Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

أشهر أمراض الشتاء وطرق الوقاية منها

أشهر أمراض الشتاء وطرق الوقاية منها
مشاركة 
24 اكتوبر 2018

يتعرّض الجهاز المناعي في الجسم لبعض الضعف والتراجع خلال موسم الشتاء، وذلك بسبب البرد القارس وسرعة انتشار الجراثيم والبكتيريا، وهذا ما يجعل الإنسان أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض الفيروسيّة التي قد تتطور لحالاتٍ خطيرة في حال لم تُعالج بشكلٍ سريع، فيما يلي سنتحدّث حول هذا الموضوع، وسنقدمُ لك بعض النصائح الغذائيّة المهمة التي تساعدُ في الوقاية من الإصابة بأمراض الشتاء، دون اللجوء إلى استخدام الأدوية الطبيّة الضّارة.



أولًا: تعريف الجهاز المناعي، وأسباب ضعفهِ 

يُعرّف الجهاز المناعي على أنّه مجموعة من الخلايا والأنسجة التي تتّحد مع بعضها البعض للدفاع عن الجسم ضد كل المخاطر والجراثيم والبكتيريا التي قد تهاجمه لتُسبب للإنسان الأمراض الخطيرة، وكلما كان هذا الجهاز قويًا كلما كان الأداء الدفاعي لهُ أقوى، وتتلخّص أسباب ضعف الجهاز المناعي بـ:

  1. تعرّض الإنسان للحوادث، كالحروق والجروح الكبيرة التي تستنزف طاقة وجهد الجهاز المناعي.
  2. اتّباع نظام غذائي غير صحي وضار.
  3. الإصابة ببعض الأمراض التي تضعف الجهاز المناعي وتؤثر على عملهِ السليم كمرض الجدري، والتهاب الكبد.
  4. التعرّض لعوامل التعب والإجهاد النفسي الذي يؤثر على عمل الجهاز المناعي ويُضعفه.
  5. المبالغة في تناول الأدوية الطبيّة وبشكلٍ خاص مضادات الإلتهاب.
  6. التعرّض للأجواء الباردة والعواصف الثلجيّة التي تؤثر على عمل الجهاز المناعي.

ثانيًا: أعراض ضعف الجهاز المناعي

  1. شعور الإنسان بالدوار والرغبة بالتقيؤ.
  2. الإصابات المتكررة بالتهابات الشعب الهوائيّة، والتهاب اللوزتين والأذن.
  3. ظهور حب الشباب على البشرة بشكلٍ كثيف.
  4. ضعف عام في العضلات المنتشرة في الجسم وأوجاعها الشديدة.
  5. الإصابة بعلامات تقدم البشرة وترهلاتها.
  6. الإصابة بالرشح والزكام ومرض الإنفلونزا.
  7. الشعور بالإرهاق، والنوم لساعات طويلة.

ويُمكن تقوية الجهاز المناعي عن طريق الإلتزام بالنصائح التالية:

  1. الراحة التامة وعدم بذل أي مجهود خلال اليوم.
  2. النوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات خلال الليل وتجنب السهر.
  3. تناول الغذاء الصحي فقط وتجنب الأطعمة الضّارة التي تضعف الجهاز المناعي.
  4. ممارسة التمارين الرياضيّة بشكلٍ منتظم ولمدة لا تقل عن النصف ساعة يوميًا.

ثالثًا: أكثر الأمراض التي تصيب الإنسان في الشتاء وطرق الوقاية منها

1- الزكام:

يُعتبر الزكام من أكثر الأمراض التي يُعاني منها الإنسان في فصل الشتاء، وذلك نتيجة تعرضهِ للهواء البارد، ولبعض البكتيريا الضّارة التي تنتشرُ في هذا الفصل، وتتلخّص أعراضه بـ:

  1. أوجاع متفرقة في الجسم.
  2. صداع شديد في الرأس وحول العينين.
  3. سيلان الأنف.
  4. العطس والسعال.

2- الحُمى:

الحُمى هي نوع من الأمراض المزعجة التي تصيب الجسم في فصل الشتاء نتيجة دخول بعض الفيروسات المُسببة لهذا المرض إلى جسم الإنسان، وتتلخّص أعراض الحُمى بـ:

  1. سعال مترافق مع نزول البلغم الكثيف.
  2. ارتفاع حاد في درجة الحرارة.
  3. الشعور بالبرد والقشعريرة.
  4. أوجاع في مفاصل الجسم وعدم القدرة على الحركة.

3- الإنفلونزا:

وهي من أخطر أمراض الشتاء وأكثرها تهديدًا لحياة الإنسان، وذلك لأنها تسبب الوفاة  للعديد من الأشخاص في العالم سنويًا، وبالتحديد في حال لم تُعالج بشكلٍ سريع، وتتلخصُ أعراض الإنفلونزا بـ:

  1. الشعور بالتعب والإرهاق الشديد.
  2. السعال الجاف.
  3. الصداع، وارتفاع حاد في درجات الحرارة.

4- التهاب الحلق:

يُصاب الإنسان كثيرًا بالتهاب الحلق خلال فصل الشتاء، وذلك نتيجة دخول الهواء البارد إلى البلعوم والأنف عن طريق الاستنشاق، ونتيجة العدوى أيضًا، وتتلخّص أعراض التهاب الحلق بـ:

  1. ارتفاع حاد في درجات الحرارة.
  2. وجع شديد في المفاصل والقدمين.
  3. احمرار الحلق وعدم قدرة الإنسان على البلع.
  4. الإصابة بحالات من الارتعاش والبرد.

اقرأ أيضاً: 6 وصفات طبيعية لعلاج التهاب الحلق في فصل الشتاء

5- التهاب المفاصل:

يتعرّض الإنسان خلال فصل الشتاء للإصابة بمشكلة التهاب المفاصل وأوجاعها الشديدة، وذلك نتيجة تأثّر الجسم بالحرارة المنخفضة والبرد، وتتلخص أعراض التهاب المفاصل بـ:

  1. آلام شديدة في الجسم وعدم القدرة على المشي.
  2. تصلب المفاصل وبشكلٍ خاص الركبتين.

اقرأ أيضاً: 6 أسباب تقف وراء التهاب المفاصل

وللوقاية من الإصابة بأمراض الشتاء عامةً عليك أن تقوم بـ:

  1. شرب المزيد من المياه والعصائر الطبيعيّة التي تقوي الجهاز المناعي.
  2. تلقي التطعيمات الطبية ضد الإنفلونزا قبل حلول موسم الشتاء.
  3. الحفاظ على النظافة الشخصية ونظافة الطعام والمنزل، وغسل اليدين قبل تناول الطعام وفور الخروج من المرحاض.
  4. عدم التواجد في الأماكن المزدحمة التي تكثر فيها الفيروسات الضارة.
  5. تجنّب الأغذية المصنعة التي تضر بالجهاز المناعي.
  6. ارتداء الملابس الصوفية التي تؤمن الدفئ للجسم.
  7. عدم الخروج من المنزل إلّا في حالات الضرورة وبشكلٍ خاص في أقات العواصف الثلجيّة.
  8. تهوية المنزل بشكلٍ يومي، للتخلص من الهواء الملوث فيهِ.
  9. عدم الجلوس في الأماكن المغلقة التي يكثر فيها التدخين.
  10. ممارسة الرياضة يوميًا لمدة نصف ساعة.
  11. شرب كوب من الماء البارد قبل الخروج من المنزل.

رابعًا: نصائح غذائيّة مهمة للوقاية من الإصابة بأمراض الشتاء

1- البصل والثوم:

يحتوي كل من البصل والثوم على كميةٍ كبيرة من العناصر المضادة للفيروسات والإلتهابات، ومنها عنصر الألسين، وهذا ما يجعلهم في مقدمة الأغذية التي يجب على الإنسان أن يتناولها خلال فصل الشتاء ليحمي نفسهُ من الإصابة بأمراض الرشح والإنفلونزا والإلتهابات الخطيرة.

اقرأ أيضاً: 8 فوائد صحيّة للثوم

2- الحمضيات:

تساعد الحمضيات بأنوعها المختلفة كالجريب فروت، الليمون، البرتقال، واليوسفي، في وقاية الإنسان من الإصابة بمختلف الأمراض الخطيرة خلال فصل الشتاء البارد، وذلك لأنها تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين C الذي يمدّ الجسم والجهاز المناعي بالقوة.

شاهد: 8 فوائد صحية وجمالية للحمضيات

3- الزنجبيل:

يتميّز الزنجبيل باحتوائهِ على بعض المركبات التي تساعد على تعزيز عمل الجهاز المناعي وحمياتهِ من الإصابة بالضعف الناتج عن التعرض لعوامل البرد القارس في الشتاء، لهذا عليك أن تضيف الزنجبيل إلى مختلف الوجبات اليوميّة، أو أن تتناوله عن طريق غليهِ بالماء الددافئ وتحليتهِ بملعقة من العسل.

4- الأسماك:

يُساعد السمك على تعزيز إنتاج الجسم للكريات البيضاء التي تحارب الفيروسات الخطيرة والجراثيم التي تسبب الأمراض للإنسان، لهذا وخلال الشتاء يجب على الإنسان أن يتناول وجبتين من السمك على الأقل في الإسبوع.

5- البطاطا الحلوة:

تتميّز البطاطا الحلوة باحتوائها على كميةٍ كبيرة من فيتامين A الذي يقوي الجسم ويحميهِ من الإصابة بالضعف والتراجع خلال فصل الشتاء، بالإضافة لدورها الفعّال في تقوية الجهاز الهضمي وحمايتهِ من التأثّر بعوامل البرد.

اقرأ أيضاً: أهم الفوائد العلاجية والجمالية للبطاطا الحلوة

6- البروكلي:

يحتوي البروكلي على كميةٍ كبيرة من العناصر الغذائيّة، وبشكلٍ خاص المواد المضادة للأكسدة، هذهِ المواد التي تقوي الجسم وتحمي الإنسان من الإصابة بكل أمراض الشتاء الخطيرة.

7- الجوز واللوز:

يحتوي كل من الجوز واللوز على العديد من الفيتامينات والعناصر التي تقوي الجسم وتجعلهُ يصمدُ أمام كل الفيروسات المسببة لأمراض الشتاء، كالمغنيسيوم، الكالسيوم، الحديد، الزنك، والبوتاسيوم.

خامسًا: أهم الشوبات التي تساعد في الوقاية من أمراض الشتاء

شوربة العدس:

المقادير:

  1. كوب من العدس الأصفر.
  2. بصلة واحدة متوسطة الحجم.
  3. حبتان من البطاطا، وثلاث حبات من الجزر.
  4. ملعقة صغيرة من الكمون.
  5. خمسة أكواب من الماء المغلي.
  6. رشة ملح، ورشة فلفل أسود.
  7. نصف ملعقة صغيرة من الكركم.
  8. القليل من عصير الليمون الطازج حسب الرغبة.

طريقة التحضير:

  1. نغسل العدس بشكلٍ جيد ويُنظف من كل الشوائب.
  2. نقشر البطاطا ونقطعها إلى مربعات.
  3. نقشر الجزر ونقطعهُ إلى مربعات كذلك.
  4. نقشر البصل ونفرمهُ ناعمًا.
  5. نضع قدر على النار ونضيف له الزيت، والعدس، والبطاطا، والجزر، والبصل مع التقليب.
  6. نضيف الماء الساخن إلى القدر ونتركهُ لمدة لا تقل عن 45 دقيقة.
  7. نضيف الملح، والفلفل الأسود، والكمون، والكركم، إلى المقادير السابقة.
  8. نضيف أخيرًا عصير الليمون، وهذا حسب الرغبة.

شوربة الخضار:

شوربة الخضار

المقادير:

  1. كوب كبير من الجزر المقطع.
  2. كوب كبير من البطاطا المقطعة لمكعبات.
  3. كوب من الكوسا المقطع.
  4. كوب كبير من الفاصولياء الخضراء.
  5. كوب كبير من البازيلاء المسلوقة.
  6. نصف كوب من الشعيرية.
  7. 4 أكواب من الماء الساخن.
  8. القليل من الملح، الفلفل الأسود، بهارات مشكلة.
  9. كوب من مرق الدجاج.
  10. ملعقتين من الزيت النباتي.
  11. بصلة مقطعة صغيرة.
  12. رشة من البقدونس.

طريقة التحضير:

  1. نحضر طنجرة مناسبة ونضع الزيت فيها ونضيف الشعيريّة مع التقليب حتّى يُصبح لونها أشقر.
  2. نضيف الخضار بالتدريج.
  3. نضيف الماء فوق المزيج.
  4. نضيف مرق الدجاج مع التحريك.
  5. بعد مرور نصف ساعة على الغليان نضيف البهار والملح.
  6. نترك الشوربة تغلي على الناء لمدة لا تقل عن 20 دقيقة.

شوربة الدجاج والفطر:

شوربة الدجاج والفطر

المقادير:

  1. صدر دجاجة كاملة.
  2. 3 أكواب من مرق الدجاج.
  3. كوب كبيرة من الفطر المفروم.
  4. ملعقة صغيرة من طحين الذرة ممزوج مع ملعقة من الماء.
  5. ملعقتين من صلصة الصويا.

طريقة التحضير:

  1. ننظف الدجاج وننزع عنه الجلد، والعظم، ونفرمهُ ناعمًا.
  2. نغلي مرق الدجاج ثُمّ نضيف إليها الدجاج المفروم.
  3. نضيف الفطر إلى المزيج ونتركهُ يغلي معه لمدة خمس دقائق.
  4. نضيف صلصة الصويا إلى المزيج.
  5. نضيف الطحين الممزوج مع الماء ونخفف النار إلى أن يُصبح القوام ثقيلًا نوعًا ما.

شوربة البصل:

المقادير:

  1. ربع كوب من الزبدة.
  2. ملعقة واحدة من زيت الزيتون.
  3. 6 بصلات مقشرة ومفرومة لشرائح رفيعة.
  4. ملعقة كبيرة من السكر.
  5. ملح، وفلفل أسود حسل الرغبة.
  6. كوب من مرقة اللحم.
  7. القليل من الخل حسب الرغبة.

طريقة التحضير:

  1. نسخن الزيت والزبدة في قدر على النار، ونضيف إليهِ البصل مع التحريك المستمر على نار خفيفة جدًا حتّى يذبل البصل ويُصبح لونهُ أشقر.
  2. نضيف السكر فوق البصل مع التقليب لمدة 5 دقائق، ثُمّ نضيف مرق اللحم، والخل، والملح، والفلفل الأسود، ونترك المزيج يغلي لمدة ربع ساعة إلى أن يصل إلى النضج التام.

شوربة الذرة:

شوربة الذرة

المقادير:

  1. زيت ذرة.
  2. بصلة متوسطة الحجم مبشورة.
  3. كوب كبير من الذرة الحلوة.
  4. كوب من مرقة الدجاج.
  5. كوب من كريمة الطبخ.
  6. القليل من الملح والفلفل.

طريقة التحضير:

  1. نسخن الزيت على النار ونضيف إليهِ كل من البصل، والفلفل الأحمر، مع التقليب إلى أن يحمر البصل.
  2. نهرس باقي المكونات في الخلاط الكهربائي.
  3. نضع المزيج المهروس في وعاء ونسخنهُ مع مرقة الدجاج ونضيف إليهِ الملح والفلفل ونتركهُ يغلي لمدة 5 دقائق.
  4. نضيف الكريمة إلى الشوربة وتقلب بشكلٍ جيد، وتقدم مزينة بالفلفل الأحمر.

وأخيرًا تذكر عزيزي بأنّ الوقاية خيرٌ من قنطار علاج، لهذا عليك أن تلتزم بكافة التعليمات التي قدمناها لك في هذهِ المقالة، لتحمي نفسك من الإصابة بأمراض الشتاء المختلفة.

 

المصادر:

  1. هل تمرض كثيرا؟.. إليك أسباب ضعف المناعة وطرق تقويتها
  2. ضعف المناعة: الأعراض والأسباب والعلاجات
  3. أمراض الشتاء : ما هي أمراض الشتاء وكيف يمكن الوقاية منها ؟
  4. تعرف على 8 وصفات سحرية لشوربة صحية للتغلب على البرد والانفلونزا
  5. 10 أغذية تحارب نزلات البرد والزكام في الشتاء
  6. 10 أطعمة تساعد على تقوية جهاز المناعة بالجسم


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أشهر أمراض الشتاء وطرق الوقاية منها




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع