Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

أسباب تشكّل غازات البطن وطرق الوقاية منها

أسباب تشكّل غازات البطن وطرق الوقاية منها
مشاركة 
الرابط المختصر

يُعاني العديد من الأشخاص من مشكلة انتفاخ البطن الناتج عن تجمّع كميات كبيرة من الغازات داخله، هذه الغازات التي تؤثر سلبًا على سلامة عملية الهضم وعلى راحة الإنسان، حيث أنها تخلّف أوجاعًا شديدة في الحالات المتقدمة، فيما يلي سنُسلّط الضوء على هذا الموضوع، وسنتحدّث عن أهم الأسباب التي تؤدي لتشكّل غازات البطن وطرق الوقاية منها.



أولًا: تعريف غازات البطن وأنواعها

غازات البطن هي عبارة عن غازات تتجمّع داخل مجرى القناة الهضميّة في جسم الإنسان، إن كان في الأمعاء أو المعدة، ليشعر المصاب بالانتفاخ والتعب والأوجاع التي تصل لدرجةٍ يصعب على الإنسان تحملّها، وهذهِ الغازات يُمكن التخلّص منها عن طريق التجشؤ أو عن طريق إخراج الريح، وتنقسم غازات البطن إلى قسمين هما:

الغازات الخارجيّة التي تكّون حوالي 90% من الغازات، وهذهِ الغازات يستنشقها الإنسان من الهواء الخارجي مثل النيتروجين، الأوكسجين، الهيدروجين، وثاني أكسيد الكربون، وعادةً ما تكون هذهِ الغازات عديمة الرائحة.

أما الغازات الداخليّة فهي التي تشكل حوالي 10% من غازات البطن، وتُنتج هذهِ الغازات من قبل بعض الأنواع من البكتيريا التي تعيش في الجهاز الهضمي للإنسان، وعادةً ما تكون مصحوبةً برائحة كريهة نتيجة احتوائها على غاز الكبريت أو الإندول.

ثانيًا: أهم الأسباب التي تؤدي لتشكّل الغازات في البطن

1- ابتلاع كميات من الهواء:

إنّ ابتلاع الإنسان لكميات كبيرة من الهواء في اليوم يتسبّب في تجمّع كميات كبيرة من الغازات في بطنهِ مسببةً له الأوجاع الشديدة، وهذهِ الغازات تأتي خلال تناول الطعام بسرعة، شرب المياه، ابتلاع الهواء أثناء الغضب والتوتر، مضغ العلكة، التدخين، والتنفس بشكلٍ سريع.

2- المبالغة في تناول الألياف:

إنّ الألياف مفيدة جدًا لصحة الإنسان والجهاز الهضمي، ولكن في حال تناول الإنسان كميات مبالغ فيها من الألياف، فإنّ هذا ينعكس سلبًا على صحة الأمعاء ليتسبب في انتفاخ البطن، وتشكل الغازات المؤلمة.

3- حساسيّة اللاكتوز:

وهي نوع من الحالات المرضيّة الغير خطيرة، والتي تتمثل بعدم قدرة جسم الإنسان على هضم سكر اللاكتوز الذي يوجد بشكلٍ خاص في الحليب، الجبنة، اللبنة، وكافة منتجات الألبان، وهذا ما يؤدي لتراكم كميات كبيرة من الغازات في البطن.

4- العشوائيّة في تناول الطعام:

إنّ تناول الإنسان لوجبات متعددة وأصناف مختلفة من الأطعمة، يؤدي خلال ساعات قليلة لتراكم المزيد من الغازات المزعجة التي تسبّب له الكثير من الآلام والإحراجات وبشكلٍ خاص عندما يكون خارج المنزل.

5- تناول بعض الأصناف من الأطعمة:

هناك بعض الأصناف والأنواع من الأطعمة التي تتسبّب في تجمع غازات البطن بشكلٍ كبير، وعادةً ما تترافق بأعراض أخرى كانتفاخ البطن، التجشؤ، وخروج الريح، ومن هذهِ الأطعمة البقوليات بأنواعها المختلفة، والخضار كالبروكلي، والقرنبيط.

6- قلّة إنتاج البكتيريا النافعة في الأمعاء:

إنّ البكتيريا النافعة تساهم في تحسين عمل الأمعاء وحمياتها من الإصابة بمختلف المشاكل الصحيّة بما فيها الغازات المؤلمة والمزعجة، ولكي تزيد من معدل البكتيريا النافعة في الأمعاء يجب أن تتناول بعض الأنواع من الأطعمة كالكراث، الملفوف، الحامض، والفجل.

7- الإمساك أو الإسهال:

في حال تعرض الإنسان لبعض الاضطرابات الهضمية فإن هذا سينعكس سلبًا على سلامة عملية الهضم، فمثلًا إنّ الإمساك يتسبّبُ في صعوبة خروج الغازات من الأمعاء، وبالتالي تجمعها في البطن، وكذلك فإنّ الإسهال الزائد يتسببُ في تحريض الغازات على التحرّك بشكلٍ مبالغ فيهِ داخل الأمعاء.


اقرأ أيضاً:
6 إرشادات تقيّد بها عند التعرّض للإسهال


8- الإصابة ببعض الأمراض:

هناك بعض الأمراض التي تصيب الإنسان وتتسبّب في تجمع كميات كبيرة من الغازات في أمعائهِ ومن بين أكثر هذهِ الأمراض شيوعًا داء الأمعاء الإلتهابي، داء كرون، متلازمة القولون العصبي، الارتجاع المعدي، القرحة الهضميّة، والانسداد المعوي.

9- السمنة الزائدة:

تتسبّب السمنة الزائدة بتكوّن كميات كبيرة من الدهون والشحوم حول منطقة الأمعاء، وهذا ما يؤدي لتجمع كميات كبيرة من الغازات في الأمعاء نتيجة عدم قدرتها على الخروج بشكلٍ طبيعي من الجسم.

10- الإسراف في تناول الوجبات الجاهزة:

تحتوي الوجبات الجاهزة على كمياتٍ كبيرة من الزيوت الضّارة، والتوابل التي تتسببُ في تهيج الأمعاء وتوليدها لكميات كبيرة من الغازات المزعجة.


اقرأ أيضاً:
9 أمراض خطيرة تسببها لك الوجبات السريعة


11- شرب المشروبات الغازية:

إنّ المشروبات الغازية تساهم وبشكلٍ كبير في تشكّل غازات البطن بكثرةٍ في الأمعاء، وبالتحديد في حال شربت خلال تناول الطعام.

ثالثًا: أعراض غازات البطن

  1. الشعور بآلام شديدة في البطن تأتي أحيانًا على شكل تقلصات، وتكون هذهِ الآلام في مناطق متفرقة من البطن وليست مكانًا واحدًا.
  2. خروج الغازات بشكلٍ طوعي أو قسري، إمّا عن طريق البطن أو عن طريق التجشؤ.
  3. تورّم وضيق في البطن وانتفاخ.
  4. انتشار الغازات في كامل الجسم ووصولها إلى القلب والصدر، ليشعر الإنسان بضيق وصعوبة في التنفس.

رابعًا: حالات غازات البطن التي تتطلّب استشارة الطبيب

  1. إذا كانت الغازات مؤلمة لدرجة لا يستطيع الإنسان تحملها.
  2. إذا ترافقت مع حالات من الإمساك الشديد أو الإسهال المزمن.
  3. في حال لاحظ الإنسان خروج الدم مع البراز.
  4. في حال استمرت الغازات لعدة أيّام دون أي تحسن.
  5. ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  6. الغثيان، والاستفراغ.
  7. حدوث انتفاخ في منطقة البطن من الجهة اليُمنى.

خامسًا: نصائح للوقاية من مشكلة غازات البطن والأمعاء

  1. تناول كميات معتدلة من الألياف التي تساعد على تسهيل حركة الأمعاء ولكن دون الإكثار منها، بالإضافة لتناول الخضار المفيدة للأمعاء والتي لا تسبب الغازات كالخضار الخضراء بأنواعها، وتناول الفاكهة التي تساعد على إدرار البول كالبطيخ والشمام.
  2. التقليل قدر المستطاع من تناول الأطعمة الغنية بالدهون الضّارة والسكريات، واستبدالها بالطعام المشوي أو المسلوق.
  3. تجنّب شرب المشروبات الغازية أو المياه أو أي نوع من العصائر خلال تناول وجبات الطعام.
  4. تناول الطعام ببطئ مع مضغه بشكلٍ جيد.
  5. ممارسة التمارين الرياضيّة بشكلٍ يومي بعد تناول الطعام بساعتين على الأقل، وذلك لأنّ هذهِ التمارين تساعد على تنشيط الأمعاء وتسهيل حركتها.
  6. الإقلاع عن التدخين بأنواعهِ المختلفة، وذلك لأنّ هذهِ العادة تتسبّب في زيادة نسبة دخول الهواء إلى البطن.
  7. ممارسة تمارين التنفس التي تساعد على إخراج كل الهواء الزائد من الجسم لمنع تشكّل الغازات.
  8. التخلّص من كل حالات القلق والتوتر النفسي، وذلك لأنّ القلق النفسي يؤدي لإصابة الإنسان بحالات من التشنج الشديد الذي ينعكسُ سلبًا على صحة الأمعاء وحركتها السليمة.
  9. التقليل قدر المستطاع من كمية الملح المضافة إلى الطعام، والتوقف عن تناول المأكولات المملحة كالمخللات، والشيبس، والمعلبات.


اقرأ أيضاً:
كيف تتخلص من الغازات وانتفاخ البطن في الشتاء


سادسًا: وصفات طبيعيّة فعّالة للتخلص من مشكلة غازات البطن والأمعاء

وصفة بذور الشُّمر:

  1. نسخن مقدار كوب كبير من الماء على النار.
  2. نضيف ملعقة صغيرة من بذور الشمر إلى الماء المغلي.
  3. نغطي الكوب ونتركهُ جانبًا لمدة ربع ساعة.
  4. نشرب المزيج ثلاث مرات في اليوم.

وصفة النعناع الأخضر:

  1. نغلي مقدار كوب كبير من الماء على النار.
  2. نضع أوراق النعناع الأخضر فوق الماء المغلي.
  3. نترك المزيج يستنقع لمدة ربع ساعة.
  4. نشرب كوبين من المشروب يوميًا بعد تحليتهِ بملعقة صغيرة من العسل.

وصفة البابونج:

  1. نغلي مقدار كوب من الماء على النار.
  2. نضيف البابونج إلى الماء المغلي.
  3. نترك المزيج يستنقع لمدة نصف ساعة.
  4. نضيف بضع قطرات من الليمون الطازج إلى البابونج.
  5. نشرب كوب من مغلي البابونج بين الوجبات.

وصفة الكمّون:

  1. نغلي كوب من الماء على الناء.
  2. نضيف حبات الكمون إلى الماء المغلي.
  3. نترك المزيج يستنقع لمدة عشر دقائق.
  4. نضيف ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي إلى المزيج.
  5. نشرب كوبين من المزيج يوميًا.

وصفة الليمون الدافئ:

  1. عصر مقدار ليمونة صغيرة واحدة.
  2. إضافة العصير إلى كوب كبير من الماء الدافئ.
  3. إضافة ملعقة كبيرة من العسل إلى المزيج.
  4. يُشرب كوب من المزيج يوميًا فبل الإفطار.

وصفة الزنجبيل:

  1. نغلي مقدار كوب كبير من الماء.
  2. نضيف ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل إلى الماء المغلي.
  3. نغطي المزيج لمدة ربع ساعة.
  4. نضيف مقدار ملعقة صغيرة من عصير الليمون إلى المزيج.
  5. نشرب المزيج ثلاث مرات في اليوم.

وصفة الحلبة واليانسون:

  1. غلي كوب من الماء.
  2. إضافة ملعقة صغيرة من مزيج الحلبة واليانسون.
  3. ترك المزيج يغلي لمدة دقيقة.
  4. شرب كوب من المزيج في الصباح وقبل النوم.

وصفة الشاي الأخضر:

  1. غلي مقدار كوب من الماء.
  2. إضافة الشاي الأخضر إلى الماء المغلي.
  3. إضافة ملعقة من العسل إلى الشاي.
  4. شرب كوب من الشاي الأخضر يوميًا في الصباح وخلال اليوم.

سابعًا: أطعمة تساهم في الوقاية من مشكلة غازات البطن والأمعاء

1- الموز:

يحتوي الموز على كميّةٍ وفيرة من عنصر البوتاسيوم الذي يُساعد على تنيظم حركة الأمعاء، وتسهيل مرور الغازات بدلًا من احتباسها، وهذا ما يجعله من أفضل الأغذية لكل الأشخاص الذين يُعانون من هذهِ المشكلة، ومن الأفضل تناول ثمرة من الموز صباحًا على الريق، وواحدة أخرى بين الوجبات.

2- التفاح:

يحتوي التفاح على كميّةٍ وفيرة من الألياف الصحيّة التي تسهل حركة الأمعاء، وتمنع تجمع الغازات فيها، لهذا عليك أن تتناول ثمرة أو ثمرتين من التفاح يوميًا على معدة فارغة، أو بعد تناول وجبة الطعام بساعتين على الأقل.

3- الخبز الأسمر:

يحتوي الخبز الأسمر على كميات من الألياف الصحيّة التي تساهم في تسريع عملية هضم المعدة للأطعمة، لهذا عليك أن تتناول الخبز الأسمر كبديل عن الخبز الأبيض على وجبة الإفطار والعشاء.

4- شرب المياه:

تساعد المياه على تسهيل حركة الأمعاء، ومنع تشكل الغازات فيها، لهذا عليك أن تتناول كميات كبيرة من المياه في اليوم، وبما لا يقل عن 8 أكواب كبيرة، كما ويُفضل شرب كوب من الماء الدافئ صباح كل يوم على الريق قبل تناول الطعام بساعة.


اقرأ أيضاً:
فوائد شرب الماء الدافئ على الريق


5- حبّة البركة:

تلعب حبة البركة دورًا أساسيًا في تسهيل حركة الأمعاء، والتخلّص من كل الغازات المتجمعة والتي تسبب الألم للإنسان، لهذا عليك أن تضيف حبة البركة إلى مختلف الوجبات اليوميّة، أو أن تتناول القليل منها بشكلٍ مباشر كل يوم.

6- القرع:

يحتوي القرع على بعض المواد التي تساعدُ على تسريع عمليّة خروج الفضلات من الجسم، وبالتالي خروج الغازات بدلًا من احتباسها في الجسم، لهذا ننصحك بأن تتناول قطعة من القرع يوميًا عن طريق إضافتها إلى الطعام اليومي.

وأخيرًا نتمنى عزيزي القارئ أن تتقيد بكافة النصائح والوصفات الطبيعيّة التي قدمناها لك، وذلك لكي تتخلّص من مشكلة غازات البطن المزعجة، ومن كل الآلام التي تسببها لك.

 

المصادر:

  1. 6 أسباب لا تخطر ببالك تسبب الغازات وانتفاخات البطن
  2. كيف تتكون الغازات في البطن
  3. أسباب غازات البطن وعلاجها


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أسباب تشكّل غازات البطن وطرق الوقاية منها




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع