Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

كيف تحقّق النجاح المهني وتصل إلى أهم الإنجازات

كيف تحقّق النجاح المهني وتصل إلى أهم الإنجازات
مشاركة 
18 ديسمبر 2018

في عصر تحكمه السرعة أصبح النجاح مطلب لابدّ منه في الحياة، وخاصةً على الصعيد المهني، فالشركات تحتفظ بموظفيها الناجحين، ورجال الأعمال الذي استطاعوا تكوين الثروات أصبحوا مصدر إلهام للكثير من الناس، وأصحاب المشاريع الصغيرة الناجحة هم مثال أعلى للكثير من صغار الكسبة، إذًا لا بد لكل شخص مهما كان عمله أن يسعى لتحقيق النجاح المهني حتى يتمكن من العيش بسعادة وهناء واستقرار، اليوم سنتحدث في هذا المقال عن كل ما يتعلق بالنجاح المهني.


ما هو النجاح المهني؟

النجاح المهني هو القدرة على تحقيق الإنجازات خلال فترة زمنية محدّدة، وهناك من يُعرّفه على أنّه إكمال الهدف أو الوصول إلى الهدف المراد، كما يشار للنجاح المهني بأنه القدرة على تحقيق النتائج الإيجابية، والمأمولة، والمرغوبة.

أهمية النجاح المهني في حياة الإنسان:

للنجاح المهني أهمية كبيرة في حياة الإنسان يمكن حصر هذه الأهمية في بضعة نقاط هي:

  1. إثبات الذات: النجاح يُقدّم للإنسان فرصة تجعله قادرًا على معرفة حدود قدراته الإبداعية وطاقاته الكامنة ليفهم ما عليه القيام به في حياته، وكيف سيضع الخطط والاستراتيجيات التي ستوصله إلى الإنجازات التي يتمناها.
  2. يقوّي العلاقات الاجتماعية: خلال مسيرة تحقيق النجاح يتعرّف الشخص على الكثير من الناس وهذا ما يسمح له بتكوين علاقات زمالة وصداقة معهم فيصبح لديه شبكة من العلاقات الاجتماعية التي ستفيده حتمًا في مساعيه لتحقيق النجاح.
  3. الحفاظ على الوظيفة: النجاح المهني يضمن بقاء للشخص في عمله، أو يضمن استمرارية مشروعه، وهذا ما يحميه من التعرض للإفلاس أو الطرد والجلوس في المنزل دون عمل، فهو بشكل أو بآخر يخفض نسبة البطالة في المجتمع.
  4. زيادة الدخل: عندما يتمكّن الشخص من تحقيق النجاح ستزداد أمواله وهذا ما يجعله في وضع الاقتصادي أكثر استقرارًا، وليس هذا فقط بل من خلال النجاح سيتمكّن من ادّخار بعض الأموال للبدء بمشروعه الخاص أو لتوسيع مشاريعه.
  5. الشعور بالسعادة: الكثير من العلماء ربطوا السعادة بالنجاح والحقيقة أن هذا الأمر صحيح، فالنجاح أحد مصادر السعادة فعندما يتمكن الشخص من تحقيقه أهدافه المهنية سيشعر بالسعادة والفرح.
  6. الرضا عن النفس: أهم ما يُقدّمه النجاح المهني هو الرضا عن النفس فيتوقّف الشخص عن لوم نفسه على التجارب الفاشلة التي مرّ بها في حياته فيمتلئ كيانه كله بالحماس والنشاط لمتابعة المسيرة وتحقيق المزيد من الإنجازات.
  7. نهضة المجتمع: النجاح المهني يسهم بدرجة كبيرة في تحقيق النهضة الدولة، وزيادة الإنتاجية، وازدهار الاقتصاد، ورفع المستوى المعيشي، وكل هذا له انعكاسات إيجابية كبيرة على حياة سكان المجتمع.
  8. زيادة الخبرات: طريق النجاح المهني طويل ومليء بالعقبات والتحديات وتجاوزها بسلام يزيد الخبرات، ويوسع المعارف، ويصقل الشخص بالثقافات، وهذا ما يحتاج إليه في المستقبل لتحقيق المزيد من الإنجازات.
  9. الطاقة الإيجابية: يمنح النجاح المهني الشخص طاقة إيجابية كبيرة تساعد على تغيير أفكاره السلبية ونظرته للحياة، ليصبح أكثر قدرة على التعامل مع الفشل والإخفاقات، وأكثر قدرة على تحويل نقاط الضعف لنقاط قوة.
  10. استغلال الفرص: النجاح المهني يعلم الشخص كيف يستغل الفرص مهما كانت صغيرة بالشكل الصحيح، فيستغل حاضره بالعمل الجاد ويجتهد ويثابر حتى يتمكن في الآخر من تحقيق كل أهدافه التي يحلم بها.

نصائح هامة تساعد على تحقيق النجاح المهني:

حتى تكتمل سعادة الإنسان لا بد من أن يحقق النجاح المهني في حياته، فيما يلي سنقدم بعض النصائح التي تساعد على الوصول لهذا النجاح:

1- حدّد أهدافك بوضوح:

في البداية يجب عليك معرفة الهدف الذي تودّ أن تُحقّقه في المستقبل وبعد أن تُحدّد الهدف ضع خطة زمنية لتحقيقه، ولا تنسى أن تكون أهدافك واقعية قابلة للتحقيق، واحرص على مراجعة الخطة الموضوعة بشكل دوري لإجراء التعديلات، أو التحسينات إذا لزم الأمر.

 

اقرأ أيضاً: نظرية لوك في تحديد الأهداف

 

2- استعن بمستشار خاص بك:

من الأمور الأساسية التي يجب أن تلتزم بها أن تختار مستشار يمتلك خبرة واسعة في مجال عملك ليقدم لك النصح والإرشاد الذي تحتاجه، كما يمكن أن تستعين به فقط خلال اتخاذ القرارات الهامة التي ستساعد على تحقيق النجاح المهني، وستتعلم منه أيضًا كيف تواجه المصاعب اليومية.

3- قدّم المساعدة لزملائك المبتدئين:

احرص على تقديم المساعدة ويد العون لزملائك المبتدئين في مجال عملك، قدّم لهم المعلومات والنصائح والإرشادات، سيبقيك هذا على اطّلاع بأحدث المستجدات، وسيساعدك على بناء سمعة طيبة بين الناس والأوساط المختلفة في سوق العمل، وهذا ما يدعم مسيرتك في تحقيق النجاح المهني.

 

اقرأ أيضاً: 6 نصائح للتواصل الناجح مع زملاء العمل

 

4- تعرّف على مواهبك:

من أهم أسرار النجاح المهني أن تعرف مسبقًا ما هي المواهب التي تمتلكها فهي نقاط قوتك التي ستساعدك على المضي قدمًا لتحقق كل الأهداف، وتعرّف في المقابل على نقاط ضعفك حتى يتسنى لك العمل على تحسينها وتطويرها فيما يخدم مصلحتك المهنية.

5- استمر في كسب التعلّم:

عملية التعلّم لا تنتهي فهي مستمرة، ولكي تحقق النجاح المهني يجب أن تستمر في كسب العلم والمعرفة، واطّلع على آخر المستجدات في مجال عملك، واحرص على إتقان مهارات جديدة وتطوير مهاراتك الحالية وتحسينها من خلال التدريب، عندها ستنجح مهنيًا وستبقى في الطليعة.

6- طوّر مهارات اتصالك مع الآخرين:

هناك حقيقة ثابتة أنّ مهارات الاتصال مع الأشخاص الآخرين من أهم عناصر النجاح المهني، وأنت كشخص يطمح لتحقيق النجاح في حياته المهنية عليك أن تتعلم كيف تلقي وتعطي الآراء البناءة حتى تتمكن من خلاله إيصال أفكارك، وإقناع الآخرين بها.

 

اقرأ أيضاً: 8 نصائح لتعزيز مهارات التواصل مع الآخرين

 

7- ضع المصلحة العامة في نصب عينيك:

يجب أن يستند نجاحك المهني على رسالة سامية تسعى من أجل تحقيقها ولا يجوز أن تكون رسالتك فقط لتحقيق مصلحتك الشخصية، لذا التزم بالقوانين والتعليمات، ولا تقبل الرشوة أو الوساطة، وابتعد عن كل أشكال التحايل والاختلاس، واسعَ دومًا لنهضة المجتمع فهذا سيكون جزء من نجاحك.

8- استفد من تقييم أدائك بشكل فعّال:

النجاح المهني يتطلب منك تقييم أدائك باستمرار من أجل اكتشاف مواطن الخطأ وتقويمه، كما أنّ التقييم سيفتح لك المجال لكي تحصل على فرصة معرفة مدى نجاحك في إدارة المسؤوليات والمهمات المتربة عليك، وما هو المسار الصحيح الذي من خلاله ستحشد قدراتك وإمكانياتك لتحقق النجاح.

9- انخرط في الأنشطة المجتمعية:

يفرض عليك النجاح المهني أن تبقى على اتصال دائم بأفراد المجتمع المهني من موظفين، مدراء، عملاء، رجال أعمال، مستشارين، أخصائيين والعمل على توسيع نطاق دائرة معارفك الشخصية معهم من خلال المشاركة في الأنشطة والاجتماعات والحفلات، فكل ذلك يسهم في وصولك للنجاح المهني.

10- شارك بالأنشطة التطوعية:

سواء أكنت موظف، أو صاحب مشروع صغير، أو رجل أعمال، عليك أن تشارك في الأنشطة التطوعية التي تنظمها بعض الشركات المحلية والعالمية لخدمة المجتمع، ستتعرف من خلالها على أناس من خارج أواسط ودوائر معارفك، وستتعلم منهم الكثير، وستعيش تجارب جديدة وهذا ما يساعدك على تحقيق النجاح المهني.

11- تعامل مع الناس بشكل جيد:

السمعة الطيبة تجعلك محبوب من قبل الناس، وهذا ما يكسبك تأييدهم ومساعدتهم فيسهل عليك تحقيق النجاح المهني في حياتك، لذا تعامل مع الآخرين معاملة حسنة، وكن لبقًا، محترمًا، هادئًا، وصادقًا، في قولك وفعلك، ولا تقبل بالباطل والخطأ، واسعَ دومًا لنشر الحق.

 

اقرأ أيضاً: 7 نصائح لتكون ذكيّاً في التعامل مع الناس

 

12- لا تؤجل أعمالك لوقت لاحق:

أقصر الطرق التي تؤدي إلى تحقيق النجاح المهني هي تأدية الأعمال على وقتها، واستغلال كل ثانية وكل دقيقة من وقتك في العمل الجاد والملتزم، فالتأجيل والتسويف لن ينفعانك في شيء لا بل سيزيدان وضعك سوءاً، وسيحرمانك من فرصة تحقيق النجاح في حياتك كلها.

13- حسّن وضعك دائمًا:

النجاح المهني يتطلّب منك أن تستمر في تحسين وضعك وعدم الاكتفاء بما توصلت إليه من إنجازات وإبداعات، لذا احرص على البحث عن أساليب وأفكار جديدة، واطلع عن المبادرات التي لها تأثير إيجابي في الشركات المنافسة، سيساعدك هذا على تحقيق المزيد من النجاحات المهنية.

14- حافظ على شغفك في العمل:

هذه النقطة في غاية الأهمية فمن أفضل الطرق لتحقيق التفوق الوظيفي حب العمل، حيث لا بد من أن يكون بداخلك الشغف والحماس اللازمين لتأدية أعمالك على أحسن وجه، سيساعد هذا على خلق أفكار إبداعية مهمة، وسيشعر كل من حولك بهذا الحماس ما يسهم في تحقيقك للنجاح في حياتك المهنية.

15- اهتم بمظهرك الخارجي:

ليس من الضروري أن تبالغ في اختيار ثيابك ومظهرك، ولكن من الضروري أن يكون مظهرك الخارجي لائقًا ومرتبًا، سيمنحك هذا طلة بهية وجذابة، وسيأخذ الناس انطباع إيجابي عنك وسيحاولون توطيد العلاقة معك، وهذا ما يؤثر بشكل غير مباشر على نجاحك المهني.

16- تبنّي العادات الجيدة:

أول ما يجب أن تقوم به حتى تحقق النجاح المهني في حياتك أن تتخلص من كل العادات السيئة، وأن تتبنى عادات أخرى جديدة مثل القراءة، ممارسة الهوايات، الرياضة، تبني نمط حياة صحي، تعلم اللغات، وغيرها فهي ستعيد التوازن لعقلك وجسدك لتصبح أكثر قوة وقدرة على تنفيذ أعمالك.

صفات الشخص الناجح في عمله:

يمتلك الشخص الناجح في عمله مجموعة من الصفات المميزة التي ساهمت، وسهلت عليه تحقيق النجاح في حياته المهنية:

  1. تحمّل المسؤولية: الشخص الناجح في حياته المهنية يدرك تمامًا أهمية المسؤولية، لذلك تجده يدير عمله بنفسه ويشرف على تسيير أموره، ولذلك يبقى النجاح حليفه دومًا.
  2. استثمار الوقت: الشخص الناجح في حياته المهنية يدرك أنّ إهدار الوقت يوقعه بالكثير من المشاكل والتراكمات، لذلك يسعى لاستثمار وقته جيدًا بغية تحقيق النجاح.
  3. امتلاك الوعي: الشخص الناجح في حياته المهنية لديه الكثير من الحكمة والوعي اللّذان يساعدانه على إدارة مشاكله بطريقة صحيحة بعيدًا عن التسرّع أو التباطؤ.
  4. مرن ومنفتح: أكثر ما يُميّز الشخص الناجح في حياته المهنية أنّه منفتح على كل المتغيرات المحيطة به، ومستعد لتقبل كل الأفكار المعارضة له والنقد، وهذا ما يجعله ينجح باستمرار.
  5. متّكل على الله: الشخص الناجح مهنيًا لديه إيمان كبير بالله تعالى فهو لا يتكل على البشر بل يتّكل على خالقه فقط، ويدرك تمامًا أن الله سيساعده على تخطي كل المحن وصولًا للنجاح.
  6. طموح ومتحمّس: الشخص الناجح في حياته المهنية طموح بطبعه لا يقبل الاستسلام للفشل ويرفض تحميل الآخرين سبب فشله، طموحه وحماسه الدائمين هما سر نجاحه في الحياة.
  7. واسع الثقافة: الشخص الناجح في حياته المهنية مميز بكل ما تعنيه الكلمة فهو متعلم ويمتلك أعلى الشهادات الأكاديمية، وفي نفس الوقت يمتلك ثقافة واسعة.

 

النجاح المهني سرّ من أسرار السعادة في الحياة، ولذلك هو مطلب لا يمكن الاستغناء عنه، فكل ما عليك عزيزي فعله هو أن تستفيد من المعلومات الواردة في المقال فهي ستساعدك على تحقيق كل ما تتمناه.

 

المصادر:

  1. عشر صفات تميز الناجحين أينما كانوا
  2. أسباب النجاح في العمل
  3. 20 نصيحة ذهبية للنجاح في العمل


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع