Top


مدة القراءة: 4 دقيقة

سلسلة الصحة والغذاء : الحليب ومشتقاته

سلسلة الصحة والغذاء : الحليب ومشتقاته
مشاركة 
الرابط المختصر

 
يجب الحرص على غسل اليدين وضرع البقرة، واستخدام أوان ٍ نظيفة مخصصة لجمع وحفظ الحليب، وتغطيتها جيداً، وحفظها في مكان بارد لحين توزيعها أو تصنيعها.
 
يجب غلي الحليب الطازج جيداً لمدة 3 ـ 5 دقائق على الأقل، وتبريده سريعاً بحفظه داخل البراد، وذلك في أوعية مغطاة.
 
للمحافظة على القيمة الغذائية للحليب ومشتقاته يجب حفظها في زجاجاتٍ وأوان ٍ غير شفافة ومغطاة ومحجوبة عن الضوء، لأن الضوء يؤدي إلى إفساد فيتامين (ب2) الموجود فيها.
 
 
 
 




 

حين الرغبة بتناول الجبنة البيضاء الطازجة فلابد من تقطيعها إلى شرائح رقيقة، وغليها بالماء لمدة لا تقل عن 7 دقائق، لتجنب الإصابة بالأمراض وخاصة الحمى المالطية.

إن إضافة الماء المغلي إلى شرائح الجبنة المقطعة غير كافٍ للقضاء على مسببات المرض فيها، لاسيما مسببات الحمى المالطية.

 

إن حفظ الجبنة والزبدة فترات زمنية طويلة يؤدي إلى فقدان فيتامين (أ) الموجود فيها.

يمكن حفظ الجبنة البيضاء لفترات طويلة بتقطيعها إلى شرائح رقيقة، ووضعها في محلول ملحي مركز (حتى تطفو البيضة). ولا يجوز تناول الجبنة المحفوظة بهذه الطريقة قبل مرور عدة أشهر على حفظها لضمان القضاء على مسببات المرض فيها.

 

لا يحتاج الحليب المبستر إلى الغلي، لكن من الهام جداً قراءة تاريخ الصلاحية قبل الشراء، والتأكد من صلاحيته لعدة أيام قادمة، كما يجب التأكد من سلامة العبوة وعدم انتفاخها، وعدم تركها تحت أشعة الشمس.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.





تعليقات الموقع