Top


مدة القراءة:6دقيقة

العلاقة بين الغذاء والصحة الجنسية

العلاقة بين الغذاء والصحة الجنسية
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:18-08-2021 الكاتب: هيئة التحرير

يصعب الحديث جداً عن الحياة الجنسية في مجتمعاتنا، حتى وإن كان الحديث بين الأزواج أنفسهم؛ إذ نجد في أغلب العلاقات غياب الصراحة الجنسية بين الشريكين، وخاصةً إذا ما تعلَّق الأمر بالمرأة، وهذا واحد من الأسباب المهمَّة لفشل العلاقة الجنسية أو برودها.




الحياة الجنسية عنصر مهم في الحياة الزوجية الناجحة، وهي بطريقة ما تُحقق السعادة والاستقرار العاطفي والبدني؛ لذلك كان من الضروري الاهتمام بهذه الناحية وإعطائها الأهمية التي تستحقها، وقد أثبتت كثير من الدراسات وجود علاقة وثيقة بين الغذاء والصحة الجنسية، لكل من المرأة والرجل؛ لذلك من الضروري التعرُّف أكثر على هذه العلاقة، والتعرُّف أيضاً على أهم الأغذية المفيدة للطرفين، للوصول إلى علاقة جنسية ناجحة.

1. العلاقة بين الغذاء والحياة الجنسية:

قد تكون العلاقة بين الغذاء والصحة الجنسية علاقة غير مباشرة، وذلك من خلال تأثير نظام الغذاء الصحي في صحة ونشاط ومظهر الجسم؛ لذا إنَّ اعتماد نظام غير صحي من قِبل الأشخاص يسبب زيادة في الوزن، وهذا ما يجعل أجسامهم غير مقبولة بالنسبة إليهم، ومثيرة للخجل أيضاً؛ الأمر الذي يؤثر في رغبتهم وفي قدرتهم الجنسية، وعلى العكس تماماً، فالأشخاص الذين يعتمدون على نظام غذائي صحي ومتوازن، سيتمتعون بأجسام قوية ورشيقة، وهذا ما يزيد ثقتهم بأنفسهم، من ثمَّ تزيد رغبتهم الجنسية.

العلاقة المباشرة بين الغذاء والرغبة الجنسية، تظهر من خلال ما تقدِّمه هذه الأغذية من معادن وفيتامينات لازمة لاستكمال الأنشطة الجنسية، فضلاً عن تلك الأطعمة التي تزيد وتحفز الرغبة الجنسية، وهذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل لاحقاً.

شاهد بالفديو: أفضل 10 فواكه مفيدة صحيّاً في العالم

2. الحياة الجنسية للرجل، أهم الأغذية المعززة للصحة والقدرة الجنسية عند الرجل:

تُعدُّ الصحة الجنسية للرجل من أكثر الأمور والقضايا التي تشغل باله، فهو يرغب دائماً في تعزيز وتحسين قدرته الجنسية، ولكنَّ هذا الأمر ليس سهلاً؛ بل يتطلب القيام بكثير من الأمور، والانتباه أيضاً لكثير من الممارسات الخاطئة التي تسرق من حياته الجنسية من دون أن يدري، كالسهر، وقلة ممارسة الرياضة، والإكثار من ممارسة العادة السرية، والعلاقات الجنسية الشاذة، فجميعها أمور تؤثر سلباً في الحياة الجنسية، وغير ذلك كله، تلعب نوعية الغذاء الذي يتناوله الرجل دوراً مهماً في حياته الجنسية، وفيما يلي أهم الأطعمة المفيدة والمحسِّنة للأداء والرغبة الجنسية:

  • الكرز الهندي: مصدر طبيعي لفيتامين (C)، وعصيره يحوي ثلاثة عشر ضعفاً من فيتامين (C) الموجود في الكمية نفسها من عصير البرتقال، علاوةً على أنَّه غنيٌّ بالانثوسيانين الذي يُعدُّ فئة فردية من الفلافونويد؛ لذا إنَّ احتواء الكرز الهندي على هذه العناصر، يُحسن تدفق الدم في الجسم؛ الأمر الذي يساعد على الانتصاب، فالمعروف أنَّ عدم القدرة على الانتصاب، ناتجة عن ضعف تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية.
  • الموز: مصدر للبوتاسيوم، ويحوي أيضاً على مغذيات دقيقة تحقق التوازن في كميات الصوديوم في الجسم، وتزيد القدرة على التحمُّل، وهي مهمة جداً لصحة القلب، ويحوي الموز أيضاً على الدوبامين، وهو ناقل عصبي مسؤول عن الرغبة الجنسية، ويحسِّن حجم وصلابة القضيب، فضلاً عن أنَّه يحتوي أيضاً على فيتامين (B6) الذي يحفز نمو أنسجة القضيب، وإضافةً إلى هذا كله، يحوي الموز أنزيم البروملين المهم لزيادة الرغبة الجنسية، والمؤثر في قوة الانتصاب.
  • بذور الكتان: تحوي بذور الكتان على أحماض أوميغا3 الدهنية، وهي أيضاً مصدر كبير لفيتامين (B)، وتلعب الأحماض الدهنية دوراً في الحفاظ على تدفق جيد للدم إلى الأعضاء التناسلية، ثم إنَّ الإجهاد المزمن، والتقدُّم في السن، أسباب تؤدي إلى انخفاض إنتاج التستوستيرن؛ أي هرمون الذكورة، والذي يلعب أوميغا3، الموجود في بذور الكتان، دوراً مهماً في تشكيله، أمَّا فيتامين (B) فله دور في الحفاظ على الصحة العامة، والجنسية خاصة.
  • البقوليات والحبوب: يلعب الجهاز العصبي دوراً مهماً جداً في الأداء الجنسي، فهو يفسر الإشارات والمشاعر، وصحته مهمة للصحة الجنسية، وهذا بالضبط ما تقوم به البقوليات والحبوب التي تعزز الحساسية في الجهاز العصبي؛ وذلك نتيجةً لاحتوائها على فيتامين (B) الذي يعدُّ منشطاً له، وهذا ما يجعلك تحصل على علاقة جنسية تستمر فترة أطول، كما أنَّ البقوليات والحبوب أيضاً ضرورية جداً لصحة القلب، ولهذا انعكاس واضح على الصحة الجنسية.
  • الفلفل الأحمر: يُحسِّن تدفق الدم إلى جميع أنحاء الجسم، ويؤدي إلى توسُّع الأوعية الدموية، إضافةً إلى احتوائه على البوتاسيوم المهم للقلب، ولزيادة القدرة على التحمُّل الجنسي.
  • الثوم: للثوم دور كبير في حدوث انتصاب أقوى يدوم فترة زمنية أطول، وذلك لاحتوائه على الأليسين المُجمَّع بتراكيز مناسبة، وهذا ما يساعد على زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية؛ لذا فهو يُعدُّ من الأغذية الأكثر شهرة لتعزيز الذكورة.
  • المكسرات: تحوي المكسرات على الأرجينين، وهو حمض أميني يحسِّن الانتصاب، ويخفض العجز الجنسي، إضافة لاحتوائها على كميات من الأحماض الدهنية أوميغا3، والتي ذكرنا آنفاً دورها الفعَّال في زيادة تدفق الدم، وفي إنتاج التستوستيرون، كما تحافظ المكسرات على اللياقة والصحة العامة، فضلاً عن أنَّها مفيدة لصحة دماغك، وتحافظ على وظائفك الإدراكية، ولهذا كله تأثير إيجابي في حياتك الجنسية.
  • الشوكولا الداكنة: يجب تناولها بكميات قليلة ومناسبة لتعزيز القدرة الجنسية؛ وذلك لأنَّها تحتوي على مادة السيروتونين المعززة لحساسية الجهاز العصبي، فضلاً عن أنَّها تزيد الشعور باللذة، وتعزز الرغبة في النشاط الجنسي، بسبب إطلاقها مجموعة من الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالسعادة.
  • صفار البيض: البيض غني بفيتامين (D)، والذي يحافظ على مستوى هرمون التستوستيرون الذي ذكرنا فائدته أكثر من مرة، كما يحتوي صفار البيض أيضاً على كثير من المواد الأخرى المهمة للصحة الجنسية، كالفوسفور وحمض الفوليك وغيرها.
  • الأفوكادو: غني بالدهون غير المشبعة، وبذلك فإنَّ له تأثيراً في الجنسين، فيعمل كمنشط جنسي، ثم إنَّ له أهمية بالنسبة إلى صحة القلب، وأي غذاء مفيد للقلب هو مفيد للعملية الجنسية؛ وذلك لأنَّه يحافظ على تدفق الدم إلى كل الأعضاء بما فيها التناسلية.

ومن الجدير بالذكر أنَّ لمختلف أنواع الخضار والفواكه تأثيراً مهماً في الصحة الجنسية، ويُفضَّل تناولها كما هي، والابتعاد عن عصائرها وعدم تقشيرها، فضلاً عن شرب كميات كبيرة من المياه، وتناول ملعقة عسل صباحاً، وكذلك شرب الزنجبيل والكثير من السوائل، ولكن من دون إضافة السكر.

إقرأ أيضاً: 6 أنواع من الأطعمة لزيادة القوة الجنسيّة لدى الرجل

3. الحياة الجنسية للمرأة، أهم الأغذية المفيدة للصحة الجنسية عند المرأة:

الاحتياجات الجنسية للمرأة تختلف عن الرجل، أو على الأقل، تنظر المرأة إلى الجنس من منظور مختلف، فقد لا تكون الرغبة الجنسية بالضرورة هي السبب لبدء العلاقة الجنسية؛ بل أحياناً، يكون الدافع هو الرغبة في التقرب من الزوج، كوسيلة لإظهار مشاعر الحب.

