Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

تعرّف على آلية مواجهة الأفكار السلبية لعيش حياة إيجابية وسعيدة

تعرّف على آلية مواجهة الأفكار السلبية لعيش حياة إيجابية وسعيدة
مشاركة 
الرابط المختصر

يعاني بعض الناس من مشكلة خطيرة هي سيطرة الأفكار السلبيّة عليهم وتحكمها بمصائرهم، حيث تتسبّب ظروف الحياة وتحدّياتها في وضعهم بمواقف مصيرية ما يجعلهم يبالغون في تقييم المواقف، فينظرون إليها ولنتائجها نظرة تشاؤميّة بدلًا من إيجاد حلول لها، ولأننا نهتم لأمرك عزيزي ونريد أن تعيش حياتك بإيجابية وسعادة سنطلعك على آلية مواجهة الأفكار السلبية.



ما هي الأفكار؟

هي كل ما يتردَّد على الخاطر من آراء، وكلّ ما في العقل البشري من أشياء وحلول واقتراحات سواء مستحدثة أو تحليلات للوقائع والأحداث، تأتي الفكرة نتيجة عملية التفكير التي تعتبر أحد أهم مميزات العقل البشري، فالإنسان يمتلك قدرة كبيرة على توليد الأفكار، والاستنتاج، والتعبير عن النفس.

ما هي الأفكار السلبية؟

تُعرّف الأفكار السلبية على أنّها مجموعة من الأفكار ذات النظرة التشاؤمية للأشياء، والتي تقيّم الوقائع والأحداث بصورة غير صحيحة فتميل إلى التضخيم، والتهويل، وتوقع الأسوأ دومًا، وقد أكّدت دراسات علم النفس الأخيرة أنّ الإنسان الطبيعي يُفكّر يوميًا بـ 60000 ألف فكرة بعضها سلبي وبعضها إيجابي، لذلك كان لا بد من مواجهة ما هو سلبي منها للحفاظ على الصحة النفسية والجسدية.

آلية مواجهة الأفكار السلبية:

باستطاعة أي شخص أن يواجه الأفكار السلبية مهما كانت كثيرة ومعقدّة فهي مجرد فكرة وبالعزيمة، وبالإرادة يمكننا أن نطردها من أدمغتنا إلى الأبد، وأن نضع مكانها أفكار إيجابية مفيدة.

1- لا تكترث للنقد السلبي المُوجّه لك:

كخطوة أولية يجب أن تُحصّن نفسك من أية أفكار سلبية موجهة لك لأن أكثر من 40 بالمئة من الأفكار السلبية تأتي إلينا من المحيط الاجتماعي الذي نعيش به، لذا لا تكترث لكل من يُوجّه لك نقد غير واقعي وغير صحيح، والأفضل أن تترك المجلس عندما تتعرّض لمثل هذا النوع من النقد.

2- تحدّى مخاوفك جميعها:

إذا كنت تخاف من أمر ما، امتحان، صدمة عاطفية أخرى، فشل في العمل أو أي نوع آخر من المخاوف قم بتحديها بكل قوة وعنفوان فهي السبب وراء نظرتك التشاؤمية، إنّ التحدّي سيُثبت لك أنّك أقوى من كل المخاوف، وأنّ باستطاعتك أن تحقق نتائج جيدة، وأن الخوف عبارة عن وهم أنت من زرعته في رأسك.


اقرأ أيضاً:
كيف تواجه خوفك: 7 نصائح فعالة لمواجهة الخوف


3- عالج انعدام ثقتك بنفسك:

كل من يفتقد للثقة في النفس يعاني من سيطرة الأفكار السلبية، فانعدام الثقة يجعلك تشعر بأنّك أقلّ الناس مرتبة والجميع أفضل منك، وأنك مخطئ دومًا ولن تستطيع من تحقيق أي إنجاز في حياتك، عالج هذا الضعف، وقم بتقوية ثقتك من خلال توسيع الثقافة، واكتساب الخبرات، وتذكّر الإنجازات السابقة.


اقرأ أيضاً:
انعدام الثقة بالنفس: الأسباب والعلاج


4- توقّف عن إجراء المقارنات:

خلق الله الإنسان بأحسن تقويم ومنح كل شخص ميّزة وموهبة خاصة، وأنت كشخص يريد أن يواجه أفكاره السلبية أول ما عليك القيام به هو التوقف عن إجراء المقارنة بينك وبين الآخرين، حاول أن تركّز على ما تمتلكه من مواهب وصفات وقم بتطويرها، عندها ستعود ثقتك بنفسك، وستنجح في استبدال الأفكار السلبية بأفكار إيجابية.

5- انظر إلى الجانب المشرق دومًا:

بدلًا من إعطاء تفسير وتحليل تشاؤمي للأحداث التي تمرّ بها انظر لها على نحو مغاير، أي النظر للمشاكل بواقعية دون تضخيم وأنه بالإمكان حلها بمجرد التعرّف على أسبابها، أما التجارب الفاشلة هي بداية الطريق لتحقيق النجاح، عندما تفكر على هذا النحو ستتمكن من مواجهة الأفكار السلبية والتخلص منها.

6- انسَ الماضي بكل ذكرياته:

نحن هنا لا نقصد أن تنسى ذكريات الماضي السعيدة بل أن تنسى ما هو مؤلم وحزين منها لأنها تولّد بداخلك أفكار سلبية مزعجة، وفي المقابل ركّز على لحظات حاضرك، واعمل بكل جدّ، واجتهد، وثابر حتى تثبت ذاتك، وتؤسّس لمستقبلك الزاهر، عندها ستتمكن من مواجهة كل فكرة سلبية.

7- توقّف عن توّقع الأسوأ:

إذا كنت تمرّ بظروف صعبة الآن هذا لا يعني أنه حكم عليك مؤبد بالشقاء فهذا يولد بداخلك المزيد من الأفكار السلبية التشاؤمية، فما تعانيه اليوم أمر مؤقت وسرعان ما ستعود حياتك لوضعها الطبيعي من جديد، توقّع الأفضل دومًا وتفاءل بالخير لأنك ستجده أمامك لا محال.

8- ابتعد عن الأشياء التي تثير الأحزان:

يجب أن تنتبه لكل ما تقرأه وتسمعه وتشاهد ففي كثير من الأحيان تكون مقالات الجرائد، والقصص، والبرامج الإذاعية، والأفلام، والمسلسلات، والأخبار هي السبب وراء توليد الأفكار السلبية بداخلنا، لذا حاول أن تتجنّب كل ما يثير بداخلك مشاعر الحزن والألم حتى تصبح أفكارك أكثر إيجابية.

9- اكتب الأفكار السلبية على ورقة:

من أهم آليات مواجهة الأفكار السلبية كتابتها على ورقة بيضاء، اكتب كل ما يدور بداخلك من أحزان وآلام وصعاب حاول أن تخرج كل ما بداخلك على هذه الورقة، بعد أن تنتهي من الكتابة قم بتمزيقها إلى قطع صغيرة جدًا وارمها، سيساعد هذا على إخراجها من عقلك والتنفيس من حدة غضبك.

10- علّق قائمة تحتوي على أفكار إيجابية:

بعد أن تُمزّق ورقة الأفكار السلبية اكتب قائمة بمجموعة من الأفكار الإيجابية المتعلقة بك، مثل أنك شخص ناجح، وتستطيع أن تغيّر مجرى حياتك نحو الأفضل، أو أنّك ستتمكّن لا محال من تحقيق كلّ أحلامك وأهدافك، علّق الورقة في غرفة مكتبك، وفي المطبخ، وغرفة المعيشة حتى يتثنى لك قراءتها باستمرار.


اقرأ أيضاً:
7 طرق لتبنّي التفكير الإيجابي كمنهج حياة


11- احذر من كثرة الشكوى:

إن كثرة الشكوى والتذمر من وضعك لن يفيدك بشيء لا بل سيزيد من مشاكلك وسيجعلك تفكّر بطريقة سلبية مبالغ بها، لذا اقتنع وارضى بما وهبك إياه الله، واسعَ لتحسين ظروف حياتك، واجتهد على تطوير مهاراتك وخبراتك، عندها سيقف الحظ إلى جانبك، وستصبح أفكارك إيجابية.

12- ركّز على ما تريد تحقيقه:

في كثير من الأحيان يقودنا تركيزنا على بعض الأمور الغير مفيدة في جعل أفكارنا سلبية، لذا عليك مواجهة هذه الأفكار من خلال التركيز على ما تريد أن تحققه في الحياة من أهداف مهنية وشخصية إلى أحلام وطموحات، سيجعلك هذا تشعر بالتحسن، وسيتولد بداخلك كم كبير من الأفكار النيرة والإيجابية.

13- كُن ممتننًا لظروف حياتك:

قد تستغرب عندما اطلب منك أن تكون ممتنّنًا لظروف حياتك فهي السبيل الأفضل لمواجه الأفكار السلبية لأن ظروف الحياة الصعبة هي بمثابة معلّم يوجهك، ويرشدك، ويكسبك خبرات وتجارب جديدة لم تكن تعرفها من قبل، وهذا ما يجعلك أكثر صلابة وقوة خلال رحلة الحياة.

14- تقّرب من الأشخاص الإيجابيين:

حتى تواجه الأفكار السلبية بسلام وبأقل خسائر عليك أن تتقرّب أكثر من الأشخاص الإيجابيين والناجحين في حياتهم فهم سيقفون إلى جانبك، وسيدعمون مسيرتك، وسيوفرون لك كل ما تحتاجه من دعم معنوي لتواجه معاناتك وتخرج منها وأنت قوي ومتفائل بأنّ غدًا سيكون أفضل.

15- غيّر البيئة المحيطة بك:

يمكن لتغيير البيئة المحيطة أن يساعدك على مواجهة الأفكار السلبية والتفكير على نحو إيجابي، لذلك ننصحك أن تغير مكان سكنك، أو أن تتعرّف على أصدقاء جدد، أو غيّر ديكور منزلك، وإذا كان بإمكانك غيّر عملك أو انتقل إلى فرع آخر للشركة التي تعمل بها، هذه الأمور ستساعد على تجديد طاقتك وأفكارك.

16- لا تفرط في لوم نفسك:

إنّ لوم النفس المفرط للغاية غير مجدّ، وغير منتج، والكثير من الأطباء يربطون اللوم ببعض المشاكل الصحيّة العقلية، فضلًا عن أنّه من الأسباب المؤدية لتوليد الأفكار السلبية، لذا احذر أن تقول لنفسك "لقد دمرت كل شيء"، أو أن ما حدث هو خطأك بالكامل، بل تحمّل مسؤولية أفعالك وسارع في معالجة الموقف، عندها ستتعامل مع الوضع بإيجابية أكثر.

17. حقّق النجاح والإنجازات:

من الحلول السحرية لمواجهة الأفكار السلبية وضع الأهداف والعمل على تحقيقها بغية الوصول إلى النجاح، وأنت بدلًا من شغل نفسك بأفكار سوداوية لا وجود لها اجعل لحياتك معنى ورسالة سامية، وضع أهدافك، واعمل على تحقيقها عندها ستتعزّز ثقتك بنفسك، وستصبح أفكار إيجابية مفيدة.

أنشطة تساعد على مواجهة التفكير السلبي:

في بعض الأحيان لا بد من الاستعانة ببعض الأنشطة لمواجهة التفكير السلبي، حيث تعمل بعض الأنشطة على إعادة التوازن العقلي وتحسين الحالة المزاجية، وهذا ما يسهم في التخلص من كل فكرة سلبية مدمّرة.

1- المشاركة في الرياضات الجماعية:

تفسح الرياضات الجماعية مثل كرة القدم، كرة السلة، كرة الريشة، سباق الدراجات المجال لكي ينشغل الشخص عن الأفكار السلبية حيث يلعب ما يقارب الساعة والنصف دون أن يفكّر بأي فكرة، وهذا ما يشعره ببعض الراحة النفسية التي ستساعده على مواجهة الأفكار السوداوية والتخلص منها.


اقرأ أيضاً: الرياضة وأهم فوائدها النفسيّة والجسدية


2- التخييم مع الأصدقاء:

الخروج من أجل التخييم مع الأصدقاء في الطبيعة أو الصحراء يغيّر الروتين اليومي للشخص فيمضي أوقات ممتعة برفقة أصدقائه، ويتأمل الطبيعة المحيطة به، ويتنفس الهواء العليل، ويبتعد عن ضوضاء المدينة وتلوثها ما يبعث بداخله السعادة والهناء، وهذا ما يحتاجه لمواجهة الأفكار السلبية.

3- السفر لخارج البلد:

عندما تشتد سيطرة الأفكار السلبية يوصى بأن يبتعد الشخص عن محيطه، والأفضل أن يسافر إلى أحد البلدان السياحية التي تتمتع بطبيعة خلابة مثل ماليزيا، سويسرا، جزر السيشل، سيختبر خلال السفر أشياء جديدة، وسيتعرّف على ثقافات مختلفة، وسيبتعد عن ضغوطات الحياة اليومية ما يسهل عليه استعادة السيطرة على ذاته.

شاهد: 7 تغييرات إيجابية يحدثها السفر في حياتك

4- الاستماع أو العزف الموسيقي:

تستخدم الموسيقا في علاج الأمراض النفسية الخطيرة كالاكتئاب والقلق وغيرها، ومن الرائع جدًا أن يخصّص الشخص بعض الوقت للاستماع إلى أحد المقطوعات الموسيقية، أو العزف على أحد الآلات، سيهدئ هذا أعصاب جسده ما يسمح له بمواجهة الأفكار السلبية والقضاء عليها.

5- ممارسة الهوايات المميزة:

تعلّم الهوايات المميزة يخلق نوع من التجديد والتغيير، من الممكن تعلّم هواية التزلج على أمواج البحر، تسلّق الجبال، الغوص في أعماق البحار، القفز المظلي، تعلمها يكسب الشخص بعض التسلية والمتعة، كما أنها تضعه تحت اختبارات مفيدة ما يجعله قادر على مواجهة كل الأفكار السوداوية المضلّة.

6- ممارسة التأمل:

من أفضل الأنشطة التي يمكن الاستعانة بها لمواجهة الأفكار السلبية هي التأمل، حيث يعيد التأمل التوازن الفكري والجسدي ما يسمح للشخص بالتفكير على نحو سليم، وعدم المبالغة في تضخيم الأحداث والمواقف التي يتعرض لها لتصبح الأفكار الإيجابية هي المسيطرة عليه.

7- قراءة القصص الطريفة:

من الممكن مواجهة الأفكار السلبية من خلال قراءة قصص طريفة، أو تذكّر موقف مضحكة حدثت معك، أو مشاهدة مقاطع كوميدية من السينما أو المسرح، سيدفعك هذا للضحك والشعور بالبهجة طوال الوقت لتصبح بحالة نفسية أفضل، وبالتالي ستكون قادر على التفكير بشكل سليم.

 

الأفكار السلبية تهدد الحياة، وتقتل الطموحات والأحلام، وقد تتسبب في إصابة الشخص بأمراض نفسية خطيرة، لذلك يجب التخلص منها بشكل نهائي حتى نعيش حياتنا بإيجابية وسعادة.

 

المصادر:

  1. wikipedia
  2. التخلص من الأفكار السلبية في العقل الباطن
  3. كيف تتخلص من الأفكار السلبية
  4. 14 حيلة علمية للتخلص من الخوف والتوتر
  5. دليلك إلى تغيير الأفكار السلبية وتوديعها إلى الأبد


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: تعرّف على آلية مواجهة الأفكار السلبية لعيش حياة إيجابية وسعيدة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع