Top
مدة القراءة: 5 دقيقة

13 مهارة أساسية للتعامل مع الناس وتحقيق النجاح المهني

13 مهارة أساسية للتعامل مع الناس وتحقيق النجاح المهني
مشاركة 
9 اغسطس 2019

تُعَدُّ مهارات التعامل مع الناس ضروريةً جداً لتحقيق النجاح في العمل، إنَّها في الواقع من القدرات التي يُعَدُّ التحلي بها في جميع جوانب الحياة أمراً رائعاً والعديد منها يمكن أن يساعدك في تحقيق النجاح المهني.



إنَّ مهارات التعامل مع الناس هي الأدوات المختلفة التي نستخدمها جميعاً للتفاعل مع الأشخاص الموجودين في حياتنا والتواصل معهم. وتندرج مهارات التعامل مع الناس ضمن صَنْف المهارات الشخصية، وهي المهارات التي لا يمكن قياسها مثلما تقيس علامتك في اختبار برنامج الإكسل على سبيل المثال. يستطيع الأشخاص الذين يمتلكون مهاراتٍ قويةً في التواصل مع الناس بناء علاقاتٍ اجتماعيةٍ جيدةٍ مع الآخرين والتواصل معهم. تُعرَف مهارات التواصل مع الناس أيضاً باسم المهارات الاجتماعية، ومهارات التعامل مع الآخرين، وأحياناً باسم الذكاء العاطفي.

سنلقي نظرةً في هذه المقالة على أبرز 13 مهارة من مهارات التعامل مع الناس ستساعدك في تعزيز مستقبلك المهني. ألقِ نظرة على رصيدك الحالي من هذ المهارات وانظر ما الذي تستطيع فعله لترتقي بأدائك، فمستوى النجاح الذي تصل إليه في عملك يعتمد على تلك المهارات.

1. مهارات التواصل:

تُعَدُّ هذه المهارات من أهم المهارات بالنسبة إليَّ، وأنا من أشد مؤيدي فكرة أنَّ مهارات التواصل القوية يمكنها أن تساعدك في العمل وفي جميع علاقاتك، إذ إنَّ القدرة على التواصل بوضوح كتابياً وشفاهياً تساعد الناس في فهمك بشكلٍ أفضل. وحينما تكون قادراً على توضيح آرائك سيساعدك هذا في جميع جوانب حياتك المهنية. فتأكَّد من أن تكون شخصاً يجيد التواصل شفاهياً وكتابياً، فإذا فكرت في عدد عمليات التواصل التي تُجْريها مع الناس في العمل، من السهل أن ترى كيف أنَّ امتلاك مهارات تواصل قوية سيساعدك في حياتك المهنية.

2. إظهار التعاطف:

تُعَدُّ القدرة على إبداء التعاطف من المهارات التي يُعَدُّ التحلي بها أمراً رائعاً جداً أيضاً، إذ حينما تُظهِر التعاطف تكون لديك القدرة على وضع نفسك في مكان الآخرين ورؤية وجهة نظرهم. تساعدك هذه المهارة في التعرف إلى وجهات نظر أخرى وعدم التشبث برأيك طوال الوقت. إذ من السهل أن ترى الأمور من منظورٍ ضيِّق بينما تحاول إيصال وجهة نظرك للآخرين، أمَّا حينما يرى الآخرون أنَّك تتعاطف معهم سيشعرون أنَّ ثمَّة من يفهمهم، وهذا الشعور يؤدي إلى شعورٍ مُتبادلٍ بالثقة، وبناء شراكات عمل قائمة على الثقة يُعَدُّ ضرورياً تماماً للنجاح في العمل.

3. التكيّف والمرونة:

أتعرف تلك العبارة التي تقول إنَّ الثابت الوحيد هو التغيير؟ أنا لا أعرفك لكنَّني وجدت أنَّ هذه العبارة صحيحة في كل مرحلةٍ من مراحل حياتي وهي بلا شكٍّ تنطبق على العمل.

تتغير الأشياء حولنا بشكلٍ دائم، ومن بين إحدى المهارات الأساسية في التعامل مع الناس وتحقيق النجاح في الحياة المهنية القدرة على التكيف والتمتع بالمرونة.

إنَّ آخر ما أقوم به بعد نهاية يوم العمل هو إعداد قائمة مهام لليوم الآتي، وفي اليوم التالي أنجز في معظم الأحيان قسماً كبيراً من المهام المُدرَجة في القائمة، لكن في بعض الأحيان يطرأ أمرٌ ما في العمل ولا أستطيع أن أنجز أيَّاً من المهام المُدرجة في القائمة، وهنا نُضطرُّ إلى التحلي بالمرونة والقدرة التكيف لكي ننجح في عملنا.

ثمَّة أمورٌ تظهر وثمَّة أمورٌ تتغير فتمتَّع بالقدرة على التغير، إذ إنَّ هذا يجعلك شخصاً قادراً على التكيف والاستمرار في تقديم النتائج المثمرة على الرغم من تغيُّر الأولويات.

إقرأ أيضاً: قوائم المَهام: أساس الكفاءة في العمل

4. القدرة على التأثير:

"امتلاك القدرة على التأثير في أبرز صُنَّاع القرار"، قد ترى عبارةً كهذه في الأوصاف الوظيفية. هذا الكلام ليس حَشْواً يُراد منه ملء الوصف الوظيفي بالكلمات، بل هو مهارة أساسية من مهارات التعامل مع الناس تساعدك في مشوارك المهني.

تُعَدُّ القدرة على التأثير في الناس من الكفاءات الأساسية التي يتمتع بها دوماً أصحاب الأداء المميز، وهي أهم كفاءةٍ بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعملون في مناصب لها علاقة بالخدمات، والمبيعات، والإدارة، والقيادة. إنَّها تتعلق بشكلٍ أساسي بامتلاك مهارة إقناع الآخرين بدعم فكرةٍ، أو مفهومٍ، أو مبادرة.

في الدور الذي أشغله حالياً أنا أعمل مدير توظيف، وعلى الرغم من أنَّي استلمْت منصبي منذ أقل من ستة شهور إلَّا أنَّهم يعتمدون عليَّ بسبب خبرتي في مجموعة متنوعة من المجالات والسبب في ذلك، وأحد أبرز الأسباب التي جعلتني أتولى هذا المنصب، هو قدرتي على التأثير في الناس ودفعهم إلى اتباع طريقة جديدة في التفكير والعمل.

لدي اطلاعٌ واسعٌ على مجالاتٍ معينة وأتمتع بالقدرة على التواصل بشكلٍ فعال مع القادة في عالم الأعمال بطريقةٍ تبيِّن لهم أنَّ اتباع أسلوبٍ جديد في إنجاز المهام سيضمن تحقيق نتائج أفضل من التي حققها الأسلوب السابق. إنَّها القدرة على التأثير.

5. حسّ الدعابة:

من الصعب أن تعثر على شخصٍ لا يحب الضحك. أتعرف ذلك الشعور اللطيف الذي يجعلك تُحسُّ بأنَّ عبء العمل قد أصبح أقل ثقلاً بعض أن تضحك وذلك الشعور العام بالراحة والاسترخاء؟

إنَّ امتلاك حس الدعابة والقدرة على إضحاك الناس سيجعلك تكْسَب أصدقاء وزملاء على حدٍّ سواء، والشخص الذي يستطيع إضحاك الآخرين لديه القدرة على تخفيف التوتر عنهم وجعلهم يشعرون بالارتياح، وهو قادرٌ على تحويل الحوارات المشحونة عاطفياً التي تدور في العمل إلى حوارات أكثر انفتاحاً تضم جميع الأطراف.

يستطيع الأشخاص الذين يمتلكون حس دعابةٍ قوياً جعل الآخرين يشعرون بالارتياح، ويحصلون عادةً على وقتٍ أطول للحديث في أثناء الاجتماعات وإيصال وجهة نظرهم للآخرين بشكلٍ أفضل.

6. الجرأة:

يعتقد بعض الناس بأنَّ الجرأة تعني أن يكون الشخص عدوانياً، لكنَّ التمتع بالجرأة في مكان العمل يعني أن تدافع عن نفسك وأن تُفْصِح عمَّا في داخلك وتعبِّر عن آراءك في الاجتماعات، وأن تخبر مديرك ألَّا مشكلة لديك في تحمل عبء عملٍ إضافيٍّ حينما يكون ذلك ضرورياً، لكنَّك تشعر أنَّ العمل 60 ساعةً كل أسبوع على مدار عدة شهور دون توقف ليس ما اتفقتما عليه عند توقيع عقد العمل. وإذا كنت ترى أنَّ ثمَّة مشروعاً يمكن أن يفيد الشركة وتشعر أنَّه يمكن أن يضيف لها القيمة، أخبر مديرك أو أي شخصٍ يتبوأ منصباً قيادياً عن المشروع.

وإذا كنت ترى أنَّ ثمَّة أمراً ما لا يسير بشكلٍ جيد وأنَّ في إمكانك تقديم المساعدة، تحدث علناً عن ذلك بأي طريقةٍ ممكنة. الأمر يتعلق بالتأكُّد من أن تحصل على الفرصة التي يحصل عليها الآخرون، والتمتع بالجرأة في العمل يُعَدُّ أيضاً طريقةً جيدةً لكَسْب الاحترام.

7. الإنصات:

ينسى العديد من الناس أنَّ الإنصات هو نصف التواصل. وإذا لم تمارس الإنصات الفعال في مكان العمل فأنت لا تستمع إلَّا إلى نصف الكلام، أي إلى الكلام الذي تقوله فقط.

الإنصات الفعال هو القدرة على إظهار الحضور الذهني الكامل حينما يتحدث إليك شخصٌ ما، وأن تُظْهر له من خلال لغة جسدك أنَّك تسمع ما يقول وتستوعب المعلومات التي يبوح بها.

يُعَدُّ إبعاد مصادر تشتيت الانتباه وإعارة الانتباه إلى المتكلم بشكلٍ كامل أفضل طريقةٍ لممارسة الإنصات الفعال، وحينما تكون شخصاً ينصت بشكلٍ فعال ستستوعب المعلومات بشكلٍ أفضل، والأهم من ذلك أنَّك ستُظهر للشخص الآخر أنَّك تهتم فعلاً بما يقول وتفهم وجهة نظره.

لقد أشرت إلى هذه الفكرة من قبل لكنَّها تستحق أن تُكرَّر: حينما يشعر الناس أنَّ ثمَّة من يفهمهم يخلق هذا رابطاً عاطفياً قوياً بينك وبينهم، وكل شخصٍ يريد أن يشعر أنَّ ثمَّة من يفهمه. ومن خلال الإنصات الفعال أنت تُظهر للآخرين أنَّك تهتم بفهمهم.

إقرأ أيضاً: تعرّف على أهم 6 فوائد لمهارة الإنصات

8. إظهار الدعم والتحفيز:

من المهارات المهمة الأخرى في التعامل مع الناس والتي تساعدك في تحقيق النجاح في الحياة المهنية هي إظهار الدعم للآخرين وتحفيزهم، هذا لا يَقْتَصِر على الذين يعملون مديرين فقط، إذ يستطيع أي شخصٍ أن يدعم أعضاء الفريق الآخرين الموجودين في مكان العمل بكل بساطة.

لقد عملت مع مجموعةٍ تضم أربعة خبراء آخرين مختصين في جذب المواهب وكان كل عضوٍ يُظْهر الدعم للأعضاء الآخرين جميعاً، وكنا نواظب على عقد اجتماعاتٍ سريعة لمعرفة عبء العمل الذي يتحمله كل عضو، فإذا تبيَّن أنَّ أحدنا يتحمل عبئاً أكبر بكثيرٍ من الذي يتحمله الآخرون، نقدِّم له ما نستطيع من المساعدة، وحينما يحرز أحدنا نجاحاً ما نحتفل به جميعاً ويحفز أحدنا الآخر على تحقيق النجاح.

يساعد دعم الآخرين وتحفيزهم في بث روح الفريق في مكان العمل وهذا يُعَدُّ مفيداً جداً لك خلال مسيرتك المهنية.

9. حل المشكلات:

يمكن أن تكون مهارة حل المشكلات، التي تُعرَف أيضاً باسم التفكير الإبداعي، مفيدةً جداً لك في مشوارك المهني. فكِّر في شخصٍ يطلب المساعدة في حل كل مشكلةٍ بسيطةٍ تواجهه، ووازن حال هذا الشخص مع حال شخصٍ يلجأ إليه الآخرون حينما لا يستطيعون حل مشكلاتهم، أيُّ الشخصين تُفضل أن تكون؟

في بعض الأحيان التي لا تكون الحلول فيها موجودة بين يدينا نذهب إلى الآخرين لنطلب منهم المساعدة وهذا أمرٌ عادي، لكن حينما تفعل ذلك تعلَّم ممَّا حصل معك حتى لا تُضطر إلى طرح السؤال نفسه مراراً وتكراراً.

تُعَدُّ مهارات حل المشكلات مهاراتٍ رائعةً أيضاً، لأنَّها ستجعلك قادراً على النظر إلى الأمور من زاوية مختلفة حينما تظهر أمامك عقبات وتحديات غريبة.

تحتاج التحديات الجديدة في بعض الأحيان إلى حلولٍ جديدة، لذلك كُن الشخص القادر على العثور على حلولٍ جديدة من خلال التحلي بمهارة حل المشكلات، فقهر التحديات يزيل التوتر عن كاهل مديرك وزملائك وهذا يجعلها من المهارات التي يُعَدُّ التحلي بها شيئاً رائعاً.

إقرأ أيضاً: 7 طرق فعّالة لحل المشكلات

10. القيادة:

لا يعني التمتع بمهاراتٍ قيادية بالضرورة أن تقود فريقاً أو أن تكون مديراً، بل يعني أن تمتلك من المهارات القيادية الفعالة ما يجعلك قادراً على قيادة الآخرين من خلال سعة المعلومات التي لديك.

إذا كنت مديراً كُن قدوةً للآخرين، فإذا أردت من الموظفين أن يهتموا بعملهم يجب عليك أن تهتم بعملك، وإذا أردت أن يصل الموظفين إلى العمل في وقتٍ معيَّن يجب عليك أن تصل إلى العمل في ذلك الوقت أيضاً. أظهر لأعضاء الفريق اهتمامك بنجاحهم ودعمك لهم فهذا يُعَدُّ مؤشراً قوياً على امتلاك مهارات القيادة.

وحتى إن لم تكن مديراً تستطيع إظهار مهاراتك القيادية من خلال سعة اطلاعك، إذ يمكنك أن تكون الشخص الذي يلجأ إليه الآخرون في تخصصك، حيث يمكن أن يراك الناس في العمل وفي خارج العمل أيضاً قائداً في هذا التخصص. إنَّها امتلاك القدرة على منح المعلومات للآخرين ومساعدتهم في تحقيق النجاح وإحراز التقدم المهني.

11. الذكاء العاطفي:

الذكاء العاطفي هو قدرة الشخص على تحديد المشاعر التي يُحِسُّ بها والمشاعر التي يُحِسُّ بها الآخرون والسيطرة عليها، بمعنى آخر إنَّها القدرة على التعرف إلى المشاعر التي تُحِس بها والتحكم بها من حيث مكان وقوعها وتوقيته، وهي أيضاً القدرة على القيام بالأمر نفسه مع الآخرين.

إليك هذه الحادثة التي حصلت معي في أكثر من مناسبة: فقد جاءتني رسالة إلكترونية وبينما كنت أقرأ الرسالة كان يزداد شعوري بالغضب أكثر وأكثر إلى درجةٍ شعرْتُ معها أنَّني أستشيط غضباً. وبعد أن أصبحْتُ شخصاً أوعى وقادراً على التحكم بمشاعر الغضب التي أُحِسُّ بها كنت أترك الرسالة ولا أرد عليها إلَّا بعد أن أهدأ.

أنا متأكِّدٌ من أنَّك تستطيع تذكُّر موقفٍ كان فيه أحد زملائك محبَطاً من أمرٍ ما وقد عرفْتَ أنت بالأمر، إنَّ طريقة تعاملك مع ذلك الزميل المحبَط تؤدي دوراً كبيراً في إظهار مدى الذكاء العاطفي الذي تتمتع به، ويمكنك أن ترى لماذا تُعَدُّ هذه المهارة من المهارات الأساسية في التعامل مع الناس وتحقيق النجاح في الحياة المهنية.

إقرأ أيضاً: كيف يمكن للذّكاء العاطفي أن يُحَسِّن من أدائك في العمل؟

12. العمل الجماعي:

يُعَدُّ العمل الجماعي مفيداً جداً وهو طريقةً تساعدك في الارتقاء بمسارك المهني. الأشخاص الذين يُجيدون العمل الجماعي هم أشخاصٌ يسعى الجميع إلى العمل معهم، والأشخاص الذين يعملون في مناصب قيادية يريدون دائماً أن يكون الأشخاص الذين يجيدون مهارة العمل الجماعي جزءً من فرقهم، لأنَّ هؤلاء الأشخاص أكثر إنتاجيةً وبارعون في مساعدة جميع أعضاء الفريق في تحقيق النجاح.

لا بأس في أن تكون شخصاً يُحِبُّ العمل وحده، لكن يجب عليك أن تكون قادراً كذلك على بناء علاقة طيبة مع الأشخاص الآخرين الذين تتواصل معهم، وأن تكون شخصاً يعلم الآخرون أنَّهم يستطيعون اللجوء إليه في وقت الشدة أو يمكنه أن يساعدهم حينما تسوء الأمور.

حينما يرى الآخرون أنَّك شخصٌ يُجيد العمل الجماعي سيجدون أنَّك شخصٌ موثوق، وسيرغبون في العمل معك، حيث تُعَدُّ هذه المهارة من أبرز المهارات اللازمة للتعامل مع الناس وتحقيق النجاح على الصعيد المهني.

13. مهارات التفاوض:

يُعَدُّ إتقان مهارات التفاوض مفيداً جداً في العمل، حيث يميل الكثير من الناس إلى الاعتقاد بأنَّ مهارات التفاوض تعني التشبث بالرأي وتجاذب الآراء مع رجال الأعمال المتعطشين للمال، وهذا لا يعكس الواقع.

يمكنك أن ترى دائماً حالاتٍ تَستخدم فيها مهارات التفاوض في عملك وحياتك المهنية بشكلٍ عام، فلنفترض على سبيل المثال أنَّك تلقيت عرض عمل، وطلبت أن تحصل على راتبٍ أعلى من المذكور في العرض، لكنَّ طلبك قوبل بالرفض. حينئذٍ إذا كنت مفاوضاً بارعاً ستطلب الحصول على عطلةٍ إضافيةٍ مدفوعة الأجر مدة أسبوع، أو أن تستطيع العمل من المنزل مرةً واحدة في الأسبوع. إنَّ أي شخصٍ مثلي أنا يتعامل مع الباعة بصورةٍ منتظمة سيعلم أنَّه من المهم أن تحصل على أفضل قيمة ممكنة حيثما كان ذلك ممكناً، فهذا يجعلك تظهر بمظهرٍ أفضل أمام الموظفين.

لقد عيَّنْتُ مؤخراً موظفاً جديداً رائعاً بالفعل، وقد ردَمَتْ مهارات التفاوض التي أتمتع بها الهوّة بين الراتب الذي كان صاحب العمل يريد أن يعطيه للموظف، وبين الراتب الذي كان يريد الموظف الجديد الحصول عليه، وتوصلنا في النهاية إلى اتفاقٍ رائعٍ كان مُرْضياً للجميع.

إنَّ مهارات التفاوض من المهارات التي يُعَدُّ التحلي بها أمراً جيداً.

الخلاصة:

يمكنك أن تعرف بسهولة لماذا ستساعدك مهارات التعامل مع الناس هذه في تحقيق النجاح في مشوارك المهني، وعلى الرغم من أنَّ وجود أشخاصٍ يتمتعون بهذه المهارات الـ 13 جميعها ليس أمراً شائعاً، إلَّا أنَّ هذا يُعَدُّ أمراً وارداً وممكن الحدوث.

إذا رأيت شخصاً يُبلي بلاءً جيداً في عمله ويُشار إليه بالبنان في عالم الشركات، فإنَّه يتمتع على الأرجح بالعديد من مهارات التعامل مع الناس.

وأنا أدعوك إلى أن تلقي نظرةً على مهارات التعامل مع الناس التي يتمتع بها الموظفون لديك، فإذا رأيت أنَّ بعض الجوانب لديهم يمكن تحسينها، فخصص وقتاً للعمل على تحسينها وستكون راضياً عن نفسك وعن عملك.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 13 مهارة أساسية للتعامل مع الناس وتحقيق النجاح المهني




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع