Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

مرض الساد – أسبابه – أعراضه -علاجه

مرض الساد – أسبابه – أعراضه -علاجه
مشاركة 
21 نوفمبر 2016

الساد أو الماء الأبيض أو عتامة العين مرض يصيب عدسة العين ويؤثر على النظر بحيث يصبح النظر ضبابياً ما يعيق المصاب عن أداء مهماته اليومية من قراءة وكتابة وقيادة، سنسلط الضوء اليوم على مرض الساد بالتفصيل وسنشرح أسبابه وأعراضه وأهم طرق علاجه.



أسباب مرض الساد:

1- العمر: يعتبر العمر أحد أكبر الأسباب للإصابة بمرض الساد، فكلما تقدم الانسان بالعمر كلما ازداد احتمال تعرضه للساد لأن البروتينات الموجودة في عدسة العين تفسد وتتحلل بمرور الوقت.

2- إصابة العين: إذا تعرّضت العين لإصابة ما كضربة قوية أو اختراق جسم حاد كبسولة العين يزداد احتمال إصابتها بالساد، كما أن تعرض العين لمواد كيميائية تؤدي للإصابة بالساد.
 
3- أشعة الشمس: إن التعرّض المفرط لأشعة الشمس يزيد من احتمال تعرّض العين للساد، حيث تتسبب الأشعة الفوق بنفسجية بتلف خلايا العين مسببة الساد.

4- العامل الوراثي: يلعب العامل الوراثي دوراً في الإصابة بالساد، فإذا كان أحد الآباء مصاب بالساد فهناك احتمال 90 بالمئة أن يصاب الأبناء بالساد عند الكبر.

5- الأمراض الجلدية: تؤثر الأمراض الجلدية بشكل كبير على عدسة العين، ومن أكثر الأمراض تأثيراً على عدسة العين مرض السماك وهو مرض جلدي وراثي المنشأ يصيب الجلد، يرتبط السماك بإعتام عدسة العين المسمارية والتصلب النووي.

6- التدخين: أثبتت الدراسات العلمية أن التدخين يلعب دوراً كبيراً في الإصابة بالساد، حيث يزيد التدخين معدل الساد المتصلبة النووية إلى ضعفين وزيادة بمقدار ثلاثة أضعاف في الساد تحت المحفظة الخلفية.

7- الأمراض: تزيد بعض الأمراض من احتمال الإصابة بالساد مثل مرض السكري، وارتفاع الضغط، الأمراض النفسية، وداء التريبارانول، سوء التغذية، قصور الغدة الدرقية، متلازمة داون.

أعراض الإصابة بالساد:

  • ضعفاً تدريجياً.
  • وعدم وضوح في الرؤية.
  • وجود غشاوة على العين مع بعض الوهج.
  •  عدم القدرة على تحمّل الإنارة القوية.
  • يتغيّر لون بؤبؤ العين من الأسود الطبيعي إلى الرماديّ أو الأبيض.

علاج مرض الساد:

1- عملية استحلاب العدسة: تعتبر عملية استحلاب العدسة الأكثر استخداماً، حيث تستخدم هذه العمليّة الموجات فوق الصوتية لاستحلاب عدسة العين.

2- عملية استخراج السّاد خارج المحفظة: تعتبر عملية استخراج السّاد خارج المحفظة أقل العمليات استخداماً حيث ينحصر استخدامها في حالات الساد الصعبة فقط.

3- عملية استخراج الساد اليدوية: تنتشر عملية استخراج الساد اليدوية في الدول النامية.

4- عملية استخراج داخل المحفظة: نادراً ما يتم إجراء هذه العملية فهي شديدة التعقيد.

هكذا تعرفنا على أسباب الإصابة بالساد وعلى أعراضه وأهم طرق علاجه، إذا كنت تعاني عزيزي من أحد الأعراض السابقة استشر الطبيب المختص ليشخص حالتك.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع