Top


مدة القراءة:2دقيقة

فن القدرة على قول لا

فن القدرة على قول لا
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:12-02-2018 الكاتب: هيئة التحرير

إنَّ التعبير عن الرأي والقدرة على رفض أمر ما أو القيام بشيء ما يختلف من شخصٍ لآخر، فالبعض مثلاً لا يخجل من قول لا، في حين أنَّ البعض الآخر يجد صعوبةً كبيرة في قول هذه الكلمة وفي رفض أي أمر يوجه له حتَّى إن سبب لنفسه التعب والإرهاق، لهذا سنُسلِّط لك الضوء من خلال السطور التالية على مجموعة من النصائح التي يجب أن تتقيَّد بها لتُتقن فن القدرة على قول كلمة لا.




أولاً: لا تقل كلمة لا بطريقةٍ فظة

لكي تقول كلمة لا دون أن تشعر بالخجل ودون أن تسبب الإحراج للآخرين، عليك أن تقولها بأدبٍ ولين بعيداً عن الفظاظة، وذلك لأنَّ قول هذه الكلمة بفظاظة وبأسلوب غير مُحبب سيجعل الطرف الآخر يشعر بالاستياء منك.

ثانياً: تكوين رؤية واضحة للأمور المرفوضة والمقبولة

لكي تُجنِّب نفسك الأحراج ولكي لا تضطر لقول كلمة لا بشكلٍ دائم، عليك أن تكوِّن رؤية واضحة لمجموعة من الأمور المرفوضة لديك بشكلٍ تام، والأمور التي من الممكن أن تقبلها، وأن تخبر كل أصدقائك والمقربين منك برؤيتك هذه.

ثالثاً: اختر الوسيلة المناسبة لقول لا

في حال كنت تشعر بالخجل أو الضعف من قول كلمة لا للشخص الذي يطلب منك أي أمر، عليك أن تبحث عن وسيلةٍ مناسبة تساعدك على قول هذه الكلمة، كأن تقولها له وجهاً لوجه، أو عن طريق الرسائل الخاصة على الموبايل، أو عن طريق إرسالها عبر الإيميل.

رابعاً: لا تسمح لأي شخص بأن يتعدى حدوده

لكي لا تضطر لقول كلمة لا بشكلٍ دائم، عليك ألَّا تسمح لأي شخصٍ على الإطلاق بأن يتخطى حدوده معك، وأن تحافظ على خصوصياتك المقدسة بينك وبين نفسك دون أن تسمح لأي فضولي بأن يخترقها، واجعل علاقتك مع الآخرين مبنيَّة على أساسٍ من الاحترام المتبادل.

خامساً: وجِّه الأمر المرفوض لشخصٍ آخر بدلاً منك

في حال كنت تود مساعدة الشخص الآخر وترفض قول لا له، يُمكنك أن تستنجد بشخصٍ مقرب منك إن كان من العائلة أو الأصدقاء ليُساعدك على إتمام هذا العمل والانتهاء منه.

سادساً: اعرف الآثار المترتبة على قول نعم

 قبل أن تقل نعم لأي شخص ما، عليك أن تفكر في الآثار المترتبة على قول هذه الكلمة، وفيما إذا كان هذا الطلب سيُلْحِق الضرر بك، أو سيتسبب في زيادة الضغوط اليومية وعليك.

سابعاً: اجعل أمر رفضك بسيطاً

تذكر أنَّك عندما تقول كلمة لا أو عندما ترفض القيام بعملٍ ما بأنَّك لست مضطراً لقول أي تبرير ولست مديناً بشرح أسباب الرفض لأي أحدٍ كان.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:فن القدرة على قول لا