Top


مدة القراءة:2دقيقة

دور المدرسة في تنمية الفرد وتطوير المجتمع

دور المدرسة في تنمية الفرد وتطوير المجتمع
مشاركة 
الرابط المختصر

تلعب المدرسة دوراً مهماً وأساسيّاً في تنظيم وتطوير المجتمع وذلك لدورها الفعّال في بناء وخلق جيل جديد مثقف وواعي لمجتمعٍ متقدم ومتطور، من خلال هذه المقالة سنتحدّث بشكلٍ تفصيلي عن دور المدرسة في تنمية وتطوير الفرد والمجتمع.




أولاً:

تلعب المدرسة دوراً مهماً في تحسين المستوى الاقتصادي في البلد، وذلك لتأثيرها المهم على تحسين القدرات الفكريّة والتعليميّة لدى الأطفال، وإرشادهم إلى أهم الطرق التي تساعدهم على تطوير مختلف المشاريع والأعمال التي تعمل على تطوير وتحسين الاقتصاد الوطني.

إقرأ أيضاً: مكتبة المدرسة والأنشطة والرحلات المدرسية وأهميتها في التعليم

ثانياً:

تُساعد المدرسة على تطوير وتنمية الأفكار السياسيّة لدى الأطفال، وذلك لدورها الكبير في تنمية الوعي السياسي لديهم ومساعدتهم على رؤية الأمور بشكلٍ واضح، وبالتالي القدرة عل التمييز بين الصح والخطأ.

إقرأ أيضاً: 6 معايير أساسية لاختيار المدرسة الأنسب لطفلك

ثالثاً:

تتميز المدرسة بقدرتها على ثقيف الأطفال، وتزوديهم بالمعلومات والأفكار الثقافية على مختلف الأصعدة الأدبية، التاريخيّة، العلميّة، هذه المعلومات التي تُغني ذاكرتهم وتقوّيها.

شاهد: 8 طرق تساعد المعلم على أداء مهنته بنجاح

رابعاً:

تساعد المدرسة على تكوين وصقل شخصية الطفل للتعرف على المواهب والقدرات التي يمتلكها، وذلك لكي يتمكن من الدخول في معترك الحياة بقوةٍ وعزيمة.

إقرأ أيضاً: 5 نصائح تساعد على تكوين شخصيّة الطفل السليمة

خامساً:

تلعب المدرسة دوراً مهماً وفعّالاً في تطوير المجتمع والصعود بهِ إلى أعلى درجات النجاح والتفوق على مختلف الأصعدة التعليميّة، السياسيّة، الاقتصاديّة، التجاريّة، والتكنولوجيّة.

سادساً:

تلعب المدرسة دوراً أساسيّاً في تعليم الطالب كيفية العيش المشترك مع مختلف الطبقات في المجتمع، وفي تعليم الطالب احترام الأديان والطوائف المختلفة.

سابعاً:

تتميز المدرسة بقدرتها الكبيرة على تنمية حب التعاون بين الطلاب، ويكون ذلك من خلال إقامتها للعديد من المشاريع والدراسات المشتركة والتي تتطلب العمل الجماعي للوصول إلى النتائج المرجوة.

إقرأ أيضاً: أهمية وفوائد العمل الجماعي

ثامناً:

تلعب المدرسة دوراً أساسيّاً في تدريب الطفل على العيش بشكلٍ مستقل بعيداً عن الأهل وخوفهم الزائد عليهِ، كما وتعلمهُ القدرة على اتخاذ القرارات التي تخصه بثقةٍ قويّة.

إقرأ أيضاً: نصائح للتخلُّص من التردد في اتخاذ القرارات

 

كما رأيت عزيزي فإنّ للمدرسة دور مهم وأساسي في تنمية المجتمع وتقدمه، وذلك من خلال تربية وتهيئة الأطفال الذين يُعتبرون العنصر الأساسي والمسؤول عن تطور وتقدم المجتمع. 


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:دور المدرسة في تنمية الفرد وتطوير المجتمع






تعليقات الموقع