Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

8 خطوات تشعرك بالتفاؤل لتحقق النجاح

8 خطوات تشعرك بالتفاؤل لتحقق النجاح
مشاركة 
7 مارس 2016

ما أَضيَق العيش لولا فُسحة الأمل، وكيف نحصل على الأمل مالم نكن متفائلين بالحياة. مُعظم المُتشائمين لا يجدون معنى لحياتهم، لذا فإنّ التّفاؤل أساس الأمل، والأمل يدفعنا للعمل، والعمل طريقُ النّجاح، وبما أنّ للتفاؤل أهميّة كبيرة في حصد النّجاح. لذا سنقدّم لك عزيزي القارئ بعض الخطوات الهامّة لتُصبح مُتفائلاً في حياتك.



1. كرّر عبارات التّفاؤُل:

تفاءلوا بالخير تجدوه.. ما أروعها من كلمات مُحفّزة ومُفائلة، فرُغم الحياة المليئة بالصِّعاب تُشعرُك بالتّفاؤُل. عندما تعترضك مشكلة عليك أن تقول: أنا أستطيع أن أتخطّاها، ليس هناك ما يدعو للقلق فكلُّ شيءٍ مُمكن ولا شيء مستحيل أمام قُدُراتي، كرّر ذلك مع كل مُشكلة تُواجِهُك، ستشعرُ بالفرق بالتّأكيد.

2. ابقى مُبتسماً:

بابتسامتك الدّائمة سيكون الوضع أفضل ولو كنت في أسوء أحوالِك، فقد أكّدت الدّراسات بأنّ التّعابير الإيجابيّة على الوجه تجعل صاحبها يشعُر بالسّعادة ليُصبح أكثر تفاؤُلاً بالمستقبل.

3. سجّل إنجازاتك ونجاحاتك:

كلّما أحبطت من شيء ما أو راودك الشُّعور بالفشل، تذكّر نجاحاتك مهما كانت بسيطة، تذكّر موقفاً منعك من تحقيق شيء ما، واستطعت تجاوزهُ فيما بعد، هذا هو الدّافعُ الذي من سيمنحُك الأمل لتتفائل وتسعى لتجاوز أصعب الظّروف.

4. جدِّد حياتك باستمرار:

اقضِ على روتين حياتك المُتكرّر الذي يُشعرك بالتّشاؤم، عليك بالتّجديد في كلّ شيءٍ من حياتك، فهذا قد يُعطيك جرعةً من التّفاؤل، فدوامُ الحال من المُحال وأنت قادِر على التغيير متى تشاء.

5. ابتعد عن الأشخاص السلبيّين:

معظم المشكلات التي قد تعترض طريقك في الحياة هي نتاجُ الأفكار السلبيّة التي قد تتبادر إلى ذهنك، أو قد تأتيك من الخارج عن طريق الأشخاص السلبيّين مِن حولك، ابتعد عن هؤلاء فهم سبب احباطك وتشاؤمك، بمجرّد ابتعادك عنهم سوف تفتحُ لنفسك أحد أبواب التفاؤُل، وهو عدم السّماح للمُحبطين بأن يُؤثّروا عليك. قيِّم أصدقائك وأقربائك وإبتعد عمّن تراهُ سبباً في تعاستك وتشاؤُمِك.

6. انسى ماضيك واعمل لمستقبلك:

تأكّد بأنّ الماضي لن يعود وليس مهمّاً كالمستقبل، لا تدع مواقف الماضي التي أحبطتك يوماً أو أشعرتكَ بالخيبة والفشل تعود لتحبطك الآن، فبإمكانك العمل لغدٍ وبعدَ غد، كرّس تفكيرك فيما هو قادم، إنسى ما فاتك وإعمل على نفسك لتصبح في الغَدِ أفضل ممّا أنت عليهِ اليوم، فهذا الشّعور سيعطيك دفعةً كبيرةً من التفاؤُل.

7. كُن قويّاً وإنظر دوماً  للجانب المُشرق:

حافظ على قوّتك وصلابتك أمام أشدِّ الظُّروف صعوبةً، واجه الأفكار المُحبطة التي قد تُراوِدُك والتي تُزعزعُ ثقتك بنفسك، يجبُ أن يكون كلامك دائماً عن الصحّة والسّعادة والنّجاح، إنظر بإستمرار للجانب المشرق لأيِّ فكرةٍ تُخطّطُ لها في حياتك.

8. انظر للحياة بإيجابيّة:

مهما ساءت الظُّروف ومهما كانت الصِّعاب انظر للحياة بإيجابيّة، لأنّ التحلّي بالرُّوح الإيجابيّة يُساعدك على تخطّي أصعب المِحن والظّروف التي قد تواجهُكَ خلال فترات حياتك المُختلفة.
فقد أُجريت العديد من الأبحاث في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، تبيّن من خلالها أنّ المرضى الذين يشعرون بالتّفاؤُل خلال فترة العلاج هم الأكثر تماثلاً للشّفاء من أولئك المُتشائمين.

ابقى مبتسماً وتحدّث مع نفسك دائماً بإيجابيّة مُكرّراً عبارات الأمل والتفاؤل، تحلّى بالقوّة والعزيمة لتجد نفسك متفائلاً بالحياة، إنظر إلى النّصف الممتلىء من الكأس لأنّهُ حتّى الأمور السيّئة لها جانبٌ مشرق، والأشياء السلبيّة قد يكون لها بعض الإيجابيّات، فتّش عنها فقط، تحلّى بالتّفاؤل لأنّك تستطيع أن تتخطّى كُلّ عقبات الحياة بواسطته.

وأنت عزيزي القارئ، هل لديك أي نصائح أخرى للتخلص من اليأس والشعور بالتفاؤل؟ شاركنا رأيك.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع