Top
مدة القراءة: 5 دقيقة

15 كذبة تتعلق بالمال عليك أن تتوقف عنها في سن الثلاثين

15 كذبة تتعلق بالمال عليك أن تتوقف عنها في سن الثلاثين
مشاركة 
6 يوليو 2019

بعد عقد من التجربة والاخفاق، والتَّعلم من تلك الإخفاقات، يكتشف معظمنا كيفية تجنُّبِ الأخطاء المالية الأكثر شيوعاً عندما نصل إلى سن الثلاثين عاماً. ومع ذلك، فإنَّنا نسمح أحيانًا لبعض الأكاذيب المتعلقة بالمال -أو لأنفسنا أحياناً- باعتراض طريقنا. لذا لا تدع هذه الأكاذيب الخمسة عشر تعيقك.



1- طالما أنني أتقاضى مبلغاً جيداً مقابل عملي، فلا بأس إن كرهته:

عند بلوغ سن الثلاثين، لا ينبغي لأحد أن يكدح في وظيفة تجعله يشعر بالتَّوتر وعدم الرضا عن الحياة. إذ في بعض الأحيان عليك فقط أن تقول لا، وأن تمتلك الثقة الكافية لترك مثل هذا العمل.

هل تحتاج للإلهام؟ اقرأ عن هذه الشابة التي أدارت ظهرها لوظيفةٍ مربحة في وول ستريت، عندما جعلتها سنوات من العمل لمدة 14 ساعة تعاني من زيادة الوزن والإرهاق والبؤس. إذ كتبت تقول: "بعد انقضاء بضعة أشهر في عملي الجديد (كمدير أصول لمنظمات غير ربحية) جَعَلَت حياتي أكثر ثراءً. فأنا أبذل قصارى جهدي للتَّنفس والابتسام وتناول طعامٍ صحي، ولدي أفكار إيجابية حول مستقبلي. لقد قمت بخفض راتبي بنسبة 30٪ تقريباً جراء تغيير المناصب، لكنَّني لا أعتقد أنَّه ينبغي لك التَّصفيق لي لشجاعتي في اتخاذ قرارٍ بقبول راتبٍ أقل، فأنا لا أعتبر ذلك بمثابة تضحية".

إقرأ أيضاً: أهم الأمور التي يجب أن تضعها في حسبانك قبل ترك عملك

2- إذا قمتُ بتجاهل وضعي المالي، فستكون الأمور على مايرام:

إنَّ تجاهلَ التَّحذيرات والمشاكل المالية عند ظهورها، هو أحد أسوأ الأمور التي يمكنك القيام بها. لذا تحقق من حسابك المصرفي، بغض النظر عن مدى خوفك من انخفاض الرقم؛ ولا تترك تقرير الائتمان الخاص بك من دون أن تتعامل معه؛ واستفد من استحقاقات عملك، كَالحوافز وبرنامجك التقاعدي. أما إذا تعرضت للإفلاس، فعليكَ أن تستوعب ذلك وتعترف به. إذ إنَّها الطريقة الوحيدة لكي تتمكَّن من فعل شيءٍ حيالَ ذلك.

3- إنَّ البنوك وجامعي الضرائب سوف يحصلون على ما يريدون بغض النَّظر عما أقوم به:

أحياناً، قد تعاندك الظروف وتجد نفسك على الجانب الخاطئ من البنك الذي تتعامل معه، أو ما هو أسوأ من ذلك: مُحَصّل الفواتير.

اثبت في مكانك. إذ من الممكن التَّفاوض بشأن خفض أسعار الفائدة على القروض، والتَّأمين على السيارات والرسوم المصرفية، خاصَّة إذا كنتَ تُراقب حساباتك على أفضل نحوٍ ممكن، وتصرُّ على انصِياعهم لمطالبك. فإذا كنت تشكك في كلامي، تذكر كيني جولد، الذي نجحَ في التَّفاوض على دَينٍ بقيمة 220،000 دولار، وخفَّضه إلى 70،000 دولار.

4- يجب أن أشتري منزلاً لأنَّ هذا ما تقتضيه الحكمة:

إنَّ امتلاك المنازل باهظ الثمن، فهناك الدفعة الأولى وفائدة الرهن العقاري وتكاليف الإغلاق وضرائب الممتلكات المختلفة والصيانة والتجديدات وأمور أخرى لا مفرَّ منها. فلكي تحرص على أن يكون ذلك قراراً ذكياً من الناحية المالية، عليكَ أولاً السيطرة على ديونك، وإنشاء صندوق للطوارئ، وتوفير ما يقرب من 20٪ كدفعة مقدمة. فإذا لم تكن آمناً تماماً من النَّاحية المالية، ولكنَّك ترغب بأن تسكن في منزلٍ يَخُصُّك، فكِّر عندئذٍ في أن تجلب شركاء سكن، خاصة إذا لم تكن متزوجاً بعد: لأنَّ ذلك يخفف عنكَ عبء الرهن ولا يؤثر على مدخراتك للتقاعد أو أهدافك الأخرى.

إقرأ أيضاً: كيف تتخلّص من ديونك في 5 خطوات

5- إذا بدأتُ في صرفِ بعضٍ من مدّخراتي الآن، فسوف يكون لديَّ متّسع من الوقت للتَّعويض عن ذلك لاحقاً:

إذا تمكنت من التوصل لاتفاقٍ مُرضٍ مع ربِّ عملك بشأن خطة تقاعدك، فليس هذا هو الوقت المناسب للبدء في تبذيرِ جميع أموال التَّقاعد التي حصلت عليها بشقِّ الأنفس. بالنسبة للبدايات، سيتم تحصيل رسوم ضخمة مقابل السَّحب المبكر. إنَّ ذلك بمثابة سرقة نفسك في سن الشيخوخة!!

عندما تكون الأوقات صعبة، قلِّص إنفاقك وأَعِد تقييم عمليات الشِّراء التي تنوي القيام بها، أو ابحث عن طُرُقٍ لدعم مدخولك (كعملٍ آخر). سوف تشكر نفسك لاحقاً عندما ترى كم قد نمت مدخراتك.

6- لا يزال بإمكاني ارتداء نفس نوعيَّة الملابس التي كنت أرتديها في الكُلية:

هناك مقولة يُحِبّ الخبراء المهنيون قولها: "ارتدي ملابس تلائم الوظيفة التي تريدها، وليس الوظيفة التي تعمل بها".

يبدو الأمر معقولاً. ما لم تتمكّن من الوصول إلى وظيفة أحلامك بحلول سن الثلاثين، فإنَّ إحدى الحيل التي يمكن أن تقوم بها هي أن تجعل الآخرين يعتقدون أنَّه يمكنك أن تنجح بتلك الوظيفة. لذا اترك صندلكَ في المنزل، واستثمر مالك في ملئ خزانة ملابس تُبين لهم أنَّك على استعداد لتحمل المسؤولية -والراتب الثقيل الذي يأتي معه- وأنَّك بالفعل في طريقك للوصول إليه.

7- أنا فاشلٌ لأنني لا أتقاضى راتباً بنفس القدر الذي يتقاضاه من هم في عمري:

هناك شيء يدعى بالمنافسة الشريفة، ولكن قضاء كل لحظة من حياتك وأنت تحاول "التَّغلب" على نظرائك، هو وسيلة سريعة لكي ينتهي بك المطاف وحيداً وبائساً. أسدِي لنفسك معروفاً وركز على طريقك الخاص، وليس على ملاحقة تحركات أصدقائك المهنية على Facebook و LinkedIn.

8- أنا غير متمرِّسٍ أبداً في الاستثمار:

ليس عليك أن تكون خبيراً في التَّمويل الشخصي أو أن تستخدم المصطلحات الاقتصادية الرائعة لبدء الاستثمار. ليس عليك أن تنحدرَ من عائلة ثرية، وليس عليك حتى أن تكسب راتباً هائلاً. في الواقع، الأمر بسيطٌ للغاية مع الموارد المناسبة، ويمكن أن يحقِّقَ أرباحاً ضخمة على المدى الطويل، خاصةً إذا بدأت في وقتٍ مبكر. إحدى أسهل الطرق للبدء بحذر في إنشاء صندوق استثمار، هو البدء في الادخار للتقاعد باستخدام الحسابات التي تستثمر فيها أموالك، مثل حساب التَّقاعد الشَّخصي.

شاهد بالفيديو: فديو: 8 أمور هامّة لنجاح استثمارك الخاص

9- عليَّ أن أُنجبَ أطفالاً:

يقول المدوّن لين بينزو: "لا يوجد شيء أكثر تدميراً لمستقبل الشَّخص المالي، من جلب أطفالٍ إلى هذه الدنيا من دون أن يكون لديه وسيلة ثابتة ومستقرة تساعدهُ على ذلك".

إنَّه مُحقٌّ في ذلك إلى حدّ ما. إذ يتطلب الأمر أكثر من 200.000 دولار أمريكي لتربية طفل في الولايات المتحدة مثلاً، وهذا لا يشمل حساب الرُّسوم الدراسية عند تركهم المنزل.

يشيرُ بينزو إلى أنَّ أموالك ليست وحدها من سيتأثر إذا لم تكن مستعداً لذلك. "يصبح من الصعب للغاية بدء عمل تجاري، أو اكتساب الخبرة اللازمة، أو التدريب أثناء العمل أو التعليم الذي تستلزمه فرص التقدم الوظيفي التي تؤدي إلى زيادة كبيرة في القدرة على الكسب".

10- إذا حصلت على موافقة للحصول على ائتمانٍ جديد، فمن الواضح أنَّني يمكنني التعامل معه:

قد يأتي وقت يتضاعف فيه حد الائتمان الخاص بك، لضعفين أو لثلاثة أضعاف، أو حتى لأربعة أضعاف؛ وخاصَّة إذا كنت قد التزمت بشكلٍ صارمٍ في سداد كل ديونك لبضع سنوات. فإذا زاد حد ائتمانك، فلا تقضم أكثر مما تستطيع مضغه، وكن حذراً من تضخم نمط الحياة. بغض النظر عن حجم ائتمانك الكبير، أو ضخامة القرض العقاري الذي يقدمه البنك الذي تتعامل معه من أجل الحصول على منزلٍ جديد، فإنَّ هذا لا يعني أنَّه يجب عليك أن تحصل عليه.

اعرف حدودك وما بإمكانك تحمُّلُه؛ ثم أخبرهم كم تحتاج.

11- أنا تقريباً لا أُقهر:

من السَّهل على الشَّباب أن يشعروا بأنَّهم لا يُقهرون عندما يتعلق الأمر بالصِّحة، أو أن يتجاهلوا احتمال حدوث حالة طبية طارئة. تلك العقدة النفسية تُعدُّ مكلفة، حيث تعد الفواتير الطبية أحد الأسباب الرئيسية للإفلاس الشخصي. من المهم أن تقوم بالتخطيط للأسوأ، لأن الحالات الطارئة غير المتوقعة يمكن أن تقلب حياتك رأساً على عقب؛ وفي الحال. في الواقع، يُعدُّ التَّأمين الصحي إلزامياً في الولايات المتحدة، ويتعيّن على الأشخاص الذين يختارون عدم الحصول عليه دفع رسوم بنسبة 2.5٪ من دخل أسرتهم السنوي أو 695 دولاراً للشخص، أيَّا كانَ الأعلى قيمة.

إقرأ أيضاً: 8 إرشادات للحفاظ على الصحة والتمتع بجسم سليم

12- سأوفر مالاً أكثر عن طريق شراء الأشياء الأرخص:

بعض الأشياء تستحق أن تشتريها مستعملة، لكن ليس كل شيء.

من المغري أن تحاولَ "توفير المال" عن طريق شراء أشياء رخيصة الثمن وذات جودة منخفضة، ولكن في بعض الأحيان ستكلفك هذه المنتجات الرخيصة على المدى الطويل. لذا تعلَّم الاستثمار في الأشياء التي لها قيمة. ليس من الضَّروري أن تكون مشترياتٍ كبيرةٍ أيضاً؛ فهناك العديد من الأصناف اليومية التي يمكن أن تدفع ثمنها، وعليك توخِّي الحذر من أن تبتاع أشياء تمَّ التَّخلي عنها مثل المراتب وأجهزة الكمبيوتر، وما إلى ذلك.

13- كل شيء سيعمل من تلقاء نفسه في النهاية، لذا يمكنني أن أفعل ما أريد الآن:

على الرغم من أنَّ التفاؤل يعد خصلةً حسنة، إلا أنّ الكثير من التفاؤل قد يكون خطيراً، خاصةً عندما يتعلّق الأمر بالمال.

يوضح المُخَطِّط المالي المعتمد مايكل إيغان، أنَّ الناس يميلون إلى افتراض أنَّهم سوف يكسبون أموالاً أكثر بكثير في الأربعينيات من العمر، وهو الأمر الذي يستخدمونه لتبرير إنفاقهم المفرط في الوقت الحالي.

"يجب أن تكون القاعدة المتبعة هي العيش دون إمكانياتك"، كما يؤكد إيجان. "يجب أن يكون التَّوفيرُ أولاً شعارك: ادّخر للتقاعد أولاً، ثمّ انفق وفقاً لما تبقى. ما يفعله الناس عادةً هو عكس ذلك: عليَّ أن أشتري هذا وهذا، وهذا. وأياً كان ما تبقى، سوف أوفره للغد. ادفع لمستقبلك أولاً، وتأكد من أنَّ حاضرك آمن".

14- لستُ بحاجةٍ إلى وضع أهدافٍ من أجل أموالي:

إذا كنت ترغب في جني أو توفير المزيد من المال، يجب أن يكون لديك هدفٌ واضح ثم خطة محددة لكيفية تحقيق هذا الهدف. فالمال لن يأتي هكذا؛ بل عليكَ أن تعمل لأجله. كما كتب المليونير العصامي تي هارف ايكر في كتابه "أسرار من عقل المليونير": "إنَّ السَّبب الأول وراء عدم حصول معظم الناس على ما يريدون، هو أنَّهم لا يعرفون ما يريدون. بينما نجد الأثرياء واضحون تماماً بأنَّهم يريدون الثروة". اكتب أهدافك وَخطتك المالية في دفتر ملاحظات. فإذا لم تكن شغوفاً بالكتابة بالقلم والورقة، فيمكنك دائماً كتابتها وطباعتها على الحاسوب. ثم ضعها في مكان يسهل الوصول إليه، بحيث تراهم وتتذكَّرهم كل يوم. إذ إنَّ الأشخاص الذين يكتبون أهدافهم المالية يصبحون أغنياء. إنَّها حقيقة، فقد أظهرت دراسة بعد دراسة أن تدوين أهدافك يجعلك أكثر احتمالاً لتحقيقها.

إقرأ أيضاً: هل فعلاً يجب علينا وضع أهداف لِأنفسنا، وكيف نقوم بذلك

15- إنَّ الثراء هو امتياز لعدد محدد من الأشخاص:

يقول المليونير ستيف سيبولد: "إنَّ الشَّخص العادي يعتقد أنَّ الثراء هو امتياز يُمنح فقط للأشخاص المحظوظين. بينما الحقيقة هي أنَّه في بلد رأسمالي، لديك كل الحق في أن تكون غنياً إذا كنت على استعداد لخلق قيمة هائلة للآخرين". لذا ابدأ بسؤال نفسك: "لم لست أنا؟" وبعد ذلك، ابدأ بالتفكير بشكل ايجابي وكبير. فالأَغنياء قد وضعوا توقعاتهم عالياً.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 15 كذبة تتعلق بالمال عليك أن تتوقف عنها في سن الثلاثين




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع