Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

سويسرا

سويسرا
مشاركة 
الرابط المختصر

تاريخ آخر تحديث: 19-10-2016

تاريخ النشر: 21-10-2009

تقع سويسرا في وسط اوروبا. تحدها ألمانيا من الشمال، فرنسا من الغرب، ايطاليا من الجنوب، النمسا و ليختنشتاين من الشرق. تتبع سويسرا سياسة خارجية محايدة يعود تاريخها إلى عام 1515. تُعد أحد أغنى دول العالم.




 

برن هي عاصمة سويسرا الإدارية ورابع أكبر مدنها من حيث عدد السكان بعد زيورخ وجنيف وبازل. يعيش في برن حوالي 127 ألف شخص معظمهم يتحدثون الألمانية أو الألمانية البرنية. برن هي عاصمة كانتون برن ثاني أكبر كانتون من حيث عدد السكان في سويسرا. متوسط ارتفاع المدينة عن سطح البحر هو 542 م ومساحتها 52 كم تقريبا.

* أهم الأحداث في تاريخ برن مرتبة ترتيبا زمنيا:

1191 تأسيس المدينة على يد الدوق زارينجن على ضفاف نهر الآر.
1353 انضمام المدينة للاتحاد السويسري الفتي الذي أصبحت عضوا قياديا فيه.
1415 احتلال برن من قبل كانتون أراجو.
1798 اجتياح القوات الفرنسية للبلاد، وإحكام سيطرتهم على برن إبان الثورة الفرنسية.
1815 تحرير البلاد من الفرنسيين.
1831 اختيار برن كعاصمة لكانتون برن.
1848 برن تصبح عاصمة لسويسرا.
تقع برن على الهضبة السويسرية، في غرب وسط البلاد. جبلا جيرتن (858 م) وبانتيجر (947 م) هما أقرب الجبال للعاصمة. بنيت المدينة في شبه الجزيرة المشكلة من نهر الآر ولكنها سرعان ما نمت خارج الحدود الطبيعية للنهر ولهذا السبب بنيت العديد من الجسور على الآر كجسر كرشنفلد وجسر نايدج.

* اكبر المدن زيورخ
• مساحة سويسرا: 41,300 كيلومتر مربع
• عدد السكان : 7,4 مليون نسمة 20 % منهم أجانب حسب إحصائية 2003 م
• العملة الفرنك السويسري (CHF)
• أرض سويسرا جبلية في جملتها ، فحوالي 60% من مساحتها من المرتفعات الألبية ، وهذا القطاع يضم 20% من السكان وتنحدر بمقدمات نحو الهضبة السويسرية ، وتضم هذه المقدمات عدة بحيرات ، وتنقسم جبال الألب إلى عدة سلاسل ، وأعلى قمة في الألب السويسرية (مونتي روزا ) وتشغل سويسرا قسماً من جبال جورا حيث يتبعها القسم الجنوبي الشرقي من هذه الجبال ، وتحتوي العديد من الأودية والحافات ، وتخترقها بعض الممرات ، وتمتد الهضبة السويسرية على شكل دهليز بين جبال الألب وجبال جورا ، ويختلف ارتفاع الهضبة من مكان إاى آخر ، وقد اعطتها طبيعتها الجبلية الغنية بالغابات قيمة سياحية عظيمة .وتنحصر الجبال بين العديد من الثلاجات مثل (الينش ) و(جورنرفيزتش) ، وهذه الثلاجات مصدر سياحي هام ، وتنتشر بسويسرا البحيرات العذب .

* المناخ :

ينتمي مناخ سويسرا إلى طراز وسط أوروبا (المناخ الألبي ) والمناخ بارد بصفة عامة حيث تغطي الثلوج معظم أرضها في الشتاء وتتحول إلى ثلاجات استغلها السويسريون في السياحة لمزاولة الانزلاق على الجليد ، وتهب من الجبال (الفهن ) إلى الأودية ، فتؤثر قي مناخ المناطق المنخفضة ، والتساقط غزير ، ويسودها صيف دافيء في المناطق الهضبية وعلى الأودية المنخفضة .

*السكان :

يعيش معظم سكان سويسرا في مناطق الهضاب وفي المدن الرئيسية ، مثل زيورخ ،وبازل ، وجنيف ، ولوزان ، ويقل الكثافة السكانية على المرتفعات ، وينتمي السكان إلى الجماعات الألمانية ، ويشكلون أغلب سكان سويسرا ، ويتحدث 75% من السكان الألمانية ،ومن بين السكان عناصر قرنسية فحوالي 20% من جملة السكان يتحدثون الفرنسية ، كما س توجد عناصر إيطالية وحوالي 4% من السكان يتحدثون الإيطالية ، ويوجد بين السويسريين عدد كبير من الأجانب يقارب مليون نسمة .

* النشاط البشري :

سويسرا دولة متقدمة ، ترتفع دخول الفرد إلى مستوي عال ، ويعود هذا لكثرة الأنشطة الاقتصادية متمارس الزراعة في الوديان المنخفضة وفوق الهضبة الوسطي ، وتبلغ نسبة العاملين بالزراعة حوالي 4% من القوة العاملة ، وتنتج سويسرا 50% من حاجتها من المواد الزراعية ، وأهم الغلات الحبوب ، مثل القمح والشيلم والجودار والبطاطس والفاكهه مثل التفاح والعنب والزراعة مختلطة أي تربي الحيوانات في مناطق الزراعة ، مما يزيد س دخل المزارعين وهناك حركة الرعي على سفوح الجبال في فصل الصيف ، وتشتهر سويسرا بمنتجات الألبان ، وتصدر للخارج كميات كبيرة ، ولاتفي الزراعة بحاجة السكان ، وتغطي الغابات مساحات كبيرة في الأراضي السويسرية ، غير أن البلاد فقيرة الثروة المعدنية ، وكذلك وضعها في مواد الطاقة ، غير أنها غنية بالقوة الكهربائية المولدة من المساقط المائية ، وتشتهر بالصناعات الدقيقة كالساعات ، والآلات الدقيقة ،والأدوات الطبية ، والكيميائيات ، والأدوات الكهربائية ، وتعتبر الصناعة دعامة الدخل القومي السويسري ، وتشكل السياحة موردا هاما في الدخل السويسري .

* السياحة :

تعد السياحة من مصادر الدخل التقليدية في سويسرا، رغم أن السويسريين الذين يسافرون الى الخارج ينفقون تقريبا مايعادل نفقات السياح الاجانب الذين يزورون سويسرا .
ويـُعتبر القطاع السياحي ثالث أكبر صناعة تصديرية في البلاد إذ يوظف 250 ألف شخص، بعد صناعة الحديد والهندسة والقطاع الصيدلي .
نشأ القطاع السياحي السويسري في القرن التاسع عشر. لكن المشاهد السويسرية الخلابة كانت قد استقطبت منذ القرن السابع عشر - من خلال الكتب والفنون - نخبة من المثقفين والمشاهير الأجانب.

ازدهر القطاع السياحي السويسري لدى نشأته خلال فصل الصيف. وفي أشهر الشتاء، كانت الثلوج الكثيفة تقف عائقا أمام وصول الزوار.

ومع ظهور النشاطات الرياضية الشتوية في أواخر القرن التاسع عشر، خاصة في بريطانيا، تحولت العطل الشتوية إلى موضة.
وأصبحت اليوم عبارةُ "الموسم السياحي الضعيف" تشير فقط إلى بضعة أسابيع في موسمي الربيع والخريف.
تتوفر سويسرا اليوم على منتجعات صيفية وأخرى شتوية، والعديد من المنتجعات التي يمكن الاستجمام فيها في كلا الموسمين. أما الفترة الفاصلة بين الشتاء والصيف، فتُملأ بسياحة المنتجعات الفاخرة وسياحة المؤتمرات.

ومن أحدث صيحات الموضة السياحية، قضاء عطلة الاسترخاء والعافية "Wellness" بعد عطل نشطة مثل عطل التزلج على الجليد أو تسلق الجبال.

وتمزج تلك العطل بين الراحة والرياضة والرشاقة والرعاية التجميلية في فندق واحد أو مجموعة من المؤسسات.

ومن النشاطات السياحية الأكثر شعبية لدى السويسريين في الآونة الأخيرة القيام برحلات قصيرة تستغرق يوما كاملا أو عطلة نهاية الأسبوع.

وتعتمد تلك الرحلات في غالب الأحيان على وسائل نقل السكك الحديدية في المناطق الجبلية ومراكب البحيرات. كما يكثر الإقبال على المطاعم الجبلية، وذلك على حساب قطاع الفنادق التقليدي.
لا توجد منطقة في سويسرا لا تتطلع إلى ممارسة نوع من النشاطات السياحية. تشمل الفروع الأساسية للقطاع السياحي المنتجعات الجبلية التي تعرض رياضة التسلق خلال فصل الصيف والتزلج في الشتاء. أما المنتجعات الواقعة على ضفاف البحيرات، فيقترح العديد منها رياضات مائية.

ويعتبر الكثير من المدن السويسرية منتجعات في حد ذاتها، حيث أنها تتوفر على مناطق ريفية عديدة، خاصة في جبال الجورا، كما تقترح نشاطات سياحية متنوعة.

تنظم معظم المناطق السياحية السويسرية نشاطات وتظاهرات لاجتذاب المزيد من الزوار. وتأوي المدن الكبرى مؤتمرات ومتاحف توفر في الآن نفسه فرصة للاستجمام على ضفاف بحيراتها وللالتقاء بين رجال الأعمال.

الترويج السياحي لسويسرا مهمة تتولاها مؤسسة السياحة السويسرية "سويس توريزم" (
Vacation, Travel, Meetings - Switzerland Tourism) التي تلقى الدعم من طرف المؤسسات الخاصة والسلطات الرسمية.

وتواجه سويسرا حاليا منافسة من وجهات أخرى في حين تظل نفقات الدولة المخصصة للترويج لسياحة البلاد متواضعة نسبيا.

وفي الأعوام الأخيرة، اتجهت مؤسسة السياحة السويسرية إلى الترويج للوجهات السياحية الوطنية في أسواق صاعدة مثل الهند والصين وروسيا، التي تزداد فيها نسبة السكان الميسورين..

* اللغة :

• يوجد في سويسرا أربع لغات رسمية: الالمانية , الايطالية , الفرنسية , الرومانشية .. يتحدث غالبية سكان شمال ووسط سويسرا بالألمانية، الفرنسية في الغرب، الإيطالية في الجنوب و الرومانشية في المناطق الجبلية الوسطى.
• اللغات الوطنية: الألمانية (63,7%)، الفرنسية (20,4%)، الإيطالية (6,5%)، والرومانش (0,5%) .

* الديانات في سويسرا :

سويسرا هي بلد علماني بطبيعته ولكن الديانة الشائعة في هذا البلد هي المسيحية , بكلا المذهبين البروتستانتي والكاثوليكي , وتأتي بعد الديانة المسيحي الاسلام حيث إن المهاجرين من تركيا ودول البلقان أتوا بدينهم إلى هذا البلد وهناك الكثير من السويسريين الذين تحولوا إلى الديانة الإسلامية, وتبلغ نسبة المسلمين في هذا البلد ما يقارب ال 10% , ومن ثم تأتي الديانة اليهودية والبوذية .
الديانات: الكاثوليك الرومان (41,8%)، البروتستانت (35,5%)، المسلمون (311000)، اليهود (17900)، بلا ديانة (15,4%) .


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع