Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

نصائح لتهيئة الطالب نفسيًا وجسديًا للإمتحانات المدرسيّة

نصائح لتهيئة الطالب نفسيًا وجسديًا للإمتحانات المدرسيّة
مشاركة 
الرابط المختصر

تُعتبر فترة الإمتحانات المدرسيّة من أصعب الفترات التي تمر في حياة الطالب المدرسي، فهو يتعرّض خلالها للعديد من الضغوط النفسيّة التي تتطور في كثيرٍ من الحالات لأمراض جسديّة في حال لم يُسيطر عليها بالطريقة المناسبة والصحيحة، فيما يلي سنُسلّط الضوء على هذا الموضوع المهم، وسنقدّم لك مجموعةً من النصائح والإرشادات المهمة لتهيئة الطالب نفسيًا وجسديًا للإمتحانات المدرسيّة.



أولًا: تعريف الإمتحانات أو الإختبارات المدرسيّة

الإمتحان المدرسي هو عبارة عن قياس يتم من خلاله فحص الطلاب والتأكّد من مدى إتقانهم للمواد المدرسيّة ومهارتهم في تقديم المواد والإجابة على الأسئلة بكل وضوح ودقة، وهو الوسيلة التي يتم فيها تقييم قدرة الطلاب التعليميّة والثقافيّة، ومدى قدرة المعلم على توصيل المعلومات لطلابهِ بكل سلاسةٍ وإيجابيّة.

وهناك أنماط عديدة للإمتحانات المدرسيّة التي يخضع لها الطلاب منها:

  1. امتحانات شفهيّة: وهي التي يُجيب عليها بصوت واضح، ويهدف المعلم منها اختبار قدرات الطالب اللغوية والتعبيريّة.
  2. امتحانات كتابيّة: وهي التي يُجيب عليها الطالب بشكلٍ كتابي، وذلك بهدف اختبارهِ من الناحيّة الإملائيّة والنحوية.
  3. الإمتحانات العمليّة: وهي التي يقوم بها الطالب بتطبيق الإمتحان بشكلٍ عملي، كالقيام ببعض التجارب المخبريّة في مادة العلوم، أو الفيزياء والكيمياء.

ويجب أن تخضع الإمتحانات المدرسية للعديد من المعايير أهمها:

  1. أن تكون ورقة الإمتحانات واضحة ومنظمة ومرتبة، وذلك من حيث الخط، والوضوح، والحجم.
  2. أن تكتب أسئلة الإمتحانات بلغة خالية من الأخطاء النحوية والإملائيّة.
  3. أن تكون مناسبة للوقت المحدد للإمتحان، وذلك لكي يتمكن الطالب من الإجابة على كل الأسئلة.
  4. أن تكون الأسئلة شاملة لكل المقرر.

ثانيًا: أهم الأسباب التي تؤدي للفشل في الإمتحانات المدرسيّة

1- ضعف الإرادة: إنّ المذاكرة والدراسة تحتاج لإرادةٍ قوية وتصميم على النجاح والتفوق، لهذا فإنّ غياب الإرادة يؤثر بشكلٍ مباشر بقدرة الطالب على الجلوس لساعاتٍ طويلة للدراسة، ويجعله يشعر بالملل والرغبة بالتسليّة والمرح فقط ممّا يُسبّب تراجعًا عامًا بقدرتهِ على النجاح وتحقيق العلامات الجيدة.


اقرأ أيضاً:
10 أسرار مهمة لتحقيق النجاح الدراسي


2- الصحبة السيئة:
يلعب الصديق دورًا أساسيًا في حياة الإنسان خلال المرحلة الدراسيّة، لهذا فإنّ مرافقة الطالب لرفاق السوء السيئين الذين لا يهمهم سوى المرح، يجعله يتأثر بهم، وبسلوكهم الخاطئ، ممّا يتسبّب في تراجع تحصيلهِ العلمي وعلى نتائجه الإمتحانيّة.

3- العشوائيّة وضياع الوقت: إنّ دراسة الطالب بشكلٍ عشوائي وغير مُنظّم وعدم تقديرهِ لأهمية الوقت وإضاعتهِ على أشياءٍ تافهة يجعله يفشل في الحصول على علاماتٍ مرتفعة في الإمتحانات المدرسيّة.

4- السهر وقلّة النوم: يحتاجُ العقل إلى ساعاتٍ معينة من النوم الصحي خلال الليل وذلك لكي يتمكن من العمل وأرشفة المعلومات بشكلٍ مريح خلال ساعات الدراسة تجنبًا للنسيان، لهذا فإنّ سهر الطالب وعدم حصولهِ على نومٍ صحي ومريح، يؤثر على عمل الذاكرة وقدرتها على تجميع المعلومات واسترجاعها خلال ساعات الامتحان.


اقرأ أيضاً:
5 عادات سيئة تؤثر على دراسة الطالب ونجاحه


5- الخوف من الأخطاء:
يُسطير الخوف على بعض الطلاب خلال فترة الإمتحانات المدرسيّة، وهذا ما يؤثر بقدرتهم على استرجاع المعلومات المحفوظة ويُعرضهم لمشكلة النسيان، لهذا فإنّ الخوف يُعتبر من ألد أعداء النجاح والتفوق الدراسي.

6- غياب دعم الأهل: إنّ دعم الأهل لأبنائهم خلال الإمتحانات المدرسيّة يزيد من ثقتهم بنفسهم ويمنحهم القوة والقدرة عل المذاكرة بشكلٍ مستمر وصحيح، لهذا فإنّ غياب هذا الدعم والاهتمام منهم، يؤثرُ على نجاح الطالب وقدرتهِ على الدراسة الصحيحة.


اقرأ أيضاً:
حالة الخمول عند الطلاب: أسبابها، وأهم طرق علاجها


ثالثًا: نصائح لتهيئة الطالب نفسيًا للإمتحانات المدرسيّة

1- النوم الصحي: يؤثر النوم بالقدرة على النجاح والتفوق خلال الإمتحانات المدرسيّة، لهذا فإنّ السهر وقلة النوم يترك عواقب سلبيّة على نفسيّة الطالب وقدرته على الصمود خلال هذهِ المرحلة، لهذا عليك أن تنظّم ساعات نوم الطالب خلال الإمتحانات، وأن تشجّعه على النوم المبكر في ساعة معينة والاستيقاظ في الصباح الباكر، مع أهمية الحصول على ربع ساعة من النوم خلال فترة الظهيرة.


اقرأ أيضاً:
7 طرق تساعد على النوم بسرعة


2- أخذ فترات من الراحة:
إنّ قرب الإمتحانات المدرسة لا يعني أنّ على الطالب أن يُذاكر طوال الوقت دون الحصول على ساعات من الراحة، حيثُ أكدّ الخبراء بأن الدراسة المتواصلة والمستمرة طوال اليوم تؤثر سلبًا على راحة الطالب النفسيّة، وتعرّضه لخطورة الإرهاق والإنهيار العصبي، ومن هنا ننصحك بأن تخصص ساعات معينة من اليوم ليحصل فيها الطالب على الراحة، كأن يُشاهد التلفاز مثلًا، أو أن تسمح لهُ بالذهاب مع أصدقائهِ لوقتٍ محدد فقط.

3- تزويد الطالب بمشاعر التفاؤل: لا شيئ من الممكن أن يُحسّن من نفسيّة الطالب خلال فترة الإمتحانات أكثر من تزويدهِ بمشاعر التفاؤل بشكلٍ يومي، كأن تتحدّث معه عن متعة النجاح وجمالهِ، وعن قصص الناجحين الذين استطاعوا أن يتحدوا كل الظروف الصعبة ليصلوا إلى أحلامهم.


اقرأ أيضاً:
أقوال وحكم رائعة عن التفاؤل في الحياة


4- إبعاده عن مصادر القلق والتوتر:
من الضروري أن تُبعد الطالب عن كل أجواء القلق والتوتر النفسي، وعن كل الأجواء السلبيّة التي تؤثر على تحصيلهِ الدراسي وقدرتهِ على الدراسة بشكلٍ مكثف وصحيح، كإبعادهِ مثلًا عن الصراعات والمشاكل والخلافات الزوجيّة، وعن كل الأشخاص المُحبطين الذين يُحاولون أن يزرعوا المشاعر والأفكار السلبيّة داخله.

5- تشجيعهِ على ممارسة رياضة اليوجا: إنّ رياضة اليوجا تساعد في حماية الطالب من التعرّض لكل عوامل القلق والتوتر، وتُخلّصه من مشاعر الضيق والملل، لهذا عليك أن تشجّع الطالب يوميًا على ممارسة تمارين اليوجا والاسترخاء لمدة نصف ساعة.

6- تهيئة الجو المناسب للدراسة: تتأثّر نفسية الطالب بالجوّ العام الذي يدرس فيهِ، لهذا عليك أن تؤمّن له الراحة في الغرفة المخصصة للدراسة، كأن تكون مجهزة بإضاءة مناسبة، وأثاث مريح، بالإضافة لأهمية تأمين درجة حرارة معتدلة، ومن الأفضل أن تعتمد على ضوء الشمس لإنارة الغرفة خلال فترة النهار، وذلك لأنّ أشعة الشمس تمنح الطالب المزيد من الطاقة والحيوية والنشاط.


اقرأ أيضاً:
8 نصائح لعلاج مشكلة قلة التركيز خلال الدراسة


7- التقرّب من الله تعالى:
لا شيئ من الممكن أن يمنح الطالب الراحة والطمأنينة خلال فترة الإمتحانات المدرسة، أكثر من التقرب من الله سبحانهُ وتعالى، والتوجه إليهِ بالدعاء الصالح، لهذا عليك أن تشجع الأبناء على قراءة القرآن وذكر الله قبل قبل الذهاب إلى الإمتحان وخلال أيّام المذاكرة.

8- الاستماع إلى الموسيقى: في حال كان الطالب يشعر بنوع من التوتر والقلق خلال فترة الإمتحانات، فإننا ننصحك بأن تسمعهُ بعض الأنواع من الموسيقى الهادئة التي تساعدُ على استرخاء الأعصاب والتخلّص من كل مسببات التوتر النفسي.

9- تقديم المكافآت المعنوية لهُ: لكي تدعم الطالب معنويًا خلال فترة الإمتحانات المدرسيّة يُمكنك أن تقدمّ له الهدايا المعنويّة التي تمنحه الكثير من السعادة النفسيّة، والتي تدفعهُ للدراسة والاجتهاد.

رابعًا: نصائح لتهيئة الطالب جسديًا للإمتحانات المدرسيّة

1- ممارسة التمارين الرياضيّة: لأنّ العقل السليم في الجسم السليم، فإنّه عليك أن تنتبه إلى نقطةٍ في غاية الأهمية، وهي ضرورة تشجيع الطالب على ممارسة التمارين الرياضيّة بشكلٍ يومي، وذلك لأنّ الرياضة تلعب دورًا فعالًا في تنشيط العقل والدماغ، وتنشيط الدورة الدمويّة، كما وتعمل على تحسين نفسيّة الطالب وزيادة قدرتهِ على الحفظ والتذكّر.


اقرأ أيضاً:
6 فوائد صحيّة تمنحها الرياضة للعقل


2- التغذية السليمة:
يلعب الغذاء الصحي دورًا فعّالًا في زيادة قدرة الطالب على الحفظ والمذاكرة لتحصيل أعلى الدرجات في الإمتحانات المدرسيّة، ومن هنا ننصحك بأن تنتبه إلى نوعية الغذاء الذي تمنحه للطالب خلال فترة الدراسة، كأن تبتعد عن منحه الغذاء الضّار الذي يعيق عمل المخ والدماغ كالوجبات الجاهزة بكل أنواعها، الطعام المقلي، الأطعمة الدهنيّة، والحلويات، وأن تواظب فقط على منحه الغذاء الصحي كالدجاج المشوي أو المسلوق، السمك المشوي أو التونا، اللحم المشوي الخالي من الدهون، بالإضافة للخضار الطازجة، والفاكهة الموسميّة.

3- منحه كوب من العصائر الطبيعيّة: إنّ العصائر الطبيعيّة تساعدُ على تنشيط الطالب ومده بالفيتامينات الصحيّة، لهذا عليك أن تمنحه خلال فترة الإمتحانات كوب من العصائر الطبيعيّة الخالية من السكر كعصير البرتقال، الكيوي، الأناناس، المانجا، الليمون، والفراولة.

4- منح الطالب وجبة من المكسرات اليوميّة: تحتوي المكسرات المسلوقة على كميّةٍ وفيرة من العناصر الغذائيّة التي تمد الدماغ بالنشاط والقوة، كعنصر الأوميجا3، لهذا عليك أن تقدم للطالب خلال الإمتحانات المدرسيّة وجبة من المكسرات الخالية من الملح كالكاجو، الجوز، اللوز، والبندق.


اقرأ أيضاً:
أهم أنواع المكسّرات وفوائدها العظيمة للجسم


5- الجلوس بشكلٍ مريح:
لكي يرتاح الطالب خلال المذاكرة دون أن يُصاب بأي مشاكل جسديّة، عليك أن تُؤمّن له مكانًا مريحًا للدراسة، كأن تختار منضدة أو مكتب مصمم بشكلٍ مريح، وكرسي طبي مناسب للدراسة.

6- المحافظة على صحة الطالب العامة: عليك أن تنتبه إلى صحّة الطالب العامة خلال فترة الإمتحانات كي لا يتعرّض لأي مرض أو حالة صحيّة طارئة، كأن تمنعه من التعرّض لعوامل البرد أو الحر الشديد، وأن تقدم لهُ الوقاية من كل أنواع الأمراض المعديّة.

خامسًا: نصائح عامة للتخلّص من الخوف والتوتر الذي يسبق الإمتحانات

  1. من الأفضل أن يبدأ الطالب بمذاكرة المادة التي يُحبها، والتي لا يستصعب حفظها، وذلك لكي يتشجع على الدراسة ولا يشعر بالملل أو التوتر.
  2. من الأفضل أن يدرس الطالب مادتين في اليوم، بدلًا من مادة واحدة، وذلك لكي يشعر بنوع من التغيير الذي يحميهِ من الوقوع في فخ الملل.
  3. عدم الدراسة بشكلٍ متواصل، والحصول على فترات من الراحة بين كل فترةٍ وأخرى، ليُخفف عنهُ ضغط الدراسة.
  4. لكي لا يتعرّض لمشكلة الخوف من نسيان المواد الدراسيّة قبل الإمتحان، عليه أن يعتمد على أسلوب الفهم أثناء المذاكرة بدلًا من الحفظ الذي يُسمى بالبصم، وذلك لأنّ الفهم يُساعد على ترسيخ المعلومات وأرشفتها بالعقل لاسترجاعها وقت الضرورة.
  5. عدم إسراف الطالب في شرب الشاي أو القهوة أو أي نوع من المشروبات المُنبهة كالمشروبات الغازيّة، وذلك لأنّ الكافيين يتسبّب في إثارة الجهاز العصبي في جسم الإنسان، ليُسبب للطالب التوتر والخوف والقلق.
  6. منح الطالب كوب من المشروبات العشبيّة الطبيعية قبل الذهاب إلى الامتحان المدرسي، كشاي النعناع الأخضر، شاي اليانسون المحلى بالعسل، وشاي الميرميّة.
  7. تشجيع الطالب على الدراسة خلال فترة النهار وبالتحديد في ساعات الصباح الأولى، بدلًا من الليل، وذلك لأنّ العقل يكون على استعداد لتلقي المعلومات خلال هذهِ الفترة أكثر من الليل.
  8. أن يتأكد الأهل من توافر كل الأدوات التي يحتاجها الطالب قبل التوجه إلى الإمتحان بيوم أو يومين، من أقلام ومعدات خاصة بالمواد، وذلك لكي لا يتعرض الطالب للتوتر الذي ينعكسُ على أدائهِ في المواد.
  9. تقديم وجبة من الإفطار الصحي للطالب قبل أن يتوجه إلى الإمتحانات، وعدم السماح له بالذهاب على معدة فارغة، وذلك لأنّ الطعام يُساعد على مدهِ بالطاقة والحيويّة التي تقيهِ من مشكلة التوتر النفسي.


اقرأ أيضاً:
نصائح مهمة للتخلّص من مشكلة رهاب الامتحان


وأخيرًا نتمنى عزيزي أن تتقيّد بكافة النصائح التي قدمناها لك، لتساعد أولادك على تخطي الإمتحانات المدرسيّة بنجاحٍ دون التعرض لأي مشاكل نفسيّة وجسدية.

 

المصادر:


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: نصائح لتهيئة الطالب نفسيًا وجسديًا للإمتحانات المدرسيّة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع