Top


مدة القراءة:5دقيقة

20 مثالاً على الأهداف الشخصية الذكية لتحسين حياتك

20 مثالاً على الأهداف الشخصية الذكية لتحسين حياتك
الرابط المختصر

تتمحور حياتنا كلُّها حول تحقيق بعض الأهداف، سواءً أكنا نفكر فيها بعنايةٍ أم لا؛ ولكي نكون أكثر استباقية وإنتاجية، علينا أن نتعلم كيفية وضع أهداف شخصية محددة يمكننا استخدامها لقياس نمونا وتقدمنا الشخصي؛ لذلك، يجب أن تكون أهدافنا ذكية.




سنقدّم لكم في هذه المقالة بعض الأمثلة عن الأهداف الشخصية الذكية التي يمكنكم تحديدها لتحسين حياتكم؛ وذلك لتوجيهكم في تحديد أهدافٍ قابلة للتحقيق.

ما المقصود بالأهداف الشخصية؟

الأهداف الشخصية تعبيرٌ عن الأشياء التي تريد تحقيقها لنفسك في الحياة؛ فعندما تفكر في ما تريد تحقيقه في الحياة، وتضع أهدافاً لذلك؛ ستنعمُ بتحفيزٍ ذاتي وتفكيرٍ إيجابي يدعمُ مسيرتك.

يمكن أن تكون أهدافك الشخصية قصيرة أو طويلة الأمد، والتي يمكن لها أن توجِّهكَ وتمنحكَ الحافز، وفيما يأتي بعض الأمثلة عليها:

  • تعلَّم شيئاً جديداً كلَّ أسبوع.
  • تمرَّن كلَّ صباح.
  • احتفظ بدفتر يوميات.
  • تطوع في مؤسسة غير ربحية كلَّ شهر.

ما المقصود بالأهداف الذكية (S.M.A.R.T)؟

الأهداف الذكية أهدافٌ مكتوبة لتتوافق مع عددٍ من المعايير؛ فهي أهدافٌ محددة، وقابلة للقياس والتحقيق، وواقعية، ومقيَّدة زمنياً.

لقد كانت الأهداف الذكية في الأصل مفهوماً إدارياً قُدِّم كطريقةٍ ذكيةٍ لكتابة أهداف وغايات الإدارة، وقد كُتِب على النحو الآتي (S.M.A.R.T)، بحيث يُعبِّر كلُّ حرف من كلمة "سمارت" (SMART) في اللغة الإنكليزية عن أحد معايير هذه الأهداف:

  • يرمز حرف "S" إلى كلمة (Specific)، والتي تعني "محددةً": أي تستهدف منطقة معينة للتحسين.
  • يرمز حرف "M" إلى كلمة (Measurable)، والتي تعني "قابلة للقياس": بتحديد أو وضع مؤشر لقياس التقدم.
  • يرمز حرف "A" إلى كلمة (Assignable)، والتي تعني "قابلة للتخصيص": بتحديد من سيفعل ذلك.
  • يرمز حرف "R" إلى كلمة (Realistic)، والتي تعني "واقعية": أي يمكن تحقيق النتائج بشكلٍ واقعي، بالنظر إلى الموارد المتاحة.
  • يرمز حرف "T" إلى كلمة (Time-related)، والتي تعني "متعلقة بالوقت": بتحديد متى يمكن تحقيق النتائج.

ستساعدك عملية تحديد الهدف على التفكير في أهدافك بعناية، حتَّى تتمكَّن من هيكلة أهدافك بصورةٍ يمكنك تتبعها وتنفيذها بسهولة؛ ويؤدي هذا أيضاً إلى زيادة إمكانية تحقيقها منذ لحظة تحديدها؛ فإذا لم تكن أهدافك ذكية، فستكون مجرد أهداف غامضة أو قرارات.

إقرأ أيضاً: 5 قواعد ذهبية مثبتة علميًا في تحديد الأهداف

20 مثالاً على الأهداف الشخصية الذكية:

فيما يأتي 20 مثالاً للأهداف الشخصية الذكية التي يمكنك تعيينها لتحسين حياتك، وهي تمتد لتشمل مختلف مجالات الحياة:

1. المشي لمدة 30 دقيقة في اليوم، ولخمسة أيامٍ في الأسبوع:

الصحةُ ثروةٌ لا تُقدَّر بثمن، ويمكن للتمرن لمدة 150 دقيقةً الموصَى بها أسبوعياً أن يقلل من خطر الإصابة بـ: أمراض القلب، والسمنة، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والاكتئاب، وما إلى ذلك.

يمكنك تحقيق هذا الهدف عن طريق المشي السريع لمدة 30 دقيقة يومياً من الاثنين إلى الجمعة مثلاً، كما يمكنك أيضاً تقسيمها إلى 15 دقيقةً لكلِّ صباح ومساء.

2. تحسين مهاراتك في الإصغاء:

سواءٌ أكان الأمر نقاشاً مع زوج، أم زميل في العمل، أم صديق غير رسمي؛ فإنَّ معظم الناس يسارعون إلى التحدث، ولكنَّهم ضعفاء في الإصغاء.

يمكنك معرفة ما إذا كانت مهاراتك في الإصغاء تتحسن عن طريق طلب تغذيةٍ راجعة بعد قيامك بمساهماتك.

على سبيل المثال: اطرح أسئلة مثل: "هل عالجت إجابتي مخاوفك؟"، "هل هناك أيُّ شيء آخر يمكنني المساعدة فيه؟"، "هل لديك أيُّ شيء آخر تريد أن أعرِّفه؟"؛ إذ إنَّك بحاجة إلى الإصغاء أكثر لإعلام الناس بأنَّ آراءهم تهمك حقاً.

3. التحدُّث بوضوح لتعزيزِ حضورك:

هل أنت أحد أولئك الذين بالكاد يتكلمون في الاجتماعات؟ إنَّ تحديد هدفٍ لتعزيز حضوركَ أمرٌ يستحق التفكير فيه؛ لذا خطط قبل كلِّ اجتماع للنظر في جدول الأعمال، والاستعداد لتقديم مساهمات مدروسة وقيِّمةٍ وذات مغزى.

4. تحسين مهارات العرض التقديمي والتحدث أمام الجمهور:

يمكنك باستخدام الأبحاث الشاملة والتحضيرات والتمرينات الملائمة، تقديم عروض تقديمية فعَّالة باستخدام "باور بوينت" (PowerPoint)، وإلقاء خطبٍ رائعة؛ ولذلك، حدد هدفاً للبحث دائماً عن المواضيع بدقة، ثمَّ تمرَّن قبل كلِّ عرض تقديمي.

5. تحسين ذكائك العاطفي:

يمكنك تحديد هدف لتصبح أقل سلبيةً في التعاملِ مع القضايا والاهتمام بفهم العواطف والدوافع الكامنة وراء تصرفات الآخرين، وتعلُّم كيف تتواصل مع الأشخاص بفعالية.

6. البدء بالتشبيك:

التواصل هام للتنمية الشخصية والمهنية؛ لذا حدد هدفاً لحضور ثلاثة أحداث للتواصل كلَّ ثلاثة أشهر؛ وذلك للتواصل مع الزملاء القدامى، والتعرُّف على أشخاص جدد، وبناء العلاقات معهم.

7. التطوُّع بانتظام:

ساهم بساعتين من العمل التطوعي أسبوعياً لخدمة المجتمع، مثل: إعطاءِ دروسٍ في مدرسة ثانوية قريبة، أو تدريب الأطفال على كرة السلة، أو تقديم الطعام في مطعمٍ للمشردين.

8. تحسين مهارات إدارة الوقت:

ركِّز بشكل أكبر على إنجاز المهام اليومية، وقلل من مصادر الإلهاء، وزد الإنتاجية بنسبة 40% على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة.

9. الاستيقاظ مبكراً:

هل يُقلِقك عدم توفر الوقت الكافي للقيام بالأشياء التي تحب فعلها حقاً؟ حاول الاستيقاظ مبكراً.

حدد هدفاً للاستيقاظ في وقت مبكر مثل الساعة 5:00 صباحاً كلَّ يوم؛ وسيكون لديك ساعة إضافية على الأقل للقيام بالأشياء التي تحبها قبل موعد عملك.

10. تعلُّم شيءٍ جديدٍ كلَّ أسبوع:

ليس هناك نهايةٌ للتعلم؛ لذلك حدد هدفاً لإضافة شيءٍ جديدٍ إلى معرفتك وقاعدة مهاراتك كلَّ أسبوع.

11. تعلُّم لغة أجنبية:

هناك فوائد عديدة لتعلم لغة أجنبية؛ فقد تتمكَّن من توسيع فرص عملك، والعثور على مزيدٍ من العملاء، وتوسيع عملك التجاري، وتكوين مزيدٍ من الصداقات، وكسب المزيد من المال.

كما يُمكنُ أن تتقن التحدث بطلاقةٍ بلغةٍ أجنبيةٍ إذا خصصت ساعةً يومياً لتعلُّمِها على مدار عامٍ واحد.

12. التغلب على إدمان وسائل التواصل الاجتماعي:

إذا كنت ترغب في زيادة إنتاجيتك، فعليك أن تتعلم كيفية إدارة إدمان وسائل التواصل الاجتماعي أو التغلب عليه.

يمكن تحقيق ذلك في غضون أيام أو أسابيع أو أشهر، وذلك اعتماداً على قوة إرادتك.

شاهد بالفديو: 7 خطوات للتخلّص من إدمان وسائل التواصل الاجتماعي

13. زيادة سرعة الكتابة إلى 60 كلمة في الدقيقة في ثلاثة أشهر:

تؤدي الكتابة البطيئة إلى إبطاء الإنتاجية، ويُقال أنَّه يمكنك توفير 21 يوماً في السنة من خلال الكتابة بسرعة، ويمكنك تعيين هدفٍ لتعزيز سرعة الكتابة والدقة في غضون ثلاثة أشهر.

14. الاحتفاظ بدفتر يوميات للأحداث الرئيسة:

يمكن أن يساعدك الاحتفاظ بدفتر يومي لتسجيل الأحداث الرئيسة في حياتك في تعقُّب تقدمك، كما يمكن أن يساعدك في استعادة التحفيز كلَّما واجهت وضعاً صعباً.

15. حضور اجتماع خريجي الجامعات هذا العام:

تواصل مع الأصدقاء القدامى واسترجع الذكريات من خلال تحديد هدفٍ لحضور اجتماع المدرسة الثانوية هذا العام؛ إذ ربَّما تتواصل مع أشخاص يمكنهم إلهامُك، أو مساعدتك في مسيرتك المهنية؛ كما أنَّها فرصة جيدة لممارسة مهارات التشبيك خاصتك.

16. تنظيم اجتماع عائلي مرتين في السنة:

ينشغلُ كُلٌّ منَّا بتحقيق أحلامه؛ لذا فإنَّ الحفاظ على رابطة قوية بين أفراد الأسرة قد يتطلب تخطيطاً متعمَّداً للمِّ شمل الأُسَر، ولن يكون جمع كُلِّ أفراد الأسرة سنوياً فكرةً سيئةً أبداً.

17. تعلُّم لغة برمجة:

يتطورُ العالم "تقنياً" يوماً بعد يوم، ويحتاج الجميع إلى نوعٍ من المعرفة بالبرمجة؛ لذا اجعل مِنْ تعلُّم أساسيات لغة البرمجة هدفاً سنوياً، وإذا كنت مفتوناً حقاً بواحدة من هذه اللغات، فلماذا لا تُخصص وقتاً إضافياً لتصبح محترفاً فيها؟

18. تسوية جميع الديون المستحقة في 6 أشهر:

يمكن أن يسبب العيش مع الديون الكثير من الضغط في حياتك، ويمكنك تحديد هدف لتسديد جميع ديونك في ستة أشهر.

19. زيادة الروحانية:

تعني الروحانية أشياءَ مختلفة لأناس مختلفين؛ ومهما كان ما تعنيه لك، يمكنك تحديد هدف لتكون زاهداً وتقضي مزيداً من الوقت في إثراء هذا الجزء الروحاني منك.

إقرأ أيضاً: 7 نصائح لتقوِّي صلتك بالله سبحانه وتعالى

20. إعادة الاتصال بالخصوم:

إنَّه لمن الطبيعي أحياناً أن يزعجك الناس إلى حدٍّ تُضطر فيه إلى إخراجهم من حياتك، ويحدث هذا كثيراً على وسائل التواصل الاجتماعي.

حدد هدفاً لنسيان الماضي وإعادة النظرِ في خصومتكَ مع هؤلاء الأشخاص، فربَّما قد تغيروا وأصبحوا جديرين باستعادة العلاقةِ معهم.

أفكار أخيرة:

قد تشملُ الأهدافُ الذكية أيَّ شيءٍ تقريباً، وكلُّ ما عليكَ فعله هو التأكد من أنَّه يمكنك تعزيز الانضباط والموارد والمتطلبات التي تحتاجها لتحقيقها.

قد لا تحقق 100٪ من أهدافك طوال الوقت، ولكنَّ الأمر يستحق المحاولة.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:20 مثالاً على الأهداف الشخصية الذكية لتحسين حياتك






تعليقات الموقع