Top


مدة القراءة: 3 دقيقة

الغضب – أنواعه – أسبابه - أهم الطرق لتخفيف من حدته

الغضب – أنواعه – أسبابه - أهم الطرق لتخفيف من حدته
مشاركة 
الرابط المختصر

الغضب هو انفعال يحدث نتيجة التعرّض لموقف مزعج، ويُعرّفه البعض بأنه حالة من عدم الرضا تجاه أمر ما، وهناك من يُعرّفه بأنه عدم قدرة الشخص على السيطرة على انفعالاته وأعصابه، وفي الآونة الأخيرة سجلت الدراسات الميدانية ارتفاع حالات الغضب بين صفوف الشباب والأطفال كما وكثرت حالات الوفاة الناتجة عن الغضب، ونظراً لخطورة الغضب على الصحة العامة سنتحدث فيما يلي عن أنواع الغضب وأسبابه وأهم الطرق للتخفيف من حدته.




أنواع الغضب:

1- الغضب المزمن:

يُصنّف هذا النوع على أنّه من أخطر أنواع الغضب لأنّه لا ينتهي ويبقى كامن في أعماق الشخص حتى ولو كان يعيش لحظات سعيدة، ويظهر الغضب المزمن على شكل نوبات في فترات متقاربة.

2- الغضب السلبي العدواني:

هذا النوع من الغضب هو الأكثر شيوعاً حيث يخفي الغاضب في هذا النوع مشاعر غضبه، ويقوم بالسخرية على من حوله محاولاً استفزازهم.

3- الغضب المُتفجّر:

الشخص الذي يعاني من هذا الغضب يميل إلى كتم مشاعره فهو هادئ ومن الصعب استفزازه أو إثارة غضبه، لكن عندما يغضب يكون غضبه مُدمّر ولا يتردّد عن استخدام الكلمات الجارحة.

4- الغضب من الذات:

الشخص الذي يعاني من هذا النوع من الغضب عادة ما يكون فاقد الثقة في نفسه ولذلك يلقي الملامة على ذاته باستمرار، وقد يتسبب الشخص في إذاء نفسه كأن يُضرب عن الطعام وقد يقدم على الانتحار في لحظة غضب.

أسباب الشعور بالغضب:

  • الشعور بالألم يجعل المرء أكثر حساسية فينفعل ويغضب لأتفه الأسباب.
  • الأمراض النفسية تتسبب بشكل غير مباشر في الشعور بالغضب.
  • التعب والإجهاد هو أحد أكثر الأسباب شيوعاً للغضب.
  • يعتبر الجوع من الأسباب المؤدية أيضاً إلى الغضب حيث يتسبب الجوع في زيادة إفراز الهرمونات، بما فيها هرمون الأدرينالين المسؤول عن التوتر والغضب.
  • التغيرات الهرمونية المرافقة لسن اليأس تتسبب في الشعور بالغضب والانفعال.
  • التأثير الرجعي لبعض الأدوية المسكنة والمخدرة.
  • التعرض لضغوطات وصعوبات تجعل المرء أكثر حساسية اتجاه الغضب.
  • التعرض لمواقف محزنة ومخيبة للأمل تعتبر من الأسباب الشائعة أيضاً للشعور بالغضب.

طرق للتخفيف من حدّة الغضب:

أولاً: الاستحمام بالمياه الدافئة

ينصح الخبراء بأخذ دش بالمياه الدافئة لمدة 10 دقائق فهي تساعد على تهدئة الجسم والعقل والأعصاب، ويفضل أن تضيف زيت اللافندر فله قدرات كبيرة على تهدئة الجسم والشعور بالاسترخاء والراحة.

ثانياً: ممارسة تمارين الرياضية

يُفضّل ممارسة التمارين الرياضية عند الشعور بالغضب فهي قادرة على تفريغ الطاقة السلبية وبالتالي تهدئة النفس، والأفضل أن تمارس الرياضة في أحضان الطبيعة فمنظر الغابات والأشجار والأزهار والهواء النقي يساعد أيضاً في تحسين الحالة المزاجية.

ثالثاً: تناول كوب من الأعشاب المهدئة

تساعد الأعشاب المهدئة مثل اليانسون والكمون والنعناع على تهدئة الأعصاب والشعور بالراحة، ويُفضّل أن يتجنّب الشخص الغاضب شرب المشروبات المنبهة كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية.

رابعاً: إجراء تمارين التنفس

تعدّ أحد الحلول السريعة للتخلص من الغضب حيث تعمل هذه الرياضة على إخراج الطاقة السلبية من الشخص، خذ نفس عميق واحبسه لعدة ثوان ثمّ اخرجه ببطء من فمك، كرّر العملية لعدة مرات حتى تشعر بالراحة.

إقرأ أيضاً: تمارين اليوغا والتنفس وفوائدها للصحة

خامساً: أطعمة تسبّب الغضب والانفعال

أكدت العديد من الدراسات على الدور الكبير الذي يلعبه غذاء الإنسان في الحفاظ على صحتهِ النفسيّة أو تأزمها، حيث أشارت هذهِ الدراسات عن بعض الأنواع من الأطعمة والمشروبات التي تتسببُ في إثارة مشاعر الغضب والإنفعال النفسي لدى الإنسان، هناك خمسة أنواع من هذهِ الأطعمة التي تسبب الغضب والانفعال، وعليك الابتعاد عنها:

  1. الكافيين: يحتوي الكافيين على أنواع مختلفة من المنبهات التي تُسببُ في توتر الأعصاب وتشنجها، مما يُساعدُ على إثارة مشاعر الغضب والإنفعال لدى الإنسان، لذلك ينصحُ الخبراء بالتقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين وبشكلٍ خاص في الليل.
  2. التوابل: تتميزُ التوابل بنكهاتها اللذيذة التي تُضيفها إلى الأطعمة، ولكن وللأسف الشديد فإنّ الدراسات الحديثة أكدّت على دور التوابل في زيادة نسبة حموضة الجسم، مما يمنحُ الإنسان شعوراً مضاعفاً بالغضب والإنفعال.
  3. الأطعمة الدهنيّة: تُعتبرُ الأطعمة الدهنيّة في مقدمة الأطعمة التي تحظى بشعبيّةٍ كبيرة في العالم، ولكن الكثير من الأبحاث أكدّت على الدور الكبير الذي تلعبهُ هذهِ الأطعمة في إعاقة عملية استقلاب الأحماض الدهنيّة في الجسم، مما يؤثرُ وبشكلٍ سلبي على الإنسان، ويُصيبهُ بالغضب الشديد والتوتر الدائم.
  4. الأطعمة المقليّة: تحتوي الأطعمة المصنعة على كميّةٍ كبيرة من الزيوت المقليّة التي تؤثرُ على راحة العقل والأعصاب، وهذا مايُسبب الإنفعال والغضب الدائم للإنسان، لذلك كثيراً ماينصحُ الأطباء في الامتناع عن تناول مثل هذهِ الأنواع من الأطعمة.
  5. السكر الاصطناعي: يقوم العديد من الأشخاص في الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر الإصطناعي المخصص لصناعة أنواع مختلفة من الحلوى، هذا السكر الذي يقومُ بإعاقة عملية الهضم، مما يُساهمُ في تشنج المعدة وإصابة الإنسان بالغضب والانفعال.

إذا كنت تعاني من أحد أنواع الغضب ننصحك عزيزي باتباع الطرق السابقة فهي ستحد من حدة غضبك، وإذا لم تلاحظ أي تحسن يفضل أن تستشير الطبيب المختص لتشخيص حالتك الصحية.

Save

Save

Save


تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع النجاح نت ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة للنجاح نت ©

المقالات المرتبطة بــ: الغضب – أنواعه – أسبابه - أهم الطرق لتخفيف من حدته






تعليقات الموقع