كثيرةٌ هي الأمور التي تقف عائقاً في وجه المرأة عند الحديث عن رغباتها الجنسية، بدءاً من طريقة التربية ووصولاً إلى عادات المجتمع وتقاليده، ولكن على هذه الأمور كلها أن تُوضع جانباً، إذا أرادت المرأة الحصول على حياة جنسية مثالية؛ إذ إنَّ الشعور بالقلق وعدم الراحة أمر طبيعي جداً، ولا يجب أن تعيش المرأة تلك المشاعر وحدها؛ بل عليها مشاركة زوجها في الحديث عن الأشياء التي تحبها، ومناقشة الأمور التي لا تحبها، وكل هذه الأمور النفسية، لن تتم بالشكل الصحيح من دون الصحة الجسدية.

وطبعاً، للغذاء علاقة وثيقة بالصحة الجسدية؛ لذا سنتعرف فيما يلي على أهم الأغذية المفيدة للمرأة، والمهمة في حياتها الجنسية:

  • السبانخ: يُعدُّ من المحفزات الجنسية الطبيعية؛ وذلك لأنَّه يعزز تدفق الدم في كل أنحاء الجسم، فضلاً عن أنَّه غني بالحديد والبوتاسيوم، ومن المهم أن تعرف أنَّه عند تناول الأغذية الغنية بالحديد، فلا بدَّ أن نتناول إلى جانبها أغذية تحسِّن امتصاص الحديد، كالأسماك الدهنية وغيرها من الأغذية الغنية بالبروبيوتيك.
  • اللحوم الحمراء: انخفاض الدافع الجنسي عند النساء مرتبط بانخفاض الطاقة لديهن؛ لذلك فإنَّ الحصول على الحديد وزيادة نسبته يعزز مستويات الطاقة، ويخفف الشعور بالتعب والإرهاق، ومن هنا كان من المهم تناول اللحوم الحمراء؛ وذلك لاحتوائها على الحديد بنسب كبيرة.
  • الأسماك الدهنية: ترفع الأحماض الدهنية "أوميغا 3"، الموجودة داخل هذه الأسماك، الدوبامين في الدماغ، ومن ثمَّ يتحسن تدفق الدم، ويزيد الشعور بالاسترخاء؛ الأمر الذي يجعل العلاقة أكثر متعة، ولن ننسى أهمية الأحماض الدهنية في صحة القلب، فكما ذكرنا آنفاً؛ قلب جيد علاقة جنسية جيدة.
  • الشوكولا الداكنة: تساعد على تحسين المزاج، وتقلل الشعور بالتعب، وتساعد أيضاً على الاسترخاء، وتعزز تدفق الدم؛ وذلك لاحتوائها على مركبات الفلافونويد، ولهذه المركبات دور مهم أيضاً في الحفاظ على الوزن، نتيجةً لتقليلها الدهون في الجسم، وهذا ما يزيد الثقة بالنفس، ومن ثمَّ يزيد الرغبة الجنسية.
  • التفاح: يحتوي على الأستروجين، والبوليفينول، ومضادات الأكسدة؛ لذلك يُعدُّ التفاح من الأغذية المفيدة والمحسِّنة للنشاط الجنسي.
  • الكافيين: تُشير بعض الدراسات إلى دور الكافيين في تحسين الرغبة الجنسية، ولكن لم يتم إثبات هذا الشيء حتى الآن، والكافيين موجود في القهوة والشاي وكثير من المشروبات الأخرى، غير أنَّه يجب عدم الإكثار من تناوله؛ وذلك لأنَّه يسبب القلق والتوتر.
  • الزعفران: يلعب دوراً في تحسين الرغبة الجنسية لدى النساء، وذلك عند الانتظام على تناوله أسابيع عدَّة على الأقل.
إقرأ أيضاً: 8 أنواع من الأطعمة تزيد من الرغبة الجنسيّة عند المرأة

هناك أيضاً كثير من الأغذية المفيدة، كالحلبة والعسل والفراولة والبطاطا والتين وغيرها.

في الختام "غذاء جيد ومتوازن يعني حياة صحية":

في النهاية، تجدر الإشارة إلى أنَّه من الحكمة الابتعاد عن الأدوية، واستبدالها بالأطعمة والأغذية الصحية، إذا ما تعلَّق الأمر بتحسين الحياة الجنسية، فالحلول الدوائية غالباً هي حلول مؤقتة، ولكن في الوقت نفسه، لا يوجد غذاء له مفعول سحري على حياتك الجنسية؛ إذ إنَّ الأمر يعتمد على نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على مجموعة من الأغذية الضرورية للصحة الجنسية، وكل هذا عليه أن يترافق مع أسلوب وطريقة حياة صحية، للحصول على جسم قوي يرافقك مدى الحياة، ثم إنَّ عليك أن تنتبه إلى أنَّه في حال وجود مشكلة حقيقية، فلا بدَّ حينها من مراجعة الطبيب المختص.

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:العلاقة بين الغذاء والصحة الجنسية