Top


مدة القراءة:5دقيقة

احترام الذات: ما أهميته؟ وكيف يمكن زيادته؟

احترام الذات: ما أهميته؟ وكيف يمكن زيادته؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:21-07-2021 الكاتب: هيئة التحرير

لكي تحصل على حياة إيجابية ملؤها السعادة والإنجازات والعلاقات الجيدة مع الآخرين، عليك أن تحترم ذاتك في المرتبة الأولى؛ لكن ما المقصود باحترام الذات؟ وما الركائز الأساسية له؟ وما أهميته؟ وكيف يمكننا أن نعزز من قيمته؟




سنقدم لكم كل ذلك أعزاءنا القراء في السطور القليلة القادمة، فتابعوا معنا.

ما تعريف احترام الذات؟

يعني مفهوم احترام الذات تقدير الإنسان قيمة وأهمية وجوده في هذه الحياة، وهو مقدار محبة الإنسان لنفسه وثقته بها وبقدراته، ويعبر عن نظرة الإنسان إلى نفسه.

يشير مصطلح تقدير واحترام الذات في علم النفس إلى سمة شخصية تصف ثبات واستقرار الأشخاص، وينطوي هذا المصطلح على عدد من المعتقدات مثل: السلوكات، وتقييم المظهر الخاص، والعواطف.

يشعر الأشخاص الذين يحترمون أنفسهم بالفخر بما هم عليه وبما ينجزونه، ويحاولون الابتعاد دائماً عن التجارب التي تشعرهم بالنقص؛ أمَّا الأشخاص الذين لا يحترمون أنفسهم بالشكل الكافي، يعانون كثيراً من الإحباط، ويواجهون صعوبات بالغة في التسامح مع العلاقات السيئة والمواقف المزعجة.

ينعكس احترام الإنسان لنفسه على مختلف جوانب الحياة، مثل: الحياة العملية، والعلاقات الإنسانية مع الآخرين، وتحقيق آماله وأهدافه في الحياة، بالإضافة إلى صحته النفسية.

ما الركائز الأساسية لاحترام الذات؟

1. معرفة نقاط القوة لديك:

يمتلك كل فرد سمات وقدرات ومواهب تميزه عن غيره، ويمكنك عند معرفتها وإدراكها تعزيزها لتكون مميزة وفريدة من نوعها.

2. تطوير الإحساس بقوة الشخصية:

عندما يكون لديك الشعور بالقوة، ستؤمن بقدرتك على إحداث التغيير الإيجابي في حياتك وحياة الأشخاص المحيطين بك، وتحمُّل كامل المسؤولية التي تقع على عاتقك.

3. امتلاك ومحاكاة أدوار إيجابية:

نحتاج إلى مجموعة من المعايير لإعطاء المعنى والدافع لحياتنا، ويمكننا تطوير هذه المعايير عن طريق التجارب والأحداث التي نعيشها؛ سواءً مع العائلة، أم الأشخاص الآخرين المحيطين بنا.

4. الشعور بالانتماء:

عند الشعور بالانتماء إلى المجتمع الذي نعيش فيه، والرضا عن علاقاتنا بالأشخاص المحيطين بنا؛ سيتعزز لدينا الإحساس بالدعم والأمان.

إقرأ أيضاً: قوانين احترام الذات

ما طرائق تعزيز احترام الذات؟

لتعزز احترامك لذاتك، عليك:

1. تعلُّم كيف تكون حازماً:

يجب ألَّا نسمح لأنفسنا بإرضاء الآخرين على حساب رضانا عن ذواتنا، وأن نكون حذرين في التعامل معهم.

إليك بعض الخطوات البسيطة التي يمكنك اتباعها لتكون أكثر حزماً:

1. 1. قل: "لا":

لا تخشَ قول "لا" للأشخاص الذين يحمِّلونك فوق طاقتك، أو للأشياء والمهام الأخرى التي تستنزف وقتك؛ لكن بشرط أن تكون هذه الكلمة مصحوبة بالأمانة والدقة والاحترام.

إقرأ أيضاً: فن القدرة على قول لا

1. 2. ضع حدوداً:

يجب على كل شخص منَّا أن يحدد المساحة الشخصية لنفسه، ومقدار ما يستطيع فعله من أجل مساعدة الأشخاص الآخرين.

1. 3. السيطرة على قراراتك:

عندما يشعر أي أحد منَّا بخروج قراراته عن نطاق السيطرة، يجب عليه إعادة الأمور إلى نصابها، ومحاولة السيطرة على قراراته من جديد.

2. عدم مقارنة نفسك بالآخرين:

عندما تؤمن أنَّ لكل شخص صفات وسمات تميزه عن غيره، سيزداد احترامك لذاتك والآخرين.

3. عدم توجيه الانتقاد إلى نفسك:

يوجه الأشخاص الذين لا يقدرون ذواتهم الانتقاد إليها باستمرار، ممَّا يضعف ثقتهم بأنفسهم ويدمرها؛ لذا من الضروري أن نكون متعاطفين مع أنفسنا، ونحاول تجنُّب الانتقاد، ونهتم ببناء مهاراتنا وقدراتنا الذاتية.

4. التوجه إلى المجالات التي يمكنك إتقانها:

عند تحقيق الإنجازات وإظهار القدرات الفعلية للنفس، سيزداد تقدير الذات لديك.

5. تقبُّل عبارات المديح من الآخرين:

إذا كنت من الأشخاص الذين لا يقدرون ذواتهم، شعرت بالاستياء من المديح الذي تتلقاه من الآخرين؛ ذلك لأنَّك تعتقد أنَّك لا تستحق هذا المديح، وأنَّه نوع من المجاملة فقط؛ لكن عندما تتعلم تقبل المديح من الآخرين، والرد بشكل لطيف عليهم؛ ستزداد ثقتك بذاتك واحترامك لها.

6. تبنِّي التفكير الإيجابي دائماً:

يمكن أن تصل إلى مرحلة احترام الذات من خلال التفكير الإيجابي دائماً، وتكرار الجمل الإيجابية التي من شأنها أن تعزز احترامك لذاتك؛ وذلك حتى يصل العقل إلى مرحلة الاقتناع بها.

7. التفكير بقيمة النفس الحقيقية:

عندما تكون عاجزاً عن تحقيق ما تريد، حاول أن تفكر في الأشياء الجيدة والقيمة الموجودة بداخلك، وسيزداد احترامك لنفسك، وتتمكن من تحقيق كل ما تعتقد أنَّك لن تستطيع تحقيقه.

شاهد بالفيديو: كيف ترفع من قيمة ذاتك وتثق بنفسك أكثر.

ما صفات الأشخاص الذين يتصفون باحترام الذات المرتفع؟

  1. الهدوء الدائم، والثقة بالنفس، والتسامح، والسلام الداخلي مع النفس.
  2. الاستفادة من الأخطاء السابقة، وعدم الشعور بالذنب.
  3. السعادة بنجاح الأشخاص الآخرين، والفخر بتحقيق النجاحات الشخصية.
  4. تقبل النقد والنصح، ومحاولة إصلاح الذات.
  5. تقبل الذات في كل الحالات، والمحاولة الدائمة لتطويرها.
  6. التمتع بحس المغامرة، وبالعزيمة والحماس العاليين، والقيادية.
  7. الحسم، والجدية، وتحمل المسؤولية.
  8. إمكانية التعبير بحرية وصدق، والتفكير الدائم بشكل إيجابي.
  9. تنظيم أسلوب الحياة.

ما أهمية احترام الذات؟

1. اكتساب الخبرات:

إنَّ احترام الذات من شأنه أن يعطيك حافزاً أكبر للتعلم واكتساب الخبرات في مختلف المجالات، والمحاولة المستمرة لتعلم كل ما هو جديد، والتطور والتقدم نحو الأفضل دائماً.

2. اكتساب محبة المجتمع والأشخاص المحيطين بك:

إنَّ احترام الذات له دور كبير في تعزيز العلاقات الاجتماعية، وجعلها علاقات إنسانية ترتكز على احترام الشخص لذاته وللأشخاص المحيطين به، ونبذ كل مشاعر الكراهية، وعدم السماح لها بأن تستوطن في قلبه.

3. تحقيق التوافق النفسي:

هناك ارتباط وثيق بين كلٍّ من سلامة الصحة النفسية واحترام الشخص لذاته، حيث يحقق التوافق النفسي للفرد السعادة والراحة والإحساس بالأمان والسلام الداخلي، ويعزز ثقته بإنجازاته ونفسه وقدرته على تخطي المصاعب والتحديات التي قد يتعرض إليها في حياته اليومية؛ كما يجعل التوافق النفسي الناتج عن احترام الذات الشخص أكثر اتزاناً وبعداً عن العدوانية والتهور.

4. تحقيق النجاح في العمل:

يمكن لاحترام الفرد لذاته وتقديره لها، وثقته بإمكانياته وقدراته ومهاراته أن تمكِّنه من الإقدام على الأعمال وإنجازها، وتحقيق أهدافه التي يطمح إليها؛ كما يمكِّنه الإيمان بالذات والكفاءة التي يمتلكها من أداء المهمات المطلوبة منه على أكمل وجه.

إقرأ أيضاً: 9 نصائح مهمة للنجاح في العمل

5. مواجهة المشكلات والتحديات:

يتعرض كل شخص منَّا إلى الكثير من الضغوط والمصاعب والتحديات التي يمكن أن تصبح عائقاً أمام تحقيق أهدافه، ولكنَّ احترام الذات وتقديرها والثقة بها تجعل الإنسان قادراً على مواجهة الصعوبات، وحل المشكلات بشكل حكيم، وضبط النفس تحت أسوأ الظروف التي يمكن أن يتعرض إليها.

أجمل العبارات عن احترام الذات:

  • أحب نفسك أولاً؛ إذ عليك أن تحب نفسك لفعل أي شيء في هذا العالم. (لوسيل بول)
  • لا تسمح أبداً بأن تصبح ضحية، ولا تقبلأن يعرِّف شخص آخر حياتك، واعرف نفسك. (هارفي فيير شتاين)
  • الرعاية الذاتية ليست عملاً أنانياً، إنَّها ببساطة الإدارة السليمة للهدية الوحيدة التي أمتلكها، والتي أوفرها في العالم لأعرضها على الآخرين. (باركر بالمر)
  • أنت نفسك مثل أي شخص آخر في الكون، وتستحق حبك ومحبتك. (بوذا)
  • تذكر دائماً أنَّه ليس لك الحق فقط في أن تكون فرداً، بل يجب عليك أن تكون كذلك. (إليانور روزفلت)
  • انخفاض احترام الذات هو مثل القيادة خلال الحياة مع فرملة الانتظار المطبقة. (ماكسويل مالتز)
  • لا يمكن لأي شخص أن يشعر بالراحة دون موافقة شخصية منه. (مارك توين)
  • عندما تتبنى وجهة النظر القائلة بأنَّ أيَّ نقد تصدره هو انتقاد ذاتي، وأنَّ أي حكم تطلقه هو حكم ذاتي؛ فإنَّك تزرع بحكمة في نفسك حباً غير مشروط سيكون نور العالم. (هاري بالمر).
  • لكي نحقق تقدير الذات الحقيقي، يجب أن نركز على نجاحاتنا، وننسى الفشل والأحداث السلبية في حياتنا. (دينيس ويتلي)
  • حب الذات هو بداية رومانسية مدى الحياة. (أوسكار وايلد)
  • لا يستطيع أحد أن يشعرك بالدونية دون موافقتك. (إليانور روزفلت)
  • أعتقد أنَّ الجميع غريب؛ لذا يجب علينا جميعاً أن نحتفي بشخصيتنا، وألَّا نخجل منها. (جوني ديب)
  • أنت قوي جداً طالما تعرف مدى قوتك. (يوجي باهاجان)
  • ثق بنفسك؛ ذلك لأنَّك تعرف أكثر ممَّا تظن أنَّك تعرفه. (بنجامين سبوك)
  • مشكلتك هي أنَّك مشغول جداً بالتشبث برأيك. (رام داس)
  • الناس مثل النظارات، تشرق عندما تشرق الشمس، ولكن عندما يحل الظلام فإنَّها تكشف عن الجمال الحقيقي، فقط إذا كان هناك ضوء داخلي. (إليزابيث كوبلر روس)
  • لا ينبغي أن يصبح رأي الآخرين عن نفسك هو واقعك. (لي براون)
  • لا أعرف مفتاح النجاح، ولكنَّ مفتاح الفشل هو محاولة إرضاء الجميع. (وودي آلن)
  • ليس لديها ثقة بنفسها؛ فهي تتوق إلى الإعجاب الشديد، وتعيش في انعكاسات نفسها في عيون الآخرين، ولا تجرؤ على أن تكون هي نفسها. (Anais Nin)
  • لقد وجدت في بحثي الخاص أنَّ السبب الأكبر لعدم رضا الناس هو أنَّهم خائفون من أن يصبحوا متسامحين مع أنفسهم. (كريستين نيف).

 

المصادر: 1، 2، 3، 4


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:احترام الذات: ما أهميته؟ وكيف يمكن زيادته؟