Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

تعرّف على أهمية السعادة في حياة كل شخص

تعرّف على أهمية السعادة في حياة كل شخص
مشاركة 
14 مارس 2017

السعادة أهم ما في الوجود، وهي حلم يراود الإنسان منذ قديم الزمان، ونظراً لأهمية السعادة في حياة البشرية خصّصت الأمم المتحدة يوم عالمي خاص للاحتفال بالسعادة وتم تحديده في 20 مارس من كل عام، وبمناسبة اقتراب هذا اليوم سنعرفك عزيزي على أهمية السعادة في حياة الإنسان وعلى قائمة الدول الأكثر سعادةً في العالم لعام 2016.



الدول الأكثر سعادةً في العالم لعام 2016:

الدنمارك وسويسرا وأيسلندا والنرويج وفنلندا وكندا وهولندا ونيوزيلندا وأستراليا والسويد، واحتلت دولة الإمارات المرتبة الأولى بين البلدان العربية والمركز 28 عالمياً.

أهمية السعادة في حياة الإنسان:

1. السعادة تمنح صحة أفضل:

أثبتت الدراسات العلمية أنّ السعادة لها تأثير إيجابي على الصحة الجسدية حيث تساعد على تقوية عضلة القلب، وهذا ما يمنع من الإصابة بالأزمات القلبية وتسهّل عملية التمثيل الغذائي وتجنّب التعرّض للأرق وتقوّي مناعة الجسم، كما أنّ الشعور بالسعادة ينعكس إيجابياً على البشرة فتصبح البشرة أكثر نقاءً وصفاء.

2. السعادة تعالج الاضطرابات النفسية:

من فوائد السعادة أنّها تُحسّن الحالة المزاجية للإنسان وتمنحه طاقة إيجابية كبيرة قادرة على التخلّص من التوتر والقلق والاكتئاب، كما أنّ السعادة تساعد على تهدئة الأعصاب والعضلات وهذا ما يساعد على التخلص من الاضطرابات النفسية ومن أعراضها.

إقرأ أيضاً: 6 سلوكات تقف وراء الإصابة بالاضطرابات النفسية

3. السعادة تزيد إنتاجية الفرد:

أكدّت الدراسات أنّ الأشخاص الأكثر سعادة هم أكثر قدرة على العمل بشكل ابداعي، لأنّ الشخص السعيد هو دائم التفاؤل فهو قادر على حل جميع المشاكل التي تعترضه بكل هدوء بعيداً عن التوتر وهذا ما يساعده على العمل بشكل أفضل، وكل ذلك ينعكس إيجابياً على إنتاجيته في العمل.

4. السعادة تزيد الروابط الاجتماعية:

السعادة تجعلنا أكثر تسامحاً مع محيطنا، فالشخص السعيد قادر على مسامحة الناس فهو لا يحمل الضغينة في قلبه ولذلك تجده أكثر قدرة على تكوين العلاقات الاجتماعية، كما أنّ الناس تنجذب فطرياً للأشخاص السعداء لأنهم ينشرون التفاؤل أينما حلّوا والجلوس معهم بمثابة دواء شافي لكل مشكلة.

5. السعادة تطيل العمر:

الأعمار بيد الله لكنّ التقارير الطبية أثبتت أنّ كبار السن أقل عرضة للوفاة بنسبة 35 في المئة إذا كان يشعرون بالسعادة، لأنّ السعادة تحسن الحالة الجسدية والنفسية للإنسان وهذا ما يقلل من خطر الإصابة بالأمراض أو على الأقل تحد من تطور بعض الأمراض.

6. السعادة توطّد العلاقة الزوجية:

يبحث كل من الرجل والمرأة عن الاستقرار العائلي، فإذا كان كل منهما يشعر بالسعادة ساعد هذا على زيادة الحب والتفاهم والمودة بينهما وتمكنا من حل كل الخلافات والمشاكل بهدوء، حيث من النادر أن يصيب الفتور العلاقات الزوجية التي تحيط بها السعادة.

إقرأ أيضاً: 8 نصائح تساعد على إدخال السعادة لحياتك الزوجية

 

عزيزي القارئ... السعادة أجمل ما في الحياة لذا لا تجعل السعادة تقف عندك بل باشر وانشر السعادة بين الناس وأينما حللت.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: تعرّف على أهمية السعادة في حياة كل شخص




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع