Top


مدة القراءة: 3 دقيقة

اضطراب الهرمونات عند المرأة وطرق الوقاية منه

اضطراب الهرمونات عند المرأة وطرق الوقاية منه
مشاركة 
14 يناير 2019

تتعرّض المرأة في حياتها للكثير من مشاكل الهرمونات واضطراباتها التي تحدث نتيجة ظروف العادة الشهريّة، وظروف الحمل والإنجاب، ومرحلة سن اليأس، هذه الاضطرابات التي تنعكس سلبًا على صحتها العامة والنفسيّة بشكلٍ خاص، فيما يلي سنُسلّط الضوء على هذا الموضوع، وسنتحدّث بشكلٍ مفصّل عن أعراض اضطراب الهرومونات عند المرأة، وطرق الوقاية من هذه المشكلة وعلاجها.


محتويات المقالة

    أولًا: تعريف الهرمونات وأهم أنواعها

    الهرمونات هي عبارة عن مواد كيميائيّة تنقل العديد من الرسائل المهمة بين الخلايا المنتشرة في جسم الإنسان، وهذهِ الهرمونات تُفرز في الدم من قبل جهاز الغدد الصماء لتنتقل إلى كافة خلايا وأنسجة الجسم لإيصال الأوامر، وهذا ما يجعل الهرمونات قادرة على التحكّم في كل وظائف الجسم، كعملية التمثيل الغذائي مثلًا، معدل ضربات القلب، شهيّة الإنسان ومزاجهِ العام، نمو الإنسان، الأداء الجنسي، النوم، الانفعال، التوتر، وغيرها من الأمور المهمة، لهذا فإنّ أي خلل بسيط يحدث بهذهِ الهرمونات يؤثرُ سلبًا على وظائف الجسم والصحة العامة للإنسان، وفي كثيرٍ من الأحيان يتطلب التدخل العلاجي والجراحي السريع.

    أما بالنسبة لأنواع الهرمونات التي تفرزها الغدد الصمّاء فهي:

    1. الغدة النخامية: وهي التي تقوم بتحريض الغدد الأخرى المنتشرة في الجسم لإفراز الهرمونات، لهذا فهي من أهم أنواع الغدد في الجسم، وهي التي تقوم بإفراز الهرمون المانع لإدرار البول، الهرمون المنشّط لقشرة الكظريّة، هرمون النمو، وهرمون البرولاكتين.
    2. الغدة الدرقيّة: وهي التي تفرز هرمون الثيروكسين، وتتحكّم بعملية الأيض، النمو، البلوغ، ونشاط الجهاز العصبي.
    3. الغدة الكظريّة: وهي التي تفرز هرمون الكورتيزول، الهرمونات الجنسيّة، وهرمون الأدرينالين.
    4. المبايض: وهي التي تعمل على إفراز الهرمونات الأنثويّة المعروفة بالإستروجين، البروجيسترون، وتحافظ على أداء الرحم، بنية العظام، عمل الثديين، وتعمل كذلك على تهيئة الرحم لاستقبال البويضة المخصبة لسلامة عملية الحمل.
    5. غدة البنكرياس: وهي التي تقوم بإفراز هرمون الإنسولين الذي يقوم بالتحكّم بمستويات السكر في الدم، بالإضافة لهرمون الجلوكاجون.
    6. الخصيتان: وهما مسؤولتان عن إفراز هرمون التستوستيرون أو ما يُسمى بالهرمون الجنسي الذكري.

    ثانيًا: أسباب اضطراب الهرمونات عند المرأة

    1- تناول الغذاء الضّار: إنّ تناول المرأة للغذاء الضّار الغني بالدهون والشحوم والزيوت المقليّة والسكريات يؤثر مع الأيّام بشكلٍ سلبي بقدرة جسدها على إنتاج الهرمونات بشكلٍ سليم، وبالتحديد الهرمونات الجنسيّة المسؤولة عن عمليّة الحمل.

    2- عدم ممارسة الرياضة: إنّ الكسل وعدم ممارسة التمارين الرياضيّة بشكلٍ منتظم يوميًا، يؤثرُ سلبًا على صحة المرأة، وبقدرة الغدد على إفراز الهرمونات بشكلٍ سليم، وذلك لأّنّ الرياضة تساهمُ في تنشيط الدورة الدمويّة وتنظيم عمل الهرمونات.

    3- السهر وقلّة النوم: خلال ساعات النوم، يقوم الجسم بتنظيم عمل الغدد لتفرز الهرمونات بشكلٍ سليمٍ وصحيح، لهذا فإنّ قلة النوم والسهر لساعاتٍ طويلة من الليل، يُساهمُ كثيرًا في إصابة المرأة بمشكلة اضطراب الهرمونات وعدم انتظامها.

    4- التقدّم في السن: يقلّ إنتاج الهرمونات في جسم المرأة مع تقدمها في العمر، وهذا ما يجعلها أكثر عرضةً للإصابة بمشكلة اضطراب الهرمونات في الجسم، وبشكلٍ خاص نقص في هرمون الإستروجين والبروجسترون.

    5- الحمل والولادة: تتعرّض المرأة لاضطراباتٍ عامة في هرمونات الجسم بسبب عوامل الحمل والولادة، حيث يقوم الجسم بإفراز بعض الأنواع من الهرمونات بشكلٍ مبالغ لسلامة عملية الرضاعة والحمل.

    6- السمنة والنحافة المفرطة: إنّ زيادة الوزن أو انخفاضه يؤثر سلبًا بقدرة الغدد على إفراز الهرمونات بشكلٍ سليم، مما يؤدي إلى إصابة المرأة بمشكلة اضطراب الهرمونات التي تؤثر على صحتها وطاقتها العامة.

    7- التوتر والضغط النفسي: إنّ التعرّض لعوامل القلق والتوتر النفسي يؤثر بقدرة جسم المرأة على إفراز الهرمونات بشكلٍ سليم وصحي، وبالتحديد هرمون الإنسولين، والهرمونات الجنسيّة.

    8- وسائل منع الحمل: إنّ استخدام المرأة لأي وسيلة من وسائل منع الحمل، يؤدي إلى اختلال التوازن الهرموني في جسدها، وذلك لأنّ هذهِ الوسائل تحتوي على البروجستين التي تخفف وتضعف من عملية الإباضة الطبيعيّة داخل الجسم.

    9- التعرّض للمواد الكيميائيّة: تصاب المرأة بمشكلة اضطراب الهرمونات نتيجة تعرّضها لبعض المواد الكيميائيّة التي تحصل عليها عن طريق تناول اللحوم أو الدجاج التي تعرضت لهرمون الأستروجين، أو عن طريق ملامسة بعض المواد الكيميائيّة كالكلور.

    10- التدخين: يحتوي التدخين بأنواعهِ المختلفة على الكثير من المواد الضّارة التي تدخل في دم المرأة وتسبب لها اضطرابًا عامًا في هرمونات الجسم.


    اقرأ أيضاً:
    تعرّف على الحالات الصحية والأمراض التي تواجه المرأة

     

    ثالثًا: أعراض إصابة المرأة باضطراب الهرمونات

    1. من أكثر العلامات التي تدل على إصابة المرأة بمشكلة اضطراب الهرمونات، هو تعرّضها لتساقط الشعر بشكلٍ كبير.
    2. زيادة الوزن بشكلٍ كبير ومفاجئ، وتمركز الدهون في منطقة البطن والخصر بالتحديد.
    3. انتشار الحبوب في الوجه، وبالتحديد في المنطقة السفليّة من الوجه كالذقن، والرقبة.
    4. الإحساس بهبات باردة وساخنة، وبشكلٍ خاص خلال الليل.
    5. التعرّق المفرط خلال النوم.
    6. ألم شديد وتشنجات في منطقة البطن والحوض والظهر، و ضعف الرغبة الجنسيّة وتراجعها، والإحساس بألم شديد في الثدي، وبجفاف المهبل.
    7. تقلّبات حادة في المزاج، وتراجع الحالة النفسيّة، والشعور بالصداع المُتكرّر خلال اليوم.
    8. اضطرابات عامة في مواعيد الدورة الشهريّة وعدم انتظامها.
    9. الإحساس بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على الحركة.

    رابعًا: نصائح مهمّة للوقاية من مشكلة اضطراب الهرمونات عند المرأة

    1- التخفيف من شرب الكافيين: إنّ ارتفاع نسبة الكافيين في جسم المرأة يؤثر سلبًا على عمل الغدد المسؤولة عن إفراز هرمونات الجسم، فالكافيين مثلًا يرفعُ من معدل هرمون الكورتيزول، ويُخفّض من الهرمونات المفيدة، لهذا ينصح الخبراء باستبدال الكافيين بالأعشاب الطبيعيّة أو الشاي الأخضر.

    2- النوم المبكر: عادةً ما تعمل هرموانت الجسم بشكلٍ صحي فقط خلال ساعات النوم، لهذا على المرأة أن تبتعد عن السهر الطويل وأن  تحرص على النوم المبكر كل يوم، وذلك لسلامة عمل الهرمونات.

    اقرئي أيضاً: أشهر أمراض النوم وطرق التخلّص منها

    3- ممارسة التمارين الرياضيّة: يجب على المرأة أن تواظب على ممارسة التمارين الرياضيّة بشكلٍ يومي، وذلك لأنّ الرياضة تساهم في تنظيم عمل الهرمونات، وطرد الطاقة السلبيّة وكل العوامل المسببة للضغط والتوتر النفسي.

    اقرئي أيضاً: 6 فوائد صحيّة تمنحها الرياضة لجسم المرأة

    4- تجنّب المواد الكيماوية: على المرأة أن تتجنب كل العوامل الكيماوية التي تؤثر بقدرة الغدد على إفراز الهرمونات بشكلٍ سليم، كالابتعاد عن الأغذية التي تتعرض للمبيدات الحشريّة، وتجنب ملامسة المواد الكيماوية كمواد الغسيل والتنظيف.

    5- تجنّب الإفراط في الأكل: لتقي المرأة نفسها من الإصابة بمشكلة اضطراب الهرمونات، عليها أن تتجنّب الإفراط في تناول الطعام، وأن تعتمد على تناول كميات معتدلة من الغذاء الصحي، وتوزيعهِ على ثلاث أو خمس وجبات صغيرة في اليوم.

    6- تجنّب السكريات: تحتوي السكريات على كميّةٍ كبيرة من العناصر التي تتسببُ في إحداث خلل في عمل الغدد المنتشرة في الجسم، لهذا على المرأة أن تتجنّب تناول السكريات بأنوعها المختلفة، بما فيها المشروبات السكريّة الضّارة.

    7- علاج المشاكل الهضميّة: إنّ اضطرابات الجهاز الهضمي، وأوجاع المعدة يؤثر سلبًا على صحة المرأة وعلى عمل ونشاط الغدة الدرقيّة، وهذا ما يؤدي للإصابة بمشكلة اضطراب هرمونات الجسم.

    8- ممارسة تمارين اليوجا: تساعد تمارين اليوجا على اسرخاء الأعصاب وتحرير الجسم من كل الطاقة السلبيّة المختزنة في جسم المرأة والتي تتسببُ في إصابتها باضطراب الهرمونات، لهذا على المرأة أن تواظب على ممارسة تمارين اليوجا والاسترخاء يوميًا، أو كل عدة أيّام.

    9- عدم استخدام حبوب منع الحمل: إنّ حبوب منع الحمل تحتوي على بعض المركبات التي تعيق عمل الغدد بشكلٍ سليم، وهذا ما يُعرّض المرأة للعديد من المشاكل المتعلقة باضطرابات هرمونات الجسم، لهذا على المرأة أن تتجنب تناول أقراص منع الحمل، وأن تستبدلها بطرقٍ أكثر أمانًا.

    خامسًا: أطعمة تساعد على تنظيم عمل هرمونات الجسم

    1- البروكلي: يُساعد البروكلي على تخليص الجسم من بقايا هرمون الأستروجين الذي يُضر المرأة ويتسبّب في إصابتها باضطراب الهرمونات، لهذا فهو من الأغذية المهمة التي على المرأة أن تتناولها بشكلٍ يومي.

    2- البطاطا الحلوة: تحتوي البطاطا الحلوة على كميّةٍ وفيرة من الأحماض الأمينيّة التي تساعد على التخفيف من حدة التوتر والقلق الذي ينتج عن ارتفاع نسبة هرمون الكورتزول، كما وتساعدُ البطاطا الحلوة على زيادة إفراز الجسم لهرمون السعادة، وهذا ما يُساهمُ في تنظيم الهرمونات في جسم المرأة.

    3- سمك السالمون: تحتوي أسماك السالمون على كميّةٍ وفيرة من الأحماض الدهنيّة كأحماض الأوميجا3 التي تساعد على تنظيم نسب هرمونات الجسم، كما وتحتوي على نسبةٍ منخفضة جدًا من السعرات الحراريّة، وهذا ما يجعلها من أفضل الأغذية التي على كل إمرأة أن تتناولها بشكلٍ يومي.

    4- التوت: يلعب التوت دورًا أساسيًا في وقاية الجسم من الإصابة بمشكلة اضطراب الهرمونات، وذلك لأنهُ يعمل على تخفيض نسبة هرمون الأستروجين الضّار، ومن هنا ننصح المرأة بأن تتناول طبق من التوت بشكلٍ يومي.

    5- اللوز: يعمل اللوز على تحسين الحالة المزاجية للمرأة، وطرد كل التوتر الذي يتسبب في اضطراب الهرمونات، كما ويحتوي على نسبةٍ مرتفعة من البروتينات، والبوتاسيوم، والكالسيوم هذهِ العناصر التي تعزز من عمل الغدد في الجسم، لهذا على المراة أن تتناول طبق من اللوز المسلوق يوميًا.

    6- الخضار الورقيّة: تساعد الخضار الورقيّة على تخفيض نسبة هرمون الأستروجين الذي يُلحق الضرر في جسم المرأة، ويتسببُ في إصابتها بمشكلة اضطراب الهرمونات، لهذا يجب على المرأة أن تتناول طبق من الخضار الورقيّة يوميًا، كالخس، الملفوف، الهندباء، السبانخ، والسلق.

    7- الفراولة: تتميّز الفراولة باحتوائها على كميّةٍ وفيرة من عنصر الفلافونيد الذي يُساعد على ضبط الهرمونات في جسم المرأة، كما ويُساعدُ على منحها كميات معتدلة من السكريات الصحيّة، لهذا من الضروري أن تتناول المرأة طبق من الفراولة يوميًا.

    8- الشاي الأخضر: يتميّز الشاي الأخضر بقدرتهِ على تحسين استجابة الجسم لهرمون الإنسولين، لهذا فهو من المشروبات الضروريّة التي على المرأة أن تتناولها بشكلٍ يومي، وبالتحديد خلال فترة الصباح لكي لا تصاب بمشكلة الأرق.

    9- البيض: يُساعد البيض وبفعاليّةٍ كبيرة على خفض مستوى هرمون الإنسولين في جسم المرأة، وعلى تنظيم عمل الغدد المنتشرة في الجسم، بالإضافة إلى أنّ البيض يحتوي على سعراتٍ حرارية منخفضة، وهذا ما يجعلهُ فعّالًا في تنظيم وزن المرأة ووقايتها من الإصابة بالسمنة، لهذا يُنصح بتناول بيضة واحدة في اليوم ويُفضل أن تكون مسلوقة.

    10- تناول وجبات من الألياف: تساعد الألياف الغذائيّة على تنظيم عمل الجسم وزيادة كفاءة عمل الهرمونات المنتشرة فيهِ، لهذا فهو من الوجبات الأساسيّة التي على المرأة أن تتناولها بشكلٍ يومي وبالتحديد على وجبة الإفطار، وتوجد هذهِ الألياف في بعض الخضار كالخيار، البندورة، القرنبيط، وبعض الفاكهة كالتفاح، الأناناس، البرتقال، وبعض الأغذية الأخرى كالخبز الأسمر، خبز النخالة، والحبوب الكاملة.    

     

    في النهاية نتمى من كل إمرأة أن تتقيّد بكافة النصائح المهمة التي قدمناها من خلال هذهِ المقالة، لتقي نفسها من الإصابة بمشكلة اضطرابات الهرمونات، ولتحافظ على قوتها وصحتها مدى الحياة.

     

    المصادر:

    1. أعراض اضطراب الهرمونات عند النساء
    2. اضطراب الهرمونات عند النساء
    3. 7 طرق فعالة لتنظيم الهرمونات النسائية
    4. أطعمة مهمة لتنظيم الهرمونات لدى المرأة


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة




    ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


    تعليقات الموقع