Top


مدة القراءة:3دقيقة

11 نصيحة لتغيير قواعد اللعبة لأصحاب الأعمال الصغيرة

11 نصيحة لتغيير قواعد اللعبة لأصحاب الأعمال الصغيرة
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:14-08-2021 الكاتب: هيئة التحرير

يواجه أصحاب المشاريع الصغيرة كثيراً من التحديات، فقد يتمثل التحدي أحياناً بالحصول على فكرة واضحة حول كيفية التعامل مع مشكلة معينة يواجهها عملك، وقد يتمثل في أحيانٍ أخرى في تحديد المجال الذي تريد أن تعمل فيه وأي الأهداف تريد أن تحقق.




إذاً، ما الذي يجب أن يعرفه رواد الأعمال -لاسيما الجديدون منهم- بينما يسعون إلى تنمية أعمالهم؟ لمعرفة ذلك، إليك 11 نصيحة لمساعدة أصحاب الأعمال على تغيير قواعد اللعبة:

1. حدد أهداف حياتك بوضوح:

بصفتك صاحب عمل صغير، ليس مستغرباً أن تعطي الأولوية لعملك على أي شيء آخر، لكن عليك أن تولي الاهتمام الأكبر لنفسك إذا كنت تريد أن ينجح عملك على الأمد الطويل؛ وبخلاف ذلك، قد تشعر بالإنهاك أو تستيقظ يوماً ما وتدرك أنَّك أنشأت شركة لا تتلاءم مع الحياة التي تريدها؛ لذا كن واضحاً للغاية بشأن أهداف حياتك والمدة التي تحتاجها لتحقيقها، ثم اجعل عملك مناسباً لتلك الأهداف.

2. ابدأ عرض منتج واحد في البداية:

قبل أن تحاول طرح منتجات متعددة واستهداف مجموعات متنوعة من الجماهير، كن خبيراً في عرض واحد فقط، تخصص في بداية بناء الأعمال التجارية في عرض منتج معين لإنشاء أفضل عرض بأكبر قيمة ممكنة، ثم يمكنك التوسع بمرور الوقت؛ حيث يبني هذا الثقة بعلامتك التجارية ويمكِّنك من تحقيق مزيد من النمو في المستقبل.

3. ابنِ رؤيتك:

يجب أن تكون المنتجات وتوظيف العمال وحملات التسويق متجذرة في رؤية عملك، فافهم جيِّداً ما الذي يعنيه هذا، وتأكد من أنَّ كل قرار تتخذه يتوافق مع رؤيتك؛ فمن المغري أن تقبل فرصة معينة، ولكن إذا كانت لا تتناسب مع رؤيتك طويلة الأمد، فستبدد الوقت والموارد الثمينة خلال مسيرة عملك.

إقرأ أيضاً: تحويل الرؤية من فكرة إلى مشروع ناشئ ناجح

4. تحلَّ بالصبر:

عندما تبدأ عملك أولَ مرة، لا تركز على النمو لدرجة تهمل معها التركيز على التطوير وتتغاضى عن التفاصيل، بل يجب أن تكون الأنظمة والعمليات من الأولويات؛ فمع التحسين المستمر والتفاني، تنمو الشركات الصغيرة.

5. اعلم متى تفوِّض مهامك:

افهم نقاط ضعفك، حيث يتيح لك التقييم الذاتي معرفة المكان الذي تحتاج فيه إلى الدعم الأسرع في مساعيك الريادية، في حين يضعك اعتقادك أنَّك تستطيع فعل كل شيء بطريقة أفضل من أي شخص آخر في مأزق؛ لذا، افهم كيف يمكنك تحقيق التوازن عن طريق إجراء الإضافات الصحيحة لفريقك وتوجيهه نحو النمو.

6. ثق بفريقك:

يجب ألَّا يكون هناك مجال للغرور في الطريقة التي تدير بها الفريق، فقد وظفت أشخاصاً لمساعدتك على إنجاز مزيد من المهمات وإحراز مزيد من الإنجازات، فدعهم يفعلون ذلك.

لا شيء أسوأ من صاحب شركة صغيرة يرفض الاعتراف بخطئه، فإن لم تؤمن بأنَّك لست خبيراً في كل شيء (حتى عملك الخاص)، فلن ينجح عملك؛ لذا ثق بفريقك وخبرة أعضائه الفريدة.

7. استثمر في تسويق المحتوى:

لا يوجد بديل عن وجود استراتيجية تسويق محتوى مناسبة، فمن الضروري فهم كيفية ممارسة تحسين محركات البحث، واستخدام التسويق بالمحتوى للحصول على تصنيفٍ جيد ضمن نتائج محركات البحث عند البحث عن كلمة معينة؛ ممَّا يقدم لك فوائد متعددة، كالحصول على حركة بيانات مجاناً، والنمو المستمر والعائدات على المنشورات التي تنشرها؛ بحيث تؤسس بذلك مرجعية هامة، وتنفق أقل على أنشطة التسويق الأخرى.

8. طوِّر التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

ابحث دائماً عن طرائق لتحسين التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فدائماً ما يظهر موقع ويب أو تطبيق جديد، ولا تعرف أبداً أيُّهما سيفيد عملك أكثر؛ كما أنَّ ممارسة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي يتطور باستمرار أيضاً، فتأكد من مواكبة التوجهات السائدة في مجال العمل حتى تكون دائماً في الطليعة.

إقرأ أيضاً: 5 مهارات مهمة بالتسويق الرقمي

9. أعد توظيف أصول التسويق:

حاول زيادة عائد الاستثمار لأصول التسويق بإعادة توظيفها من خلال تحويل كل أصل إلى أصلين أو ثلاثة أصول مختلفة على الأقل، وستوفر بذلك الوقت والجهد اللذين يمكنك تكريسهما لأشياء أخرى، حيث يمكن لمنشور المدونة أن يصبح العديد من رسائل الوسائط الاجتماعية والعكس صحيح، ويمكن أن يتحول الكتيب إلى منشور مدونة ورسوم بيانية؛ فابحث عن طرائق متعددة يمكنك من خلالها استخدام كل أصل والوصول إلى العملاء بطريقة مختلفة.

10. اطلب التغذية الراجعة:

عندما تبدأ نشاطاً تجارياً لأول مرة، قد يكون طلب تغذية راجعة أمراً مرعباً؛ ولكن بدلاً من القلق بشأن ما قد يقوله الناس، اسأل فقط، وتحدث إلى الموظفين والأصدقاء وحتى المعارف على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قد يساعدك جمع التغذيات الراجعة حول عملك مبكراً في إجراء تعديلات من شأنها تغيير مسار شركتك.

11. لا تهمل السكان المحليين:

إذا كان عملك يحتوي على سوق للإيرادات المحلية، فيجب عليك التركيز على ذلك، فمن المرجح أن يستثمر السكان المحليون الذين يقطنون حولك في عملك ويصبحون عملاء دائمين إذا علموا أنَّك قريب وتقدم خدمة مذهلة، حيث يضمن إثبات نفسك على تطبيق (Google My Business) والبحث المحلي مزيداً من النشاط لعملك التجاري.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:11 نصيحة لتغيير قواعد اللعبة لأصحاب الأعمال الصغيرة