Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

10 طرق للتخلّص من الدوار بدون دواء

10 طرق للتخلّص من الدوار بدون دواء
مشاركة 
18 يوليو 2019

إنَّ الدوار هو شعورٌ غير مُريحٍ يَمرُّ به كثيرٌ من النّاس. وفي حين أنَّه من الممكن علاجه باستخدام الأدوية، إلا أنَّه يوجد العديد من العلاجات الطبيعية التي تساعد على تخفيف الانزعاج الناجم عن تلك الحالة.



أفضل علاج طبيعي للدوار

إذا كنت على استعدادٍ للتخلص من الدوار مرة واحدة وإلى الأبد، وتفضل عدم اللجوء لاستخدام الأدوية، فهناك عدة طرق يمكنك تجربتها. وفي حين أنَّ بعض هذه الأساليب هي أفعال جسدية تساعد على تحقيق التوازن داخل جسمك، إلا أنَّ البعض الآخر يساعد على الحيلولة دونَ اختلال توازن الجسم في المقام الأول. تمعَّن في الاستراتيجيات العشر التالية أثناء تجهيز نفسك لعلاج الدوار:

أولاً: مناورة إيبلي

تُعرف مناورة إيبلي أيضاً باسم مناورة "كاناليس" (إعادة تموضع بلورات كربونات الكالسيوم المزاحة). عادةً ما تكون هذه التقنية عبارة عن أسلوب لمحاكاة سبب المشكلة، لاستعادة التوازن للأشخاص الذين يعانون من الدوار. تشير بعض الأبحاث إلى أنَّ هذه المناورة فعالة للغاية بالنسبة للأفراد الذين يعانونَ من دوار الوضعة الانتيابي الحميد (أحد أكثر أنواع هذه الحالة شيوعاً). وبينما يمكن للأطباء المختصين تنفيذ هذه التقنية، إلا أنَّه من السَّهل عليك القيام بها وحدك في المنزل من خلال القيام بالخطوات التالية:

  1. اجلس في وضع مستقيم على سطح مستوٍ، مع وضعِ وسادةً خلف ظهرك والإبقاء على ساقيك متدليتين باستقامة.
  2. بعد ذلك، حرّك رأسك 45 درجة إلى اليمين.
  3. ثم استلق بسرعة بينما تضع رأسك على وسادتك وتحافظ على ميلان رأسك. ابقَ في تلك الوضعيَّة لمدة 30 ثانية.
  4. ثم أدر رأسك نحو اليسار حوالي 90 درجة من دون أن ترفع رقبتك عن الوسادة أثناء قيامك بذلك.
  5. قم الآن بإدارة جسمك نحو اليسار، لكي يصبح كاملَ جسدك على الجانب الأيسر.
  6. بعد ذلك، عد ببطء إلى الوضعية الأولى، واجلس باستقامة وانظر للأمام.

إذا وجدت من يساعدك، فاطلب منه توجيه رأسك بناءً على الخطوات المذكورة أعلاه. يمكن تكرار هذه المناورة ثلاث مرات، لكن من المحتمل أن تشعر بالدوار أثناء كل حركة من هذه الحركات.

ثانياً: مناورة سيمونت - توبيت

هذه المناورة هي عبارة عن مجموعة أخرى من الحركات التي يمكن أن تساعد على إعادة التوازن لجسمك. وعلى الرغم من أنَّ هذه المناورة غير دارجة جداً، إلا أنَّ العديد من الدراسات أظهرت أنَّها مناورة ناجحة مثلها مثل بقيَّة العلاجات الأخرى لهذه الحالة.

نفذ هذه المناورة من خلال الخطوات التالية:

  1. اجلس على سطح مستوٍ، مع وضعِ وسادةً خلف ظهرك والإبقاء على ساقيك متدليتين.
  2. استلقِ ثم دُر إلى جهة اليمين. انظر إلى اليسار أولاً، ثم انظر إلى الأعلى.
  3. اجلس بسرعة ثم دُر إلى اليسار. وأبق رأسك مواجهاً يسارك. بعد ذلك، انظر للأسفل نحو الأرض.
  4. ارجع إلى وضع الجلوس الأصلي وأنت تنظر للأمام وتجلس بشكل مستقيم.

ثالثاً: تمرين براندت - داروف

إنَّ هذا التَّمرين هو علاج بسيط للدوار باستطاعة أيِّ شخص القيامَ بهِ بمفرده من دون إشرافٍ من أحد. وصحيحٌ أنَّه لَمِنَ السَّهل القيام بهذا التمرين، لكن يجب القيام به مع البقاء في المنزل بدون حراك، والامتناع عن القيادة لعدَّة ساعات بعد القيام به. وفي حين أنَّ هذه المناورة يمكن أن تقلل من أعراض هذه الحالة، إلا أنَّها في الواقع تزيد من الدّوخة قبل أن تعالجها. قم بتمرين براندت - داروف باستخدام الخطوات التالية:

  1. اجلس على سطح مستوٍ، واترك ساقيك متدليتين.
  2. اقلب رأسك باتجاه اليسار، واستلقِ على جانبك الأيمن مع إبقاء الجذع والرأس على السَّطح. حافظ على ثبات ساقيك قدر الإمكان، وابقى في تلكَ الوضعيَّة لمدة 30 ثانية.
  3. كرر هذا التمرين في الاتجاه الآخر لجسمك، أدر رأسك نحو اليمين، ثم استدر واستلقِ على الجانب الأيسر من جسمك.

يمكن القيام بهذا التمرين في مجموعة من خمسة تكرارات. أعد القيامَ بهذه المناورة حتى ثلاث مرات كل يوم، لمرتين كل أسبوع.

رابعاً: الجينكو بيلوبا

أو الجنكة ثنائية الفلقة، وهو نوع نادرٌ من الشجر، يصنع منه دواء على شكل كبسولات أو سائل، ويكون فعالاً في علاج هذه الحالة بنفس فعاليَّة الأدوية الموصوفة. فإذا كنت تعاني من أعراض الدوخة بشكل متكرر، فحاول تناول 240 ملغ من الجنكة بشكلٍ يومي لتخفيف هذا الشُّعور.

خامساً: إدارة التَّوتر

يمكن لحالات مثل مرض مينيير أن تؤدي إلى ظهور أعراض الدّوار. وغالباً ما يكون الإجهاد هو السَّبب الرئيسي لمرض مينيير ويمكن علاجه بنجاح من خلال ممارسة آليات التأقلم لتخفيف التوتر. سَاعِد على تقليل أعراض هذه الحالة من خلال ممارسة التنفس العميق والتأمل اليومي. هذا سيساعدك على الاستجابة للمواقف العصيبة بطريقة صحية. وعندما يتعلق الأمر بالتعامل مع الإجهاد طويل الأمد، ضع في حسبانك أن تذهبَ لتلقِّي العلاج. على الرَّغم من أنَّ جلسات العلاج تلك لن تقضي على الإجهاد بين عشية وضحاها، إلا أنَّها ستساعدك على التغلب على القلق والصدمات النفسية الطويلة الأمد مع مرور الوقت.

سادساً: مارس اليوجا

يمكن لممارسة اليوجا والـ "تاي تشي" أن تقلل من التوتر في الجسم وتزيد التوازن والمرونة. إذ سيساعدك التسجيل في صفٍ لممارسة تاي تشي أو اليوجا على تدريب عقلك واستعادة التوازن لجسمك. وإذا كنت تتدرب بمفردك، فابدأ مع وضعيات اليوغا الأساسية، مثل وضعية الطفل الوليد ووضعية الجثة.

 إقرأ أيضاً: فوائد اليوغا لجسم الإنسان

سابعاً: النوم بالشكل الأمثل

من أسهل الطرق لخلخلة توازن جسمك هو عدم الحصول على قسط كاف من النوم. فالحرمان من النوم يمكن أن يؤدي بسهولة إلى الشعور بالدوار. تغلب على هذه الحالة المؤقتة عبر جعل موعد نومك أولوية لك. وفي اللحظات التي تبدأ فيها الشعور بهذه الأحاسيس المزعجة، خذ قيلولة. فكلما زاد معدل نومك، زاد احتمال عدم شعورك بالدوار. وفي حين أنَّ الكثير من الناس يرغبون في الحصول على قسط كافٍ من النوم، إلا أنَّهم قد لا يستطيعون النوم متى ما رغبوا بذلك. إذ يمكن لحالات مثل انقطاع التنفس أثناء النوم والأرق أن تُصعِّب على المرء الحصول على القدر المناسب من النوم. علاوة على ذلك، يمكن أن تَحرُمَ تلك المشكلات الشخص نوعية نومه أيضاً. لذا حاول التحكم في نوعية نومك عبر اتِّباعكَ النصائحَ التالية:

1- تجنب تناول الكافيين والأطعمة الغنية بالتَّوابل:

يمكن أن تحمل هذه الإضافات إلى نظامك الغذائي عواقبَ مدمرة لنومك. ففي حين أنَّ الكافيين قد يُصَعِّب عليكَ النوم، فإنَّ الأطعمة الغنية بالتوابل قد تؤدي إلى عسر الهضم أو إلى حرقة في المعدة، مما يجعلك تستيقظ في منتصف الليل.

2- تجنَّب استخدام هاتفك قبل الذَهاب للنوم:

يمكن أن تتعارض الأضواء السَّاطعة المنبعثة من هاتفك مع قدرتك على النوم. وعلى الرَّغم من أنَّك قد تكون معتاداً بالفعل على مشاهدة برامجك أو أفلامك المفضلة قبل النوم، فإنَّ هذا يقف في وجه الميل الطبيعي لجسمك للدخول في وضع الراحة عندما يحين وقت النوم. لذا ابذل قصارى جهدك للابتعاد عن أجهزتك المحمولة لمدة ساعة على الأقل قبل أن يحينَ وقت ذهابك للنوم.

3- أبقِ غرفتك مظلمة:

من المنطقي أن تستخدم مصابيح أكثر إنارةً إذا كانت غرفتك تُستخدم أيضاً كَمكتب منزلي، ولكن احرص على أن يكونَ بإمكانكَ تحويلُ غرفتك إلى غرفة نومٍ بنفس السُّهولة. إذ إنَّ إبقاء غرفتك مظلمة أو مضاءة بأنوارَ خافتة مع وجود ستائر معتمة، سوف يسهل عليك الحصول على الرَّاحة التي تحتاجها.

إقرأ أيضاً: كيف تجعل غرفة نومك مكان للراحة الدائمة ؟

ثامناً: واظب على شرب الماء

نظراً لأنَّ أجسادنا تتكون في أغلبها من الماء، فإنَّ عدم شرب الماء بانتظام يمكن أن يتسبب بتخريب خلايا الجسم. وفي حين أنَّ الجفاف يمكن أن يُسبِّب العديد من المشاكل، فإنَّ أحد أكثر الأمور إزعاجاً هي فقدان توازن الجسم. حافظ على توازنك عن طريق جعل شرب الماء واحداً من المهام الأساسية خلال اليوم. قم بذلك عبرَ الإبقاء على زجاجة الماء في متناول يدكَ في كل مكان تذهب إليه. وإن كنت جاداً بشأن ترطيب نفسك، فقم بتحميل تطبيقٍ مناسب يساعدك على بقائكَ في قمة استهلاكك للمياه. بالإضافة إلى ذلك، ضع في حسبانكَ أن تقلل كمية استهلاكك للصوديوم أو أي من مدرات البول.

تاسعاً: تناول المزيد من فيتامين د

يعلم الجميع أنَّ التناول المستمر للفيتامينات والمواد المغذية، هو أمرٌ ضروري للعيش بصحة جيدة. لكن ما لا يدركه معظم النَّاس هو أنَّ نقص فيتامين (د) يمكن أن يزيد من أعراض "دوار الوضعة الانتيابي الحميد"، مما يؤدي إلى زيادة حادة في الشعور بالدوار. لذا زد من كميَّة فيتامين (د) في نظامك الغذائي، وذلك عبر تناول المزيد من صفار البيض والتونة المُعلَّبة وعصير البرتقال، والحليب المُدَعَّم. وتأكد من أنَّكَ تحصل على الكمية المناسبة من هذا الفيتامين عن طريق فحص مستويات فيتامين (د) في جسمك عند الطبيب.

إقرأ أيضاً: أهمية وفوائد فيتامين د

عاشراً: تجنّب شرب الكحول

على الرَّغم من أنَّ الكحول يمكن أن يمنحَ الإنسان شعوراً بالنشوة، إلا أنَّه من المستحيل إنكار تلك المشاعر المُزعجة المتمثلة في الدوار والغثيان الذي يصاحب شربه. أضف إلى ذلك أنَّ شرب الكحول يغير تركيبة السوائل داخل أذنك الداخلية. يمكن لهذا أن يؤثر في نهاية المطاف على توازنك، حتى بعد فترة طويلة من تخلص جسمك لآثار الكحول. أفضل طريقة للحفاظ على توازن الجسم هي الامتناع عن شرب الكحول امتناعاً تامَّاً. واحرص على شرب كمية كبيرة من الماء لكي تساعد جسمك على طرد السُّموم منه.

الأفكار الأخيرة عن أفضل علاج للدوار:

إنَّ كل شخص يعاني من هذه الحالة بطريقةٍ تختلف عن غيره. وكلما استطعتَ بشكلٍ أفضل تحديدَ سبب شعورك بهذا، كلما تمكنت من التخلص منه نهائياً. في غضون ذلك، واظب على ممارسة هذه التمارين، وعلى وضع تلك الاقتراحات موضع التَّنفيذ. فعلى الرَّغم من أنَّ هذه الاقتراحات العشر قد لا تعمل كعلاجٍ للدوار، إلا أنَّها ينبغي أن تؤدي وظيفتها لتجعلك تشعر بتحسن في الوقت الحالي. وأثناء محاولتك علاج الدوار، احرص على أن تستشير طبيبك للتَّأكد من أنَّك قد اخترت الطريقة الأنسب لحالتك.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 10 طرق للتخلّص من الدوار بدون دواء




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع