Top


مدة القراءة:5دقيقة

كيف تغير حياتك نحو الأفضل؟

كيف تغير حياتك نحو الأفضل؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:14-03-2022 الكاتب: هيئة التحرير

يُعاني الكثير من الأفراد من الروتين اليومي المُمل، ومشكلات الحياة الكثيرة، والكثير من الضغوط التي تجعل حياة الفرد صعبة، كما أنَّ هناك فئة كبيرة من البشر تعاني من الفراغ الذي بدوره ينعكس سلباً على حياة الفرد والمجتمع؛ فالفراغ مفسدة للنفس وجاذبة للرذائل، ونرى فئة أخرى يائسة ومتشائمة بسبب الوضع المعيشي ومتطلبات الحياة الصعبة وعدم توفر فرص العمل التي تُعينهم على تحصيل لقمة العيش.




بالمقابل هناك بعض التقنيات والطرائق التي تجعل حياتك أفضل، ومن خلالها تستطيع أن تشعر بوجود الحياة وجمالها، وتجعلك تضع الأهداف الصحيحة في حياتك وطريقة تحقيقها أيضاً.

هي أشياء بسيطة تملأ فراغ الفرد بالطريقة الصحيحة التي تعود عليه بالمنفعة، وهذا ما سنتحدث عنه في مقالنا هذا، كما أنَّنا سنتحدث عن أسباب تغيير الفرد حياته، وما هي الطرائق التي يجب اتباعها كي يغير الفرد نمط حياته الروتيني إلى حياة أخرى مليئة بالانجازات، وعن النصائح المهمة لكل فرد يريد أن يغير نمط حياته.

لماذا يجب تغيير نمط الحياة؟

يجب على المرء أن يغير نمط حياته الذي يعاني منه، وذلك لعدة أسباب منها: الشعور بالرضا عندما تتغير حياتك نحو الافضل، والاستقرار النفسي الذي تحصل عليه نتيجة هذا التغيير، كذلك هناك منفعة مادية تحصل عليها من خلال الارتقاء بمستوى المعيشة التي تحصل عليها نتيجة تنمية مهاراتك وقدراتك، كذلك ستتغير نظرتك إلى الحياة بمنظور مختلف، ومن خلال التغيير الصحيح يمتلئ فراغك بأشياء تعود عليك بالمنفعة، وقرار التغيير ينبع من الذات.

طرائق تغيير حياتك نحو الافضل:

1. مواجهة مخاوفك:

من الأمور التي يجب أن تتبعها هي مواجهة مخاوفك دوماً، وذلك لأجل القضاء عليها وتجاوزها.

إقرأ أيضاً: كيف تواجه خوفك: 7 نصائح فعالة لمواجهة الخوف

2. العزيمة والإرادة:

لا يُمكن أن تُغير نمط حياتك دون وجود العزيمة والإرادة لديك؛ فمن خلال العزيمة والإرادة تستطيع أن تتجاوز كُل المحن والمعضلات.

3. الاعتراف بالخطأ وقبوله:

لا بأس بأن تعترف بالخطأ الذي اقترفته، سواء كان خطأك تجاه الاخرين أم خطأك تجاه نفسك، إذ إنَّ معرفة الخطأ والصواب بحد ذاته كفيل أن يجعل حياتك أفضل كونك متصالح مع ذاتك.

4. تحديد أهدافك:

لا فائدة من السعي وراء اللاشيء؛ لذلك من الضروري أن تضع أهدافك بوضوح؛ فيجب ألا تكون غير منطقية، ومن الأفضل أن تكون قابلة للقياس، وذلك من أجل معرفة مستوى إنجازك وتقدمك.

5. الثقة بالنفس:

من الركائز الأساسية والمهمة من أجل عملية التغيير هي الثقة بالنفس ومعرفة قدراتك ومهاراتك، إنَّ المرحلة التي يمر بها المرء من ملل ومشكلات قد تؤثر في ثقة المرء بنفسه؛ لذلك كن واثقاً جريء الخطوة؛ وذلك من أجل تغيير حياتك نحو الافضل.

شاهد بالفيديو: 8 طرق ذهبية لاكتساب الثقة بالنفس

6. طلب المساعدة:

لا بأس بطلب المساعدة والمساندة من الأهل والأصدقاء من أجل مساعدتك على تغيير حياتك نحو الأفضل من خلال تقديم النصائح والدعم المعنوي.

7. إدارة الوقت:

إنَّ الوقت شيء ثمين، لا بد من الحفاظ عليه من خلال جدولة نشاطاتك وأعمالك بشكل صحيح.

8. القضاء على العادات التي تعيق عملية التحسن:

من الأمور التي يجب أخذها بالحسبان هي القضاء على العادات التي تُعدُّ مضيعة للوقت وعديمة الفائدة، مثل قضاء معظم الوقت في المقهى أو تصفح وسائل التواصل الاجتماعي، والكثير من العادات التي تضيع وقتك؛ هذا الوقت الذي قد تستفيد منه في تنمية قدراتك ومهاراتك وتعلم أشياء جديدة تعود عليك بالمنفعة.

إنَّ عملية القضاء على العادات ليست بالسهلة ولا المستحيلة، يكفي قليلٌ من الإصرار والعزيمة، وعند وجودهما يُمكنك التغلب على هذه المشكلة.

9. البيئة المناسبة:

قد تكون إحدى المشكلات والأسباب التي تجعلك تُخفق في تغيير حياتك نحو الأفضل هي البيئة المحيطة، مثل الفوضى وعدم الترتيب؛ فكل هذه الأمور تُعدُّ مشتتة للانتباه والتركيز.

10. فعل أنشطة غير اعتيادية:

حاول قدر الإمكان التخلص من الروتين الذي تعاني منه، وذلك من خلال تغيير الأنشطة التي كُنت تُمارسها بأنشطة مختلفة.

إنَّ تغيير الروتين والأنشطة التي تمارسها بشكل روتيني يجعل طريقة تفكيرك تتغير، وفي الوقت ذاته تجعلك أكثر ثقةً بنفسك، وإضافةً إلى ذلك تكتسب مهارات جديدة من خلال تعلمك أشياء جديدة.

إقرأ أيضاً: 10 خطوات للتخلّص من روتين الحياة اليومية

11. رسم أحلامك:

من الضروري أن تضع أحلامك نصب عينيك؛ وذلك لأنَّها تحثك وتحفزك على المضي قُدماً من أجل تحقيقها. يقول علماء النفس: إنَّ الحلم هو خط هاتفي مباشر لتحقيق رغباتك وأهدافك الخاصة.

12. الاهتمام بصحتك:

من الأمور التي يجب الاهتمام بها هي الصحة، فمن خلال التغذية الجيدة  وممارسة الرياضة تستطيع أن تخفض التوتر لديك وتزيد من تركيزك، وتزيل الأفكار السلبية لديك.

13. أن تكون اجتماعياً:

إنَّ تغيير نمط حياتك لا يعني أن تكون بمعزل عن الناس والأفراد من حولك، بل على العكس تماماً؛ إذ يجب أن تكون اجتماعياً؛ ولكن مع أن تكون انتقائياً باختيار الصداقات.

14. عدم السخط والرضا الدائم:

يجب عليك أن تكون راضياً ولو كانت نسبة النتائج التي حققتها ضئيلة في بداية الأمر، كذلك لا تقارن نفسك بالغير، حيث يقارن الكثير من الأشخاص بعضهم بالغير فيصيبهم العجز والسَّخَط.

نصائح لتغيير حياتك نحو الافضل:

1. كن أنت التغيير:

إذا كنت تشعر أنَّ حياتك فارغة ومملة فيعود السبب الأساسي إليك؛ حيث يحصل التغيير عندما تتحمل المسؤولية الكاملة حيال تصرفاتك وحياتك، وعندما لا تلوم الآخرين من الأهل والأصدقاء عليها، وكما يقول أحد رواد التنمية البشرية: "إنَّ الحظ هو الشمَّاعة التي يُلقي عليها المخفقون إخفاقهم، فكُن أنت التغيير الذي تريد أن يصبح في العالم، وابدأ بتغيير نفسك".

2. خطط:

خطط لحياتك الجديدة، ما الذي تريده؟ وكيف تريده؟ وما الذي يجعلك تحصل عليه؟ وما البيئة التي تساعدك على أن تحصل على ما تريده؟ كل هذه الأسئلة تساعدك على تخطيط ما تريد أن تحصل عليه.

3. ابتعد عن المُلهيات:

التلفاز، الجوال، المقهى، كُلُّ هذه الأمور تعدُّ مُلهية لك وتجعلك عديم القدرة على تحقيق ما تخطط له، فحاول أن تستبدلها بأمور تعود عليك بالفائدة مثل تعلم مهارة جديدة، البحث عن موضوع جديد، قراءة كتاب.

4. صادق أصحاب الهِمم:

كوِّن صداقات مع الأشخاص الإيجابيين الذين يملكون الإنجازات والأهداف، ولا تصادق المُخفقين؛ ففي نهاية الأمر أنت نتاج البيئة التي تُحيط بك.

5. اعتمد على النفس:

اطلب المساعدة من الأشخاص المقربين أصحاب الخبرة، ولا تعتمد كُل الاعتماد على أحد سوى نفسك.

6. ثق بالنفس:

من خطوات تغيير نمط حياتك أن تكون واثقاً من نفسك.

إنَّ الناس يسخرون دوماً من الأشخاص الذين يحاولون أن يغيروا من أنفسهم نحو الأفضل؛ لذلك تجدهم يحاولون أن يحبطوا أعمالك ويقللوا من شأنئك؛ لذلك يجب عليك أن تكون واثقاً من نفسك قوي الشخصية لا يهمك ما يقوله الناس عنك.

7. انصح غيرك:

كُن ناصحاً، وحاول تغيير حياة الأشخاص من حولك نحو الأفضل، وكُن أنت المؤثِّر لا المُتأثر. إنَّ الشعور الذي يأتيك نتيجة تغيير حياة الأشخاص من حولك نحو الأفضل يزيد من العزيمة والإصرار في تحقيق أهدافك التي خططت لها لتغيير نمط حياتك.

8. ابذل الوقت والجهد:

لا شيء يستحق بذل الوقت والجهد سوى تغيير نفسك وحياتك نحو الأفضل؛ لذلك لا تبخل في إعطاء الوقت والجهد نفسَك.

9. تخلص من نقاط ضعفك وعزز نقاط قوتك:

اعرف ما هي مواطن الضعف لديك وحاول القضاء عليها، وكذلك عزز من مواطن القوة لديك وكرس وقتاً لتنميتها.

إقرأ أيضاً: كيف تعرف نقاط القوّة والضعف في شخصيتك؟

10. تعلم قدر المُستطاع:

حاول أن تتعلم المهارات التي تلزمك والتي أنت بحاجتها في المستقبل، واقرأ كثيراً، وحاول اكتساب معارف جديدة، وأساليب وطرائق تفيدك في تحقيق أهدافك.

إنَّ مجرد التفكير بتغيير الذات هو في حد ذاته خطوة نحو التغيير، فعلى المرء أن يتحلى بالصبر والعزيمة والإصرار، ويجب على كُل من يريد تغيير نمط حياته نحو الافضل أن يعلم بأنَّ التغيير لا يأتي بساعات وأيام؛ لذلك يجب على المرء الالتزام ووضع الأهداف والتخطيط الجيد لكل مرحلة من مراحل التغيير.

في الختام:

تحدثنا في مقالنا هذا عن كيفية تغيير نمط الحياة نحو الأفضل، وما هي الأسباب التي تدعو إلى تغيير الذات، كما تحدثنا عن طرائق تغيير حياة الفرد نحو الأفضل من خلال تحديد الأهداف الواقعية، والتخطيط الجيد لتحقيق هذه الأهداف والكثير من الطرائق التي تُفيد المرء في تغيير نمط حياته، كما ذكرنا بعض النصائح التي يجب أخذها بعين الاعتبار عندما يريد المرء تغيير حياته نحو الأفضل.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:كيف تغير حياتك نحو الأفضل؟