Top


مدة القراءة:3دقيقة

11 نصيحة لتهدئة ذهنك وتصفيته

11 نصيحة لتهدئة ذهنك وتصفيته
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:17-01-2021 الكاتب: هيئة التحرير

يعيش معظمنا مع مستوى معين من التوتر والإجهاد لدرجة أنَّه يصبح أمراً طبيعياً في حياتنا، فنعتاد عليه، وقد لا ندرك وجوده في معظم الأحيان. رغم أنَّنا قد لا نُظهِر علامات واضحة للتوتر، إلَّا أنَّ هرمون الكورتيزول -الهرمون المرتبط بالتوتر- يعيث فساداً في صحتنا العقلية والجسدية على الأمد الطويل؛ وهذا ما يستدعي تخصيص وقت لتصفية أذهاننا وإضفاء بعض السلام على حياتنا على نحو منتظم، حتى لو لم نشعر بتأثيرات التوتر جلية علينا.




لذا نقدم إليك فيما يأتي 11 نصيحة يمكنك استخدامها لتهدئة ذهنك وطمأنته:

1. خصّص وقتاً للتأمل:

يؤثر التأمل إيجاباً في العقل والجسم، ولهذا السبب يحاول الكثير من الناس التأمل مرة أو اثنتين، ولكنَّهم يجدون صعوبة في جعله عادة مستمرة في حياتهم.

يساعد التأمل في مكافحة التأثيرات الجسدية والعاطفية للتوتر، وله فوائد دائمة تساهم في تقديم إنتاجية أفضل، وتحقيق الاسترخاء؛ لذلك، خصِّص وقتاً قصيراً للتأمل يومياً خلال الأسبوع أو الأسبوعين المقبلين لتختبر فوائده على صحتك وحالتك النفسية.

2. ركِّز على الامتنان في جوانب حياتك كافة:

عندما نواجه سلسلة من التحديات، قد يكون من السهل بالنسبة إلينا أن ننظر ونفكر في الأمور السلبية المحيطة بنا دون ملاحظة ما هو جيد في حياتنا؛ لذا قد يساعدك تخصيص بعض الوقت يومياً لكتابة ثلاثة أشياء تشعر بالامتنان لها على إعادة بناء منظور متوازن لحياتك اليومية.

شاهد بالفديو: 5 فوائد مثبتة للشعور بالامتنان

3. انتبه إلى أحكامك وانتقاداتك الداخلية:

في الوقت الذي يخشى فيه الكثيرون منَّا انتقادات الآخرين، إلَّا أنَّ أقسى الانتقادات التي نواجهها في حياتنا تنبع من ذواتنا؛ فلا شيء يشوش ويضغط على أذهاننا مثل الأحكام والانتقادات الذاتية؛ لذلك انتبه إلى أحكامك وأنماط تفكيرك، ولاحظ متى تبدأ انتقادَ ذاتك؛ حيث يُعدُّ إدراك مثل هذه الأفكار فور ظهورها الخطوة الأولى والأكثر أهمية في سبيل استبدالها بالهدوء والطمأنينة.

4. تعاطَف مع ذاتك:

نستطيع التعاطف مع ذاتنا عندما نكون قادرين على ملاحظة الانتقادات والأحكام الذاتية فور ظهورها، وعندما نعترف بالواقع الحالي ونتقبله، وأيضاً عندما نقدِّم لذاتنا التعاطف نفسه الذي نرغب في تقديمه لصديق يمر بوضع يشبه وضعنا؛ فإذا تحقق كل ما سبق، نستطيع التوقف عن التعامل مع أنفسنا بمعايير مختلفة مقارنة بالآخرين.

5. ابتعد عن الحديث والمعتقدات السلبية عن ذاتك:

قد لا نستطيع منع أنفسنا من التحدث والتفكير بطريقة سلبية عن ذاتنا، ولكن يمكننا بالتأكيد الابتعاد عن هذه الأفكار؛ حيث يمكنك استخدام عبارة: "ألاحظ أنَّني أنتقد نفسي بقسوة لأنَّني فعلت كذا" في كل مرة تنتقد نفسك أو تحكم عليها بطريقة سلبية لمساعدتك في النظر إلى هذه الأفكار على أنَّها مجرد آراء وليست حقائق.

إقرأ أيضاً: الحديث السلبي مع الذات، وطرق التخلص منه

6. اتبع روتيناً محدداً في حياتك اليومية:

عندما تضع روتيناً محدداً ليومك، تستطيع التغلُّب على الملل، ويساعدك ذلك على تعزيز شعورك بالطمأنينة والأمان يومياً، واتخاذ قرارات أقل فيما عليك القيام به، وترك مجال أكبر في ذهنك لمهمات أكثر أهمية.

7. احتفظ بدفتر يوميات:

تعَدُّ كتابة اليوميات طريقة رائعة لتنظيم أفكارنا ووضعها على الورق بدلاً من الاحتفاظ بها في أذهاننا؛ حيث يكون لكتابة أفكارنا ومخاوفنا اليومية تأثير مماثل للتحدث مع شخص معين عنها؛ إذ إنَّك بذلك تمنح نفسك الفرصة لمعالجة أفكارك ومشاعرك والتعبير عنها من خلال تخصيص بعض الوقت لتدوين يومياتك.

8. أنشئ قائمة مهمات يومية:

على غرار كتابة اليوميات، يساعد تدوين المهمات والمشاريع على تصفية ذهنك؛ حيث يمكن أن تساعدك العديد من التطبيقات والأنظمة -كموقع إنجاز الأمور الإلكتروني (Getting Things Done Website)- على زيادة إنتاجيتك وتصفية ذهنك إن بدأت التفكير في العديد من الأنشطة والأمور التي قد تشتت انتباهك عن المَهمَّة التي تقوم بها.

إقرأ أيضاً: 6 طرق تزيد من إنتاجيتك في العمل

9. مارس الرياضة بانتظام:

تزيد التمرينات الرياضية من إحساسنا بالصحة العقلية، وهذه حقيقة معروفة؛ فوفقاً لجمعية القلق والاكتئاب الأمريكية (Anxiety and Depression Association of America)، يمكن لممارسة الرياضة لفترة قصيرة أن تطلق الإندورفين الذي يساعد في إحداث حالة من السلام العقلي والجسدي.

10. جرِّب أموراً جديدة:

تذكَّر أنَّ كل شخص مختلف عن الآخر، فقد يكون لما يساعدك على إيجاد السلام والهدوء الذهني تأثير معاكس على شخص آخر؛ لذا انتبه إلى الأوقات التي تشعر فيها بالراحة والطمأنينة في يومك، ودوِّن ما تفعله في ذلك الوقت، وجرِّب الاقتراحات التي ذكرناها آنفاً بالإضافة إلى اقتراحاتك الخاصة، وأنشئ قائمتك من الأنشطة التي تساعد عقلك على الاسترخاء.

11. جرِّب التمرينات الممتعة والبسيطة للحصول على اللياقة البدنية:

إذا أردت أن تكتسب لياقة بدنية ولكن يصعب عليك الالتحاق بنادٍ رياضي، فحاول وضع خطة تمرينات رياضية بسيطة ومتنوعة؛ حيث يمكنك اقتناء أربطة المقاومة الرياضية وممارسة التمرينات في منزلك بسهولة؛ وإن لم تستطع الحصول على تلك الأربطة، فاستخدم ربطة عنق أو حبلاً بدلاً منها.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:11 نصيحة لتهدئة ذهنك وتصفيته