Top


مدة القراءة:5دقيقة

17 تقنية للعصف الذهني لاستلهام أفكار أكثر إبداعاً

17 تقنية للعصف الذهني لاستلهام أفكار أكثر إبداعاً
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:19-01-2021 الكاتب: هيئة التحرير

تفيد بعض تقنيات العصف الذهني أكثر من غيرها، ولكنَّ جميعها تهدف إلى توليد أكبر عدد من الأفكار في أقصر وقت ممكن، لتتمكن بعدها من تحديد الأفكار التي تناسبك وتخدمك.




قد يبدو الأمر بسيطاً من الناحية النظرية، إلَّا أنَّ عملية توليد أفكار جديدة من العدم ليست بتلك السهولة دون وجود تقنيات متعددة تضمن نجاح العملية.

لنفترض أنَّك تريد أن تعدَّ قائمة مشتريات قبل الخروج إلى التسوق؛ فإذا كان لديك ما يكفي من الوقت، فيمكنك أن تدوِّن الكثير من أنواع الأطعمة؛ ولكن بسبب ضيق الوقت، ستضطر إلى الخروج بأفكار سريعة، وكتابتها على الورقة؛ فما هي أفضل السبل لتحقيق ذلك؟

إنَّ هذا بالضبط ما سنستعرضه في هذا المقال؛ لذا ألقِ نظرة على هذه التقنيات الخاصة بالعصف الذهني، واختر ما يناسبك منها:

1. ضبط مؤقت:

هل سبق ولاحظت أنَّك تعمل على نحو أفضل تحت مقدار مناسب من الضغط؟

قد يشل التوتر الشديد قدرتك على التفكير، ولكنَّ كمية مناسبة منه كفيلة بتعزيز قدرتك على إنتاج الأفكار بفاعلية أكبر؛ فحتى لو كان لديك متسع من الوقت لتوليد الأفكار، يعدُّ تحديد موعد نهائي طريقة رائعة لتحسين مستويات التوتر؛ لذا اضبط مؤقتاً لمدة 60 ثانية، وابدأ جلسة العصف الذهني؛ وإذا احتجت إلى مزيد من الأفكار، كرر العملية مجدداً.

2. خلق جو من المنافسة:

في حال كنت لا تعتزم ممارسة العصف الذهني بمفردك، جرِّب خلق جو من المنافسة مع أصدقائك أو زملائك، وتحداهم للخروج بأطول قائمة من الأفكار خلال 60 ثانية؛ فهذه طريقة رائعة لخلق مستوى معتدل من الضغط، والذي يعدُّ الهدف الأساسي للعديد من تقنيات العصف الذهني.

لا تقلق إن لم تكن جميع الأفكار مميزة ومثالية، فما يهمك في هذه المرحلة هو عدد الأفكار، وليس نوعها.

3. استخدام يديك:

عندما تحاول توليد الأفكار التي تجول في رأسك، جرِّب تقليب أي شيء بين يديك، ككرة أو قطعة من الورق؛ إذ ترتبط الأفعال بالأفكار ارتباطاً وثيقاً، وتفيد الأبحاث أنَّ مجرد إشارات اليد تساعد الأطفال على استيعاب مفاهيم مجردة كقواعد اللغة.

إقرأ أيضاً: 6 عقبات تقف في طريق التفكير الإبداعي

4. تصفُّح العناوين الرئيسة على الإنترنت:

عندما تشعر أنَّك لم تعد تستطيع توليد أي أفكار وتواجه صعوبة في إجراء العصف الذهني، جرب قضاء 20 دقيقة في تصفح العناوين الرئيسة على الإنترنت، إذ سيدهشك الكم الهائل من الأفكار الجديدة التي ستخطر في بالك؛ حيث توجد العديد من المصادر التي يمكنك أن تستمد إلهامك منها، وتعدُّ شبكة الإنترنت أبرزها.

شاهد بالفديو: 15 اقتباس عن الإلهام والتحفيز

5. استخدام تقنية "راوند روبن" (Round Robin):

تعدُّ هذه تقنية "راوند روبن" من أفضل تقنيات العصف الذهني لأنَّها اجتماعية وبنَّاءة؛ فبدلاً من التنافس مع الآخرين، ستستفيد من أفكارهم وتبني عليها؛ وإليك طريقة فعل ذلك:

  • اختر 3 أو 4 مشتركين لممارسة العصف الذهني.
  • اجلسوا في حلقة مستديرة.
  • ضعوا جميع المشتتات جانباً، ما عدا جهاز تسجيل.
  • اطرح أوَّل فكرة.
  • استخدم أداةً ما ومررها من شخصٍ إلى آخر بعكس اتجاه عقارب الساعة، واسمح بالتحدث لمن يحملها فقط.
  • استخدم تقنية "نعم، و…" لإثراء كل فكرة تُطرَح.
  • مرر العصا لشخص آخر بعد أن ينتهي الأول من طرح أفكاره.

