Top


مدة القراءة:5دقيقة

8 أخطاء شائعة في تربية الأطفال

8 أخطاء شائعة في تربية الأطفال
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:04-06-2021 الكاتب: هيئة التحرير

"الدين لا يمحو الغرائز، ولكن يروِّضها، والتربية لا تغيِّر الطباع، ولكن تُهذبها"، أبناؤنا أمانةٌ في أعناقنا، ومن أهم واجباتنا تجاههم هو تربيتهم تربيةً صالحة، وغرس المبادئ، والقِيم، والأخلاق النبيلة في نفوسهم، ولكن يقوم الكثير من الآباء بارتكاب أخطاء تربوية بحق أولادهم، وفي هذا المقال أعزاءنا القراء سنقدِّم إليكم أهم الأخطاء الشائعة في تربية الأطفال، ونصائح لتجنُّبها، تابِعوا معنا في الأسطر القليلة القادمة.




أخطاء شائعة في تربية الأطفال:

1. التهاون في تعليم الأبناء مبادئ الأخلاق والقِيم الإنسانية:

إنَّ تربية الأطفال على القِيم والأخلاق الحميدة تبدأ منذ الصغر، وعدم التزام بعضهم بالعادات السليمة والقِيم الجيدة يعود إلى جهلهم بها، وعدم ترسيخها في نفوسهم من قِبل آبائهم.

إقرأ أيضاً: 8 طرق لتعليم أطفالك الأخلاق الحسنة

2. عدم قضاء وقت كافٍ مع الأطفال:

إنَّ زحمة المشاغل والأعمال وضغوطات الحياة، يمكِنها أن تجعل بعض الآباء لا يملكون الوقت الكافي للجلوس مع أبنائهم، الأمر الذي ينعكس سلباً على الأطفال؛ لذا يجب على الآباء تخصيص وقت محدد لقضائه مع أبنائهم، وأن يحاولوا خلال هذا الوقت عدم الجلوس أمام التلفاز، أو الرد على مكالمات خاصة بالعمل، لجعل الطفل يشعر بأهميته في حياة والديه.

3. عدم تحديد موعد ثابت لنوم الأبناء:

هناك عددٌ من الآباء لا يهتمون بمواعيد نوم أبنائهم، ويسمحون لهم بالسهر إلى أوقاتٍ متأخرة من الليل، الأمر الذي ينعكس على صحة الطفل وسلوكاته؛ لذا يجب الحرص على تحديد موعد ثابت لنوم الأبناء وإلزامهم به.

4. عدم قول كلمة "لا" والدلال المفرط:

إنَّ الطفل المدلل بشكلٍ مفرط فاشل في علاقاته الاجتماعية، سواء في الزواج أو في تكوين الصداقات، لأنَّ دلال والديه المفرط سواء المادي أو المعنوي، يجعله يَشعر بأنه إنسانٌ مميز ومهم جداً، ويَحق له ما لا يَحق لغيره، كما أنَّ عدم قول كلمة "لا" للطفل من قِبل أبويه؛ سيجعله لا يتقبل الرفض مطلقاً، الأمر الذي سيؤثِّر في حياته مستقبلاً، خاصةً في مجال العمل حيث لا يوجد مكان لتقبُّل كلمة "لا".

5. التمييز بين الأبناء:

من أكثر وأخطر الأخطاء الشائعة في تربية الأطفال التمييز بين الأبناء، فهناك عددٌ من الآباء يولِي الطفل الأكبر أو الأصغر اهتماماً ورعايةً، ويمنحه الحب، والعطف، والحنان، أكثر من بقية أبنائهم، الأمر الذي ينعكس على هؤلاء الأبناء بشكلٍ سيءٍ للغاية، فيمكِن أن تتولد لديهم مشاعر حقدٍ وكراهية، ويمكِن أن يتعرض الأطفال المُهملون لأمراضٍ نفسية في المستقبل؛ لذا يجب على الآباء تجنُّب تمييز أحد الأبناء، أو منحه الاهتمام المبالغ فيه دون إخوته.

إقرأ أيضاً: التمييز بين الأبناء وأخطاره على نفسيتهم

6. إفراط الآباء بمعاقبة الأبناء وحرمانهم:

إنَّ الإفراط في معاقبة الأبناء وحرمانهم من الحنان، واللعب، والاهتمام، والرعاية، يدمِّر شخصيتهم، ويشوِّه نفسيتهم بشكلٍ لا يقل خطورةً عن المبالغة في تدليلهم؛ لذا يجب على الآباء أن يكونوا متوازنين في تربية أبنائهم، وأن يتمتعوا بالحكمة والبصيرة، ويَعرفوا متى يستخدمون أسلوبي المنح والمنع، ومن الجدير بالذكر هنا أنَّ أسلوب الحرمان لا يُفضَّل استخدامه إلا في العقوبات التأديبية، ويجب معاملة الأبناء باعتدال دون اهتمامٍ زائد، ودون حرمانٍ زائد.

7. المقارنة:

للأسف فإنَّ كثيراً من الآباء وقعوا بخطأ المقارنة بين أبنائهم والأطفال الآخرين سواء الأصدقاء، أو الأقارب، أو حتى مقارنة الإخوة فيما بينهم، معتقدين أنَّه نوعٌ من أنواع التحفيز لأبنائهم، ولكن هذا الخطأ له نتائج كارثية على نفسية الأطفال وبناء شخصيتهم، لأنَّه يُفقِدهم الثقة بالنفس، ويولِّد لديهم شعوراً بالنقص؛ لذا يجب على الآباء إدراك أنَّ كل طفل يمتلك مهارات، وقدرات، ومواهب خاصة به تُميِّزه عن بقية الأطفال، ومن واجبهم مساعدته على اكتشاف هذه الميزات، ومنحه الحرية الكاملة للتعبير عن شخصيته، وطموحاته، وأحلامه التي يرغب بتحقيقها، والوقوف إلى جانبه ودعمه دائماً.

8. التهديد والإهانة اللفظية أمام الآخرين:

من أكثر الأمور التي يمكِنها أن تقتل المشاعر الجميلة التي يَحملها الطفل لوالديه وتجعل علاقته بهم علاقة خوف بدلاً من الحب والاحترام؛ هي توبيخه وتهديده وإهانته أمام الأشخاص الآخرين، كما أنَّ ذلك يُعدُّ من أهم أسباب فقدان الثقة بالنفس، والانطوائية لدى الأطفال.

نصائح لتجنُّب الأهل الأخطاء الشائعة في تربية أطفالهم:

هناك عددٌ من النصائح التي يمكِن اتباعها لمساعدة الأهل في تجنُّب الأخطاء الشائعة في تربية أبنائهم، ومن هذه النصائح نذكر لكم ما يلي:

  1. أيجب أن يَتفق الوالدان على طريقة العقاب المراد تطبيقها على طفلهما، كما ينبغي أيضاً توضيح السلوكات الصحيحة والخاطئة للطفل، وتعريفه كيفية التمييز بينها، بالإضافة إلى توضيح طبيعة العقاب الذي سيناله عندما يخطئ.
  2. يجب على كِلا الوالدين مناقشة طفلهما في الأخطاء التي ارتكبها، وتعليمه ثقافة الاعتذار وتصحيح الأخطاء، وأن يكونا حريصَين جداً بالامتناع عن استخدام الألفاظ الجارحة، أو المسيئة للطفل.
  3. يجب على كِلا الوالدين أن يمتنعا عن مقارنة طفليهما بغيره من الأقران؛ بل يجب أن يحاولا التحدث معه دائماً، واكتشاف المواهب والقدرات التي يمتلكها والتي تميِّزه عن غيره، ومحاولة تنميتها وتطويرها.
إقرأ أيضاً: 4 قواعد تُساعد في تربية الأطفال دون اللجوء إلى الضرب

حِكم وأقوال عن تربية الأبناء:

  1. الأب الفطن هو الذي يراجع أساليبه التربوية أولاً بأول، ويتراجع عمَّا ظنَّ أنَّه جيد ثمَّ ثَبُتَ غير ذلك.
  2. لكي تزرع الثقة في طفلك؛ كلِّفه بأعمالٍ سهلة يمكِنه القيام بها، ثمَّ امدح ما قام الطفل بعمله.
  3. مهما كان الطفل ذكياً، أو حتى عبقرياً يكفي أن تتعامل معه بشكلٍ سيء كي تقتل فيه كل ما يدعوه إلى التميز والانطلاق، وكذلك يمكِن أن تبني في الابن المتواضع الذكاء، وثقته بنفسه، واتِّزانه الروحي والانفعالي، والقدرة على المحاولة والإصرار كي تصنع منه شخصاً ناجحاً.
  4. أحد أكثر الأخطاء التربوية شيوعاً هو عدم وعينا بأنَّ التربية عملية تهذيب مستمر، تبدأ منذ اللحظة الأولى لميلاد الطفل، وتستمر طوال عمره.
  5. هناك فارقٌ كبير بين مَن يرعى أبناءه وبين من يربِّيهم؛ فالأول يوفِّر المأكل، والمشرب، والملبس، والثاني يبني القِيم والقَناعات، ومعايير الخطأ والصواب.
  6. يمكِن للأبناء أن يولَدوا مؤدَّبين لو كان آباؤهم كذلك.
  7. عند بكاء أولادي أو غضبهم وجدتُ أنَّ أفضل طريقة لتهدئتهم هي حَضنهم دون كلامٍ، أو نقاشٍ، أو معاتبة، فقط حضنٌ هادئ فإنَّ أثره عجيب.
  8. زوِّد الصغار بجذورٍ عميقة، وامنح الكبار أجنحةً طليقة.
  9. يُغنِّي الصوص كما يُعلِّمه الديك.
  10. ليتنا نهتم بما نتركه في أبنائنا، أكثر من اهتمامنا بما نتركه لهم.
  11. حين تُعاقِب طفلك ثمَّ تجده يُكرِّر الفعل نفسه؛ فراجِع طريقة حلِّك للمشكلة، فلكل مشكلةٍ حل، ولكل طفلٍ طريقة.
  12. اقصُص على أطفالك الأخطاء التي وقعتَ بها عندما كنتَ في عمرهم، وكيف تغلبتَ على المشكلات التي واجهَتك.
  13. ملاعبة الأب لأولاده ومشاركته لمشاعرهم وعاطفتهم، هي رسالة للأبناء أنَّ الأب ليس مجرد آلة للإنفاق فقط.
  14. أطفالنا يختلفون في مهاراتهم، وسلوكاتهم، وانفعالاتهم، فليس من العدل أن تتوقع منهم نفس الإنجاز مع تفاوت قدراتهم.
  15. الطفل الذي يشعر بالاحترام والتقدير في أسرته ومدرسته، يميل إلى إظهار السلوك الإيجابي أمام الآخرين، والذي يَشعر بأنَّ الجميع لا يقدِّرونه سيعتمد العكس.
  16. علينا أن نحاور الأبناء ونتفهَّم تفكيرهم، ونفهم وجهة نظرهم لِما يفعلونه، وما يقولونه.
  17. إنَّ منع الصبي من اللعب، وإرهاقه في التعلم دائماً يُميت قلبه، ويُبطل ذكاءه، ويُنغِّص عليه العيش، حتى يطلب الحيلة في الخلاص منه.
  18. الحديث مع الطفل قبل النوم له أثرٌ جميل، كالسؤال عن أحداث يومه، والثناء على صفاته، وإظهار المحبة، وقصة قصيرة، وأذكار النوم.
  19. التأسيس والاعتناء بتربية الولد في مرحلة الطفولة نتيجته مراهقةً آمنة.
  20. الغضب على الطفل في أثناء المذاكرة يؤخِّر فهمه، ويصيبه بالتوتر، فيَظهر أقل من مستواه الطبيعي.
  21. لنتقبَّل من أبنائنا أن يخالفونا في بعض وجهات النظر، وندرِّبهم على أن يعترضوا بطريقةٍ لبقةٍ ومؤدبة.
  22. انشغالك عن ابنك في صغره؛ سيجعله يتجه إلى مَن يستمع إليه خارج أسوار الأسرة، وغالباً ما يكونون وبالاً عليه.
  23. حاوِل أن يكون توجيهك لابنك مقنِعاً.
  24. يُعدُّ غرس حب القراءة من أجمل الهدايا التي تُقدِّمها لطفلك.
  25. التربية تُطوِّر المواهب، ولكن لا تَخلقها.

وبذلك أعزاءنا القراء نكون قد قدَّمنا لكم أهم الأخطاء الشائعة في تربية الأطفال، وعدداً من النصائح لتجنُّبها.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:8 أخطاء شائعة في تربية الأطفال