لا يستطيع الإنسان أن يعيش بمفرده لذلك فهو بحاجة ماسة لأشخاص حوله ليتشارك معهم العديد من الأمور والجوانب المهمة في الحياة، لهذا عليك أن تسعى وبشكلٍ دائم للبحث عن علاقات اجتماعيّة مبنيّة على قواعد مهمة وأساسيّة لتكون ناجحة وإيجابيّة، وسنتعرّف على هذه القواعد من خلال السطور التاليّة.

القاعدة الأولى: عندما تتعرّف على أشخاصٍ جدد في حياتك عليك أن تتعامل معهم بلطف وأن تبدأ الحديث معهم بسؤالهم عن أخبارهم ومحاولة التودّد إليهم بشكلٍ لطيف ومُهذب.

القاعدة الثانيّة: من الضروري جداً أن تُولي كامل اهتمامك للشخص الذي يتحدث معك، وأن تبتعد عن كل الأمور التي من الممكن أن تشغلك عنهُ، وعن معرفة تفاصيل الحديث الذي يُخبرك به، وذلك لكي يشعر باهتمامك به وبكلامهِ.

القاعدة الثالثة: لتنجح في الحصول على علاقات اجتماعيّة متينة ودائمة مدى الحياة عليك أن تنتبه إلى كل الألفاظ والكلمات التي تستخدمها أثناء الحديث مع الآخرين، وأن تحرص على اختيار كلمات تتناسب مع طبيعة الشخص الذي تتحدّث معه، على أن تكون خالية تماماً من التجريح.

القاعدة الرابعة: تلعب الابتسامة اللطيفة دوراً فعّالاً في تعزيز علاقات الإنسان الاجتماعيّة وتقويتها، لهذا عليك أن تحرص على رسم ابتسامةٍ لطيفة أثناء الحديث مع أي شخصٍ كان، وأن تبتعد عن التجهم، وذلك لكي يشعر بالألفة والطمأنينة.

القاعدة الخامسة: إياك أن تبالغ في مزاحك وبشكلٍ خاص في الأوقات الجدية والتي لا تحتمل المُزاح، وذلك لكي لا تفقد قيمتك ولكي لا يشعر الطرف الآخر بأنّك شخصٌ مستهترٌ وغير جدير بالثقة.

القاعدة السادسة: من الأفضل أن لا تتحدّث عن نفسك وعن إنجازاتك بشكلٍ مبالغ أمام الآخرين، وبشكلٍ خاص أمام الأشخاص الجدد الذين تتعرف عليهم لأول مرة، وذلك لكي لا يشعروا بالملل.

القاعدة السابعة: لتنجح في تكوين علاقات اجتماعيّة مُثمرة وناجحة عليك أن تتعامل مع الناس بكل لطفٍ وتواضع، بعيداً عن أشكال الغرور والتعالي، وذلك لأنّ الشخص المُتكبر هو شخصٌ مرفوض من قبل كل الناس.

القاعدة الثامنة: لتكون شخصاً اجتماعياً ولتحافظ على علاقاتك الاجتماعيّة الكثيرة والبناءة، عليك أن تعمل على مساعدة الآخرين، وتقديم العون لهم عندما يحتاجون إليه، كما وعليك أن تسعى وبكل جهدٍ لنصرة الأشخاص المظلومين والوقوف معهم لتحقيق غايتهم.

القاعدة التاسعة: لتكسب المزيد من العلاقات الاجتماعية الإيجابيّة عليك أن تلتزم بمواعيدك، وألّا تتأخر عن أي موعدٍ أو لقاءٍ مهم، وذلك لأنّ عدم الانتظام بالمواعيد يدلّ على أنّك شخصٌ مستهتر.

القاعدة العشرة: عليك أن تحرص على حضور المناسبات واللقاءات الاجتماعيات، وأن تحرص على تبادل الهدايا البسيطة التي تساعد على تعزيز عملية التواصل الإيجابي بين البشر.

 

هذه هي القواعد الأساسيّة التي يجب أن تتقيّد بها في حياتك اليوميّة، لتنجح في بناء علاقات اجتماعيّة قويّة ومتينة.