Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

7 حقائق مؤلمة عن الحياة من شأنها أن تجعلك شخصاً أقوى

7 حقائق مؤلمة عن الحياة من شأنها أن تجعلك شخصاً أقوى
مشاركة 
الرابط المختصر

إن كنتَ تبحث عمَّن يخبرك نفس الحقائق الحياتية الوردية والمتفائلة التي اعتدت سماعها أو القراءة عنها في أماكن أخرى، فقد ولجتَ إلى الموقع الخطأ. أمَّا إن كنت قد مللتَ الهُراءَ الذي يُلقى على مسامعك المرَّة تلوَ الأخرى، فتابع معنا قراءة قادم السُّطور. إذ نقدم إليك 7 حقائق مؤلمة عن الحياة.



1. لن يهتمَّ أيُّ أحد بمدِّ يد العون إليك:

هل تشعر بأنَّك تفتقد إلى أحد الأمور في حياتك؟ ابحث عنه إذاً. هل تشعر بالتَّعاسة؟ أخرِجْ نفسك من تلك الحالة من خلال التَّرويح عن نفسك.

لا تتوقّع أن تفوز باليانصيب، ولا أن يأتي ذلك "البطل الخارق" وينتشلك ممَّا أنت فيه. لذا حدد بدقة ما تطمح إلى الحصول عليه، ثم أخرجه من عالم الخيال إلى أرض الواقع وتشبث به بكلتا يديك.

2. لا وجود لما يسمَّى "الوقت الأمثل":

  • "ليس هذا هو الوقت المناسب لإنجاب الأطفال".
  • "الوقت مازال مبكراً كي أبدأ عمليَ الخاص".
  • "لن أُقدِمَ على الزَّواج قبل أن أخسرَ بعضاً من وزني".

لعلَّك قد فكرت بمثل هذه الأفكار المغلوطة، لكن هل تدري إلى أين ستقودك؟

حسناً؛ إن أنت واصلت تحيُّنَ الوقت المناسب أو الظرف المناسب، فكل ما ستجنيه هو رقودك على فراش الموت حاملاً بيديك -من الناحية المجازية طبعاً- لائحة أمورٍ تأسف على عدم قيامك بها من قبل.

إنَّ أفضل وقتٍ مناسبٍ من أجل القيام بأيِّ أمرٍ هو "الآن". لذا لا تماطل، وابدأ العمل عليه في التَّو واللَّحظة.

إقرأ أيضاً: 7 أمور تستطيع القيام بها لتعيش حياتك دون ندم

3. إنَّه لمن شبه المؤكد أنَّك ستفشل:

يقول أرسطو: "إنَّ الطريقة الوحيدة لكي تتجنب النَّقد هي ألَّا تقوم بأيِّ شيء، ولا تقول أيِّ شيء، ولا تكون أيَّ شيء".

الفشل أمرٌ طبيعيٌّ يتجرَّعُ من كأسه الجميع. لذا اعلم بأنَّك قد تفشل وتجعل من نفسك أضحوكة، وتتخذ قرارات فظيعة تندم عليها لا محالة. ولا بأس في ذلك طالما أنَّك تنهض وتنفض عنك غبار فشلك وتعاودُ العملَ مجدداً بلا يأسٍ وقنوط. لذا لا تيأس من الحياة لمجرد أنَّك قد فشلت في المرَّة الأولى.

4. لن تقدر على تغيير ما جرى:

نحن نعلم أنَّ ما سنقوله يصعب عليك تنفيذه؛ لكن لا يجب عليك أبداً أن تتذكر التَّجارب القاسية التي مررت بها في الماضي. فأنت أولاً وأخيراً، لن تقدر على تغيير الماضي. لذا لا تهدر وقتك نادباً أسفك مغتمَّاً بما أصابك من خطوب، بل ركز على خططك المستقبلية وابدأ باتخاذِ خطواتٍ إيجابية من أجل الوصول إلى أهدافك.

5. الموت أمرٌ حتميٌّ شئنا أم أبينا:

قال ستيف جوبز ذات مرَّة: "إنَّ تذكُّرَ أنَّني سأموت قريباً هو أهم أداةٍ أتيحت إليَّ على الإطلاق من أجل اتخاذ القرارات الحياتية الكبيرة. لأنَّ كل شيء تقريباً؛ كل تلك التوقعات الخارجية والكبرياء والخوف من الإحراج أو الفشل، كل هذه الأمور تسقط أمام حتميَّة الموت، ولا تُبقي سوى على ما هو مهمٌّ بحقّْ".

لذا لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد، لأنَّ الغد قد لا يأتي إلى بعض النَّاس.

إقرأ أيضاً: كيف تُسَخِّر حتميَّة الموت لصالحك؟

6. الانشغال لا يُترجَمُ إلى إنتاجيةٍ بالضَّرورة:

يعيش البعض من أجل التَّرويج إلى حقيقة كم هم أناسٌ مشغولون، لكن إن تمعَّنت ودققت في تصرفاتهم، فسرعان ما ستدرك أنَّهم إذا ركزوا على إكمال مهامهم بقدر تركيزهم على التَّأكيد على مقدار ما يتعين عليهم القيام به من مهام، فإنَّهم لن يكونوا مشغولين في المقام الأول.

اعمل بذكاءٍ أكثر، وليس بجدٍّ أكثر. ودوِّن كلَّ ما عليك القيام به، وضع المهام العاجلة والأكثر أهميَّة في أعلى القائمة، ثمَّ اعمل عليها بجديَّة. وابتعد عن كل ما قد يلهيك ويشتت انتباهك.

إقرأ أيضاً: كيف تستخدم العمل العميق لتتجنّب ما يلهيك وتزيد من إنتاجيتك

7. لديك الوقت الكافي من أجل القيام بما تريد:

كثيراً ما نسمع النَّاس يدَّعون بأنَّهم "لا يملكون ما يكفي من وقتٍ من أجل إنجاز مهامهم"، إلا أنَّ هذا لا يعدو كونه ادِّعاءٌ لا أساسَ له من الصِّحة. وإن كنت لا تصدق هذا فاسأل نفسك كم تمضي من وقتٍ في تصفح وسائل التَّواصل الاجتماعي ومشاهدة التِّلفاز وعلى مواقع الدردشة ولعب ألعاب الفيديو؟

نحن نملأ أيامنا بأمورٍ تُلهينا عن مهامنا الأساسية والمفيدة. لذا ابحث عن الأمور التي تُلهيك عن مهامك وتخلَّص منها، لتكتشف أنَّك تمتلك وقتاً أكثر من كافٍ تعزِّزُ به إنتاجيتك.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 7 حقائق مؤلمة عن الحياة من شأنها أن تجعلك شخصاً أقوى




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع