Top


مدة القراءة: 2 دقيقة

أعراض زيادة نسبة الدّم في الجسم وطرق العلاج

أعراض زيادة نسبة الدّم في الجسم وطرق العلاج
مشاركة 
الرابط المختصر

يُصاب الإنسان بهذه المشكلة الصحيّة نتيجة حدوث اضطرابات تكاثريّة في النخاع العظمي، وذلك بسبب طفرة جينيّة في الحمض النووي، وهذا ما يؤدي لزيادة معدل كريات الدّم الحمراء عن المستوى الطبيعيي، فيما يلي سنتحدث أكثر عن هذه المشكلة وعن أهم الطرق المتبعة لعلاجها.



أسباب زيادة الدّم في الجسم:

  1. تناول بعض الأنواع من الأدوية المُدرة للبول.
  2. تناول بعض الأنواع من الأدوية التي تحتوي على هرمونات الذكورة.
  3. التدخين وشرب السجائر.
  4. العيش في الأماكن المرتفعة التي تقل فيها نسبة الأوكسجين.
  5. الإصابة بأمراض الرئة وأمراض الكلى.
  6. الإصابة بأمراض القلب.
  7. الإصابة ببعض الأمراض السرطانية والأورام الخبيثة.

أنواع مشكلة زيادة الدّم:

  1. زيادة عدد كريات الدم الحمراء الأوليّة، ويحدث هذا نتيجة زيادة نمو كريات الدّم الحمراء في النخاع العظمي.
  2. زيادة كريات الدّم الحمراء النسبيّة ويحدث نتيجة انخفاض حجم البلازما وزيادة تركيز الهيموغلوبين.
  3. زيادة كريات الدم الحمراء الثانويّة، وذلك نتيجة إفراز نوع من الهرمونات التي تؤثرُ على توازن إنتاج كريات الدم الحمراء في نقي العظام.

أعراض زيادة نسبة الدّم في الجسم:

  1. الإصابة بالدوار الشديد والدوخة.
  2. الإصابة بالصداع الشديد وعدم وضوح الرؤية.
  3. ارتفاع عام ومُتكرر في ضغط الدم.
  4. طنين الأذن بشكلٍ دائم.
  5. الإحساس بالتعب والإجهاء اليومي.
  6. الحكة وبشكلٍ خاص أثناء استخدام المياه الساخنة.
  7. احمرار الوجه.
  8. تضخم أجزاء من الطحال.

المضاعفات الصحيّة التي تسبّبها زيادة الدّم:

  1. تعرض الإنسان لخطر الإصابة بالنوبات القلبيّة الخطيرة.
  2. تعرض الإنسان للتجلطات الدمويّة وأمراض الشرايين.
  3. الإصابة بمرض النقرس.
  4. التعرض لبعض المشاكل المعوية والإصابة بقرحة المعدة.
  5. الإصابة ببعض المشاكل الكلويّة وتكوّن الحصى فيها.
  6. خطورة التعرض لمرض اللوكيميا.

علاج زيادة الدم في الجسم:

من الضروري أن يحرص المريض على معرفة نوع المرض الذي يُعاني منه، وذلك لتلقي العلاج المناسب والدواء المُخصص، ولكن هناك بعض العلاجات البسيطة التي من الممكن أن تخفف من حدة المرض ومن مضاعفاتهِ وهي:

  1. التوقف عن التدخين بجميع أنواعه وأشكاله.
  2. اتباع الطرق الوقائية اللازمة لحماية المصاب من الإصابة بأمراض الزكام وأمراض الرئة.
  3. التبرع وبشكلٍ دوري بالدم للتخلّص من الدم الزائد.
  4. شرب المياه بشكلٍ منتظم وبمعدل لا يقل عن 8 أكواب كبيرة في اليوم.
  5. عدم تناول اللحوم الحمراء أو التقليل منها.
  6. الاعتماد على الغذاء النباتي.

 

وأخيراً لا تنسى عزيزي القارئ أن تستشير الطبيب المختص في حال أحسست بأي عارض صحي غريب.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أعراض زيادة نسبة الدّم في الجسم وطرق العلاج






تعليقات الموقع