Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

نصائح فعّالة لمعالجة مشكلة فرط الشهيّة

نصائح فعّالة لمعالجة مشكلة فرط الشهيّة
مشاركة 
الرابط المختصر

تُعتبر مشكلة فرط الشهيّة من المشاكل الحقيقيّة التي يُعاني منها العديد من الأشخاص، والتي تسبب لهم السمنة الزائدة مع مرور عدة أشهر، وهذه المشكلة إمّا أن تكون نتيجة أسباب مرضيّة أو نتيجة اتّباع بعض العادات الغذائيّة واليوميّة الخاطئة، فيما يلي سنُسلّط الضوء على هذا الموضوع، وسنقدّم ك مجموعةً من النصائح الفعّالة لمعالجة مشكلة فرط الشهيّة عند الإنسان.



أولًا: تعريف مشكلة فرط الشهيّة

فرط الشهيّة هو عبارة عن فائض من المواد الغذائيّة المُتعلقة بالطاقة التي يستهلكها الإنسان أو يُخرجها، مما يؤدي إلى اكتساب الوزن الزائد الذي قد يتطور إلى مشكلة السمنة الزائدة، ويُشير مصطلح فرط الشهيّة أيضًا إلى استهلاك الإنسان لكميات كبيرة من الأطعمة مما يؤدي لإصابتهِ في حالاتٍ متقدمة بنهم الطعام أو النهام العصبي، كما وأنّ فرط الشهيّة يرتبط ارتباطًا وثيقًا في كثيرٍ من الأحياة بحالات الاكتئاب النفسي، وغيرها من الأمراض النفسيّة الأخرى.

ثانيًا: أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بمشكلة فرط الشهيّة

أسباب طبيعيّة وراء الإصابة بفرط الشهيّة:

1- ممارسة الرياضة العنيفة:

إنّ ممارسة الإنسان لأنواعٍ من الرياضات القاسيّة، أو ممارستهِ للتمارين الرياضية لساعاتٍ طويلة، يؤدي لشعوره بالجوع الشديد والمبالغ فيهِ لتناول كميات كبيرة من الأطعمة، وذلك لأنّ الجسم يقوم بحرق المزيد من الطاقة، التي توّلد شعورًا شديدًا بالجوع.

2- السهر وقلّة النوم:

إنّ السهر لساعاتٍ طويلة من اليوم، وعدم الحصول على ساعاتٍ من النوم الطبيعي خلال الليل، يؤثرُ سلبًا بالقدرة على إفراز الهرمونات التي تنظّم عمل الجسم، حيث يزيد إفرازهِ لهرمون الغريلين الذي يفتح من شهيّة الإنسان لتناول المزيد من الأطعمة.


اقرأ أيضاً:
8 أضرار صحيّة يسببها السهر تعرّف عليها


3- انخفاض نسبة السكر في الدّم:

إنّ انخفاض نسبة السكر في الدّم يؤدي إلى انخفاض طاقة الجسم، وبالتالي رغبة الجسم بالتعويض عن هذهِ الطاقة عن طريق تناول كميات كبيرة من الأطعمة، لهذا فإنّ كل الأشخاص الذين يُعانون من انخفاض السكر في الدم، يشتكون من وزنهم الزائد ومن مشكلة فرط الشهيّة.

4- تناول السكريات بشكلٍ مبالغ:

وهنا نخص في حديثنا الأشخاص الطبيعين الذين لا يُعانون من مشكلة السكر، وذلك لأنّ تناولهم لكميات كبيرة من الحلويات والسكريات يؤدي لشعورهم الزائد بالجوع وفرط الشهيّة لتناول كميات كبيرة من الأطعمة، وبشكلٍ خاص الحلويات الصناعيّة كالشوكولا، البسكويت، والكيك.

5- تناول الملح بشكلٍ مبالغ:

إنّ تناول الإنسان لكمياتٍ كبيرة من الملح يؤي للإصابة بمشكلة احتباس السوائل، وبالتالي الإصابة بمشكلة فرط الشهيّة والرغبة الزائدة لتناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تسبب السمنة.

6- اقتراب موعد الدورة الشهريّة:

قبل اقتراب موعد الدورة الشهريّة تشعر المرأة برغبةٍ شديدة لتناول كميات كبيرة من الأطعمة والحلويات، وذلك بسبب إصابتها باضطراب مؤقت في الهرمونات التي يفرزها الجسم، وهذهِ الحالة سرعان ما تنتهي بعد قدوم الدورة الشهريّة.


اقرئي أيضاً:
أعراض الدّورة الشهريّة التي لايجب أن تخاف منها المرأة


7- اتّباع نظام غذائي خاطئ:

إنّ اتباع الإنسان لبعض الأنواع من الأنظمة الغذائيّة الخاطئة التي تهدف لخسارة الوزن، يؤدي بعد مرور عدة أيّام لزيادة شعوره بالرغبة بتناول كميات مفرطة من الطعام الذي يُسبب السمنة، وذلك بسبب خوف الجسم واندفاعِهِ نحو الحصول على كميات مضاعفة من الأطعمة لتعويض نسبة الفيتامينات التي خسرها الجسم خلال هذهِ الفترة.

8- اضطرابات الغدة الدرقيّة:

في كثيرٍ من الأحيان يُعاني الإنسان من مشكلة فرط الشهيّة نتيجة إصابتهِ باضطراباتٍ عامة في هرمونات الغدة الدرقيّة، وقدرتها على إفراز الهرمونات بشكلٍ سليم.

9- تناول المكملات الغذائيّة:

إنّ تناول الإنسان لكمياتٍ من المكملات الغذائيّة دون استشارة الطبيب المختص، يؤدي لإصابتهِ بمشكلة فرط الشهيّة، وشعورهِ الزائد بالرغبة بتناول كميات كبيرة من الأطعمة مما يؤدي لإصابتهِ بالسمنة الزائدة.

الأسباب النفسيّة التي تؤدي لإصابة الإنسان بفرط الشهيّة:

1- الإصابة بمرض الاكتئاب النفسي:

عندما يُصاب الإنسان بمرض الاكتئاب النفسي فإنُّه حتمًا سيجد نفسه قد وقع في فخ الإصابة بمشكلة فرط الشهية والرغبة بتناول كميات كبيرة من الأطعمة، وذلك نتيجة تراجع قدرة الجسم على إفراز بعض الهرمونات التي تنظّم الشهيّة كهرمون السيروتونين، وإفراز كميات كبيرة من هرمون الكورتيزون الذي يزيد من رغبة الإنسان بتناول الطعام.

2- قلّة الثقة بالنفس:

أكدّت الدراسات العلميّة بأنّ معاناة الإنسان من قلة الثقة بالنفس، يؤدي مع الأيّام لإصابتهِ بمشكلة فرط الشهيّة لتناول المزيد من الأطعمة، وبالتحديد خلال تواجدهِ في الأماكن العامة وفي العزائم التي يتواجد فيها أشخاص غرباء، وذلك لكي يُخفف من شدة خوفهِ وخجلهِ منهم.

3- الإصابة بمرض هوس النحافة:

وهو من الأمراض الخطيرة المنتشرة في العالم، والذي يُصيب الفتيات أكثر من الشباب، وبشكل خاص بين سن 18 و25 عامًا، ويتلخّص هذا المرض بشعور الإنسان بالخوف المبالغ فيهِ من الإصابة بمشكلة السمنة، مما يدفعه لتناول كميات كبيرة من الأطعمة، ليشعر بعدها بالاستياء والندم والخوف من السمنة، مما يدفعهُ لاتباع بعض السلوكيات الخاطئة للتلخّص من الطعام، كالاستفراغ القصري، أو تناول بعض الأدوية والأعشاب المُلينة.

الأسباب التي تؤدي لإصابة الأطفال بمشكلة فرط الشهيّة:

1- الانشغال أثناء تناول الطّعام:

وهي من أكثر العادات الخاطئة التي تطبّقها العديد من الأمهات، وتقوم هذهِ الطريقة على تقديم الطعام للطفل أثناء مشاهدة التلفاز مثلًا أو أثناء قراءة القصص له، وهذا ما يؤدي إلى انشغال الطفل، وعدم إحساسهِ بشعور الشبع، مما يدفعه لتناول كميّات مضاعفة من الطعام الذي سيُسبب له السمنة وفرط الشهيّة مع الأيّام.

2- تناول الأطعمة المُصنّعة:

إنّ إدمان الأطفال على تناول الأطعمة المصنّعة كالشيبس، والحلويات المختلفة، يؤدي إلى إصابتهم بمشكلة الشهيّة المفرطة التي تؤدي لتناولهم لكميات كبيرة من الأطعمة، وذلك لأنّ هذهِ المأكولات تتسبّب في زيادة نسبة الكوليسترول في جسم الطفل، وبالتالي زيادة الرغبة بتناول الطعام.

3- عدم تناول الطعام بكميّاتٍ ومواعيد منتظمة:

كثيرًا ما يُصاب الطفل بمشكلة فرط الشهيّة لتناول الطعام، نتيجة عدم الانتظام بمنح كميات متساوية من الأطعمة له خلال اليوم، ونتيجة عدم الانتظام بمواعيد تناول الطعام، وهذا ما يتسبّب باضطرابات غذائيّة عامة تؤدي لمشكلة فرط الشهيّة.

4- السهر وعدم انتظام ساعات النوم:

إنّ سهر الطفل وعدم حصولهِ على كميّاتٍ منتظمة من النوم الصحي، يؤدي إلى إصابتهِ ببعض المشاكل الصحيّة أبرزها فرط الشهيّة لتناول الطعام، وذلك لأنّ هرمون الجوع يُفرز بكميّاتٍ مضاعفة خلال ساعات الليل.


اقرأ أيضاً:
أسباب فقدان الشهية عند الأطفال


الأسباب التي تؤدي لإصابة المرأة بمشكلة فرط الشهيّة:

1- التغيُّرات الهرمونيّة:

تتعرّض المرأة لاضطراباتٍ عامة في الهرمونات خلال فترة الحمل، وهذا ما يؤدي لتعرّضها لمشكلة فرط الشهيّة والرغبة بتناول كميات مضاعفة من الأطعمة والحلويات خلال اليوم.


اقرئي أيضاً:
اضطراب الهرمونات عند المرأة وطرق الوقاية منه


2- نقص أنواع من الفيتامينات:

كثيرًا ما تُصاب المرأة بمشكلة فرط الشهيّة لتناول الطعام، وذلك نتيجة نقص بعض الأنواع من الفيتامينات الصحيّة من جسدها والتي تؤدي لإصابتها بفقر الدم الذي يدفعها لتناول كميات مضاعفة من الأطعمة اليوميّة.

3- نموّ الجنين:

بعد مرور عدة أشهر على الحمل يبدأ الجنين بالنمو التدريجي، وهذا ما يجعله يمتص المزيد من الأطعمة والفيتامينات من جسد الأم، ليجعلها تشعر بالرغبة الكبيرة بتناول الطعام، أو ما يُسمى بفرط الشهيّة.

ثالثًا: نصائح تساعد في التخلّص من مشكلة فرط الشهيّة

1- المواظبة على شرب السوائل:

تساعد السوائل الطبيعيّة بما فيها المياه على سد الشهيّة ومنع تناول الإنسان لكميات كبيرة من الأطعمة اليوميّة، ونقصدُ هنا العصائر الطبيعيّة الخالية من السكريات الصناعيّة، كعصير البرتقال، عصير الأناناس، وعصير التفاح والعنب.

2- ممارسة التمارين الرياضيّة:

تساهم التمارين الرياضيّة في تحرير الجسم من الطاقة السلبيّة التي تسبّب له التوتر والقلق الذي يدفعه لتناول المزيد من الأطعمة، لهذا إذا أردّت أن تكبح شهيتك عليك أن تحرص على ممارسة التمارين الرياضيّة اليوميّة بشرط أن تكون خفيفة وغير قاسية ولمدة نصف ساعة.

3- استثمر أوقات الفراغ:

إنّ أوقات الفراغ تولّد في الإنسان شعورًا بالجوع الشديد والرغبة بتناول كميات كبييرة من الأطعمة، لهذا عليك أن تستغل أوقات فراغك بشكلٍ إيجابي، كأن تمارس الرياضة، الهوايات، أو تعلّم لغة جديدة، وقراءة الكتب الممتعة.

4- تجنّب السهر:

لتتخلّص من مشكلة فرط الشهيّة عليك أن تتجنّب السهر اليومي، وذلك لأنّ هذهِ العادة تتسبب بإفراز بعض الهرمونات التي تسبب الجوع الزائد للإسان، ومن هنا فإننا ننصحك بأن تنام يوميًا بشكلٍ مبكر ولمدة لا تقل عن 8 ساعات.

5- تناول المزيد من الألياف:

تساعد الألياف الغذائيّة على مد الجسم بأنواع جيدة من الأغذية والفيتامينات التي تمنحك المزيد من الشبع لساعاتٍ طويلة من اليوم دون أن تشعر بالجوع، لهذا ننصحك بأن تتناول كميات يوميّة من الأغذية الغنية بالألياف، وبشكلٍ خاص على وجبة الإفطار والعشاء.

6- المواظبة على تناول وجبة الإفطار:

أكدّ الخبراء بأنّ الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار، هم أقل عرضةً لإصابة بمشكلة الشهيّة الزائدة، وذلك لأنّ وجبة الإفطار تنظّم عمل الجهاز الهضمي، وعمل الغدد المسؤولة عن هرمونات الجسم، لهذا فإنّنا ننصحك بأن تواظب على تناول وجبة الإفطار بشكلٍ يومي، على أن تحتوي على أنواعٍ من الحبوب الكاملة، البيض، الحليب، والأجبان.


اقرأ أيضاً:
7 أسباب لتجعل من وجبة الإفطار نشاطاً يومياً


7- عدم الاحتفاظ بالحلويات في المنزل:

لكي تتجنّب الجوع الشديد والشهيّة المفرطة لتناول الطعام، ننصحك بألّا تحتفظ بأي نوع من الحلويات الشهيّة في المنزل، وبشكلٍ خاص الحلويات المصنّعة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكريات كالكيك، السكاكر، البسكويت، وذلك لأنّ مثل هذهِ الأطعمة ستجعلك تشعر بالجوع الشديد عند رؤيتها أو تناولها.

8- الانتظام في مواعيد تناول الطعام:

لتتخلّص من مشكلة الشهيّة الزائدة لتناول الطعام، ننصحك بأن تحرص على تنظيم مواعيد تناولك للأطعمة اليوميّة، كأن تحدد موعدًا ثابتًا للإفطار، الغداء، والعشاء، وذلك لأنّ هذهِ الطريقة تساعدُ على تنظيم عمليّة الهضم لديك، وتنظيم عمل هرمونات الجسم بشكلٍ عام.

9- ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء:

لا شيئ من الممكن أن يُساعد الإنسان على التخلّص من مشكلة الشهيّة الزائدة لتناول الطعام، أكثر من ممارستهِ لمجموعةٍ من تمارين التأمل والاسترخاء، هذهِ التمارين التي تساعدُ على كبح الشهيّة وعلى تقوية عزم الإنسان وإرادتهِ لكي يتحكّم بشهيتهِ وبكل تفاصيل حياتهِ الدقيقة.

10- تقسيم وجباتك اليوميّة:

لتكبح شهيتك وتخفف منها، يُمكنك أن تقسّم وجباتك اليوميّة إلى خمس وجبات صغيرة بدلًا من ثلاث وجبات كبيرة، وذلك لكي تبقى معدتك ممتلئة بالطعام، ولكي تستمر عمليّة الهضم لتشعر بالشبع طوال الوقت.

11- تناول الخضار والفاكهة:

بين الوجبات الأساسيّة يُمكنك أن تتناول وجبات صغيرة من الفاكهة والخضار الطبيعيّة الغنيّة بالألياف والسكريات التي تمد الجسم بالطاقة والحيويّة، كتناول أوراق الخس، البقدونس، الملفوف، الخيار، البندورة، الجزر، الكرافس، التفاح، البرتقال، الموز، الكيوي، الأناناس، المانغا، والعنب.

المصادر:

  1. ويكيبيديا
  2. كيف تتخلّص من مشكلة فرط الشهيّة
  3. 13 طريقة للسيطرة على الشهية
  4. ما سبب فتح الشهية


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: نصائح فعّالة لمعالجة مشكلة فرط الشهيّة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع