Top


مدة القراءة:6دقيقة

16 قراراً صعباً يستحق العناء ويمكن تنفيذه

16 قراراً صعباً يستحق العناء ويمكن تنفيذه
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:17-03-2021 الكاتب: هيئة التحرير

لا تصدق كل الأصوات النشاز التي تسمعها كل عام، والتي تقترح إعداد خطة واتخاذ قرارات صارمة مع بداية كل عام جديد، فالسعي لتحقيق هدف بوجود خطة مُحكمة وعزيمة لا يُشق لها غبار يُعزِّز الانضباط والمساءلة، ويشجع على التفكير الذاتي، ويجعلك شخصاً أفضل بالمجمل.




ومع ذلك، ليس من السهل دائماً الوصول إلى الأهداف، ففي الأول من كانون الثاني/ يناير من كل عام قد تكون مستعداً ومتحمساً وتخطط للتعامل مع قراراتك بسهولة، لكن ماذا عن حافزك بعد شهر أو شهرين؟ بحلول ذلك الوقت يدرك الكثير من الناس أنَّ الحافز متقلب؛ إذ نشعر به بقوة، ثم لا يلبث أن يتلاشى، وهذا وحده يجعل من الصعب الالتزام ببعض القرارات.

في الواقع وجدت دراسة مرجعية أجرتها جامعة سكرانتون (Scranton) أنَّ 77 % من 200 شخص شملهم الاستطلاع تخلُّوا عن التزاماتهم بعد أسبوع واحد فقط.

لماذا يجد الناس صعوبة في الالتزام؟

قد يكون أحد الأسباب هو الميل لوضع أهداف عامة بقوالب جاهزة للعام الجديد، مثل تخفيف الوزن، أو كسب المزيد من المال، أو الحصول على السلطة التي تأتي مع الترقية.

تُقدَم هذه القرارات كأهداف منطقية يجب أن يمتلكها أي شخص، وهي جيدة من الناحية النظرية وتستحق السعي لتحقيقها، ولكنَّها ليست محددة بما يكفي؛ فلكي تنجح في تحقيق أهدافك، عليك إعادة هيكلة الطريقة التي تحدد بها الأهداف لتوظيف نقاط قوتك، وأفضل طريقة للبدء هي اتخاذ قرارات تثير شغفك بالفعل.

يشرح المؤلف "مارك مورفي" (Mark Murphy) ذلك في كتابه "الأهداف الصعبة: هي سر الوصول من حيث أنت إلى حيث تريد أن تكون" (Hard Goals: The Secret to Getting From Where You Are to Where You Want to Be) باستخدام الاختصار "هارد" (HARD) الذي يرمز إلى الأحرف الأولى من الكلمات التالية: صادق (Heartfelt)، باعث على الحيوية (Animated)، مطلوب (Required)، صعب (Difficult).

  • صادق / عميق: أي أنَّ لديك هوس وجودي بهدفك.
  • باعث على الحيوية: أي أن يحفزك مجرد تخيل تحقيق هذا الهدف.
  • مطلوب: هدفك مُلح للغاية وليس لديك خيار سوى السعي إليه.
  • صعب: يُشعرك التحدي بالرضا في كل مرحلة.

إنَّ اتباع هذا النهج سيكون له أثر بالغ عند وضع أهدافك؛ إذ إنَّ تحديد الأهداف وفق هذا النموذج يُعزِّز الإحساس بالهدف الذي تمتلكه بالفعل؛ حيث وجد مورفي بعد إجراء بحث لكتابه: أنَّ الأشخاص الذين اختاروا أهدافاً بهذه المواصفات كانوا أكثر إنجازاً في حياتهم بنسبة تصل إلى 75%.

إذاً، كيف يكون الهدف رائعاً بالنسبة لك؟ لمساعدتك على الإجابة، إليك 16 قراراً إبداعياً للعام الجديد تتجاوز الأهداف الاعتيادية التي يضعها معظم الناس:

1. زيارة أربع حدائق على الأقل:

يخلق السفر إلى أماكن جديدة ذكريات تجعل الحياة ذات معنى، ولكن لا يتعين عليك السفر جواً والهبوط في واحة بعيدة للاستمتاع؛ فلا بد أنَّ هنالك أماكن مثيرة بالقرب من مكان سكنك، مثل الحدائق والمنتزهات الوطنية، فاتخذ قراراً لاستكشاف المساحات الطبيعية الشاسعة التي لم ترها من قبل.

2. تجربة وجبة نباتية خفيفة كل شهر:

تتمحور عادة تناول الطعام الصحي حول إعداد قائمة بالأطعمة اللذيذة والمغذية التي تستمتع بها في آن واحد؛ فبدلاً من إلزام نفسك بنظام غذائي مرهق، اتخذ خطوات صغيرة من خلال تنويع طعامك.

أفضل طريقة للبدء هي تناول وجبات نباتية خفيفة وصحية؛ فهنالك دائماً المزيد من الخيارات للوجبات اللذيذة والمتنوعة، حيث يعزز اعتمادها تدريجياً في نظامك الغذائي حياتك الصحية عموماً.

إقرأ أيضاً: 6 طرق مساعدة لتبني أسلوب الحياة الصحيّة

3. تجديد ديكور المنزل ليلائم الطاقة التي تريدها:

انسَ أنماط ديكور المنازل السائدة؛ إذ يتطلب هذا القرار بعض البحث الجاد عما يلائم ذوقك ويرضيك، ولملء المكان الذي تعيش فيه بالمشاعر الصحيحة، اطرح على نفسك سؤالاً واحداً: كيف أريد أن أشعر عندما أصل إلى المنزل؟

استخدم إجابتك لاختيار الإضاءة والأثاث والنباتات التي ترفع روحك المعنوية وتحسن مزاجك؛ حيث تعد كل عودة للمنزل بمثابة فرصة لتجديد طاقتك لليوم التالي، لذا جدد تصميم منزلك بما يلبي هذه الغاية.

4. الذهاب برحلة ترفيهية مرة كل شهر:

قد يكون للذهاب إلى مكان ما بمفردك متعة خاصة، وأنت وحدك من تعرف النشاطات التي تجلب الفرح إلى حياتك، وكل ما عليك فعله هو أن تكافئ نفسك بهذه التجارب.

بالنسبة لك، ربما تذهب إلى مطعم لتناول طعامك المفضل، أو تزور متحفك المفضل لمشاهدة معرض فني جديد. بغض النظر عن مدى انشغالك في عام 2021، احصل على بعض الوقت الذي تحتاج أن تكون فيه بمفردك لتُدلل نفسك.

5. الاستماع إلى مدونات صوتية تعليمية في أثناء اللعب بألعاب الفيديو:

إذا كنت تريد أن تنهل المزيد من المعرفة؟ افعل ذلك في أثناء لعب لعبة سهلة ربحت فيها مرات عديدة، وبذلك لن تشتت اللعبة انتباهك عن الاستماع والتعلم؛ والأفضل من ذلك كله، أنَّك ستوفر الوقت من خلال المزج بين الترفيه والتعلم.

6. مارس تمرينات رياضية لم تمارسها من قبل:

يوجد الكثير من التمرينات المفيدة والرائجة؛ ولكن إذا لم يكن أي منها مألوفاً بالنسبة لك، فلا تفوِّت أي تمرينٍ لم تمارسه مسبقاً؛ ذلك لأنَّ الخوف من أن يفوتك شيء جديد يُعد من أسوأ أنواع المخاوف، إضافةً إلى ذلك، تعزز الرياضة شعورك بالسعادة وتمدك بالطاقة والنشاط والحيوية.

تُعد تمرينات الأيروبك مثلاً وسيلة رائعة للترفيه عن نفسك، فكل حركة تعزز سعادتك وتحميك من المشاعر السلبية، وإذا كان هناك شيء واحد تريد فعله للترفيه عن نفسك هذا العام، فيجب أن يكون ممارسة جميع التمرينات الرياضية - ولو على سبيل التجربة - أفضلَها.

7. الانتظار 48 ساعة قبل القيام بعمليات شراء كبيرة:

لا يعني العام الجديد تجديد نفسك فقط، فبالنسبة إلى بعضنا هذا يعني أيضاً شراء أشياء جديدة، فإذا كنت تفكر في شراء شيء باهظ الثمن، فانتظر يومين قبل أن تشتريه، إذ إنَّه اختبار جيد لمعرفة ما إذا كنت حقاً بحاجة إلى السلعة أو كان لديك مجرد رغبة عابرة في التسوق، وفي كلتا الحالتين تمهَّل لمعرفة ذلك قبل أن تنفق الكثير من المال وتضر ميزانيتك المالية.

شاهد بالفيديو: 6 أسئلة عليك أن تسألها قبل شراء سلعة باهظة الثمن

8. زراعة الفاكهة والخضروات في فناء منزلك:

لقد أصبحت الحدائق أصغر وأكثر قابلية للإدارة على مر السنين، فإذا كنت مُصمماً على تناول طعام يمكنك الوثوق به، فحاول زراعته بنفسك.

تُعد الطماطم وبعض الأعشاب رائعة للمبتدئين، ولا يوجد شيء يُضاهي الاستمتاع بمحصول من صنع يديك، كل ما تحتاج إليه هو الأواني والبذور والتربة المناسبة. يصلح هذا للشقق والمنازل على حد سواء؛ لذا جرِّبه دون تردد.

9. ركوب الدراجة بدلاً من السيارة:

هل سئمت من الصالة الرياضية وازدحامها دائماً في بداية العام؟ غيِّر روتينك عن طريق ركوب الدراجة إلى الأماكن القريبة؛ حيث يمكنك ركوب دراجتك الهوائية لزيارة الجيران أو محل البقالة أو أي مكان ترغب بالذهاب إليه في مهمة سريعة.

قد تكون قيادة السيارة أسرع؛ لذا لا بد أن تفتقد الراحة بين الحين والآخر، ولكن تذكر أنَّ ركوب الدراجة يمنحك لياقة بدنية يحسدك الناس عليها.

10. إنشاء قناة يوتيوب لتجربة ريادة الأعمال منخفضة المخاطر:

هل تعلم أنَّ إنشاء قناة يوتيوب مجاني تماماً؟ فعلى عكس المدونات التي تتطلب رسوم استضافة، يمكنك كسب متابعين على يوتيوب باستخدام خدمة واي فاي (WiFi) وهاتف ذكي فقط.

بالإضافة إلى ذلك، يُعد إنشاء قناة على يوتيوب طريقة آمنة لتجربة ريادة الأعمال لأول مرة؛ إذ سوف تُحسِّن مهاراتك في التحدث، وتتعلم قيمة المثابرة، وتعزز إبداعك، وتنمي علاقاتك الاجتماعية، وربما تكسب دخلاً إضافياً من خلال عرض إعلانات آد سينس (AdSense) أو عن طريق الحصول على راعٍ رسمي.

11. إرسال رسائل امتنان للأصدقاء المقربين والعائلة:

نحن نسمع هذه العبارة طوال الوقت: "قدم الورود للناس بينما هم على قيد الحياة"؛ فإذا كان لديك عائلة وأصدقاء تحبهم، فأظهر تقديرك للسعادة والفرح اللذين يجلبانهما إلى حياتك، وإحدى الطرائق الفعَّالة للقيام بذلك هي رسائل الامتنان عبر البريد.

تضطرنا الحياة إلى الذهاب في اتجاهات مختلفة بمرور الوقت، ومع ذلك تساعدك الرسائل المكتوبة بخط اليد في الحفاظ على مشاعر التواصل والألفة متقدة.

12. تمهيد طريق النجاح من خلال المؤتمرات الافتراضية:

أصبحت الاجتماعات عبر تطبيق زووم سائدة في الوقت الحالي، مما يعني أنَّ المؤتمرات الافتراضية رائجة أيضاً، وبالنسبة لأولئك الذين لا يستطيعون السفر بسهولة، فهذا بديل رائع لهم.

يُعد التواصل أفضل جزء في المؤتمرات، ولا يزال بإمكانك القيام بذلك في بيئة افتراضية.

قبل شراء تذكرة، اقرأ الجدول الزمني للحدث لمعرفة الفرص التي يمكنك اغتنامها، مثل جلسات جانبية عبر غرف الدردشة في تطبيق زووم، أو ربما مجموعة صغيرة لطرح أسئلة وأجوبة حيث يمكن للجميع مناقشتها. إذا كان الأمر كذلك، فهناك فرصة قوية للتواصل في انتظارك.

إقرأ أيضاً: كيفية استخدام زوم: أفضل 12 نصيحة لعقد مؤتمرات فيديو ناجحة

13. تحويل بقايا الطعام إلى وجبات جديدة:

يُعد طهي وجبات الطعام في المنزل من أفضل الطرائق لتوفير المال، ولحسن الحظ يمكنك الاستفادة من قرار عدم هدر الطعام عن طريق تنصيب تطبيق سوبر كوك (SuperCook)؛ حيث يُقدم لك هذا التطبيق خدمات مباشرة تتعلق بالطبخ، وهو تطبيق سهل الاستخدام؛ فكل ما عليك فعله هو فتح التطبيق والنقر فوق أيقونة الميكروفون وتزويده بالمكونات الموجودة في مطبخك، ثم خلال بضع ثوانٍ، يقوم بالعمل الشاق من خلال جمع الوصفات التي تستخدم معظم أو كل المكونات التي زوَّدته بها.

14. دمج هواياتك في يوم عملك:

هناك إجماع متزايد على أنَّ التكامل بين العمل والحياة يتفوق على التوازن بين العمل والحياة؛ فبدلاً من إعطاء كل مهمة وقتاً متساوياً، تناول العشاء مع العائلة، والرد على جميع رسائل البريد الإلكتروني، وتنظيف المنزل، أدرك أنَّ قدراً معيناً من التنظيم يُبقي كل شيء تحت السيطرة.

تبرز أهمية هذا الأمر خاصة عندما يتعلق الأمر بالهوايات؛ فمن الصعب ممارستها كلها خلال اليوم وغالباً ما يمضي اليوم دون ممارسة أي منها، فلتغيير ذلك، اجعل هواياتك جزءاً من روتينك اليومي؛ إذ يمكنك دراسة لغة جديدة خلال استراحة الغداء أو العزف على الجيتار خلال استراحة العمل، والخيار متروك لك.

15. قراءة كتاب واحد من مكتبتك العامة كل شهر:

عبَّر الكاتب جيم رون (Jim Rohn) عن ذلك تعبيراً أفضل: "لقد كُتب عن كل شيء تحتاجه لتحقيق النجاح ومستقبل أفضل؛ فكل ما عليك فعله هو الذهاب إلى المكتبة". هل تريد أن تتعلم أسرار الاستثمار؟ أو توسيع نطاق أعمالك؟ أو بناء علاقات أفضل؟ كل ذلك مكتوب في مكان ما في كتاب مجاني يسهل الوصول إليه.

16. تعلُّم كيفية إصلاح شيء تستخدمه كثيراً:

حاول إجراء صيانة دورية للأجهزة والمعدات قبل أن تتعطَّل؛ مثل الغسالة والمجفف، وباب الفناء الجرار، والثلاجة، وآلة صنع القهوة؛ أما عندما تكون خارج المنزل، فقد يكون أي شيء، مثل إطار مثقوب أو سلسلة دراجة متشابكة، إذا كان هناك شيء ذو قيمة بالنسبة لك ويجعل حياتك أفضل، تعلَّم آلية عمله وطريقة إصلاحه، وبهذه الطريقة، يمكنك توفير الوقت والمال عندما تصلحه بنفسك.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:16 قراراً صعباً يستحق العناء ويمكن تنفيذه