك في مكان الآخرين؛ فبغض النظر عن دورك الوظيفي، عليك أن تتعامل مع أعضاء فريقك بإنسانية وتعاطف.

كيف تُظهر سمة التعاطف؟

عبِّر عن تعاطفك مع تجربة مؤلمة شاركها معك الشخص الذي يجري المقابلة، وكن سعيداً لأمر جيد حدث معه مؤخراً.

شاهد بالفديو: كيف تستخدم التعاطف بفاعلية في العمل؟

7. مهارات التواصل:

تتطلب بعض الوظائف وجود هذه السمة أكثر من غيرها؛ فمندوب المبيعات مثلاً يجب أن يتقن مهارات التواصل إذا أراد أن يتذكره العملاء المحتملين؛ ولكنَّ هذه السمة هامة في جميع الوظائف تقريباً؛ فحتى الكُتَّاب والمهندسون يجب أن يكونوا لطفاء يُحسِنون التعامل مع الآخرين.

كيف تُظهر أنَّك تتقن مهارات التواصل؟

كن لبقاً، وشارك في الأحاديث دون أن تسيطر على الحوار تماماً، وشجِّع الناس على الحديث، وخاصةً الانطوائيون الذين قد لا يشعرون بالراحة في بدء محادثة بأنفسهم.

إقرأ أيضاً: كيف تطور مهاراتك في التواصل لتحقيق النجاح في العمل؟

8. المرونة:

تتغير الأمور بسرعة في عالم العمل؛ فبصرف النظر عن تفشي الأمراض، قد يغير العملاء قناعاتهم باستمرار؛ لذا تعد المرونة هامة في مثل هذه الحالات.

كيف تُظهر سمة المرونة؟

حافظ على هدوئك عند مواجهة أوقات يسودها الاضطراب، وتعامل مع التغييرات المفاجِئة على أنَّها فرص، لا تهديدات؛ كما يمكنك تعديل جدول مواعيدك كل فترة، فإذا كنت تمارس التمارين الرياضية عند وقت الغداء تقريباً، فهل يمكن أن يعزز فعل ذلك في الصباح من إنتاجيتك؟

9. المثابرة:

تتجلى أهمية المثابرة في أوقات التغيير، ذلك لأنَّها تضمن مضيك قدماً؛ فإذا واصلت العمل عند الأوقات العصيبة، ستُحرز النجاح في أجواء العمل الحديثة.

كيف تُظهر سمة المثابرة؟

أخبر الشخص الذي يجري معك المقابلة عن وقت أُصبت فيه بالإحباط، ولكنَّك قاومت وواصلت التقدم. أظهر بعدها أنَّك لن تتخلى عن فرصة العمل بسبب وجود متقدمين آخرين.

10. الوفاء:

ترتبط هذه السمة بالمثابرة، ويبحث عنها كل أرباب العمل؛ فمن ذا الذي يرفض موظفاً يتمسك بالشركة في السراء والضراء؟ غالباً ما يُكافئ أصحاب هذه السمة بالعلاوات والترقيات.

كيف تُظهر سمة الوفاء؟

أكِّد على الالتزامات التي تعهدت بها في الماضي؛ فإنَّ أحد أسباب تفضيل معظم أرباب العمل خريجي الجامعات، هو تمكُّنهم الالتزام ببرنامج دراسي مدته أربع سنوات لنيل شهادة جامعية.

إقرأ أيضاً: اتفق مع نفسك على الوفاء بهذه النقاط الـ 7 لكي تضمن النجاح

11. الفضول:

في مجال اقتصاد المعرفة، ينبغي أن يواظب الموظفون على التعلم مدى الحياة؛ فالناس الذين يتحلون بالفضول يولون اهتماماً لمجموعة واسعة من الموضوعات المختلفة، لكنَّهم أيضاً على استعداد  للتعمق في هذه الموضوعات.

كيف تُظهر سمة الفضول؟

تكلم عن هواياتك، خاصةً إذا كانت تختلف عن العمل الذي تقوم به، ولا تقلق من ألا تكون ذات صلة بالمقابلة، لأنَّها ستجعلك موظفاً بارزاً وجديراً بالذكر.

12. الإيجابية:

لا شك أنَّ طريق العمل ليس مفروشاً دائماً بالورود والرياحين؛ حيث تكمن هنا أهمية التحلي بالإيجابية؛ فإذا كنت سرعان ما تصاب بالإحباط، وتبدأ في جلد الذات؛ فقد تثير اكتئاب أعضاء الفريق أيضاً.

كيف تُظهر سمة الإيجابية؟

لا يطلب منك ادعاء السعادة، وإنَّما أن ترى الجانب الإيجابي من الأمور؛ فإذا سألك من يجري المقابلة عن تجربة فشلٍ مررت بها، فأخبره عمَّا تعلمته من تلك التجربة مع ابتسامة تعلو وجهك؛ إذ يزيد السلوك المرح من رغبة الناس في التعامل معك.

شاهد بالفديو: 8 طرق لتدريب العقل على التحلي بمزيدٍ من الإيجابية

13. المصداقية:

قد يصعب تعريف سمة المصداقية أكثر من أي سمة شخصية أخرى موجودة في هذا المقال؛ إذ ينبغي أن يكون  كلامك نابع من قلبك، وأن يتوافق ما تقوله مع ما تشعر به.

كيف تُظهر سمة المصداقية؟

قد يبدو هذا الكلام مناف للمنطق، ولكنَّ أفضل طريقة لإظهار هذه السمة هي من خلال عدم إظهارها؛ تصرف على سجيتك فحسب؛ فإذا كنت تعيش يوماً رائعاً، فعبِّر عن سعادتك؛ وإذا مررت بتجربة قاسية، فلا بأس بالتعبير عن حزنك بعض الشيء.

14. الكرم:

تكون الحياة المهنية صعبة في غياب هذه السمة؛ فالكرم يجعل العالم من حولك أكثر دفئاً، وهو أمرٌ يقدره الجميع؛ فتذكر أنَّ ما تمنحه سيعود عليك أضعافاً مضاعفة.

كيف تُظهر سمة الكرم:

لا تقتصر أهمية الكرم على تقديم الهدايا فحسب - رغم أنَّه لا ضير بمفاجئة أحدهم بشيء بسيط - بل عليك أن تكون كريماً بتقديم الإطراءات والتغذية الراجعة أيضاً؛ فحتى الشخص الذي يجري معك المقابلة يستحق الثناء على ما يقوم به.

15. الشفافية:

إنَّ هذه السمة تشابه الصدق، لكن ثمة فارق هام يميز الشفافية عنها؛ إذ يعني العمل بشفافية أن يتمكن فريق العمل من رؤية جوانب الأمور كافة، الإيجابية منها والسلبية؛ فالمسألة ليست مجرد قول الحقيقة فحسب، بل تتمحور هذه السمة حول الانفتاح في الآراء وتقديم التغذية الراجعة.

كيف تُظهر سمة الشفافية؟

أخبر من يجري المقابلة معك بالمعلومات اللازمة للتواصل مع أرباب العمل الذين سبق وعملت معهم، وأحضر سجلك الجامعي معك إلى المقابلة، وشجعه على طرح الأسئلة.

16. النضج:

ثمة العديد من التصورات الخاطئة السائدة عن هذه السمة؛ حيث لا يتمحور الأمر حول تجنب إلقاء النكات السخيفة، بل حول مراعاة واقع الأمور؛ فالشخص الناضج يحترم قرار إلغاء المقابلة في آخر لحظة بسبب أمر طارئ مثلاً.

كيف تُظهر سمة النضج؟

راعِ مشاعر وظروف الآخرين؛ فإن احتاج من يجري المقابلة معك إلى استراحة، فامنحه خمس دقائق؛ وإن لم تحصل على الوظيفة، فلا تبدأ الإساءةَ إلى سمعة الشركة.

إقرأ أيضاً: 7 طرق تسرّع الوصول إلى النضوج العقلي

17. اللطف:

يتمحور اللطف حول التحلي بالتعاطف والرأفة؛ فجميعنا نرتكب الأخطاء، وجميعنا يستحق فرصةً ثانيةً لتحسين الأداء.

كيف تُظهر سمة اللطف؟

تجنب إطلاق الأحكام على الآخرين؛ فإذا تأخر الشخص الذي سيجري معك المقابلة قليلاً، فلا تنزعج من الأمر؛ إذ لعلَّه عالق في زحمة المرور (الأمر الذي لربما قد حدث معك مراراً وتكراراً).

18. الاجتهاد:

يؤدي الشخص المجتهد واجباته على أكمل وجه؛ فهو لا يهتم بأدق التفاصيل فحسب، بل وينجزها بحذافيرها. تتجلى هذه السمة في كل شيء تفعله، ابتداءً من طريقة ارتدائك للملابس، وانتهاءً بطريقة جدولة مواعيدك.

كيف تُظهر سمة الاجتهاد؟

التزم بالتعليمات بحذافيرها؛ فإذا طُلِب منك إحضار مثال لإعلان فيديو أنشأته لصالح شركة صغيرة، فلا تعرض إعلاناً عن شركة كبيرة، ولا إعلاناً إذاعياً ولا رقمياً. وأحضر إعلاناً آخر في حال أراد الشخص الذي  يجري معك المقابلة الاطلاع على عملٍ غيره.

إقرأ أيضاً: لماذا يعدُّ الاجتهاد في العمل أفضل من الموهبة؟

أفكار أخيرة:

لا يمكن أن تعوض السمات الشخصية النقص في المهارات المهنية، ولكنَّك قد تتفاجأ بمدى أهميتها. لذا، احرص على أن تُخرِج أفضل ما عندك، ودع أرباب العمل يحكمون عليك لشخصيتك؛ ففي معظم الأحيان، ينال الأشخاص الطيبون أفضل الوظائف.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:18 سمة شخصية يبحث عنها أرباب العمل