Top


مدة القراءة: 3 دقيقة

5 مهارات ناعمة ستحتاجها في عام 2020

5 مهارات ناعمة ستحتاجها في عام 2020
مشاركة 
الرابط المختصر

في وقتٍ مبكِّرٍ من هذا العام أطلق موقع (لينكد إن) قائمةً تتضمَّن أبرز خمس مهاراتٍ ناعمةٍ مطلوبةٍ في عام 2020، وقد وُضِعَت هذه القائمة بناءً على المهارات المذكورة في ملفَّات الأشخاص الذين حصلوا على أعلى معدَّلات التوظيف.




ضمَّت القائمة المهارات الآتية:

  1. الإبداع.
  2. الإقناع.
  3. التعاون.
  4. القدرة على التأقلُم.
  5. الذكاء العاطفي.

هل تَبحث عن عملٍ هذا العام؟ من الجيِّد أن تسأل نفسك إلى أيِّ مدىً تتمتَّع بهذه المهارات، وأن تمارس المهارات التي تعاني ضعفاً فيها بشكلٍ أكبر.

إليك بعض النصائح حول كيفيَّة تطوير هذه المهارات:

1- الإبداع:

اعقد جلسات العصف الذهنيِّ مع الزملاء: بعض الناس مبدعون بشكلٍ طبيعيٍّ، لكن كثيرون يحتاجون إلى تبادل الأفكار مع الآخرين حتَّى يستخرجوا منها خلاصة الإبداع. اعقد دائماً جلسات عصفٍ ذهنيٍّ مع أحد الزملاء، أو مع أفراد الفريق كلِّهم؛ للتوصُّل فوراً إلى أفكارٍ أكثر إبداعاً، وحتَّى تُدرِّب عقلك على التفكير خارج الصندوق حتَّى حينما تعمل منفرداً.

دع ذهنك يشرد: نعم، صحيحٌ ما قرأته، إذ وُجِدَت دراسةٌ أجرتها جامعة كاليفورنيا، في سانتا باربرا في عام 2014: أنَّ علماء الفيزياء والكُتَّاب توصَّلوا إلى أكثر أفكارهم إبداعاً، حينما كانوا شاردي الذهن. خصِّص إلى جانب كلِّ مهمَّةٍ مُدرَجةٍ على قائمة المهام "وقتاً للتفكير"، للتأكُّد من أنَّك تخصِّص وقتاً للإبداع؛ وكلَّما قضيتَ وقتاً أطول في التدرُّب على هذه المهارة، ازداد توارد الأفكار إلى ذهنك سهولةً.

إقرأ أيضاً: مفهوم الإبداع ومعوقات التفكير الإبداعي

2- الإقناع:

شكِّك في آرائك: من السهل جدَّاً أن تُقنِع أحداً برأيك إذا خصَّصت -مسبقاً- وقتاً للتفكير في الأمر من وجهة نظره. من خلال النظر إلى الموضوع من جميع الزوايا، تستطيع الاستعداد للردِّ على اعتراضاتهم ودحضها.

عدِّل أسلوبك في التواصل: حينما تحاول أن تُقنِع شخصاً يُفضِّل التعلُّم عن طريق استعمال حاسة البصر من خلال رسالةٍ إلكترونيةٍ طولها صفحات، لن تسير الأمور في صالحك على الأرجح. من الهامِّ جدَّاً أن تُعدِّل أسلوبك في التواصل بما يتناسب مع الجمهور الذي تحاول إقناعه، وكلَّما كنت أقدر على تعديل أسلوبك في التواصل بما يتناسب مع الأشخاص المحيطين بك، كنت أكثر استعداداً للإقناع حينما يتطلَّب الموقف ذلك.

إقرأ أيضاً: النجاح في الإقناع: امتلك مهارة الإقناع بـ 5 خطوات بسيطة

3- التعاون:

وزِّع الأدوار: يتأذَّى التعاون حينما لا تكون الأدوار والأهداف واضحة. في المرة المقبلة التي تتولَّى فيها مشروعاً جماعيَّاً، أجرِ حواراً تتحدَّث فيه عن شكل النجاح، ومَن سيؤدِّي كلَّ مهمَّة. هذا التصرُّف البسيط سيدفع الجميع إلى التعاون معاً بشكلٍ أسرع، وبكفاءةٍ أكبر.

أنصِت: للاستفادة من الأفكار التي يطرحها الجميع، يجب على كلِّ عضوٍ في الفريق أن يُنصِت إلى الأعضاء الآخرين. من خلال اتِّباع عاداتٍ جميلة عند الإنصات، مثل: التأكيد على أنَّك تفهم ما تسمع، والتأكُّد من أنَّ آراء الجميع لقيَت آذاناً صاغية؛ ستضمن تعاون أفراد المجموعة مع بعضهم بعضاً، عوضاً عن أن يعمل أحدهم ضد الآخرين.

إقرأ أيضاً: 6 نصائح لإدارة فرق العمل بشكل فعال

4- القدرة على التأقلم:

غيِّر طريقة تفكيرك: تبدأ القدرة على التأقلم مع الظروف المتغيرة من الاستعداد ذهنيَّاً لذلك. إذا كنت معتاداً على معارضة التغيير، فيجب أن تفكِّر في الأسباب التي تدفعك إلى ذلك، ثمَّ أن تفكِّر إن كان ثمَّة أيُّ تعديلاتٍ يمكن أن تستكشفها.

جرِّب كثيراً: حينما يُخفِق مشروعٌ أو تطرأ عليه تغيُّراتٌ جذريَّة، تكون القدرة على التأقلم أسهل بكثيرٍ إذا كان لديك أفكارٌ أخرى جاهزةٌ للتطبيق. حينما تنجز مشروعاً هامَّاً، فكِّر في بضع طرائق بديلةٍ يمكن إنجاز المشروع من خلالها، وجرِّب تلك الطرائق عن طريق اختباراتٍ صغيرةٍ إذا كان ذلك ممكناً. يضمن لك التعوُّد على تجريب الأفكار البديلة أيضاً التعلُّم المستمر، وأن تُعدِّل نهجك المُتَّبع في العمل.

إقرأ أيضاً: التخطيط لحالات الطوارئ: وضع "خطة ب" مُحْكَمة

5- الذكاء العاطفي:

البحث عن مختلف وجهات النظر: تتطلب القدرة على إظهار التعاطف مراعاة وجهات النظر بشكلٍ أساسي، لكن متى كانت فعلاً آخر مرةٍ سألت فيها شخصاً ما عن وجهة نظره؟ التعوُّد على مطالبة الآخرين بطرح أفكارهم، والإنصات بعنايةٍ إلى ردودهم؛ لا يُعزِّز الذكاء العاطفي وحسب، بل ربَّما يُعزِّز كفاءتك بشكلٍ فعليٍّ أيضاً.

مطالبة الآخرين بالتعبير عن آرائهم: يُعَدُّ الوعي الذاتي مكوِّناً أساسيَّاً من مكونات الذكاء العاطفي. تساعد مطالبة الآخرين بطرح آرائهم باستمرارٍ في فهم آراء الآخرين فيك. حينما تتلقَّى نقداً بنَّاءً لا يعجبك، تذكَّر أنَّه لا يوجد ما هو "صحيحٌ" أو "خاطئ" حينما يتعلَّق الأمر بوجهات نظر الآخرين؛ هذه تصوُّراتهم، والتصوُّرات هي الواقع مثلما يرونه.

تظهر في كلِّ عامٍ مهاراتٌ جديدةٌ يَكثُر عليها الطلب في سوق العمل، في عام 2020 كانت المهارات الخمس المذكورة في الأعلى أبرز مهارات العام التي تمكَّن كثيرون عن طريق تطويرها من الحصول على وظائف جديدة.

لا تضيِّع وقتك إذاً، وابدأ من الآن باستثمار وقتك وتطوير مهاراتك.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 5 مهارات ناعمة ستحتاجها في عام 2020






تعليقات الموقع