Top


مدة القراءة: 7 دقيقة

25 نصيحة فعالة لتعزيز الثقة بالنفس

25 نصيحة فعالة لتعزيز الثقة بالنفس
مشاركة 
الرابط المختصر

من الأمور التي تمنع كثيرين من السعي إلى تحقيق أحلامهم الخوف من الإخفاق والافتقار إلى الثقة في تجاوز ذلك الخوف. لا بد أنَّك شعرتَ بهذا الإحساس أو بشيءٍ منه على الأقل ولا بد أنَّك سألت نفسك: كيف يمكن قهر ذلك الإحساس؟ حتى تقهر مخاوفك وتسعى أخيراً إلى تحقيق أحلامك يجب عليك أن تعزز ثقتك بنفسك وتقديرك لذاتك.




قد يبقى الإحساس بالخوف يراودك لكنَّك إذا اكتسب الثقة بالنفس وتقدير الذات ستَعلَم أنَّ في إمكانك هدم جدار الخوف وتجاوزه، وستثير النجاحات التي تحققها الرغبة لديك في تحقيق مزيدٍ من النجاحات. قد يكون من شِبه المستحيل أن تَحلُمَ، وتتحرر من الأفكار التقليدية التي تسيطر على عقلك، وأن تتصرّف حقَّاً على طبيعتك إذا كنت لا تُقدِّر ذاتك كثيراً وإذا كانت ثقتك بنفسك ضعيفة. يجب أن نشير أنَّ ثمَّة بعض الناس الذين يجدون أنَّ الفرق كبيرٌ بين تقدير الذات والثقة بالنفس، إذ يشير الأول في رأي هؤلاء إلى إيمان الشخص بأحقيته في نيل الاحترام أمَّا الثاني يعني أن تؤمن بنفسك، إلَّا أنَّنا في هذه المقالة نستعمل المصطلحين بشكلٍ مُترادِف، إذ يؤدي كِلا المصطلحين في النهاية إلى النتيجة نفسها والنصائح التي سنذكرها في هذه المقال تعزز كلاً من تقدير الذات والثقة بالنفس:

ضبط الثقة بالنفس:

إذا كانت ثقتك بنفسك ضعيفةً، فهل مِنَ الممكن أن تقوم بأمور تُغيِّر ذلك؟ وهل في إمكانك ضبط ثقتك بنفسك؟

حتى لو كان الأمر يبدو غير ممكن، إذا كانت ثقتك بنفسك ضعيفةً فثمَّة أموراً في إمكانك القيام بها لزيادة ثقتك بنفسك. ضعف الثقة بالنفس ليس صفةً موروثةً ويجب عليك ألَّا تعتمد على الآخرين لتعزيز ثقتك بنفسك. إذا كنت تعتقد بأنَّك لست كُفْئَاً جدَّاً، ولا ذكيَّاً جدَّاً، ولا جذَّاباً جدَّاً، إلخ… في إمكانك تغيير كلّ تلك الاعتقادات.

يمكنك أن تصبح شخصاً يستحقّ الاحترام وإنساناً يستطيع السعي إلى تحقيق ما يريد على الرغم من كلّ ما يقوله المتشائمون.

يمكن القيام بذلك من خلال التحكم بالحياة والسيطرة على الثقة بالنفس. من خلال القيام بخطواتٍ ملموسة لتعزيز الكفاءة وصورة الذات يمكنك تعزيز ثقتك بنفسك دون مساعدة أيّ أحد.

فيما يلي 25 نصيحة تساعدك على القيام بذلك، وعلى الرغم من أنَّك ربما سمعت هذه النصائح من قبل إلَّا أنَّها تبقى نصائح مفيدة، ليس من الضروري أن تُطبِّق جميع هذه النصائح كما لو أنَّ هذه القائمة وصفة طعام، يمكنك اختيار النصائح التي تروق لك، ربما واحدةً أو اثنتان، وأن تجرِّبها. إذا نجحْتَ جرِّب غيرها وإذا لم تنجح جرب غيرها أيضاً:

1- اعتنِ بنظافتك:

قد تبدو هذه النصيحة بديهية، لكنّ التغير الذي يطرأ على مشاعر الثقة بالنفس والنظرة إلى الذات عند الاستحمام أو حلاقة الشعر يُعَدُّ مذهلاً. قد يغيّر اتباع هذه النصيحة مزاجك بشكلٍ كامل.

2- ارتدِ ثياباً جميلة:

تُعَدّ هذه النقطة امتداداً للنقطة السابقة، إذ حينما ترتدي ثياباً جميلةً ستشعر بالرضا عن نفسك، وستُحِسُّ أنَّك ناجحٌ وأنيقٌ ومستعدٌّ للتعامل مع الناس. قد يختلف معنى الثياب الأنيقة من شخصٍ إلى آخر، إلَّا أنَّها لا تعني بالضرورة ارتداء ثيابٍ تبلغ قيمتها 500 دولار، بل تعني ارتداء ثيابٍ مُرتَّبةٍ وجميلة.

إقرأ أيضاً: فن اختيار الملابس في المناسبات الرسمية

3- عدِّل نظرتك إلى نفسك:

الصورة التي نتخيّل بها أنفسنا تعني لنا الكثير -أكثر ممَّا نتخيل في أغلب الأحيان- إذ لدى كلّ شخصٍ صورةً في ذهنه يتخيّل بها نفسه، وهذه الصورة تحدّد مقدار ثقتنا بأنفسنا. لكنَّ هذه الصورة ليست ثابتة وفي إمكاننا إعادة رسمها، فاستخدِم المهارات الذهنية التي تتمتع بها وأعِد رسم الصورة التي تتخيل بها نفسك إذا كانت الصورة التي تتخيّل بها نفسك صورةً سيئة. حدّد الأسباب التي تدفعك إلى تخيّل نفسك بهذه الطريقة وابحث عن طريقةٍ لعلاجها.

4- فكِّر بشكل إيجابي:

تعلَّم كيف تستبدل الأفكار السلبية بأفكارٍ إيجابية، إذ حينما تتعلّم كيف تغير أفكارك ستحقق أموراً رائعة. قد تبدو هذه ملاحظةً مُكرَّرةً وغير جديرةٍ بالاهتمام، لكن لا تحكم عليها إذا كنت لم تجرِّبها من قبل.

5- تخلَّص من الأفكار السلبية:

ترتبط هذه النقطة بالنقطة السابقة، لكنَّها تُعَدُّ مهمةً للغاية لذلك ذكرناها بشكلٍ منفصل. يجب عليك أن تنتبه إلى الأحاديث التي تُجريها مع نفسك، والطريقة التي تفكر فيها بنفسك، والتصرفات التي تقوم بها. حينما تؤدي عملاً مُرْهِقَاً قد تخاطب نفسك في بعض الأحيان قائلاً: "ألم يكن من الأفضل أن أجلس في المنزل وأشاهد التلفاز". سنعلِّمك حيلةً ستغيّر كلّ شيءٍ في حياتك: تخيَّل كلَّ فكرةٍ سلبيةً حشرةً وراقب بحذرٍ تلك الحشرات، وحينما تمسك واحدةً دُس عليها (مجازياً طبعاً) واسحقها واقضِ عليها. ثم استبدل بها فكرةً إيجابية، قل لنفسك مثلاً: "هيا بنا، يمكنني أن أفعل ذلك".

إقرأ أيضاً: كيف تتخلص من الأفكار السلبية إلى الأبد؟

6- تعرف إلى نفسك:

عند خوض المعارك يعلم القادة الحكيمون أنَّه يجب عليهم أن يعرفوا عدوّهم بشكلٍ جيدٍ جدَّاً، إذ لا يمكنك هزيمة عدوّك دون أن تعرفه. حينما تحاول محو الصورة السلبية التي ترى بها نفسك واستبدال الثقة بالنفس بها فإنَّ عدوّك هنا هو نفسُك. تعرّف إلى نفسك جيداً وابدأ الإنصات إلى أفكارك وكتابة مذكراتك اليومية التي تتحدّث عن نفسك والأفكار التي تتصوّر بها نفسك، وفكر في سبب وجود مثل هذه الأفكار السلبية. بعد ذلك فكر في الخِصال الحميدة الموجودة فيك، والأمور التي تُجيد القيام بها، والأشياء التي تحبها. ابدأ التفكير في القيود التي تعيق حركتك واسأل نفسك إن كانت قيوداً حقيقيّةً أم أنَّها قيودٌ صَنَعْتَهَا أنت حتى تبقى في مكانك. ابحث في أعماق نفسك وستصبح في النهاية أكثر ثقةً بنفسك.

7- تصرّف بشكل إيجابي:

فضلاً عن التفكير بطريقةٍ إيجابية يجب عليك أن تحوّل أفكارك الإيجابيّة إلى تصرّفاتٍ إيجابيّة، فالتصرفات في الواقع هي مفتاح التحلّي بالثقة في النفس. من المهم أن تتعلّم التفكير بطريقةٍ إيجابية لكن حينما تبدأ تطبيق أفكارك على أرض الواقع ستتغير شخصيتك. تصرفاتك تعكس شخصيتك فإذا غيرت تصرفاتك ستتغير شخصيتك. تصرف بطريقةٍ إيجابيةٍ، وعوضاً عن التصرف بطريقٍ سلبيّة كُن مبادِراً وإيجابياً. تحدّث مع الناس بطريقةٍ إيجابيّة، ودع تصرفاتك تكون مفعمةً بالطاقة وستبدأ برؤية الفَرق سريعاً.

إقرأ أيضاً: 10 طرق بسيطة لجعل التفكير الإيجابي عادة من عاداتك

8- كُن لطيفاً وكريماً:

إذا أحسسْتَ أنَّك سمعْتَ هذه النصيحة المُكرَّرة كثيراً من قبل تخطاها، لكن يجب على الأشخاص الآخرين أن يعلموا أنَّ التعامل بلطفٍ مع الآخرين والإنفاق بسخاءٍ على نفسك بكلّ ما تملكه من وقتٍ وغيره يُعَدُّ طريقةً رائعةً لتعزيز صورتك أمام نفسك. كن لطيفاً حتى تبدأ الإحساس بالرضا عن نفسك وترى أنَّك إنسانٌ جيد، وثق بأنَّ ذلك سيعزز ثقتك بنفسك بشكلٍ لا يُصدَّق.

9- استعِدّ:

من الصعب أن تَثِق بنفسك إذا كنت لا تعتقد بأنَّك ستقدِّم أداءً جيداً في عملٍ ما. تخلَّص من هذا الإحساس عن طريق الاستعداد بأفضل شكلٍ ممكن، تخيَّل أنَّك تُقدِّم امتحاناً؛ إذا لم تدرس بشكلٍ جيد لن تكون واثقاً كثيراً في قدرتك على تقديم أداءٍ جيدٍ في الامتحان، لكن إذا بذلت كلّ ما في وسعك في أثناء الدراسة ستكون جاهزاً للامتحان وستكتسب ثقةً أكبر بكثير. الآن تخيل الحياة امتحاناً وكن مستعدَّاً لها.

10- حدد مبادئك وتمسّك بها:

ما المبادئ التي تبني عليها حياتك؟ إذا لم تكن تعرف ما مبادئك في الحياة ستواجه المتاعب لأنَّ هذا يجعل حياتك بلا هدف. فكر في مبادئك، قد يكون لديك مبادئ لكنَّك ربما لم تُعِرها الكثير من الاهتمام. اسأل نفسك أيضاً إن كنت وفيَّاً لمبادئك أو إن كنت تؤمن بها ولا تُطبِّقها.

