Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

كيف تخفف من توترك؟

كيف تخفف من توترك؟
مشاركة 
19 فبراير 2015

في ظل صخب الحياة التى نعيشها الآن والظروف المالية الصعبة، وصعوبة الحياة عموما نشعر بتوتر شديد قد يعوقنا عن الإستمرار فى الحياة بأريحية مع أنه يمكن أن نتخلص من هذا التوتر أو حتى نخفف من آثاره علينا لأن زيادة التوتر والإجهاد خطر على صحة الإنسان.


الخطوات:   
تخفيف التوتر السريع: قد تمر بتوتر سريع تشعر معه أنك لاتستطيع مواصلة أعمالك اليومية ولتخفيف هذا التوتر سريعا اتبع الخطوات الآتية
1- تنفس بعمق وهدوء: إجلس فى مكان هادئ بعيدا عن الصخب والمؤثرات وخذ نفسا عميقا أكثر من خمس دقائق على الأقل، ركز فقط على التنفس بعمق واستنشق زفير وشهيق، كرر هذا حتى تشعر أنك أكثر هدوءا.
2- الإبتسامة: الإبتسامة حتى ولو كانت غير حقيقة لمدة دقائق تساعدك فى تغيير الفيزيولوجيا الخاصة بك، وتساعدك على التخلص من التوتر سريعا.
الجلوس بشكل مستقيم، ودفع كتفيك إلى الوراء، وإعادة تنظيم الموقف الخاص بك إلى وضع إيجابي يساعد على تخفيض التوتر. محاولة تغيير تعبيرات الوجة الخاصة بك إلى الابتسامة لتخفف من توترك
3- التخيل: أنت متوتر في الوقت الراهن لأنك تركز على المشكلة، ركز على حلها بدلا من ذلك، فكر كيف ستكون الأمور عندما يتم الانتهاء منها،تقول لنفسك هى عقبة مؤقتة و سيتم حلها.
4- ممارسة الرياضة: اترك مكتبك، واخرج للعب السباحة أو للتمرين فى صالة الألعاب الرياضية، جمال التمرين هو أنه يحرك الأدرينالين الخاص بك فينتج شيء إيجابي بدلا من التفكير فى من الهموم والمشاكل طوال اليوم.
5- التنظيم: هل أنت فى حالة من الفوضى؟ هذا يشعرك أكثر بالتوتر لذا عليك أن تبدأ بالترتيب والتنظيم في اماكن صغيرة، اعمل خطوة واحدة ازيل كومة صغيرة من الأوراق وافتح فاتورة واحدة أو امسح أسفل مقعد واحد إعادة الترتيب والتنظيم سيجعلك تكون بحالة نفسية أفضل.
6- عليك أن تتعود على التنفس بعمق فى مكان هادئ كلما شعرت بالتوتر.

فهم طرق تخفيف التوتر:
1-  أخذ نفسا عميقا هو دفاع فوري ضد التوتر، عليك أن تكون عادة لك كلما شعرت بتوتر أن تتنفس بعمق فهذا يساعد على إندفاع الأدرينالين ويهدئ من توترك
التنهد ليس هو التنفس الذى يخفف من التوتر، وإنما التنهد هو مجرد تعبير عن الإرهاق فقط، عليك أن تتعود على التنفس بشكل صحيح لتتخلص من التوتر.

2- تحدث عن مشاعرك وعبر عن نفسك:
ينشأ كثير من التوتر بسبب الميل إلى تحمل المسؤوليات، وأعباء وأعباء العمل الثقيلة دون مناقشة العواقب أو المشاعر التي تنشأ عن هذا الوزن.
وسائل مهمة للتخفيف من هذا تراكم التوتر الداخلي ما يلي:
الحديث مع الآخرين، سواء كنت تتحدث لصديق أو حتى تحدث إلى نفسك عن المخاوف التى تدور فى عقلك فهذا سيساعدك كثيرا. إذا كنت لاتستطيع أن تتحدث بما يزعجك كتابة كل ما يزعجك، الكتابة هى العلاج من تلقاء نفسها بالنسبة للكثيرين،ويمكنك أيضا تدوين أخطاءك لتتعلم منها فى المستقبل.

3- الإكثار من الضحك:
مع تقدمنا في العمر، فإننا نميل إلى قلة الضحك وننشغل في أخذ الأمور قليلا على محمل الجد، حتى إذا كنت مهموما ولاتستطيع الضحك فيمكنك أن تتصنع الضحك وسيصبح هذا الضحك حقيقيا بعد ذلك،والضحك حتى ولو كان متصنعا فإنه يساعد فى تخفيف الإجهاد والتوتر
عليك البحث عن النكات المضحكة ومشاركتها مع أصدقاءك، يمكنك أن تبحث على الإنترنت ستجد الكثير.
مشاهدة المشاهد المضحكة كالمهرج مثلا، ودعوة الأصدقاء للمشاهدة معك.
لا تأخذ كل شيء على محمل الجد.

4- استخدام الرياضة لتفريغ الضغط:
ممارسة الرياضة مفيدة جدا لصحتك ومظهرك، وهى أيضا مفيدة لتخفيف التوتر والضغط النفسى.

5- كن منظما:
ينشأ التوتر من الشعور بالإرهاق. استخدام مخطط لتنظيم مهامك وتقسيمها، و الحصول على أولوياتك مباشرة يمكن أن تساعدك على كسر المسؤوليات إلى أجزاء يمكن التحكم فيها والتركيز على الأشياء التي من المهم إنجازها حالا، بدلا من الوقوع في التفاصيل وخلق العمل الاضافي لنفسك.

طرق أخرى لتخفيف الضغط:
1- تهدئة الحواس:
يمكن استدعاء كل حواسك للإسترخاء ء، و هذة سبل تساعد على تهدئة روحك وتخفيف التوتر. وهنا بعض الأفكار لمساعدتك على البدء:
على ضوء شمعة معطرة لديها رائحة مهدئة مثل اللافندر. الاستماع إلى الموسيقى المفضلة لديكل تساعدك على الإسترخاء و الأفضل من ذلك، أن تذهب إلى مكان ما، يمكنك الإستماع إلى حفيف الرياح من خلال الأشجار أو تلاطم الأمواج على الشاطئ. الاستمتاع بالمناظر الجميلة، سواء كنت في الهواء الطلق أو مشاهدة معرض فني. شرب بعض الشاي الحار مع بعض الشوكولاته الداكنة.

2- كن على علم بأن لديك دائما خيارا:
لديك خيار أن تكون مهموما أو تكون مرتاح البال، وفي كلتا الحالتين، فإن الأمور لن تتغير إلا إذا كنت تفعل شيئا بنشاط.، لديك أيضا خيارات حول كيفية التعامل مع الحالات، وكيف تتفاعل مع الناس، يمكنك إجراء تغييرات مفيدة لحياتك التي تستند إلى الخيارات الخاصة بك بدلا من التركيز على الإرتقاء إلى مطالب الآخرين.

3- تعلم أن تقول لا:
لا يمكنك أن تفعل كل شيء يطلب منك، فلماذا تبقي التظاهر بأنه يمكنك فعل كل شئ وتزيد من توترك وهمومك،بدلا من ذلك كن حازما وتعلم أن تقول لا بأدب، حتى لاتثقل من أعباءك فليس عليك أن تلبى طلبات الناس بقدر ماعليك أن تختار المناسب لك.

4-  تعلم كيف تفوض الأعمال:
هل تحاول أن تصنع كل شئ بنفسك ؟ هذا يزيد من تعبك وتوترك عليك أن تتعلم أن تقسم المهام وتثق فى قدرات الآخرين على القيام ببعض الأعمال.

5-  كن شكورا:
أن تشعر بالأفعال الإيجابية والخيرية لمن حولك وتشكرهم عليها هذا سيشعرك بشعور أفضل بكثير بدلا من كثرة الإنتقاد. التوتر.

6- تأسف وتقبل المسؤولية:
إذا كنت في حاجة للاعتذار لشخص ما، عليك أن تعتذر له ولا تجلس تعاتب نفسك، الشعور بالذنب يضيف عليك الألم والإجهاد. تعلم أن تتقبل المسؤولية بدلا من السعي لنشر اللوم، لأن الإجهاد عادة ماينتج من حمل الضغائن تجاه الآخرين على المدى الطويل، وهذا يسىء لك، وليس لهم.

7- لاتفعل شيء:
لا تفعل شيئا على الإطلاق. أغلق الباب، افتح النافذة، وخذ استراحة من الحياة، فهذا سيساعدك على التخلص من الإجهاد والتوتر.



تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع