Top


مدة القراءة:2دقيقة

كيف تؤثر الألوان في منزلك في حالتك المزاجية؟

كيف تؤثر الألوان في منزلك في حالتك المزاجية؟
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:04-02-2021 الكاتب: هيئة التحرير

قال بابلو بيكاسو (Pablo Picasso): "الألوان مثل الملامح؛ تتبع تغيُّرات المشاعر"؛ هذا القول معروف بين الفنانين والمصممين ووكالات الإعلان وحتى علماء النفس؛ إذ تحفِّز بعضُ الألوان استجابات عاطفية متوقعة، وقد ارتبطت أيضاً بالتغيرات في ضغط الدم والشهية وضغط العين.




للألوان قوة؛ إذ تؤدي دوراً رئيساً في مقدار شعورك بالأمان والاستقرار، وسواءٌ أكنت تعيد تصميم منزلك بالكامل أم ترغب في إضافة بعض الديكورات الجديدة، فكر فيما يلي عند اختيار الألوان:

دلالة اللون الأحمر:

اللون الأحمر هو لون الطاقة العالية، وهو لون الغرور والتباهي، وله علاقة بالاهتمام. لقد ثبت أنَّه يرفع ضغط الدم ويرتبط بالخطر؛ ولكن عند استخدامه بحكمة، يمكن أن يُحفِّز التفاعل والنقاشات البشرية، ولا يُعدُّ خياراً جيداً لغرف النوم؛ لكن يمكن استخدامه في الأماكن العامة المصممة للترفيه.

معنى اللون البرتقالي:

اللون البرتقالي لون محفِّز يدفعك إلى العمل ولكنَّه ليس بشدة وخطورة اللون الأحمر؛ لهذا السبب، من الجيد اختياره في المنزل، خاصةً إذا اخترت درجات الألوان الخريفية، كما أنَّه لون جيد في غرف اللعب وأماكن التمرين.

إقرأ أيضاً: الألوان وتأثيرها على الحالة النفسية للإنسان

اللون الأصفر:

وهو لون الشمس المشرقة والسعادة، كما أنَّه اختيار جيد للغرف التي تشغَلها في الصباح مثل الحمَّام والزاوية المخصصة للفطور والبهو؛ وعلى الرغم من أنَّه مبهج، إلا أنَّه يجب استخدامه بحذر، إذ يؤدي الإفراط في استخدامه إلى إثارة مشاعر اليأس والغضب.

اللون الأخضر:

يُعدُّ اللون الأخضر مطمئِناً للنفس ومريحاً للعين، ونظراً لأنَّه يوجد في كل مكان في الطبيعة، فهو اللون المثالي لمنزل أكثر استقراراً، كما يُنشئ إحساساً بالاسترخاء والسلام والدفء.

دلالة اللون الأزرق:

اللون الأزرق هادئ، إذ ثبت أنَّ لون المحيط والسماء الذي يبعث على السكون في النفس يُقلِّل من ضغط الدم ويُخفض معدل ضربات القلب، ما يجعله لوناً مفيداً لغرف النوم والحمامات؛ إذ إنَّ درجات اللون الأكثر ثراءً مثل الأزرق المُخضر أو اللافندر، مناسبة للغرف العائلية والمطابخ المفتوحة.

إقرأ أيضاً: ما هو علم نفس الألوان وما فوائده؟ وما هو العلاج بالألوان؟

اللون الأورجواني:

من ألوانه الفاتحة الليلكي والخزامى، ويُعدُّ اللون الأرجواني لوناً مريحاً أيضاً، وتؤكد معظم الجمعيات الثقافية أنَّ الناس يميلون إلى عدِّه لوناً أنثوياً بوضوح؛ ما يعني أنَّه ليس الخيار الأفضل لغرفة نوم الزوجين؛ لذا فكر في استخدامه بلمسة خفيفة في الحمَّام للشعور وكأنَّك في منتجع صحي.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:كيف تؤثر الألوان في منزلك في حالتك المزاجية؟