Top


مدة القراءة:5دقيقة

9 طرق للتخلص من التعقيدات وعيش حياة مُرضِية

9 طرق للتخلص من التعقيدات وعيش حياة مُرضِية
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:21-01-2021 الكاتب: هيئة التحرير

لقد مررنا جميعاً بأوقات صعبة بدت فيها الحياة معقدة للغاية، لدرجة أنَّنا لم نمتلك أدنى فكرة عمَّا يجب أن نفعله بعد ذلك؛ وهذه هي اللحظات التي نحتاج فيها إلى التوقف والتقاط أنفاسنا والاسترخاء والتفكير؛ فنحن كثيراً ما نبالغ في تعقيد الأمور، ونمنع أنفسنا من تصور المشكلة بوضوح؛ ذلك لأنَّنا نشعر بالذعر والخوف.




سنطلعك في هذه المقالة على بعض النصائح التي يمكنك من خلالها التخلص من التعقيدات والبدء بعيش حياة مُرضِية:

1. تقبَّل أنَّك لا تزال في طور العمل والتقدم المستمر:

يجب أن تتقبل هذه الحقيقة، فلست وحدك من يعاني من تعقيدات الحياة، وإنَّما نواجه جميعنا التحديات والصعوبات ونحاول التخلص منها؛ إذ لا يعني مجرد كونك في طور العمل والتقدم أنَّك لست جيداً بما فيه الكفاية، وإنَّما يعني ببساطة أنَّك لا تزال تحاول تحسين نفسك، وأنَّ لديك المزيد لتتعلمه.

إذا لم تكن تعمل وتتقدم في هذه المرحلة، فإنَّ وضعك مؤسف، وتفتقد الكثير لتعيشه في هذه الحياة؛ لكن عموماً، توقَّف عن تعقيد الأمور، ذلك لأنَّك ستشعر أنَّك لست جيداً بما فيه الكفاية، وتأكد أنَّك جيد بما يكفي لتستحق الأفضل؛ لذا، توقف عن كره نفسك كونكَ لست شخصاً مثالياً.

2. عِش حياتك بصدق:

ليس لديك أدنى فكرة عن عدد الأشخاص الذين يبالغون في تعقيد حياتهم لأنَّهم اختاروا العيش بطريقة غير أخلاقية؛ ولا يجعلهم هذا يبدون سيئين في نظر الآخرين فحسب، وإنَّما يشعرون بالسوء تجاه أنفسهم أيضاً.

عندما تكذب وتخادع لتمضي قدماً، أو تحاول تحقيق مكاسب بطرائق ملتوية، فإنَّك تُعقِّد الأمور على نفسك أكثر، وتشعر بالقلق الدائم ممَّا إذا كان سيُكتشَف أمرك أم لا في أي وقت من الأوقات؛ لذا توقف عن العيش بهذه الطريقة، وعش حياة جيدة وأخلاقية وصادقة، وكن لطيفاً مع الآخرين، وتوقف عن تعقيد الحياة بكونك شخصاً سيئاً؛ وكل ما عليك القيام به هو جعل الأمور بسيطة للغاية عن طريق القيام بالأشياء التي تحبها بالفعل.

إقرأ أيضاً: كيف تنظّم حياتك ببساطة؟

3. تواصل مع الآخرين بوضوح:

ربَّما تكون هذه الطريقة إحدى أهم الطرائق لإزالة بعض تعقيدات حياتك؛ حيث يتسبب الكثير من الأشخاص بمشكلات لأنفسهم لمجرد أنَّهم لا يعرفون طريقة التواصل بفاعلية؛ حيث يقولون أشياء لا يقصدونها أو يفعلون أشياء لا يقولونها، ويسبب هذا الكثير من المشكلات؛ لذلك إذا كان ما نقوله غير واضح ومفهوم، فمن المحتمل أن يُساء تفسيره، ويؤدي إلى حدوث مشكلات في المستقبل.

إذا كنت تمارس التواصل الجيد والواضح بانتظام، فستلاحظ مدى تأثير ذلك في حياتك، والمشكلات التي يساعدك على تجنبها؛ لذا لا تقلل من شأن هذه المهارة الأساسية ومدى تأثيرها في حياتك اليومية.

شاهد بالفديو: مهارات التواصل مع الآخرين

4. لا تكن شخصاً مادياً:

يسير الكثيرون منَّا مع التيار الذي يفرضه المجتمع علينا، والذي يخبرنا أنَّه علينا أن نحصل على المزيد من كل شيء؛ لكن لن تكون الكمية أمراً هاماً أبداً، وإنَّما جودة الأشياء هي ما يستحق أن نوليه اهتمامنا؛ لذلك، بدلاً من محاولة الحصول على كل شيء، ابحث عن الجودة في الأشياء التي تسعى إلى امتلاكها، سواء كانت هذه أغراضاً أم صداقات أم خبرات.

توقف عن محاولة إنفاق الأموال بكثرة، فأنت لست مضطراً إلى إثارة إعجاب الناس، ولن تكسب الثروة من خلال الممتلكات المادية؛ لذا أدِرها بحكمة؛ إذ إنَّ مجرد محاولة تقليل شغفك بالممتلكات المادية يساعدك كي تقطع شوطاً طويلاً نحو أسلوب حياة أكثر بساطة.

5. لا تهدر وقتك في محاولة تغيير الناس:

إذا كنت تريد أن تجعل حياتك أكثر تعقيداً ممَّا هي عليه، فاقضِ وقتك في محاولة التغيير والتحكم بالأشخاص من حولك، ولكن تأكد أنَّهم لن يُقدِّروا جهودك وسيدفعوك في النهاية إلى أن تكره حياتك التي لطالما أحببتها.

لذا، توقف عن تعقيد الحياة، وتقبَّل الناس كما هم، ووفر على نفسك عناء محاولة التغيير والتحكم بالأشخاص الذين لا يرغبون في أن تؤثر فيهم بهذه الطريقة؛ وإذا لم تتمكن من فعل ذلك، فقد حان الوقت للتفكير فيما إذا كان عليك قضاء وقتك مع هؤلاء الأشخاص أم لا.

6. قلِّل تعرضك إلى الأشخاص السامين:

أنت محاط بالأشخاص الذين اخترتهم ليتواجدوا في حياتك؛ لذا من الهام جداً أن تدقق وتتفحص دائرتك الاجتماعية باستمرار؛ وإذا كنت تمتلك الخيار، فاقضِ مزيداً من الوقت مع الأشخاص الأذكياء والناضجين والمتحمسين واللطيفين، ووقتاً أقلَّ مع الأشخاص الذين هم عكس ذلك؛ حيث يدفعك الأشخاص الجيدون إلى الأمام، ويساعدونك على التقدم والتطور؛ بينما يعيقك الأشخاص السامون في أي مسعى تريده.

لا يعني هذا أنَّ عليك تجنب هؤلاء الأشخاص تماماً، وإنَّما قلِّل تعرضك إليهم؛ إذ تمر الحياة بسرعة، وعندما تقضي وقتاً مع الأشخاص الخطأ، تخاطر بأن ينتهي بك الأمر إلى الشعور بالندم الشديد؛ وإذا كان لهؤلاء الأشخاص ميول سيئة، فمن المحتمل أن تظهر المشكلات في حياتك بسببهم وليس بسببك أنت؛ لذلك، أنت لست بحاجة إلى مساعدتهم في جعل حياتك أكثر صعوبة وتحدياً.

إقرأ أيضاً: كيف تتخلص من الأشخاص السامين في حياتك؟

7. توقَّف عن المماطلة والتأجيل في كل شيء:

نفعل كلُّنا ذلك من وقت إلى آخر، لكنَّ المماطلة إحدى أكبر الضغوطات التي نفرضها على أنفسنا في الحياة؛ فنحن نفعل ذلك عن طيب خاطر، ولكن لماذا؟

لا يوجد سبب وجيه يدفعنا إلى إضافة ضغوطات جديدة إلى حياتنا؛ فنحن نعلم أنَّه يتعين علينا إنجاز شيء ما، لكنَّنا نؤجله باستمرار حتى اللحظة الأخيرة، وهذا ما يُعقِّد حياتنا دون سبب؛ لذلك، افعل كل ما يمكنك للتخلص من المماطلة في حياتك قدر الإمكان.

أنشئ قوائم للمهمات التي تريد إنجازها، وضَع جدولاً زمنياً لها، وحدد مواعيد نهائية لنفسك تسبق الموعد المحدد عند الحاجة إلى إكمال شيء ما، وأنجز الأمور التي تريد القيام بها في وقت مبكر؛ حيث ستساعدك هذه الطريقة على التوقف عن تعقيد الحياة والسيطرة على الأمور، فعندما تحدد الأشياء التي أنجزتها في النهاية، تشعر بمزيد من التحكم في حياتك، ويساعدك ذلك على عيش حياة مُرضِية.

شاهد بالفديو: كيف تتخلص من المماطلة والتأجيل؟

8. تعلَّم الرفض:

لا يمكنك فعل كل شيء من أجل الجميع؛ فإذا حاولت أن تقول "نعم" للجميع، فسينتهي بك الأمر إلى إحباط عدد أكبر من الناس أكثر ممَّا تشاء، وتعقِّد حياتك كثيراً.

يساعدك تعلم طريقة رفض طلبات بعض الأشخاص في بعض الأحيان بطرائق متعددة نذكر منها:

  • يسمح لك بالتركيز على الأشخاص والفرص التي تريد قضاء وقتك من أجلها، ويساعدك على أن تكون أكثر سعادة خلال يومك؛ ذلك لأنَّك ببساطة تنجز الأشياء التي تريد القيام بها بالفعل.
  • يسمح لك بأن تكون أكثر حضوراً مع الأشخاص والفرص الأفضل، كما يسمح لك بالحضور الكامل في كل موقف حتى تتمكن من تحقيق أكبر تأثير إيجابي ممكن.

لذا، قدِّم لنفسك معروفاً كبيراً، وتوقف عن تقديم تلك الوعود التي لا يمكنك أو لا تريد حتى الوفاء بها؛ إذ سيؤدي الإفراط في تكريس نفسك إلى تشتيتك، ويجعلك شخصاً بائساً.

إقرأ أيضاً: كيف تقول لا بلباقة؟

9. ركِّز على الأشياء التي يمكنك التحكم بها:

الحياة مجنونة أحياناً، ونمتلك جميعنا الرغبة في التحكم بالأشياء من حولنا لأنَّها تُشعِرنا بالتحسن والرضا تجاه كل تلك الفوضى التي نعيشها؛ ومع ذلك، يمكنك عيش حياتك بأكملها وأنت تحاول السيطرة عليها دون جدوى؛ لهذا السبب، فإنَّه لمن الأفضل أن تبدأ اكتشاف الأشياء التي يمكنك التحكم بها، وتلك التي لا يمكنك التحكم بها؛ وبمجرد الانتهاء من ذلك، ابدأ التركيز على الأشياء التي يمكنك التحكم بها، وستُجنِّب نفسك إهدار الوقت والطاقة في محاولة التحكم بأشياء ليس لديك أي تأثير عليها.

لن يقلل ذلك من توترك فحسب، وإنَّما يفيد صحتك العقلية والنفسية على الأمد الطويل؛ وتعدُّ هذه الطريقة رائعة للتوقف عن تعقيد الحياة أكثر مما يجب، والبدء بالتقدم في الاتجاه الصحيح.

إقرأ أيضاً: 5 طرق تساعدك على الاسترخاء والتخلّص من الهموم

الخلاصة:

إنَّ القائمة المذكورة أعلاه ليست شاملة بما فيه الكفاية، حيث توجد طرائق أخرى لا حصر لها تساعدك على تجنب تعقيدات الحياة والعيش برضا، وهذه مجرد اقتراحات شائعة قد يجدها الناس مفيدة؛ لذا، اختر ما يناسبك منها، واكتشف أيُّها يساعدك على إحراز تقدم نحو تقليل التوتر والتعقيد في حياتك، وتذكر أنَّك تعمل بجد، وأنَّك مدين لنفسك بعيش حياة مُرضِية تستحقها.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:9 طرق للتخلص من التعقيدات وعيش حياة مُرضِية