11- تحدَّث بِرَوِيّة:

تُعَدُّ هذه نقطةً بسيطة لكنَّها قد تؤثر كثيراً في نظرة الناس إليك. لاحظ كيف أنَّ أصحاب السلطة والنفوذ يتحدثون بِرَوِيّةٍ لأنَّ هذا يعكس ثقتهم بأنفسهم. في المقابل يتحدث الشخص الذي يشعر أنَّ حديثه لا يستحقّ الإنصات بسرعةٍ لأنَّه لا يريد أن يضيع وقت الآخرين بحديثٍ لا يستحقّ أن ينصتوا إليه. حتى لو كنت لا تمتلك الثقة التي يمتلكها الأشخاص الذين يتحدثون برويَّة حاول أن تفعل ما يفعلونها بضع مرات، سيجعلك هذا تُحِسُّ بمزيدٍ من الثقة بالنفس. بكلّ تأكيد يجب عليك ألّا تبالغ كثيراً لكن لا تتحدث بسرعةٍ كبيرةٍ أيضاً.

12- قف شامخاً:

حينما تقف بطريقةٍ تعكس ثقتك ستشعر برضاً أكبر عن نفسك. تخيَّل أنَّك مربوطٌ بحبلٍ يَشُدُّك إلى الأعلى وقف منتصب القامة ومشدود الظهر. إذ يبدو الأشخاص الذي يقفون بقامةٍ منتصبةٍ وبطريقةٍ تعكس ثقتهم بأنفسهم أكثر جاذبيةً، وهذا أمرٌ تحتاج إليه في حياتك اليومية.

13- عزّز كفاءتك:

كيف يمكن أن تُحِس بأنَّك أكثر كفاءة؟ من خلال التحلّي بمزيدٍ من الكفاءة. وكيف تفعل ذلك؟ يمكنك أن تفعل ذلك مثلاً من خلال الدراسة أو ممارسة التمارين الرياضية. اخطُ خطواتٍ صغيرةً بين الفينة والأخرى، فإذا أردتَ على سبيل المثال أن تصبح كاتباً أكثر كفاءةً لا تحاول أن تتقن مهنة الكتابة كلّها دفعةً واحدة. ابدأ ممارسة الكتابة بشكلٍ أكبر من خلال كتابة اليوميات، أو التدوين، أو كتابة القصص القصيرة، أو العمل في الكتابة عن بعد. كُلّما مارستَ الكتابة بشكلٍ أكبر تحسَّنت مهارتك في الكتابة، فخصص كلّ يومٍ 30 دقيقةً مثلاً لممارسة الكتابة، وبذلك ستزداد كفاءةً في الكتابة.

14- ضع أهدافاً صغيرة واسعَ إلى تحقيقها:

يخطئ الناس في معظم الأحيان حينما يضعون أهدافاً يَصْعُب تحقيقها، ثمَّ بعد أن يخفقوا في تحقيقها يُصابون بالإحباط. عوضاً عن ذلك حدد أهدافاً أسهل تَعْلَمُ أنَّ في إمكانك تحقيقها ثمَّ حقق تلك الأهداف، سيجعلك هذا تشعر بالرضا، ثمَّ ضع هدفاً صغيراً آخر وحققه. كلما حققت مزيداً من الأهداف الصغيرة أتقنْتَ تحقيق الأهداف بشكلٍ أفضل وأحسست بشعورٍ أفضل. ستتمكن بعد ذلك من وضع أهداف أكبر (لكنَّها قابلة للتحقيق) وستحقق تلك الأهداف ايضاً.

15- اكتسب عاداتٍ جديدةً بسيطة:

لا تختر العادات التي يَصْعُب التخلي عنها كالتدخين، بل اختر عاداتٍ بسيطةً مثل تدوين الأحداث اليومية، أو الاستيقاظ قبل 10 دقائق من وقت الاستيقاظ المُعتاد، أو شرب كأس من الماء عند الاستيقاظ، المهم أن تكون عادةً بسيطةً تعرف أنَّ في إمكانك القيام بها. واظب على ممارسة العادة شهراً كاملاً وستُحِسُّ بسعادةٍ غامرة.

إقرأ أيضاً: 11 نصيحة غير اعتيادية لاكتساب عادة الاستيقاظ باكراً بسرعة

16- ركِّز اهتمامك على الحلول:

إذا كنت كثير التذمُّر أو إذا كنت تركز الاهتمام على المشكلات يجب عليك الآن أن تركّز على شيءٍ آخر. يُعَدُّ تركيز الاهتمام على الحلول عوضاً عن المشكلات واحداً من أفضل الأشياء التي يمكن أن تفعلها لتعزيز ثقتك بنفسك والتطور على الصعيد المهني. إذا خاطبت نفسك قائلاً: "أنا سمينٌ وكسول" تستطيع أن تسأل نفسك عوضاً عن ذلك: "كيف يمكن أن أحلّ هذه المشكلة؟"، وإذا خاطبت نفسك قائلاً: "لكني لا أستطيع تحفيز نفسي" رُدّ فوراً بالقول: "كيف يمكن أن أحلّ هذه المشكلة؟"، وإذا خاطبت نفسك قائلاً: "لكنَّني أفتقر إلى القوة" رُد بالقول: "ما الحلول المتاحة لحلّ هذه المشكلة؟".

17- تبسَّم:

قد تكون هذه نصيحةً أخرى مُكرَّرة، لكنَّها مفيدة، إذ إنَّ البسمة تساعدك في التعامل مع الآخرين بشكلٍ ألطف. الابتسامة فعلٌ بسيط ذو أثرٍ مديد، لذلك ليس من السيء أن تستثمر فيه وقتك وجهدك.

18- تطوَّع:

تُعَدُّ هذه النصيحة مرتبطةً بنصيحة "التحلي باللطف والكرم" التي ذكرناها في الأعلى، لكنَّها دقيقةٌ أكثر منها. أيمكنك في مواسم العُطَل أن تجد وقتاً للتطوع في خدمة قضايا الخير، أو لنشر البهجة بين الناس، أو لتحسين حياة الآخرين؟ ستكون هذه أفضل الأوقات التي تقضيها في حياتك إضافةً إلى أنَّك ستُحِس برضاً أكبر عن نفسك.

إقرأ أيضاً: العمل التطوعي: أهميته وفوائده على الفرد والمجتمع

19- عبِّر عن امتنانك:

يُعَدُّ الإحساس بالامتنان بسبب كلّ ما هو موجودٌ في حياتك وبسبب كلّ ما منحك إيَّاه الناس نشاطاً يدفع الإنسان إلى الإحساس بالتواضع، وقد يكون أيضاً نشاطاً إيجابيَّاً ومثمراً للغاية يعزز صورتك أمام نفسك.

20- مارس التمارين الرياضية:

يبدو أنَّنا نرى هذه النصيحة في كلّ قائمة، لكنَّنا لو لم نضعها ضمن هذه القائمة لما كان ذلك في صالحك. تُعَدُّ ممارسة التمارين الرياضية إحدى أكثر الأنشطة إثارةً للطاقة، وقد جعلت الكثيرين يشعرون بمزيدٍ من الرضا عن أنفسهم. كلّ ما يجب عليك أن تفعله هو أن تمارس المشي بضع مراتٍ في الأسبوع وسترى الفوائد التي ستجنيها.

21- عزّز قوتك بالمعرفة:

يُعَدّ تعزيز قوة النفس بشكلٍ عام واحداً من أفضل الاستراتيجيات المُتَّبعة لتعزيز الثقة بالنفس. يمكنك القيام بذلك من خلال عدّة طرقٍ لكنَّ اكتساب المعرفة يُعَدُّ واحداً من أكثر الطرق المضمونة لتعزيز القوة. تسير هذه النقطة في سياق التحلّي بالكفاءة والاستعداد نفسه، إذ من خلال اكتساب مزيدٍ من المعرفة ستتحلّى بمزيدٍ من الكفاءة، وستصبح أوسع معرفةً من خلال الدراسة وإجراء الأبحاث. يُعَدّ الإنترنت أداةً رائعة بكلّ تأكيد، لكنَّ الناس المحيطين بك الذين فعلوا ما تريد أن تفعله، وقرأوا الكتب والمجلات التي تريد أن تقرأها، وقصدوا المؤسسات التعليميّة التي تريد أن تقصدها يُعدون كذلك أيضاً.

22- قم بعمل كنت تؤجل القيام به:

ما هي المهام التي لا زلت تؤجل تنفيذها؟ أنجز هذه المهام أوَّلاً في الصباح وأزحها من طريقك وستشعر بقدرٍ كبيرٍ من الرضا عن النفس.

23- تحلَّ بالنشاط:

في كثيرٍ من الأحيان يُعَدّ القيام بعملٍ ما أفضل من عدم القيام بأيّ عمل، قد يؤدي القيام بأيّ عملٍ إلى ارتكاب الأخطاء بكلّ تأكيد، لكنَّ الأخطاء تُعَدُّ جزءاً من الحياة، ومن خلالها نتعلّم كيف نؤدي عملنا بشكلٍ أفضل، ولولاها لما تطورنا أبداً، لذا لا تخف من ارتكاب الأخطاء وكن نشيطاً إمَّا بدنيَّاً وإمَّا باتخاذ خطواتٍ لتحقيق إنجازٍ ما.

24- أنجِز مهاماً صغيرة:

قد تؤدي محاولة إنجاز مشروعٍ ضخمٍ أو مهمّةٍ ضخمةٍ إلى الارتباك، والإرهاق، والخوف، حتى بالنسبة إلى أمهر الأشخاص. تعلَّم عوضاً عن ذلك أن تُقسِّم مشروعك أو مهمتك إلى أجزاءٍ صغيرةٍ وقصيرة. يمنحك النجاح في تنفيذ تلك الأجزاء الصغيرة إلى الإحساس بالرضا وسيُمكِّنك من تحقيق إنجازات كبيرة. تعلَّم أن تعمل دائماً بهذه الطريقة وسرعانما ستكتسب الثقة بنفسك.

إقرأ أيضاً: كيف تنسجم مع الحياة: 17 سراً لإنجاز المهام

25- رتِّب غرفتك:

قد تبدو هذه نصيحة صغيرة وغير مهمة (لكنَّها قد لا تكون كذلك بالنسبة إلى بعض الناس)، لكنَّها دائماً ما تكون مفيدة. إذا بدأت الفوضى تَعُمُّ مكتبك والمكان المحيط بك فإنَّ ترتيب المكان يُعَدُّ طريقةً لإعادة السيطرة على جزءٍ من حياتك على الأقل.

تُعَدّ استعادة الثقة بالنفس من أهم الخطوات التي يجب عليك أن تخطوها حتى تحقق النجاح. حتى تستعيد ثقتك بنفسك اتبع النصائح المذكورة في هذه المقالة، أو جزءاً منها على الأقل، لأنَّ الثقة بالنفس تضمن لك أن تعيش حياةً سعيدة ومليئةً بالنجاحات.

 

المصدر


تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع النجاح نت ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة للنجاح نت ©

المقالات المرتبطة بــ: 25 نصيحة فعالة لتعزيز الثقة بالنفس






تعليقات الموقع