Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

الشعور بالتعب: أسبابه، وكيفية التعامل معه في العمل

الشعور بالتعب: أسبابه، وكيفية التعامل معه في العمل
مشاركة 
الرابط المختصر

يشكو الكثير من الموظفين من التعب والإرهاق خلال ممارستهم لمهماتهم اليومية، وحتى الذين يلتحقون حديثًا بسوق العمل من الشبان والشابات يعانون من نفس المشكلة في بداية مشوارهم المهني وهذا ما ينعكس سلبًا على إنتاجيتهم، وللأسف أصبحت ظاهرة التعب خلال التواجد في العمل شائعة جدًا، وفي هذا الصدد يقول الخبراء أنّ التعب أمر طبيعي يحدث للكثير من الناس، لكن لابدّ من التغلب عليه والتعامل معه بشكل صحيح حتى نحقق النجاح في حياتنا، فيما يلي سنتحدث عن موضوع التعب خلال العمل بشكل تفصيلي.



ما هو الشعور التعب؟

التعب شعور ذاتي يتمثل في فقدان الجسم لطاقته بعد نشاط بدني شاق أو متواصل، وفي هذه الحالة يكون التعب شعورًا سليمًا وطبيعيًا، لكن في حال ظهر التعب بعد القيام بمجهود جسدي خفيف أو الشعور بالتعب طوال الوقت هنا يكون الأمر غير طبيعي وغير سوي.

أسباب الشعور بالتعب المستمر خلال التواجد في العمل:

في البداية يجب أن نتعرّف على أسباب الشعور بالتعب المستمر خلال التواجد في العمل، ففي بعض الأحيان يكون التعب ناتج عن الإصابة بمرض ما، فيما يلي سنتعرف على هذه الأمراض.

  1. مرض السكري: مرض السكري هو متلازمة تتّصف باضطراب الاستقلاب وارتفاع شاذ في تركيز نسبة سكر الدم الناجم عن عوز هرمون الأنسولين، أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين، أو كلا الأمرين معًا، من أعراض الإصابة به كثرة التبوّل، شرب المياه وعدم الارتواء، جفاف الفم، الجوع الشديد، فقدان الوزن، تأخر التئام الجروح، الشعور الدائم بالتعب.
  2. الاكتئاب: الاكتئاب حالة نفسية تتمثل في سيطرة المشاعر السلبية لفترات طويلة، وانعدام الحماس، وعدم الاكتراث، وضيق في الصدر مع انعدام وجود هدف للحياة، والتفكير بشكل جدي في الانتحار، كما ويرافق الاكتئاب حالة من الكسل، والخمول، وفقدان الطاقة، والتعب الشديد لمجرد القيام بأي نشاط، إضافة للشعور بالصداع المستمر.
  3. أمراض الغدة الدرقية: تقوم الغدة الدرقية بوظائف حيوية مهمة في جسم الإنسان أهمها تنظم عملية الأيض، أي أنها تنظم مستويات الطاقة في الجسم، وعندما تتعرّض الغدة الدرقية لأحد الأمراض يحدث خلل في عملها فتظهر عدة أعراض على المصاب أبرزها الشعور الدائم بالتعب والإرهاق، ضعف الذاكرة، زيادة الوزن، بطء الحركة، أوجاع في العضلات.
  4. فقر الدم: فقر الدم هو انخفاض تركيز الهيموغلوبين عن المستوى الطبيعي، ونتيجة لذلك يواجه المصاب بفقر الدم مجموعة أعراض صحيّة تحدث بسبب عدم حصول أجهزة الجسم على ما يكفي من الأوكسجين فيشكون من حالات الصداع المتكررة، والشعور الدائم بالإرهاق والتعب، والدوخة، واصفرار الوجه، وتشنّجات الساق، إضافة لعدم القدرة على التركيز والخمول.
  5. القلق: القلق هو حالة نفسية وفسيولوجية تتميز بعدم الشعور بالسرور، وبعدم الارتياح، وبالخوف الشديد، والتردد ما يمنعه من ممارسة حياته بصورة طبيعية، وللأسف القلق المزمن يؤثر على الصحة النفسية والجسدية فيشعر الشخص بحالة من التعب والإرهاق الدائم، الخمول، والصداع والعصبية وسرعة الانفعال، كما يعاني من اضطرابات النوم والأرق. اقرأ أيضاً: 6 عادات يجب أن تبتعد عنها لتتخلّص من القلق والتوتر
  6. التهاب المسالك البولية: يقصد بالتهاب المسالك البولية الالتهابات والإنتانات التي تحدث في أي جزء من أجزاء السبيل البولي لكن غالبًا ما يحدث في الإحليل والمثانة، من أعراض الإصابة به كثرة التبول في النهار والليل، ألم في منطقة أسفل البطن، الشعور بالحرقان أثناء التبول، وخروج قطرات من الدم مع البول، ارتفاع درجة الحرارة، الغثيان، الشعور بالتعب الدائم.
  7. أمراض القلب: تحدث أمراض القلب نتيجة حدوث خلل وظيفي، أو عضوي على وظيفة القلب فيعجز عن إيصال الدم المحمل بالغذاء والأوكسجين لكل أنحاء الجسم، ما يؤدي إلى الشعور بالتعب الشديد طوال الوقت، وضيق التنفس بشكل مفاجئ، وانقطاع التنفس أثناء النوم.
  8. مرض الذئبة الحمامية: مرض مناعي ذاتي يقوم الجهاز المناعي في جسم الإنسان بنشاطه بشكل مفرط فيهاجم الأنسجة الطبيعية الصحية من أعراضه ضيق التنفس، حمّى، تقرحات الفم، حالة من التعب العام والإرهاق، ظهور طفح جلدي، الحساسية من أشعة الشمس.


أسباب الشعور بالتعب العابر خلال التواجد في العمل:

الكثير من الناس يشعرون بتعب عابر خلال التواجد في العمل حيث سرعان ما يزول بعد العودة للمنزل، وأحيانًا يمتد التعب ليوم أو يومين وبعدها يتلاشى، هنا يكون سبب التعب ناتج عن عادات وسلوكيات خاطئة، فيما يلي سنتعرف عليها.

  1. الجلوس لساعات طويلة: إن الجلوس لساعات طويلة في العمل دون القيام بأي حركة، والاستلقاء على الأريكة طوال الوقت عند إلى المنزل يزيد من حالة خمول الجسم، وهذا ما يتسبب في شعور الشخص بالتعب المؤقت، كما ويشعر بأن عضلات جسمه متشنّجة، فضًلا عن احتمال زيادة وزنه.
  2. قلّة شرب المياه: هل تعلم أن 2% من الجفاف كفيل بأن يؤثر على صحتك الجسدية، الكثير من الموظفين ينسون أهمية شرب المياه خلال تواجدهم في العمل، وهذا ما يتسبب في تعرضهم للتجفاف فيدخلون بحالة من الإعياء، وانخفاض الطاقة، والشعور بالتعب الشديد.
  3. التفكير السلبي: إذا كان الموظف من النوع المتشائم، والذي يتوقع الأسوأ على الدوام، ويكبّر، ويضخّم الأمور بشكل مبالغ فمن الطبيعي أن يشعر بالتعب بين الحين والآخر لأن مثل هذه الأفكار تستنزف طاقة الجسم، كما أنها تتسبب في سوء الحالة النفسية، والمزاجية.
  4. تجاهل وجبة الإفطار: الذهاب إلى العمل قبل تناول وجبة الإفطار يعرض الموظف للتعب خلال ممارسته لأعماله، وقد تمتد حالة التعب طيلة النهار لأن الأطعمة هي بمثابة وقود لجسم وبفضلها يحصل على احتياجاته من الفيتامينات، والمعادن ما يسمح له بالقيام بوظائفه الحيوية، ولذلك تجاهلها يسبب في انخفاض الطاقة.
  5. تناول الوجبات السريعة: يعتمد الموظفين بشكل أساسي على الوجبات السريعة خلال التواجد في العمل، ومن المعروف أن هذه الأطعمة خالية من أي قيمة غذائية وغنية بالسعرات الحرارية والسكريات التي تتسبب في زيادة الوزن، وتراكم الدهون، والشعور بالخمول، والتعب.
  6. عدم أخذ استراحة: العمل المتواصل لساعات طويلة وتجاهل أهمية أخذ استراحة لبعض الوقت بعيدًا عن أجواء العمل يستنزف طاقة جسمك بالكامل، ويعرّضك للتعب، والإرهاق الشديد فتفقد قدرتك على التركيز، والانتباه، وتتراجع إنتاجيتك بشكل تدريجي. 
  7. غرفة مكتبك غير مرتبة: إذا كنت ترمي الأوراق والمصنفات بشكل عشوائي على طاولة المكتب، ولا تهتم بترتيب المكان المحيط بك فمن الطبيعي أن تشعر بالتعب، لأن الفوضى وبعثرة الأشياء تشوش عقلك وتحد من قدراتك الذهنية، ما يجعلك تشعر بالتعب طيلة فترة تواجدك في العمل.
  8. السهر في الليلة السابقة: السهر حتى وقت متأخر من الليل، والنوم لساعات قليلة يتسبب في استنزاف طاقة الجسم بشكل تام فتستيقظ وأنت تشعر بالتعب والإرهاق، ويستمر هذا الشعور حتى خلال التواجد في العمل، فضلًا عن الشعور بالنعاس الشديد.

اقرأ أيضاً: 8 أضرار صحيّة يسببها السهر تعرّف عليها

نصائح هامة للتغلب على حالة التعب خلال التواجد في العمل:

إذا كنت تعاني من مرض ما عليك أن تستشير الطبيب المختص حتى يشخص حالتك الصحية، ويصف لك الدواء المناسب لوضعك لتتمكن من استعادة نشاطك، أما إذا كانت حالة التعب عندك عابرة ومؤقتة فأنت بحاجة لبعض النصائح للتغلب عليه.

  1. ممارسة الرياضة: من الضروري جدًا أن تبدأ يومك في ممارسة بعض الأنشطة البدنية كالمشي، ركوب الدراجة، الجري، تمارين الأيروبيك حيث تعمل الرياضة على تنشيط الدورة الدموية في الجسم ما يجعلك تشعر بالنشاط، والحيوية طيلة اليوم، وخلال التواجد في العمل.
  2. نم جيدًا: احرص على أخذ قسط كافي من النوم ليلًا، أي النوم ما لا يقل عن 8 ساعات، سيمدّ النوم جسمك بالراحة الكاملة لتستيقظ في الصباح وأنت في قمة النشاط والحيوية، كما يجب أن تحافظ على مواعيد النوم والاستيقاظ كأن تنام عند 11 مساًء وتستيقظ عند 7 صباحًا.
  3. اطرد الأفكار السلبية: تعمل الأفكار السلبية على تدمير طاقة الجسم بشكل كامل، لذا احرص على التخلص منها بشكل نهائي من خلال تذكّر بعض الذكريات السعيدة كذكرى زواجك، أو حفل عيد ميلادك 18، أو ذكرى تخرجك من الجامعة، وتذكّر نجاحاتك وإنجازاتك في الحياة.
  4. خصّص بعض الوقت للراحة: من المهم جدًا أن تستريح لبعض الوقت خلال التواجد في العمل، فالاستراحة تعيد شحن طاقة جسمك من جديد كما تشعرك ببعض النشاط والحيوية، يمكنك مثلًا خلال الاستراحة أن تتحدث مع زملائك في العمل، أو تشاهد بعض المقاطع الكوميدية الضاحكة وغيرها.
  5. مارس رياضة اليوغا: عندما تشعر بالتعب خلال التواجد في العمل قم بممارسة اليوغا لمدة ربع ساعة، حيث يوصي الخبراء بضرورة ممارسة رياضة اليوغا يوميًا فهي تهدئ الأعصاب، وتعيد التوازن للصحة الجسدية والنفسية، وهذا ما يشعرك بالنشاط والحيوية طوال الوقت.
  6. احتسي كوب من القهوة: لا تسمح للتعب أن ينال منك لذا انهض وقم بإعداد كوب من القهوة واحتسيه خلال ممارستك لعملك، سيساعد الكافيين الموجود في القهوة على تجديد نشاطك، وسيزيد من قدرتك على التركيز، والانتباه لتتمكن من إتمام مهماتك على أحسن ما يكون.
  7. تنفّس بعمق عدة مرات: من أهم الطرق التي تساعد في التغلب على التعب تمارين التنفس بعمق، خذ نفسًا عميقًا من أنفك، احبسه لعدة ثواني ثم اخرجه من فمك بعملية الزفير، كرّر العملية عدة مرات، ستشعر بالنشاط والحيوية كما أن حالتك المزاجية سوف تتحسن.
  8. تناول الأطعمة المفيدة: من الضروري أن تهتم بنوعية الأغذية التي تتناولها، أي أن تتناول الطعام الغني بالفيتامينات والمعادن والأملاح على وجبة الفطور والغذاء والعشاء، سيساعد هذا على مد جسمك بكامل المغذيات لتشعر بالنشاط والحيوية طوال الوقت، وحتى بعد الانتهاء من العمل.

أطعمة تساعد على تنشيط الجسم بسرعة:

إضافة للنصائح السابقة لا بد من تهتم لنظامك الغذائي اليومي فهو يؤثر بشكل كبير على طاقة جسمك، ولكي تتخلص من حالة التعب خلال التواجد في العمل احرص على تناول الأطعمة التالية.

1- المكسرات: تناول حفنة صغيرة من المكسرات خلال التواجد في العمل كفيلة بأن تغير حالاتك سريعًا فهي غنية بالأحماض الدهنية، والفيتامينات، والمعادن التي تمد الجسم بطاقة كبيرة لتشعر على أثرها بالنشاط، والحيوية.

2- الشوكولا: أكّدت دراسة أمريكية حديثة أنّ الشوكولا الداكنة تساعد في تحفيز النشاط والقضاء على حالة التعب والإرهاق، لذا تناول قطعة من الشوكولا عندما تشعر بالتعب خلال التواجد في العمل.

3- التمر: يحتوي التمر على قيمة غذائية عالية مثل فيتامينات (أ) و (ب 1) و(ب 2) و (ج)، وبروتين، وسكر، وزيت، وكلس، وحديد، وفوسفور، وكبريت، وبوتاسيوم، ومنجنيز، ونحاس، وكالسيوم ومنغنيسيوم، وجميعها تمد الجسم بالطاقة والنشاط.

4- الزبيب: من أسرع الحلول للتغلب على التعب خلال التواجد في العمل واستعادة النشاط تناول حفنة صغيرة من الزبيب، حيث يساعد الزبيب على تحسين الأداء كونه مصدر سريع للسكريات، فضلًا عن قيمته الغذائية العالية فهو غني بالفيتامينات، والمعادن الضرورية للجسم.

إذا كنت تعاني عزيزي من التعب خلال التواجد في العمل استعن بالمعلومات الواردة في هذا المقال فهي ستساعدك على معرفة السبب بشكل واضح، وإيجاد العلاج المناسب لتستعيد حيويتك، ونشاطك من جديد.

 

المصادر:


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: الشعور بالتعب: أسبابه، وكيفية التعامل معه في العمل




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع