Top


مدة القراءة:4دقيقة

9 مؤشرات تؤكد أنَّك ناجح حتى لو كنت لا تشعر بذلك

9 مؤشرات تؤكد أنَّك ناجح حتى لو كنت لا تشعر بذلك
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:08-08-2021 الكاتب: هيئة التحرير

إذا كنت طموحاً، فلا بُدَّ أن تشعر بالإخفاق من وقت لآخر؛ إذ تقودك الأهداف السامية التي تضعها نُصب عينيك إلى لحظات لا مفر منها من الشعور باليأس والتشاؤم حينما لا تصل إلى مستوى توقعاتك؛ ونحن لسوء الحظ، نعيش في عالم يُعزِّز هذا الشعور؛ ورغم أنَّ معظم الناس لا يعترفون بذلك، إلا أنَّنا نربط بين الممتلكات المادية والنجاح في سرِّنا.




من المؤسف أن نقع ضحيةً للتفكير المادي، إذ يجب أن نسموَ فوق كل ذلك بالتأكيد، فقد خلُصَت دراسة أجرتها جامعة ستراير (Strayer University) أنَّ 90% من الأمريكيين يعتقدون أنَّ السعادة تُعدُّ مؤشراً للنجاح أكثر من السلطة أو الممتلكات أو المكانة، وإذا نظرنا إلى الأمر بصورة أكثر تعمقاً؛ فإنَّ 67% منهم ربطوا النجاح بـ"نجاح علاقاتهم مع عائلاتهم وأصدقائهم"، ونسبة 60% يربطونه بأن تحب ما تفعله لكسب رزقك، بينما ذكر 20% فقط أنَّ الثراء والمال هو ما يحدد النجاح.

غير أنَّ القول شيء، والفعل شيء آخر تماماً؛ فعندما يتعلَّق الأمر بالنجاح، فغالباً ما تضلِّلنا عيوننا عن رؤية جوهر الأمور؛ فمن الصعب ألا تشعر أنَّ أكثر الأشخاص نجاحاً هم أولئك الذين يمتلكون أكبر البيوت، وأغلى السيارات ثمناً، وأكثر الأصدقاء نفوذاً؛ لكن وبصرف النظر عما تحققه، سيحقق الآخرون المزيد دائماً، ما قد يدفعك إلى الشعور بالإخفاق؛ إذ لا تكمن المشكلة في قلة ما تمتلكه، بل في قناعتك بأنَّ ما تمتلكه يشير إلى النجاح الحقيقي.

يدور النجاح الحقيقي حول فلكِ من تكون، ومدى تقدمك في حياتك، وفيما إذا كنتَ تشعر بالقلق حيال عدم نجاحك كما ينبغي؛ فربما تقيِّم نفسك وفقاً لمعايير خاطئة؛ فأحياناً قد لا تحتاج سوى إلى تذكير بسيط بما حققته فعلاً في الحياة؛ لذا، نقدم إليك 9 مؤشرات للنجاح ستساعدك في ذلك:

1. لم تعد تشعر أنَّك مركز الكون:

كلنا نعرف أشخاصاً "ناجحين" يتصرفون وكأنَّهم مركز الكون، وكأنَّ هذا العالم خُلِق لأجلهم، وجميعنا مسخرون لخدمتهم فحسب؛ ولكنَّ النجاح لا يسير على هذا النحو؛ بل يتطلب القدرة على الشعور بالتعاطف، وإدراك أنَّ مشاعر الآخرين وأحلامهم لا تقل أهميةً عن مشاعرنا وأحلامنا، وأنَّنا لن نستطيع تحقيق النجاح بدونهم.

إقرأ أيضاً: الذكاء العاطفي والشخصية الناجحة

2. تحافظ على إيجابيتك:

يُعدُّ الأمل والتفاؤل عنصرين أساسيين في تحقيق حياة سعيدة؛ فإذا كنت تشغل بالك دائماً بالأمور التي لا تسير في حياتك على ما يرام، فستظل تعيساً ومستاءً، ما سيقودك نحو الإخفاق بصرف النظر عما حققته في حياتك، غير أنَّ النجاح الحقيقي ركيزته رؤية الجانب المشرق من الأمور، والإيمان بأنَّ لديك القدرة على تحسين كافة أوضاعك، حتى الأسوأ منها.

3. تؤمن بأنَّ الإخفاق لا يدوم إلى الأبد:

ستدرك يوماً أنَّ الناس الذين لا يُخفقون أبداً في الحياة هم أولئك الذين لا يحاولون من الأصل؛ فأنت لا تفترض تلقائياً بأنَّك مُخفقٌ بمجرد تعرضك للإخفاق؛ بل تتقبل جميع إخفاقاتك وتعدَّها فرصاً لتتعلم أموراً جديدة، ثم تمضي بحياتك قدماً.

وحتى وإن كنت لا تزال تعاني من هذا التفكير أحياناً، عليك أن تدرك أنَّك لن تذوق طعم النجاح ما لم تذق طعم الإخفاق؛ إذ تمهد أخطاؤك الطريق لنجاحك، وتوضِّح لك أنَّك على المسار الخاطئ.

عادةً ما نُحقِّق أكبر نجاحاتنا عندما نشعر باليأس والعجز عن التغيير أكثر من أي وقت؛ وذلك لأنَّ شعور العجز هذا يدفعك إلى التفكير خارج الصندوق، وبطريقة أكثر إبداعاً حتى تكتشف الحل الذي كنت غافلاً عن رؤيته.

4. تضع الأمور في نصابها الصحيح:

نمر جميعنا بظروف سيئة أحياناً؛ فذلك جزء أصيل من الحياة؛ ولكنَّ أسوأ همومنا ومشكلاتنا قد تبدو نعماً أمام مشكلات الآخرين الحقيقية كعدم امتلاك ما يكفي من الطعام لسد رمقهم، أو محاولة النجاة من الحروب؛ لذا لا تُعدُّ الأمور كإغلاق سيارتك والمفاتيح بداخلها، أو حتى عدم تمكنك من نيل ترقية أمراً سيئاً؛ فعندما تتعلم بلورة منظورك الشخصي وتتقن القدرة على وضع مشكلاتك في نصابها الصحيح، سيكون ذلك مؤشراً كبيراً على نجاحك.

5. تطلب المساعدة عندما تحتاجها:

عندما ترفض طلب المساعدة من الآخرين، بصرف النظر عن مقدار معاناتك؛ فهذا مؤشر إلى عدم نضجك عاطفياً؛ فطلب المساعدة يعني أنَّك لم تعد تشعر بأنَّ عليك إثبات أي شيء من خلال كونك مثالياً، وهذا يُظهر أنَّك لست خائفاً من أن يكتشف الناس نقاط ضعفك، وستفهم أن لا أحد يحقق النجاح بمفرده.

إقرأ أيضاً: 20 علامة تدل على نجاحك في الحياة حتى لو لم تشعر بذلك

6. تدرك بأنَّ الحياة ليست صفقةً خاسرة:

إذ نجح شخصٌ آخر غيرك نجاحاً كبيراً، فهذا لا يعني أنَّه قد سلبك حصتك من النجاح؛ فكل ما في الأمر أنَّك لم تحقق نجاحاً في ذلك الوقت بالتحديد؛ لأنَّ إحدى مؤشرات النجاح الواضحة هي القدرة على الاحتفاء بإنجازات الآخرين بحماسة صادقة.

7. تعرف الفرق بين الدراما والإثارة:

هل تتذكر الأيام التي كنت ترى العلاقات المستقرة فيها مملة؛ فسرعان ما كنت تمل من أي شخص يعاملك كما يجب؟ إذا كان هذا النوع من "الدراما" أصبح من الماضي الآن، فدعنا نهنئك، وإذا كنت تفضل الاستقرار والتعمق في الأمور على الخوض في الدراما، فاعلم أنَّك تحقق النجاح يوماً بعد يوم.

8. لم تعد تهتم بما يعتقده الآخرون عنك:

عندما تهتم بشأن ما يعتقده الآخرون، فأنت لا تزال تشعر بأنَّ لديك شيئاً عليك إثباته؛ وعلى الجانب الآخر، ستدرك أنَّك قد حققت النجاح عندما لا تقلق حيال ذلك بعد الآن، وتكون صادقاً مع نفسك، ومتمسكاً بمبادئك، وراضياً عن حياتك.

ستُدرك أنَّك حققت النجاح فعلاً عندما تفهم أنَّ آراء الآخرين ليست سوى آراء، وليس لها أي تأثير على أرض الواقع؛ فهي لا تُغيِّر من حقيقتك وما أنت عليه.

9. بتَّ تتقبل ما لا يمكنك تغييره، وتغيِّر ما تستطيع:

ثمة فرق بين أن تكون متشائماً وأن تكون براغماتياً؛ فإذا كانت هناك مصيبة ستحل عليك، لن تتمكن من فعل أي شيء لإيقافها؛ ولكن ما إن تقبَل أنَّ المصيبة قادمة لا محالة؛ يمكنك حينها البدء في العمل على التخفيف من آثارها؛ فإذا انخفضت وتيرة أعمال شركتك، مثلاً، أو سُرِّحت من العمل؛ فإنَّ كل لحظة تقضيها في حالة الإنكار هذه لن تؤدي إلا إلى تأخير كل ما تنتظر تحقيقه مستقبلاً؛ ولن تكون قادراً على المضي قدماً بحياتك إلا عندما تبدأ في استكشاف خياراتك، ووضع خطط لتغيير ما تستطيع تغييره؛ إذ يُعدُّ تحمل مسؤولية تغيير الأشياء التي لا تعجبك في حياتك أحد أكبر مؤشرات النجاح.

الخلاصة:

لا معنى للشعور بالإخفاق لمجرد أنَّك تعتقد أنَّ عليك أن تمتلك وظيفة أفضل، أو منزلاً أكبر، أو سيارة أحدث؛ فالنجاح الحقيقي يأتي من الداخل، وهو مستقل تماماً عن ظروفك، فاسعَ إلى تحقيق هذا النوع من النجاح، ولن تعاني الإخفاقَ يوماً.

شاهد: صفات الشخص الناجح

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:9 مؤشرات تؤكد أنَّك ناجح حتى لو كنت لا تشعر بذلك