Top


مدة القراءة:7دقيقة

15 صنفاً من أفضل أصناف الطعام لصحة النساء

15 صنفاً من أفضل أصناف الطعام لصحة النساء
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:19-10-2020 الكاتب: هيئة التحرير

لعلَّ جلَّ ما يهمُّ النساء هو العناية بصحتهن، حيث أنَّهنَّ ينصرفن دوماً إلى أخذ الفيتامينات والمغذيات التي تلعب دوراً جمَّاً في الحفاظ على أجسامهن وعلاجها من الأمراض، ومن المثير للدهشة وجود بعض الأغذية التي تساعد على ذلك، وإنَّ ما نعنيه يتعدَّى النصيحة الاعتيادية، والتي تفيد بتناول الخضراوات ذات الأوراق الداكنة.




بلا ريبٍ أنَّنا نحثُّ على المواظبة على نظام صحي، ولقد عثرنا في الآونة الأخيرة على قائمةٍ بالأطعمة المفيدة للنساء على وجه الخصوص، والتي أُثبِتَ أهميَّتها بعدما ساهمت في الحدِّ من الإصابة بسرطان الثدي، وإعتام عدسة العين المتعلِّق بالعمر، وأمراض القلب، والكثير غيرها؛ لذا إن كنتِ تتطلَّعين إلى الحصول على صحةٍ جيدة، فما عليكِ إلَّا إدراج هذه المأكولات ضمن وجباتكِ اليومية.

لكن عليكِ أن تضعي في الحسبان أنَّ اتباع هذا النظام الغذائي ليس بكافٍ للوقاية من المشاكل والمخاوف الصحية جميعها، إنَّما ينبغي أن يعتمد طعامك على التوازن الغذائي كي تحظَينَ بالنتائج المرجوة، وحسبما ظهر في بعض الدراسات؛ إنَّ لهذه الأطعمة تأثيراً هائلاً على صحة النساء.

1. اللبن الرائب (Yogurt):

اللبن الرائب Yogurt

تعدُّ كافة الأطعمة المخمَّرة مصدراً للبكتيريا النافعة، وإنَّ المرأة أكثر من يحتاج إليها؛ وذلك نظراً إلى ما تقدِّمه من منافع تساعدها في الحفاظ على لياقة جسمها.

وفقاً للأبحاث التي قدَّمها مركز هارفرد للرعاية الطبية، فإنَّ تناول هذه البكتيريا يعزِّز القدرة على هضم الطعام والتصدي للبكتيريا الضارة، بالإضافة إلى تنظيم وظائف الجهاز المناعي. يمكنكِ إدخال اللبن ضمن وجبة فطوركِ اليومية، فاللبن وحبوب الغرانولا والفواكه الطازجة حصةٌ متكاملةٌ ومغذيةٌ تُشعِركِ بالشبع والاكتفاء إلى أن يحين وقت الغداء.

شاهد بالفيديو: 10 أنواع أطعمة تقوي جهاز المناعة

2. سمك السلمون:

سمك السلمون

الأسماك الدهنية كالسلمون والماكريل والرنجة مليئةٌ بالفائدة لأجسامنا؛ وذلك نظراً إلى عدة أسباب، فلا ريب أنَّ جميعنا يعرف أحماض الأوميغا 3 الدهنية، والتي من شأنها المحافظة على صحة العين وسلامتها، والتغلُّب على الاكتئاب والقلق، وغيرها. علاوةً على ذلك، أفادت بعض الدراسات في علم التغذية أنَّ هذه الأحماض تقلِّل من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

لذا، جرِّبي السالمون البري -أي الذي لم تجرِ تربيته في مزارع سمك- الذي يحتوي على معدَّلٍ عالٍ من الأوميغا 3، لكن حاولي عندما تقومين بطهيه ألَّا تفرطي في إضافة الزيوت؛ لأنَّ ذلك يمكن أن يحوِّله من وجبةٍ صحيةٍ إلى مضرةٍ بالصحة.

3. الفاصولياء السوداء:

الفاصولياء السوداء

تحتوي الفاصولياء على عناصر غذائيةٍ صحيةٍ متنوعة، بما فيها: الألياف والبوتاسيوم وحمض الفوليك وفيتامين ب6. أفاد مركز صحة المرأة بأنَّه يجب أن تتناول المرأة منها يومياً حصةً تعادل 400 ميكروغرام، حيث أنَّ لحمض الفوليك دوراً فعَّالاً في تعزيز الكريات الحمراء وزيادة إفرازها، كما أن تناوله خلال الحمل أو قبله يمنع حدوث الإجهاض أو الإعاقات الخَلقية.

بإمكانكِ إدراج الفاصولياء ضمن وجباتكِ اليومية، إذ لا غنى عنها في معظم الأكلات الصحية.

إقرأ أيضاً: أبرز 9 أنواع من البقوليات المفيدة للصحة

4. الطماطم:

الطماطم

تحتوي الطماطم على نسبةٍ عاليةٍ من مضادات الأكسدة التي تسمَّى الليكوبين، والتي تساهم بدورها في حماية الحمض النووي لدينا من التلف، حيث يمكن أن يؤدِّي تلف الحمض النووي إلى الإصابة بسرطان الثدي وبطانة الرحم والرئة والمعدة، ولا جدل أنَّ تناولها نيئةً أفضل، لكن لا ضير إن طهوتِها.

وجد العلماء في ولاية أوهايو أنَّ تعريض الطماطم للحرارة إمَّا بطهوها أو تقديمها كصلصة، يزيد من معدَّل الليكوبين، وذلك تماشياً مع ما يتطلَّبه الجسم، حتَّى أنَّ إضافة القليل منها يجدي نفعاً؛ لكن قد تفاقم الطماطم من مشكلة الحموضة في المعدة عند بعض الأشخاص الذين يعانون من القرحة المَعدِية.

5. الشوكولا الداكنة:

الشوكولا الداكنة

يعود تصنيف الشوكولا إلى قائمة الأغذية النافعة، وذلك بسبب وجود بعض الدراسات التي أثبتت أنَّ من يتناولون الكاكاو -سواء على شكل شرابٍ ساخن أم قطعٍ من الشوكولا الداكنة- يحظون بنظام قلبٍ وأوعيةٍ دمويةٍ منيع.

أظهرت دراسةٌ أُجرِيت لمدة تسع سنواتٍ لصالح (Circulation Heart Failure) أنَّ النساء اللواتي يستهلكن من حصةٍ إلى حصتين من الشوكولا التي تحتوي معدَّل كاكاوٍ عالٍ أسبوعياً، أقلَّ عرضةً إلى المشاكل القلبية بحوالي 32% مقارنةً بمن لا يتناولنها؛ لكن احرصي على شراء المنتجات التي تبلغ نسبة الكاكاو فيها 72% على الأقل.

6. الجوز:

الجوز

أكَّدت الجمعية الأمريكية لأمراض القلب أنَّ حالةً واحدةً من بين ثلاثة وفياتٍ كلَّ سنةٍ تُعزَى إلى أمراض القلب والسكتات الدماغية، وهي بذلك أكثر من جميع حالات الإصابة بمرض السرطان؛ كما أنَّ للجوز دوراً فعَّالاً في التصدي لهذه الأخطار، على الرغم من كون الوقاية منها لا تقتصر على تناول هذا النوع من المأكولات فحسب.

كما أظهرت دراسةٌ أجرتها المجلة الأمريكية للتغذية فوائد الجوز ودوره في تعزيز صحتكِ، حيث أثبتوا قدرته على خفض مستوى الكوليسترول بما يقارب 3%، والضار منه بنسبة 4%، بالإضافة إلى التخلُّص من الدهون الثلاثية بحوالي 5.5%، وبروتين B -وهو بروتينٌ مرتبطٌ بأمراض القلب والأوعية الدموية- وقد استمرَّ العمل على هذا البحث العلمي لفترة 26 أسبوعاً، لذا تخيَّلي مقدار الفائدة التي تكمن في الجوز.

7. الثوم المبرعم:

الثوم المبرعم

هل سبق لكِ وأن تخلصتِ من الثوم في حال كان مبرعماً؟ في المرات المقبلة استخدميه لئلا تَفُتكِ فوائده التي تعود بالنفع على صحة قلبك. أظهرت دراسةٌ في مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية أنَّ ذلك النوع من الثوم يعزِّز عمل ونشاط مضادات الأكسدة، والسبب الخفي يعود لنموه الكامل خلال خمسة أيام.

قد تلاحظين اختلافاً طفيفاً في مذاق الثوم المبرعم، فهو يفتقر الحلاوة الطبيعية التي تجدينها في الطازج منه، لكن عند طهيه فالأمر سواء.

شاهد بالفيديو: 8 فوائد صحيّة للثوم

 

8. زيت الزيتون:

زيت الزيتون

لطالما عُدَّ زيت الزيتون من أساسيات المطبخ الإسباني والأوروبي على مرِّ العصور، وقد حظيَ النظام الغذائي المتوسطي بسمعةٍ طيبة؛ وذلك نظراً إلى كونه يعتمد كلَّ الاعتماد على الزيتون والدهون الصحية.

كشفت دراسةٌ في مجلة (New England Journal of Medicine) عن حقائق مثيرة، أوَّلها أنَّ هذا النظام الغذائي -وخاصَّةً الدهون الصحية الموجودة في الزيتون- إن واظبتِ على تناوله، فسيقي بنسبة 30% من النوبات القلبية والسكتات الدماغية والوفيات الناجمة عن أمراض القلب؛ وذلك لأنَّ زيت الزيتون مليءٌ بالدهون الأحادية غير المشبعة التي تخفِّض الكوليسترول الضار وترفع مستوى الجيد منه.

9. التوت الأزرق:

التوت الأزرق

إن أردتِ محاربة التقدُّم في العمر، فلا تُجهدي نفسكِ بالبحث، وعليكِ بالتوت البري، فهو من أكثر الثمار احتواءً على مضادات الأكسدة والعديد من الفوائد الصحية، والتي تعود لغناها بالأنثوسيانين، وهو مضاد أكسدةٍ يعطي الصبغة واللون للتوت.

كُشِف عن دراسةٍ أُجرِيت على 69,010 امرأة في مجلة (Annals Of Neurology) مفادها أنَّ من تناولت منهن حصةً واحدة من التوت البري في الأسبوع، لم تواجه أيَّ تراجعٍ أو تدهور في صحتها، كما أنَّ مضادات الأكسدة تلك جعلت بشرتهن أكثر نقاءً وخاليةً من التجاعيد.

10. خبز الحبوب الكاملة:

خبز الحبوب الكاملة

يحافظ هذا النوع من الخبز على ليونة معدتكِ أكثر ممَّا تتخيلين، فقد كشفت دراسةٌ تابعةٌ لجامعة هارفارد أنَّ تناول خبز الحبوب الكاملة يجعلكِ أقل عرضة إلى الإصابة بسرطان الثدي، وهذا يرجع جزئياً إلى تخفيض مستويات الإستروجين المرتفعة في الدم.

إنَّ كل شريحةٍ من هذا الخبز تحتوي على ستة غرامات من الألياف، يا لحسن الحظ! إذ إنَّ التوصيات الوطنية المتعلقة بتناول الألياف تنصح بحوالي 25 غراماً للنساء في عمر الخمسين وما دون؛ أمَّا بالنسبة إلى اللواتي يبلغن 51 وما فوق، فيحتجن إلى 21 غرام.

لذا عندما تعتزمين شراء الخبز، فاحرصي على أن يكون ذي حبةٍ كاملة أو مكوَّناً من دقيق القمح الكامل.

إقرأ أيضاً: خبز أبيض أم أسمر ماذا ستختار؟

11. البروكلي:

البروكلي

هل أنتِ من محبي البروكلي؟ إنَّه نباتٌ رائع؛ وذلك لعدة أسبابٍ نذكر منها احتواءه على فيتامين سي، حيث أنَّ كوباً واحداً من البروكلي المطبوخ يحتوي 85% من القيمة الموصى بها يومياً من فيتامين سي.

أجسامنا بحاجةٍ إلى فيتامين سي؛ وذلك نظراً إلى أسبابٍ جمَّةٍ منها بناء عظام وغضاريف وأوتار قوية، ومحافظته على نضارة البشرة وشبابها، ومساهمته في امتصاص وتخزين عنصر الحديد في الجسم.

12. الشمندر:

الشمندر

الشمندر متوافرٌ وفي متناول أيدي الجميع، لكن ينبغي أن يشق طريقه إلى نظامكِ الغذائي؛ وذلك لأنَّه مصدرٌ صحيٌّ يمدكِ بالمواد الكيميائية النباتية النافعة، ناهيكِ عن فوائده الأخرى التي لا تعدُّ ولا تحصى، فهو غني بصبغة البيتالين، وهذه الصبغة هي التي تكسبه لونه، كما تميزه بعدة خصائص أخرى.

وجدت إحدى الدراسات في علم وظائف الأعضاء والتغذية والتمثيل الغذائي أنَّ البيتالين يتمتع بالقدرة على مقاومة الالتهابات وحماية الكبد وتقليل خطر الإصابة بالسرطان، عدا عن كونه يعزِّز مستوى السيرتونين، ويساعد في عملية التمثيل الغذائي، فماذا تريدين أكثر من ذلك؟

13. الكركم:

الكركم

الكركم هو نوعٌ من البهارات التي ذاع صيتها في المطبخ الهندي، وفضلاً عن مذاقه الساحر، لابدَّ ألَّا تخفى عليكِ فوائده على صعيد الصحة. وبالنظر إلى دراسةٍ في علم الأورام الجزئي فهو معروف بقدرته على جعلكِ في مأمنٍ من الإصابة بسرطان الثدي.

تحتوي هذه التوابل الشبيهة بالزنجبيل على جرعةٍ صحيةٍ من الكركمين، والتي بدورها تعالج الالتهابات المزمنة التي تعدُّ العامل الرئيس في تنشيط السرطان وتفشيه. يمكنكِ إضافته إلى أيِّ طبق، أو صنع لاتيه الكركم.

شاهد بالفيديو: 8 فوائد صحية للكُرْكُم

14. حليب اللوز:

حليب اللوز

إنَّ حليب اللوز ليس مجرد إضافةٍ إلى عالم الغذاء، بل تكمن فيه منافع طائلة، وهو بديلٌ للحليب الحيواني، إذ يحتوي على مقدارٍ كبيرٍ من الكالسيوم الذي يقوِّي العظام، كما أنَّه خير مصدرٍ لفيتامين E.

يزودكِ كوبٌ واحدٌ منه بما يقارب 20 إلى 50% من الحاجة اليومية لفيتامين E، حيث أنَّ مضاد الأكسدة هذا يحصِّن من أمراض القلب والسرطان، كما أنَّه مفيدٌ لصحة العين، وإنَّ استهلاك معدلٍ عالٍ منه يقي من الإصابةَ بإعتام عدسة العين عند التقدم في السن.

15. الكرنب الأجعد:

الكرنب الأجعد

لا تخفى عليكِ بالطبع فوائد الكرنب، ولهذا فليس من الغريب إدراجه ضمن قائمة الأطعمة الصحية. يرجع السبب وراء أهميته تلك إلى غناه بفيتامين K، والذي يُعرَف بتعزيزه لصحة العظام، ولكنَّ هذا ليس كلُّ ما في الأمر، إذ أجرت جامعة تورنتو دراسةً وجدت فيها أنَّ النساء اللواتي يتَّبعن نظاماً غذائياً غنيَّاً بالفيتامين K بعد انقطاع الطمث لديهن يكنَّ أقلَّ عرضة إلى الكسور بنسبة 50%، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الإصابة بأمراض السرطان، وذلك بمعدل 75%؛ لكن يجب تناوله بانتظامٍ لمدة سنتين كحدٍّ أدنى.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:15 صنفاً من أفضل أصناف الطعام لصحة النساء