6. تدوين الأفكار على سبُّورة بيضاء:

بإمكانك أن تدون الأفكار على ورقة، ولكنَّ كتابتها على سبورة بيضاء يزيد من جدية العملية، كما يستطيع الجميع رؤية هذه الأفكار وتطويرها بهذه الطريقة؛ وعندما يحين وقت تقليل عدد الأفكار، يمكنك مسحها بكل بساطة من على السبورة.

7. توليد أسوأ الأفكار:

إذا شعر المشاركون في أثناء جلسة العصف الذهني بالضغط الشديد، ولم يستطيعوا توليد أفكار جديدة، تحدَّ الجميع ليخرجوا بأسوأ فكرة قد تخطر في بالهم؛ حيث ستتمكن بذلك من إضفاء البهجة على الأجواء، وتندهش من فائدة بعض تلك الأفكار.

8. البحث عن الأفكار في محرك غوغل (Google):

هل سبق ولاحظت أنَّ محرك البحث غوغل (Google) يقدم لك اقتراحات ونتائج إضافية لما تبحث عنه؟ فلمَ لا تدع محرك البحث يجري العصف الذهني نيابة عنك؟

إنَّ الأمر بسيط للغاية، فكل ما عليك فعله هو البحث عن فكرتين من أفكارك، ثم تصفح الاقتراحات التي يقدمها المحرك، واقتباس بعضها.

إقرأ أيضاً: أفضل تقنيات البحث في جوجل Google Search

9. إعادة كتابة قائمة أفكارك:

عندما تشعر أنَّ عقلك توقف عن توليد الأفكار كلياً، تأنَّ وتوقف قليلاً، وأحضِر قطعة جديدة من الورق، وأعد تدوين جميع الأفكار الموجودة مسبقاً؛ إذ يوجد احتمال كبير لأن يخطر في بالك أفكار جديدة في أثناء ذلك.

يجدر بالذكر هنا أنَّ تدوين الأفكار بيدك أفضل من طباعتها على جهاز إلكتروني؛ ذلك لأنَّ خط اليد كفيل بتعزيز الإبداع وتحسين الذاكرة، حيث ستكون قد احتفظت بأفضل أفكارك قبل وضعها موضع التطبيق.

10. ممارسة التمرينات الرياضية:

تُعَدُّ ممارسة التمرينات الرياضية من أفضل تقنيات العصف الذهني عندما تُحِس بالعجز عن التوصُّل إلى أفكار جديدة؛ إذ إنَّها تساعدك على تجديد طاقة دماغك وتدفق الأفكار بكل سهولة؛ كما أفادت دراسة أُجرِيت على البالغين أنَّ ممارسة التمرينات الرياضية تعزز مهارات حل المشكلات.

إقرأ أيضاً: كيف تبدأ ممارسة الرياضة وتلتزم بها؟

11. أخذ قيلولة:

إذا كنت تشعر بالتعب الشديد، ولم تنفعك ممارسة التمرينات الرياضية؛ فتوقف عن مقاومة الأمر، وخذ قيلولة؛ فالنوم كفيل بتنشيط قدراتك الدماغية، ومنحك مساحة في عقلك كي تخرج بأفكار جديدة.

يمر الإنسان في أثناء النوم بسلسلة من المراحل المختلفة، وتعدُّ مرحلتا النوم الأساسيتان -حركة العين السريعة (REM)، وحركة العين غير السريعة (non-REM)- مسؤولتين عن تطوير مهارة حل المشكلات الإبداعي.

12. تغيير الهدف:

إذا كنت قد جربت استخدام العديد من تقنيات العصف الذهني، ولم يُجدِ أي منها نفعاً معك، فقد يُحدِث تغيير الموضوع فارقاً كبيراً.

لنفترض أنَّك تحاول الخروج بأفكار لأزياء تنكرية لأطفالك؛ فإذا كانت الأفكار التي تخطر في بالك محصورة في أزياء يسودها طابع محدد، جرِّب تغيير هذا الموضوع لتخرج بأفكار مبتكرة، كأزياء مستوحاة من ثقافات الشعوب، أو من شخصيات تاريخية أو خيالية، أو حتى أزياء مضحكة ولطيفة كمحاولة لكسر النمطية في عملية الاختيار.

إقرأ أيضاً: هدفنا في الحياة... أوّل خطوة على طريق النّجاح

13. قراءة كتاب:

تساعدك قراءة الكتب -خاصة الروايات- على وضع نفسك مكان أشخاص آخرين، ورؤية الموضوع الذي تمارس العصف الذهني من أجله من وجهة نظر مختلفة.

تنتمي تقنيات العصف الذهني كممارسة التمرينات الرياضية وأخذ قيلولة إلى هذه الفئة؛ لذا فاقرأ كتاباً إذا شعرت أنَّك عاجز ولا تستطيع توليد أفكار جديدة، وتجاوز الأمر إذا كانت أفكارك تتدفق بالفعل.

14. اللعب مع حيوان أليف:

يوجد اتجاه سائد جديد يتبعه رواد الأعمال مؤخراً، وهو السماح بجلب حيوان أليف إلى العمل؛ ذلك لأنَّه يساعد على تقليل مستوى التوتر، وإضفاء جو منزلي على مكان عملك.

قد يكون مقدار مناسب من التوتر مفيداً لنجاح عملية العصف الذهني، ولكنَّ شعورك بالراحة أمر هام أيضاً؛ إذ سيصيبك إحساس بالانغلاق إذا شعرت بأنَّ المكان لا يناسبك، أو أنَّ هناك من يُصدر أحكاماً بحقك؛ ما يؤدي إلى عكس النتيجة التي ينبغي أن يوصلك إليها العصف الذهني، والتي تتمثل في "الانفتاح".

إقرأ أيضاً: قصص نجاح مُلهمة لـ 10 من أشهر رواد الأعمال

15. تأجيل أي نشاط إلى حين انتهاء العصف الذهني:

قد تشعر في أثناء جلسة العصف الذهني برغبة عارمة في تناول وجبة أو مشروب، أو الاستماع إلى الموسيقا؛ ولكن من الأفضل أن تؤجل هذه الأمور إلى حين انتهائك، إلَّا إذا كنت تستخدمها كتقنية لتوليد الأفكار.

بدلاً من ذلك، يمكنك أن تسعى إلى التوصُّل إلى عدد معين من الأفكار، وتُكافئ نفسك عند الوصول إليها؛ حيث سيعمل دماغك بذلك على نحو أفضل.

16. عقدُ جلسة العصف الذهني على الإنترنت:

يعدُّ تنظيم جلسات العصف الذهني على الإنترنت من خلال إجراء مكالمات جماعية تقنية رائعة تضمن شعور المشاركين براحة أكبر.

توجد العديد من الأدوات لعقد جلسات على الإنترنت عبر مكالمات الفيديو كخدمة "غوغل هانغ آوتس" (Google Hangouts)، كما توجد أيضاً ميزة في برنامج يُدعَى "كالندر" (Calendar) تُسمَّى "العثور على موعد" (Find a time) تُستخدَم للعثور تلقائيَّاً على مواعيد مناسبة لعقد جلسات عصف ذهني مع مجموعة من الأشخاص؛ إذ يكفي أن تضغط على أسماء الأشخاص الذين تريد ضمَّهم إلى الجلسة، وسيتلقون الطلب عبر جداول أعمالهم، وتُقدَّم اقتراحات بخصوص أفضل المواعيد المناسبة لعقد الاجتماع.

17. الشعور بالغضب:

قد يبدو الغضب أسوأ شعور يمكن أن يجتاحك في أثناء محاولة ممارسة العصف الذهني، ولكنَّه قد يعطي نتائج عكسية، ويساعدك على توليد الأفكار.

إنَّ شعور الغضب مرهق للغاية؛ لذا فهو ليس حلاً يمكنك الاعتماد عليه على الأمد الطويل، ولكنَّ له تأثيراً فعالاً يتيح لك إنتاج أفكار غير منظمة؛ ولكن احذر من صب جام غضبك على بقية المشاركين في الجلسة.

شاهد بالفديو: كيف يتعامل الأشخاص الناجحون مع الغضب؟

أفكار أخيرة:

يتطلب التوصُّل إلى أفكار إبداعية استخدام تقنيات تضاهيها إبداعاً؛ لذا اختر ما يناسبك من هذه التقنيات، وجرب دمجها معاً للخروج بأفضل النتائج؛ وبمجرد انتهاء جلسة العصف الذهني، اشكر المشاركين على وقتهم وجهودهم.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:17 تقنية للعصف الذهني لاستلهام أفكار أكثر إبداعاً