Top
مدة القراءة:5دقيقة

نقص هرمون التستوستيرون: أعراضه، وأسبابه، وأهم طرق علاجه

نقص هرمون التستوستيرون: أعراضه، وأسبابه، وأهم طرق علاجه
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:01-12-2021 الكاتب: هيئة التحرير

إنَّ هرمون التستوستيرون أو ما يسمى بـ "هرمون الذكورة" هو المسؤول عن تطوُّر الصفات الذكورية لدى الرجال، ولكن ما هي أسباب نقصه عند بعض الرجال، وما هي أعراض هذا النقص، وطرائق علاجه؟ هذا ما سنقدِّمه لكم في هذا المقال؛ لذا تابعوا معنا في السطور القليلة القادمة.




ما هي أعراض نقص هرمون التستوستيرون؟

توجد العديد من الأعراض الناتجة عن نقص هرمون التستوستيرون، ومن أهم هذه الأعراض نذكر لكم ما يلي:

1. الاضطرابات الجنسية:

إنَّ هرمون التستوستيرون هام جداً للصحة الجنسية عند الرجال، وقد يعاني الرجل الذي ينخفض لديه هرمون التستوستيرون عن المستوى الطبيعي من عدد من الاضطرابات والمشكلات الجنسية، ونذكر لكم أهمها فيما يلي:

2. تساقط الشعر:

إنَّ انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم يمكن أن يؤدي إلى تساقط شعر الوجه والجسم؛ لذا وفي بعض الحالات يمكن أن يُستخدَم هرمون التستوستيرون لعلاج مشكلة تساقط الشعر عند الرجال والنساء أيضاً.

3. اضطرابات النوم:

يؤثر انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون في القدرة على النوم، ويزيد من الأرق، ويجب التنويه هنا إلى أنَّ العلاج الهرموني بالتستوستيرون يزيد من نسبة خطر الإصابة بانقطاع النفس النومي.

إقرأ أيضاً: اضطرابات النوم وأهم النصائح للحصول على نوم هادئ

4. التقلبات العاطفية والمزاجية:

يمكن أن يُسبب انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون عند الرجال تقلبات عاطفية ومزاجية، كما يمكن أن يؤثر في حالتهم النفسية فيتسبب بالكآبة، والقلق النفسي، والتهيج، وقلة الثقة بالنفس، كما يمكن أن يعاني بعض الرجال أيضاً من ضعف الذاكرة وفقدان التركيز.

5. التغيرات الجسدية:

من وظائف هرمون التستوستيرن بناء عضلات الجسم وزيادة الكتلة العضلية؛ لذا فإنَّ انخفاض مستواه يؤدي إلى ظهور عدد من التغيرات الجسدية، ومن أهم هذه التغيرات نذكر لكم ما يلي:

  • الشعور بالإعياء والتعب.
  • الشعور بالألم عند لمس الثديين.
  • تضخم الثديين.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • انخفاض قوة العضلات وكتلتها.
  • السمنة وزيادة كمية الدهون في الجسم؛ حيث إنَّ السعرات الحرارية التي يتم تناولها في اليوم سرعان ما تتحول إلى دهون تُخزَّن في الجسم، خاصةً إذا لم يمارس الرجل أيَّ نشاطات وتمرينات رياضية.
  • الشعور بالهبات الساخنة.
  • تأثر عمليات استقلاب الكوليسترول في الجسم.
  • عدم الزيادة في حجم الخصيتين والعضو الذكري.

6. فقر الدم:

يساهم هرمون التستوستيرون في إنتاج خلايا الدم الحمراء؛ لذا فإنَّ انخفاض مستوى هذا الهرمون في الجسم يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق والضعف العام.

ما هي أسباب نقص هرمون التستوستيرون؟

توجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى نقص هرمون التستوستيرون، ومن أهم هذه الأسباب نذكر لكم ما يلي:

  1. وجود خلل في الغدة النخامية.
  2. تعرُّض الخصية للصدمات التي يمكن أن تؤثر في نموها أو في قدرتها على إنتاج التستوستيرون.
  3. الاعتماد على الوجبات السريعة في النظام الغذائي يخفض مستوى هرمون التستوستيرون؛ ذلك لأنَّها تحتوي على مواد تؤثر في عملية إفرازه، مثل: اللحوم المهرمنة، ومنتجات الصويا.
  4. قلة الحركة، وقلة القيام بالمجهود البدني.
  5. تعرُّض الخصية للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  6. حالات الاكتئاب والتوتر؛ حيث إنَّ التوتر بشكلٍ دائمٍ ومستمر يؤدي إلى زيادة هرمون الكورتيزون في الدم، والذي يعمل بدوره على خفض مستوى هرمون التستوستيرون.
  7. يمكن أن يؤدي نقص بعض أنواع المعادن والفيتامينات في الجسم إلى انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، مثل: الزنك، أو المغنزيوم، أو السيلينيوم، أو الكروم، أو فيتامين D.
  8. الإصابة بأحد أمراض الكبد يؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، مثل: الكبد الدهني، أو تليُّف الكبد.
  9. زيادة الوزن فوق المعدل الطبيعي؛ حيث إنَّ الخلايا الدهنية تقوم بتحويل هرمون التستوستيرون الذكوري إلى هرمون الإندروجين الأنثوي؛ مما يقلل نسبة هرمون الذكورة عند الرجل.
  10. إنَّ ظاهرة مقاومة الأنسولين لها دور كبير في انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، بالإضافة إلى أنَّ 20% من مرضى السكري يعانون من انخفاض مستوى هذا الهرمون لديهم.
  11. يؤدي استعمال بعض أنواع الأدوية إلى انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، مثل بعض أدوية الضغط، والأدوية التي تحتوي على الكورتيزون، ومخفضات دهون الدم.
  12. وجود خلل في الخصية، مثل حالة الخصية المُعلَّقة، وهي تحدث عند الأطفال الذين يولَدون وتكون الخصية لديهم ما زالت في تجويف البطن، وهذه الحالة تتطلب تدخلاً جراحياً لإعادة الخصية إلى مكانها.
  13. الإصابة بمتلازمة كلاينفلتر، وهو مرض يحدث بسبب الجينات الوراثية بمعدل 2/1000 طفل؛ حيث يكون حجم الخصيتين بحجم حبة الحمص تقريباً، وتكون غير قادرة على إنتاج التستوستيرون.
إقرأ أيضاً: 8 أعراض تدل على انخفاض هرمون التستوستيرون

كيف يُعالَج نقص هرمون التستوستيرون؟

هناك طرائق عدَّة لعلاج نقص هرمون التستوستيرون، ومن أهمها نذكر لكم ما يلي:

1. العلاج ببدائل التستوستيرون:

يمكن أن يتسبب العلاج ببدائل التستوستيرون ببعض المخاطر على الرغم من فائدتها، ومن هذه المخاطر نذكر لكم ما يلي:

  • توقُّف عملية التنفس في أثناء النوم.
  • ظهور حب الشباب.
  • احتمال إصابة الرجل بتضخم الثدي أو البروستات.
  • ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء.

كما يجب التنويه إلى أنَّ بعض الرجال لا يمكنهم اتباع هذا النوع من العلاج وهم:

  • الرجال المصابون بسرطان الثدي، أو سرطان البروستات.
  • الرجال الذين يعانون مشكلات شديدة في المسالك البولية.
  • الرجال الذين يعانون من انقطاع النفس الحاد في أثناء النوم.
  • الرجال الذين يعانون من مرض قصور القلب غير المنضبط.

1. 1. الحقن:

ومن الحقن التي توصف في هذه الحالة: إينونثات التستوستيرون، أو سيبيونات التستوستيرون، والتي تُحقَن إما تحت الجلد أو في العضلات، ويمكن أن يأخذها الرجل بشكل ذاتي، ويوجد نوع آخر وهو الأونديكانوات وتُحقَن كل 10 أسابيع عن طريق الحقن العضلي العميق، ولا يجب أخذها إلا بواسطة الطبيب؛ وذلك لأنَّها قد تسبب بعض الأعراض الخطيرة.

1. 2. العلاج عن طريق الفم:

ويكون هذا العلاج بأخذ بديل التستوستيرون عن طريق الفم 3 مرات يومياً، ولامتصاص التستوستيرون بشكل سريع في مجرى الدم يجب أن يوضع البديل في منطقة التقاء اللثة بالشفة العليا فوق الأسنان العلوية، لكنَّ هذا النوع من العلاج يمكن أن يسبب تهيُّج اللثة.

1. 3. الجل:

توجد العديد من أنواع الجل المحتوية على التستوسيترون؛ حيث تُمتَص عن طريق الجلد، وتُطبَّق بوضعها وفركها إما في منطقة الفخذين الأمامي والخلفي أو على الكتف أو على الذراع، ولا يجب لمن يتبع هذا النوع من العلاج أن يستحم قبل مضي ساعاتٍ عدَّة بعد وضع الجل، للتأكد من عملية امتصاص التستوستيرون.

2. العلاج بأدوية ضعف الانتصاب:

ومن هذه الأدوية المستخدمة نذكر لكم ما يلي:

2. 1. الأفانافيل:

يؤخذ كقرص يتم تناوله قبل نصف ساعة من ممارسة النشاط الجنسي، فهو يعمل على زيادة تدفق الدم إلى القضيب خلال عملية التحفيز الجنسي، ومن الجدير بالذكر هنا أنَّه لا يجب على مَن يتناول هذا العلاج أخذ أدوية النترات كالنتروجليسيرين، ومن الآثار الجانبية لـ "الأفانافيل":

  • ألم في الظهر.
  • صداع في الرأس.

2. 2. السيلدينافيل:

يؤخذ عند الحاجة قبل ساعة أو نصف ساعة من ممارسة النشاط الجنسي؛ حيث يعمل على إراحة عضلات الأوعية الدموية، ومن ثمَّ يزيد من عملية تدفق الدم إلى مناطق الجسم المختلفة؛ مما يساهم في معالجة ضعف الانتصاب، ومن الجدير بالذكر هنا أنَّه يجب الحذر عند تناول هذا الدواء في حالات الحساسية، أو في حالات تناول أدوية لمعالجة ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي، ومن الآثار الجانبية التي يتسبب بها هذا الدواء نذكر ما يلي:

  • يقلل من تدفق الدم إلى العصب البصري للعين.
  • الأرق.
  • الصداع والدوخة.
  • انسداد الأنف الذي يمكن أن يصاحبه أحياناً حدوث نزيف.
  • آلام الظهر والعضلات.
  • ملاحظة تغيُّرات في رؤية الألوان، أو عدم وضوح الرؤية.
  • حدوث انخفاض مفاجئ وخطير في ضغط الدم عند تناول هذا الدواء مع دواء النيترات.

3. المكملات الغذائية:

يمكن أن يساعد تناول المكملات الغذائية على معالجة انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، ولكن يجب مراجعة الطبيب قبل تناولها، ومن هذه المكملات نذكر لكم ما يلي:

3. 1. فيتامين D:

يساعد هذا الفيتامين على تعزيز مستوى هرمون التستوستيرون، ولكنَّ تناوله يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية، مثل: فقدان الشهية، أو النعاس، أو جفاف الفم.

3. 2. فيتامين C:

يؤدي فيتامين C دوراً هاماً في تحديد مستويات هرمون التستوستيرون عند الرجال، ولكنَّ تناول جرعات كبيرة منه يمكن أن يتسبب بحدوث أرق أو إسهال أو حرقة في المعدة.

شاهد بالفيديو: 8 علامات تشير إلى أنَّك تعاني نقص الفيتامينات

3. 3. الزنك:

إنَّ تناول مكملات معدن الزنك يُعزِّز هرمون التستوستيرون لدى الرجال الذين يعانون من نقصٍ حادٍ في الزنك، كما يُعزِّزه أيضاً لدى الرجال الرياضيين، ومن الآثار الجانبية المحتملة لاستخدامه: الإسهال، أو الغثيان.

وبذلك نكون قد قدَّمنا لكم أهم أسباب نقص هرمون التستوستيرون وأعراضه وطرائق علاجه.

المصادر: 1، 2، 3


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:نقص هرمون التستوستيرون: أعراضه، وأسبابه، وأهم طرق علاجه