Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

8 وسائل للتعامل مع القلق الناجم عن العلاقات العاطفية

8 وسائل للتعامل مع القلق الناجم عن العلاقات العاطفية
مشاركة 
الرابط المختصر

هل سبق وأن قيل عنك بأنَّك كثير التعلق بالشريك؟ إن صدر ذلك عن شخصٍ واحد أو شخصين اثنين، فقد لا يعني هذا أي شيء؛ لكن إن كان أشخاص كثر قد قالوا عنك هذا، فقد يكون ذلك أمراً جاداً يستوجب النظر إليه. إذ يحدث في كثير من الأحيان أن يكون ما يعتبره الناس سلوكاً "شديد التعلق"، مجرد قلق ناجم عن العلاقة (Relationship Anxiety). وهو أمرٌ عليك التصدي إليه إن كنت لا تريد أن ينتهي بك الأمر إلى ابتعاد الشريك عنك.



يحدث هذا النوع من القلق غالباً بسبب صدمة ناتجة عن الفشل في علاقة حب سابقة، أو نتيجة علاقة سامة. لذا يصبح من اللازم معالجة هذه الأفكار السلبية والسامة، لكي لا تتأثر العلاقة الحالية. فليس من مصلحتك أن تُعرِّضَ علاقتك العاطفية للخطر نتيجة عدم تصديك إلى قلقك هذا؛ وإنَّما يجب أن تتصدى إليه بطريقة مباشرة.

إذا كنت تشعر بالضياع في هذا الصدد، سيُساعدك هذا المقال في حلّ مشكلتك. إليك بعض الأمور التي يمكنك القيام بها في سبيل التصدي إلى القلق الناجم عن العلاقات:

1. قَوِّي أواصر التواصل في علاقتك مع الشريك:

ليس القلق بذلك الشيء الذي يمكنك التعامل معه بمفردك؛ خاصة إن كان يتعلق بعلاقتك مع الشريك. وإحدى أفضل الطرائق التي يمكنك من خلالها تهدئة قلقك؛ هو تقوية أواصر التواصل بينك وبين شريك حياتك؛ فحينما يكون هناك انفتاح وإمكانية تواصل مطلقة بينكما، يَقِلُّ عدد الأمور التي يجب أن تقلق بشأنها في علاقتك معه.

2. دَوِّن كل خصالك الإيجابية وصفاتك المميزة:

قد تلعب عدم الثقة في النفس دوراً كبيراً في إثارة مشاعر القلق عند الشخص. فإذا كنت شخصاً ضعيف الثقة في نفسك، يصعب عليك حينئذٍ التغلب على القلق الذي تعاني منه. وعليه فقد تحتاج إلى أن تقف وقفة مع الذات وتُذَكّر نفسك بالجوانب الرائعة في شخصيتك.

3. لا تسمح للغيرة بأن تسيطر عليك:

إحدى أكبر الدلائل التي تشير إلى أنَّك تعاني من القلق في علاقتك مع الشريك هي أن تتصرف بغيرة مفرطة، وتحاول السيطرة على الشريك. يجب أن تقاوم هذه الرغبة قدر استطاعتك؛ وعلى عكس ما تظن، فالتمسك الشديد بالشريك لن يزيده إلَّا ابتعاداً.

إقرأ أيضاً: 9 علامات تشير إلى أنَّ الشريك يستغل علاقته معك بشكلٍ سيء

4. كُنْ عوناً لشريكك كما هو عونٌ بالنسبة إليك:

ستحتاج إلى دعم الشريك حين تحاول التعامل مع كل الأمور التي تقلقك. فإذا كان الشريك يحبك بحق، لا ينبغي أن يشكل ذلك مشكلة؛ إذ سيكون على استعداد لمد يد العون إليك. لكن ومع ذلك، فهو بحاجة إلى الحصول على دعمك أنت أيضاً. لذا يجب أن تكون قادراً على أن تظهر له القوة والثقة فيه.

5. تَعَوَّد أن تكون أكثر ثقة في شريك حياتك:

الثقة ضرورية في أي نوع من العلاقات؛ بيد أنَّها أكثر أهمية حين يتعلق الأمر بعلاقة عاطفية. ولن يفيدك شيءٌ في التغلب على مخاوفك إذا وجدت نفسك غير قادر على أن تثق بشريكك. لذا يجب عليك أن تثق بأنَّ شريك حياتك يحبك في جميع الأوقات.

إقرأ أيضاً: بناء الثّقة في العلاقات الزوجية الناجحة

6. تقبّل الأمور التي تحدث خارج إرادتك:

ستكون هناك جوانب معينة في حياتك وعلاقتك لن تكون قادراً على التحكم فيها. وحين يكون هناك شيء خارجٌ عن إرادتك، قد تشعر بالقلق الشديد حيال ذلك. لكن يجب أن تكون قادراً على تجاهل هذه الأمور، وأن تقبل بأنَّك لن تكون قادراً دوماً على التعامل مع كل شيء وفقاً لمشيئتك.

7. تنفَّس بعمق ومارس التأمل:

إنَّه لمن الممكن أحياناً أن تعثر على إجابةٍ لجميع مشكلاتك في داخلك. وكم ستدهش من القدرة العلاجية والشفائية المذهلة للتأمل والتَّنفس العميق. لذا خصص بعض الوقت للتنفس والتأمل، ولو كان ذلك لمدة 5 دقائق في اليوم الواحد. وحرر كل هذه الطاقة السلبية بداخلك، كيلا ينتهي بها الأمر إلى استنفادك.

إقرأ أيضاً: تمارين اليوغا والتنفس وفوائدها للصحة

8. خُذ بعض الوقت لتحليل أي موقف:

ألقِ نظرة طويلة متفحصة على الظرف الذي تمر فيه. ولعلَّك قد تجد الكثير من الأشياء التي يجب أن تقلق بشأنها؛ بيد أنَّك ستكتشف أنَّه يوجد الكثير من الأسباب التي يجب أن تجعلك سعيداً وفي حالة وئام. كل ما تحتاجه هو التركيز على الجوانب الإيجابية.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 8 وسائل للتعامل مع القلق الناجم عن العلاقات العاطفية




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع