Top


مدة القراءة:9دقيقة

الشاكرات: أنواعها، ومهماتها، ومظاهر فرط ونقص نشاط كل منها

الشاكرات: أنواعها، ومهماتها، ومظاهر فرط ونقص نشاط كل منها
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:25-07-2021 الكاتب: هيئة التحرير

نحن بصفتنا بشراً؛ نُولَد في داخلنا أفكار غنية قادرة على تحويل حياتنا إلى جنة على الأرض، ولكنَّنا نغوص في متاهات الحياة ونواجه التحديات والعقبات والمشكلات، متحولين إلى أشخاص دنيويين بامتياز، ومبتعدين عن فطرتنا السليمة، ومتجاهلين الكنوز الموجودة في دواخلنا؛ فنمضي قدماً في الحياة مأخوذين بالإيقاع السريع لها، ومتناسين البحث عمَّا يعتمل في داخلنا، ومبتعدين عن بناء حوار صادق مع ذواتنا.




نخوض الكثير من العراقيل في حياتنا دون أن ندري أنَّها انعكاس وتجلٍّ لما يدور في دواخلنا من أفكار ومشاعر، ونبدأ الشكوى والتذمر دون أن نعي أنَّ الحل يبدأ من الداخل، ونعيش عمرنا ونحن في حالة من الصراعات النفسية دون أن نمنح ذواتنا الوقت اللازم للبحث والدراسة.

لم نُولَد بجسد مادي فحسب، بل يوجد لدينا أيضاً جسد طاقي وفكري بحاجة إلى الدعم والانتباه والتغذية، حيث يتطلب الوصول إلى التوازن النفسي إشباع شاكراتنا الأساسية السبع؛ وهذه دعوة للغوص أكثر في أنفسنا واكتشاف موقعنا في سلم الوعي، والتعرف على الأدوات اللازمة لكي نُشبِع شاكراتنا الطاقية ونصل إلى جودة الحياة المطلوبة.

يبدأ كل شيء من داخلك؛ لذا عليك السعي إلى التقرب من ذاتك أكثر، حتى لو بخطوات صغيرة؛ ذلك لأنَّ رحلة الوعي تراكمية، ولا تتطلب منك أن تكون كاملاً أو مثالياً، بل تتطلب قبول جانبك المظلم والاعتراف به والاحتفاء بكل نقطة ضعف على أنَّها فرصة للارتقاء والتطور والنمو.

ماهي الشاكرات؟

ما هي الشاكرات؟

تمثِّل الشاكرات مراكز الطاقة الموجودة في كامل الجسم، حيث يوجد في كل خلية من خلايا الجسد طاقة كهرومغناطيسية تتحكم بالحالة النفسية والجسدية للشخص.

تدخل طاقة الحياة إلى داخلنا من خلال مراكز الطاقة (الشاكرات)؛ فإن كانت هذه المراكز غير متوازنة، فيعني هذا أنَّ طاقتنا وحالتنا النفسية والجسدية غير متوازنة، وتصبح سلوكاتنا وأفكارنا نتيجة لذلك غير صحية، ونُصاب بأمراض جسدية مؤلمة؛ فالشاكرات إذاً طريقنا للوصول إلى التوازن المنشود في الحياة.

شاهد بالفيديو: الشاكرات السبع وتأثيرها في جسم الإنسان

الشاكرات السبع:

1. شاكرا الجذر "مولادهارا" (Muladhara):

شاكرا الجذر مولادهارا (Muladhara)

توجد هذه الشاكرا في أسفل العمود الفقري، وتحتوي على الملف الفكري المسؤول عن الإجابة عن سؤال: "مَن أنا؟"، وتتشكل خلال وقت الحمل، وتكتمل في الشهر الثاني عشر من عمر الطفل، ويمثلها اللون الأحمر.

ترتبط شاكرا الجذر بالأعضاء الآتية:

  • الهيكل العظمي الأساسي.
  • الجهاز اللمفاوي.
  • غدة البروستات.
  • المثانة.
  • الأطراف السفلية.
  • الكليتان.
  • الغدة الكظرية.

1. 1. مَهمَّات شاكرا الجذر:

  • الشعور بالأمان والاستقرار: لكي يصل الإنسان إلى الشعور بالأمان، عليه أن يعمل على إشباع أمانه النفسي والمالي والجسدي والعاطفي، ويسعى إلى بناء هويته الشخصية ومهاراته وقدراته التعليمية التي تخوله تأسيس عمله الخاص، وضمان دخل يستطيع من خلاله الإحساس بالأمان المالي؛ كما يجب أن يعمل على وضع حدود في علاقاته مع الآخرين.
  • الاتصال بالطبيعة: يتحقق ذلك من خلال الذهاب إلى البحر والمشي على الشاطئ، أو مشاهدة الأشجار الخضراء وممارسة التأمل في الطبيعة.
  • تأمين الاحتياجات الأساسية: تهتم شاكرا الجذر بتأمين الاحتياجات الأساسية للإنسان من مأكل وملبس ومأوى وزواج وعمل.
  • الانتماء: تركز شاكرا الجذر على القيم والمبادئ التي نشأ الإنسان عليها، بحيث تكون أعماله وسلوكاته تتناسب وما تربى عليه.
  • الوفرة: تهتم شاكرا الجذر بتحقيق الوفرة المالية؛ ذلك لأنَّ المال من العناصر الأساسية في الحياة؛ لذا على الإنسان أن يطور ذاته ومهاراته للوصول إلى حالة الوفرة، بحيث تصبح قراراته مبنية على أساس الاكتمال، لا على أساس الحاجة.

1. 2. مظاهر فرط نشاط شاكرا الجذر:

من مظاهر فرط نشاط شاكرا الجذر:

  • الإفراط في العمل.
  • الطمع الشديد.
  • الإفراط في الأكل.
  • غياب المرونة.
  • وضع حدود مبالغ فيها في العلاقات.

1. 3. مظاهر نقص نشاط شاكرا الجذر:

من مظاهر نقص نشاط هذه الشاكرا:

  • الخمول.
  • قلة التنظيم.
  • عدم الراحة.
  • عدم وجود حدود شخصية.
  • قلة التركيز والانتباه.
  • مشكلات جسدية في الأعضاء التي تعدُّ هذه الشاكرا مسؤولة عنها.

لتحقيق توازن هذه الشاكرا، عليك بالمشي والرياضة، وتناول الطعام الذي يحتوي على اللون الأحمر، والنوم الكافي، وتنظيم المهمات في جدول أعمال، والعمل على زيادة الدخل من خلال تطوير المهارات، والتواصل مع الأسرة، وإنجاز المهمات المسؤول عنها.

إقرأ أيضاً: الشاكرا الأولى شاكرا الجذر (مولادهارا)

2. شاكرا القاعدة (السرة) "سفاديستانا" (Svadhishthana):

شاكرا القاعدة (السرة) سفاديستانا (Svadhishthana)

توجد أسفل السرة بـ 50 سم، وتحتوي على الأفكار الخاصة بالرغبات، وتنشأ في عمر 6 شهور، وتكتمل في عمر السنتين، وتعدُّ مسؤولة عن الجهاز التناسلي في جسم الإنسان.

2. 1. مهمات شاكرا القاعدة (السرة):

  • استشعار المشاعر: تهتم شاكرا القاعدة بالمشاعر وأهمية التعبير عنها وعدم كبتها، على أن يُحسِن الفرد إدارتها وتنقيتها من الترسبات غير المتناسبة مع حدوده وقيمه.
  • الاتصال بالرغبات: تمجِّد شاكرا القاعدة الرغبات، وتعدُّها حقاً من حقوق الإنسان؛ ولكن على الإنسان أن يعي الأسلوب الصحيح للتعامل معها، بحيث لا يقمعها، فتجلب إليه الأمراض؛ ولا ينغمس فيها، فتدمره.
  • استشعار لذة الحياة: تهتم شاكرا القاعدة باللعب والتسلية والمرح وإيقاظ الجانب المرح من شخصية الإنسان.
  • استشعار الحب: تشجع شاكرا القاعدة على فكرة أنَّ الزواج حق من حقوق الإنسان، ولا تكتمل الحياة دونه؛ فهو من العناصر الأساسية لاستقرار الإنسان النفسي والجسدي.
  • تقدير الفن والإبداع: تعمل شاكرا القاعدة على دعم الأعمال الفنية والإبداعية والموسيقية.
  • العمل والسعي: تؤكد شاكرا القاعدة على فكرة ربط العمل بالشغف، وتحقيق أفضل النتائج على الإطلاق، والقدرة على وضع الرغبات في مسارها الصحيح.

2. 2. مظاهر فرط نشاط شاكرا القاعدة (السرة):

من مظاهر فرط نشاط شاكرا القاعدة (السرة):

  • عدم القدرة على التحكم بالمشاعر.
  • الغيرة المفرطة.
  • التعلق المفرط.
  • مشكلات في الرحم والمبايض.

2. 3. مظاهر نقص نشاط القاعدة (السرة):

من مظاهر نقص نشاط هذه الشاكرا:

  • الضعف الجنسي.
  • فقدان الشغف.
  • الروتين.
  • الخجل من الجسد.
  • عدم الشعور بالاستحقاق.

من أجل تحقيق توازن هذه الشاكرا، عليك ممارسة النشاطات والهوايات التي تُدخِل البهجة إلى قلب الإنسان، وشرب الكثير من الماء، والتفكير بطرائق تجعل العمل أكثر متعة، وإحاطة الذات بالجمال والألوان والجمال والنظافة.

إقرأ أيضاً: أيقظ إبداعك الكامن في شاكرا العَجُز (سفاديستانا)

3. شاكرا الضفيرة الشمسية "مانيبورا" (Manipura):

شاكرا الضفيرة الشمسية مانيبورا (Manipura)

تنشأ في عمر السنتين، وتستمر في النمو حتى عمر الأربع سنوات، وتوجد في أعلى المعدة.

3. 1. مهمات شاكرا الضفيرة الشمسية:

  • أن يعرف الإنسان انعكاس شخصيته على الآخرين.
  • أن يتشكل لديه الدافع إلى القيام بالعمل الصحيح من خلال سياسة الثواب والعقاب.
  • أن يفتخر بعائلته وأصله.
  • احترام الذات وتقديرها: يجب أن يسعى الإنسان إلى حب ذاته، حيث يتعرض من لا يحب ذاته إلى مشكلات صحية في المعدة والبطن.
  • تطوير المهارات: لكي ينال الإنسان ظهوراً اجتماعياً أكثر قوة، عليه أن يطوِّر مهاراته في عمله الذي يحبه.
  • الاستمتاع: لا يستطيع الإنسان أن يحقق ظهوراً اجتماعياً متوازناً ما لم يكن مستمتعاً بما يفعل.
  • التنظيم وضبط النفس: تستمر علاقات الإنسان وينال ظهوراً اجتماعياً قوياً في حال امتلاكه لمهارة ضبط الأعصاب، والقدرة على تنظيم الأولويات، واستخدام لغة الصمت، والابتعاد عن الأحكام السلبية على الآخرين.

3. 2. مظاهر فرط نشاط شاكرا الضفيرة الشمسية:

من مظاهر فرط نشاط هذه الشاكرا:

3. 2. مظاهر نقص نشاط شاكرا الضفيرة الشمسية:

من مظاهر نقص نشاط هذه الشاكرا:

  • الكسل.
  • عدم تحمل المسؤولية.
  • الخنوع.
  • التشاؤم.
  • مشكلات في المعدة.

من أجل تحقيق توازن هذه الشاكرا، عليك إدراك أهمية ذاتك وإعطائها حقها دون الإفراط في ذلك، والعمل على إعطاء الأهمية للآخرين دون أن يكون ذلك على حسابك أنت.

إقرأ أيضاً: الشاكرا الثالثة (مانيبورا): احصل على القوة في شاكرا الضفيرة الشمسية

4. شاكرا القلب "آناهاتا" (Anahata):

شاكرا القلب آناهاتا (Anahata)

تقع في منتصف الشاكرات السبع، وتتكوَّن في عمر الثلاث سنوات، وتكتمل في عمر الست سنوات.

4. 1. مهمات شاكرا القلب:

  • تحقيق الأمان العاطفي: يكشف لنا الحب ذاتنا أكثر، ويُعرِّي جانبنا المظلم الذي نخشى إظهاره، وربَّما لا نعترف بوجوده أساساً. إنَّ الحب الحقيقي أعظم وأنقى طاقة على وجه الأرض، وهو المحفز للتطور والمحرِّك للنمو والارتقاء، ورحلة سعي وتعلُّم واستمتاع وصبر.
  • بناء علاقات مع الآخرين: تحرضك شاكرا الحب على التواصل الفعال مع الآخرين، وتدعوك إلى اكتشافه عن قرب ومعرفة إيجابياته وسلبياته، وتعلِّمك تقبُّل السلبيات والسعي إلى فهم الأسباب الكامنة وراءها لكي تحسِّنها ما استطعت.
  • النوايا: تتعلَّم مع شاكرا القلب أن تنوي نوايا خير ونقاء لك وللآخرين؛ حيث يظهر ما تركز عليه في حياتك؛ فإذا ركزت على نوايا إيجابية، ستتجلى هذه النوايا في حياتك حكماً.
  • التفكير في الذات: تَعِي من خلال شاكرا القلب مسار حياتك أكثر، وترى الجانب المشرق من التحديات التي اعترضت طريق حياتك، وتصبح أكثر وعياً ونضجاً وهدوءاً.

4. 2. مظاهر فرط نشاط شاكرا القلب:

من مظاهر فرط نشاط هذه الشاكرا:

4. 3. مظاهر نقص نشاط شاكرا القلب:

من مظاهر نقص نشاط هذه الشاكرا:

  • الأخذ دون عطاء.
  • الحقد وصعوبة المسامحة.
  • الانغلاق على الذات.

لتحقيق توازن هذه الشاكرا، سامح الآخرين، واضحك من قلبك وبصدق، وتنفَّس تنفساً استرخائياً، وتواصل مع الآخرين ممَّن تحبهم وترتاح لوجودهم ويُدخِلون البهجة إلى قلبك، وتناول الأطعمة ذات اللون الأخضر.

إقرأ أيضاً: انفتح على الحب من خلال الشاكرا الرابعة

5. شاكرا الحلق "فيشودها" (Vishuddha):

شاكرا الحلق فيشودها (Vishuddha)

تنشأ في عمر 6 سنوات، وتكتمل في عمر عشر سنوات، وتكون مسؤولة عن الأعضاء التالية: الحلق، والفم، والأذنان، والأسنان، والحبال الصوتية.

5. 1. مهمات شاكرا الحلق:

  • القدرة على التواصل والتعبير: تشجِّع شاكرا الحلق على ضرورة امتلاك الشخص لمخزون لا بأس به من المفردات والتعابير، بحيث يكون قادراً على التعبير عن أفكاره ومشاركتها مع الآخرين بمنتهى الثقة.
  • الإصغاء: لكي يكون الشخص محبوباً اجتماعياً، عليه أن يتقن مهارة الإصغاء.
  • العيش بصدق: تعدُّ قيمة الصدق من أعظم القيم على الإطلاق، فهي تجعل أقوالك متناسبة تماماً مع أفعالك ونواياك، ممَّا يُضفِي راحة نفسية ومتعة على حياتك.
  • طلب ما تريد: تجعلك شاكرا الحلق شخصاً جريئاً وواضحاً وقادراً على تحديد ما تريده تماماً.
  • الإبداع: عندما يتحد الصدق مع وضوح الأهداف مع النية الإيجابية والقدرة على التواصل الفعال؛ سيتولد الإبداع لا محالة.

5. 2. مظاهر فرط نشاط شاكرا الحلق:

من مظاهر فرط نشاط هذه الشاكرا:

  • كثرة الكلام.
  • تناول الطعام بإفراط في حال قمع المشاعر وعدم التعبير عنها.
  • الصوت العالي.

5. 3. مظاهر نقص نشاط شاكرا الحلق:

من مظاهر نقص نشاط هذه الشاكرا:

لتحقق توازن هذه الشاكرا، عليك بالقراءة، فهي تقوي ذخيرتك اللغوية وتزيد من ثقتك بنفسك، ممَّا يدفعك إلى مزيد من التعبير عن أفكارك ومشاعرك بطريقة صحيحة؛ وكذلك استمع إلى الموسيقى الهادئة، واكتب مهماتك وأهدافك، وأصغِ إلى حديث الآخرين وركِّز على تفاصيله، والتحق بدورات تدريبية لتقوية مهارة التواصل لديك، وأضف لمسات إبداعية إلى عملك.

إقرأ أيضاً: تحدث عن حقيقتك الداخلية من خلال الشاكرا الخامسة

6. شاكرا العين الثالثة "آجنا" (Ajna):

شاكرا العين الثالثة آجنا (Ajna)

تتشكل في أثناء فترة المراهقة، وتكتمل بانتهائها، وتقع بين الحاجبين.

6. 1. مهمات شاكرا العين الثالثة:

  • رؤية المستقبل: يزداد الوعي من خلال هذه الشاكرا، ويصبح الإنسان قادراً على رسم الصورة الذهنية لمستقبله، وتتسع مداركه، ويصبح أكثر قدرة على الرؤية العميقة لخفايا الأمور.
  • الحدس: تبني هذه الشاكرا حدس الإنسان، بحيث يشعر مَن وازن الشاكرات الثلاث الأساسية -الجذر والقاعدة والضفيرة الشمسية- بإحساس قوي يسبق إقدامه على أي خطوة في حياته، ويأتي هذا الإحساس من شاكرا العين الثالثة.
  • بناء طريقة مختلفة للتعامل مع التحديات: تُفعِّل هذه الشّاكرة طرائق إبداعية لرؤية التحديات من وجهة نظر مختلفة ومنظور أكثر إيجابية؛ ممَّا يجعل الإنسان أكثر حكمة في حل التحديات وتجاوزها.
  • رؤية الصورة الكبيرة: تجعل هذه الشاكرا الإنسان أكثر وعياً وإدراكاً، بحيث يملك نظرة شمولية عن حياته، ويكتشف الأسباب الكامنة وراء الأحداث التي تعرَّض إليها، ويصبح أكثر تحمُّلاً لمسؤولية حياته وظروفه، بحيث يَعِي أنَّه مَن يصنع سعادته أو تعاسته.

6. 2. مظاهر فرط نشاط شاكرا العين الثالثة:

من مظاهر فرط نشاط هذه الشاكرا:

  • التقلبات المزاجية الشديدة.
  • كثرة الأوهام وأحلام اليقظة.
  • الانفصال عن الواقع.
  • قلة التركيز والانتباه.
  • صداع شديد.

6. 3. مظاهر نقص نشاط شاكرا العين الثالثة:

من مظاهر نقص نشاطها:

  • الاستنكار والرفض والتذمر.
  • ضعف في الذاكرة.
  • غموض المستقبل والضياع.
  • مشكلات في النظر والرؤية.

لتحقيق التوازن في هذه الشاكرا، أصغِ إلى حدسك الداخلي، وكن صادقاً، وسجِّل أهدافك لكي تتحول إلى حقيقة ولا تبقى كلمات في الهواء أو أفكاراً في الدماغ، ومارس التأمل، وتعلَّم الصمت، واتبع حدسك في عملك في رسم رؤى طويلة الأمد.

إقرأ أيضاً: ثق بحدسك مع الشاكرا السادسة

7. شاكرا التاج "ساهاسرارا" (Sahasrara):

شاكرا التاج ساهاسرارا (Sahasrara)

تقع أعلى الرأس، وهي شاكرا التواصل الرباني، وتكون مسؤولة عن الأعضاء التالية: الغدد الصماء، والغدة الصنوبرية.

7. 1. مهمات شاكرا التاج:

  • الإيمان باللّه عز وجل: تجعل هذه الشاكرا الإنسان واعياً لوجود اللَّه، وواثقاً بحكمته، ومُسلِّماً كل شيء له، ومتحرياً الأخلاق والقيم، ومبتعداً عن الشهوات والمشتتات.
  • وضوح الرسالة: عندما يعرف الشخص ما يريد تقديمه في الحياة، وما الهدف السامي الذي يسعى إلى تحقيقه، وما الرسالة الكبيرة التي يشتمل عليها هذا الهدف؛ يكون عندها قد فعَّل شاكرا التاج.
  • الانفتاح والمرونة: تجعل هذه الشاكرا الشخص أكثر مرونة وتقبُّلاً للآخرين، بحيث يبتعد عن التعصب والتشبث بالرأي، ويفتح مداركه لاستيعاب الرسائل الواردة إليه من الكون، ويطور من قدراته من أجل رؤية أي موضوع من أكثر من زاوية.
  • المراقبة المستمرة للذات: يعمل الفرد من خلال شاكرا التاج على مراقبة أفعاله وأفكاره ومشاعره بهدف الوصول إلى أفضل نسخة منه على الإطلاق.

7. 2. مظاهر فرط نشاط شاكرا التاج:

من مظاهر فرط نشاطها:

  • الانفصال عن الواقع.
  • الزهد المبالغ فيه في الحياة.
  • العيش للتأمل فحسب.

7. 3. مظاهر نقص نشاط شاكرا التاج:

من مظاهر نقص نشاطها:

  • عدم وضوح الرسالة.
  • فقدان الأمان الروحي.

لتحقيق التوازن في هذه الشاكرا، عليك التبرع بالوقت أو المال أو الخدمات في سبيل اللَّه، وعيش اللحظة، والسعي ضمن المتاح وتسليم ما تبقى إلى الله، والبعد عن الخوف والتعلق، والمشي، والتأمل، والتواصل مع الآخرين بمرونة وتقبُّل نقاط ضعفهم وعدم الحكم المسبق عليهم.

الخلاصة:

تعطيك الشاكرات خارطة الطريق لتنظيم حياتك على نحو صحيح؛ إذ عليك أن تبني جذراً قوياً، وتتصل برغباتك بوعي، وتكوِّن علاقات فعالة مع الآخرين، وتفتح قلبك لهم، وتتقبل الجانب المظلم من شخصيتك، وتعيش الصدق بكل أبعاده، وتُعبِّر عن نفسك بثقة، وتسعى إلى كشف الجانب المشرق من كل تحدٍّ تخوضه، وتُسلِّم ما لا تستطيع تغييره إلى رب العالمين، وتزيد من ثقافتك ومرونتك وتوسع من مداركك لكي تتوضح لديك الصورة الإجمالية لحياتك.

 

المصادر:

  1. كورس "الوعي الذّاتي" للمدربة "هبة العجيلي"- مركز تطوير للتدريب والتنمية البشريّة.
  2. الشّاكرات ما هي؟ وما هي فوائدها في جسم الإنسان؟ - أنا وعيلتي
  3. د.أحمد عمارة - عز الشّباب - مراكز الطّاقة "الشّاكرات" 1-2
  4. د.أحمد عمارة - عز الشّباب - مراكز الطاقة "الشاكرات" 2-2
  5. أمسية كيفية العلاج بالطاقة شرح كامل لشاكرات الجسم والهالات
  6. موازنة الشاكرات SAL125

إخلاء مسؤولية: الآراء والمسائل المطروحة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن آراء النجاح نت. ويقع أي خلل في المعلومات المنشورة على عاتق المصادر الأصلية.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:الشاكرات: أنواعها، ومهماتها، ومظاهر فرط ونقص نشاط كل منها