Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

7 طرق لتبنّي التفكير الإيجابي كمنهج حياة

7 طرق لتبنّي التفكير الإيجابي كمنهج حياة
مشاركة 
17 ابريل 2017

يسعى معظم الناس إلى تبني التفكير الإيجابي كمنهج يسيرون عليه في حياتهم لتحقيق المزيد من النجاح والتفوق، لكن قد لا يكون تبنّي التفكير الإيجابي بهذه السهولة وخاصة مع كثرة الضغوطات والتحديات التي نتعرض لها كل يوم، ومن أجل هذا حرص الخبراء على وضع جملة من الطرق التي تساعد الإنسان على طرد السلبية من حياته وتبنّي الإيجابية كأسلوب حياة.


أولاً: سامح الناس

هل تعلم أنّ الحقد والضغينة والكراهية يجعلانك تفكّر بطريقة سلبية دائمة وهذا ما يحرمك متعة العيش بسلام داخلي وسعادة، فإذا أردت أن تصبح أكثر إيجابية سامح الناس واعفو عنهم وادفن خطاياهم، ستشعر بالراحة وستتمكن بفضل ذلك من التفكير بطريقة إيجابية سليمة.

ثانياً: تجنّب الناس السلبيين

لا يمكننا الابتعاد تماماً عن الأشخاص السلبيين لأنهم يحيطون بنا في كل مكان لكن يمكننا أن نتجنّب مخالطتهم قدر الإمكان فهم يبثون الإحباط والتشاؤم والأحزان أينما حلوا، فإذا كنت محاط بأحد الأشخاص السلبيين تجنّبه وحاول أن تتحاشاه حتى لا يؤثر على أفكارك ويمنعك من التفكير بالجانب المشرق من الحياة.

ثالثاً: تقرّب من الناس الإيجابيين

اقترب وكن دوماً مع الناس الإيجابيين الذين رغم التحديات والصعاب تراهم ضاحكين مستبشرين بأن غداً سيكون أفضل، راقبهم وتعلم منهم كيف يواجهون مشاكلهم وكيف يعالجون أمورهم، ستستفيد من طريقة تفكيرهم وستنعم بسعادتهم وبطاقتهم المرتفعة، ومع الأيام ستصبح مثلهم تفكر بإيجابية.

رابعاً: ابحث عن الإيجابية دائماً

حتى تتمكن من تبني التفكير الإيجابي يجب أن تنظر الى النصف الممتلئ من الكوب دوماً وأن تتوقف عن النظر إلى النصف الفارغ منه، عندما تعاني من مشكلة ما حاول أن تفكر بأن هذه المشكلة مجرد تجربة عابرة ستحصل منها على الكثير من الخبرة، سيهوّن عليك هذا الصعوبات وستتمكن من حلها بسرعة كبيرة.

خامساً: تحكّم بردود أفعالك

من الطرق المهمة التي تساعد على تبني التفكير الإيجابي التحكم بردود الفعل، فردود الفعل تنبع من داخل الإنسان وهنا يمكنك أن تحول ردود فعلك السلبية إلى أخرى أكثر إيجابية، مثلاً إذا فشلت في الحصول على صفقة ما لا تندب حظك، وحاول أن تقنع نفسك بأن هناك خطأ ما منعك من ربح هذه الصفقة بذلك فقط ستتمكن من أن تصبح أكثر إيجابية.

سادساً: اقرأ الكتب الملهمة

هناك الآلاف من الكتب التي تتحدّث عن المعتقدات الإيجابية وكيف يمكن تنميتها، يمكنك أن تستعين بأحد هذه الكتب، واحرص على قراءته بشكل يومي، ستختزن المعلومات في عقلك وستظهر بشكل تلقائي عندما تتعرض لمشكلة ما، كما ويمكنك مشاهدة واستماع بعض المحاضرات التي تتناول قصص نجاح العظماء لتحصل على الفائدة والإلهام من هذه القصص.

سابعاً: تجنّب الإعلام السلبي

للأسف أصبح إعلامنا العربي أكثر سلبية حيث يبث يومياً أخبار مليئة بالكره والاقتتال والتحريض وهذا ما يؤثر على حياة الشخص بشكل سلبي، لذا من الأفضل تجنب الإعلام السلبي ومتابعة الإعلام الملتزم الذي يساعد على بناء شخصية سوية والذي يشجع على تنمية روح الإبداع والابتكار.

 

الخيار بين يديك عزيزي فإذا كنت تريد أن تتبنى التفكير الإيجابي كمنهج حياة اتبع الطرق السابقة فهي ستساعدك على طرد السلبية من حياتك لتصبح شخصاً إيجابياً مثالياً.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع