Top
مدة القراءة: 5 دقيقة

إرشادات ونصائح صحية للحجاج أصحاب الأمراض المزمنة

إرشادات ونصائح صحية  للحجاج أصحاب الأمراض المزمنة
مشاركة 
الرابط المختصر

يحرص كثير من المسلمين سنوياً على أداء فريضة الحج، ومنهم من يعاني من الأمراض المزمنة إلا أنّ ذلك لا يمنعهم عن التوجّه لبيت الله تعالى تلبيةً لأوامره وطاعةً له، ويتعرّض الحاج خلال تأدية طقوس الحج لبعض التعب والإرهاق الناتج عن ارتفاع درجات الحرارة والسير الطويل تحت أشعة الشمس، ويتأثر بشكل خاص الأشخاص الذين يُعانون من بعض الأمراض المزمنة.



ماهي الأمراض المزمنة؟

المرض المزمن: هو حالة مرضية أو مرض دائم أو طويل الأمد في آثاره أو مرض يأتي مع الوقت ويتقدم بشكل بطيء. يستمر هذا المرض غالباً لمدة ثلاثة أشهر، أو أكثر، ومن أنواع الأمراض المزمنة التهاب المفاصل أمراض القلب و الأوعية الدموية والسكري وغيرها.

ويعتبر المرض المزمن هو المسؤول عن 60% من جميع الوفيات في جميع أنحاء العالم.

لذلك وضعنا للحجاج المصابين بالأمراض المزمنة بعض النصائح التي يجب أن يتقيدوا بها ليُحافظوا على صحتهم خلال موسم الحج وهي:

1- نصائح للحجاج المصابين بضغط الدم:

  1. استشارة الطبيب قبل السفر لتنظيم موعد تناول جرعات العلاج.
  2. متابعة تغيرات ضغط الدم لديك أثناء السفر والبحث عن مشورة في حال وجود شكوك.
  3. تجنب تناول أي نوع من الأطعمة الدسمة والغنية بالكوليسترول الضّار والتي قد تساعد على رفع ضغط الدم.
  4. التقليل قدر المستطاع من تناول الأطعمة المملحة، ومن كمية الملح المضافة إلى الطعام اليومي.
  5. شرب كميات كبيرة من المياه وبما لا يقل عن الحد الأدنى في اليوم.
  6. عدم تناول المشروبات الغازيّة.
  7. عدم تناول أي نوع من الوجبات الجاهزة.
  8. الابتعاد عن الغضب والانفعال.
  9. الابتعاد عن السهر والحصول على ساعات من الراحة خلال النهار.
إقرأ أيضاً: اضطراب ضغط الدم، وأهم النصائح للوقاية منه

2- نصائح للحجّاج المُصابين بسكر الدّم:

  1. يتوجب وبمساعدة الطبيب، اتخاذ التدابير القصوى للسيطرة على السكر وذلك قبل شهرين على الأقل من موعد السفر للتأكد من أن طريقة التحكم به جيدة وأنه يتم تناول الدواء المناسب.
  2. الحرص على برودة الأنسولين خلال نقله عن طريق وضعه في حاوية ثلج صغيرة أو الثلاجة في مكان الإقامة.
  3. تناول وجبات صغيرة من الطعام في أوقات ثابتة.
  4. ارتداء الأحذية الطبية الخاصة بمرضى السكري، وذلك كي لا تصاب القدم بأي نوع من التقرحات والخدوش الخطيرة.
  5. بالنسبة للحلاقة، استخدام جهاز حلاقة كهربائي بدلاً من الشفرة لتجنب الجروح والالتهابات.
  6. الحرص على حيازة جهاز قياس السكر لقياس مستوى السكر بشكل يومي ومنتظم خاصة لدى شعورك باختلال مستوى السكر.
  7. الحرص على الاحتفاظ بقطعة من السكر سريع الامتصاص في الحقيبة الخاصة أثناء أداء مناسك الحج وذلك لتناولها في حال تعرضت لانخفاض حاد في السكر.
  8. الحرص على شرب الماء بكميات مناسبة وبشكل متكرر.
  9. تناول الأدوية الخاصة بالسكر في وقتها دون إهمال.
  10. الاعتماد على تناول البروتينات المسلوقة أو المشوية مع الخضار.
  11. في حال حدوث مضاعفات وتقرحات والتهابات بالجلد عليك فورا استشارة طبيب. 
إقرأ أيضاً: 7 نصائح للحفاظ على مستوى السكر في الدّم

3- نصائح للحُجّاج المُصابين بالربو:

  1. زيارة الطبيب قبل السفر للاطمئنان على صحتك ومعرفة التعليمات الخاصة بحالتك للالتزام بها.
  2. تجنب الزحام والغبار قدر الإمكان.
  3. ارتداء الكمامات الخاصة لتقليل نسبة استنشاق الهواء المحمل بالغبار.
  4. حمل العلاج معك بشكل دائم من أدوية أو بخاخات مخصصة لعلاج مرض الربو والإسعافات الأوليّة.
  5. الابتعاد عن كل مصادر العدوى بالإنفلونزا وأمراض الرئة.
  6. الابتعاد عن كل أماكن التدخين السلبي، والأماكن التي تكثر فيها الروائح القوية.
  7. الجلوس في الأماكن ذات التهوية الجيدة.
  8. عدم المبالغة في شرب المشروبات المثلجة أو الباردة.
  9. استدعاء المساعدة الطبية فوراً عند الإصابة بنوبة ربو في حالة حال عدم الاستجابة للعلاج.
إقرأ أيضاً: مرض الربو وأهم النصائح لعلاجه والوقاية منه

4- نصائح للحُجّاج المُصابين بأمراض القلب:

  1. أهم شيء هو الالتزام بتناول أدوية القلب في موعدها، وذلك وفقاً لما يقرره الطبيب وأخذ كميات كافية من الدواء.
  2. محاولة عدم بذل مجهود كبير في الطواف والسعي، خاصةً في الحالات المتقدمة من مرضى القلب. يمكن استخدام الكراسي المتحركة لأداء السعي، والتنقل بالمواصلات من مكان لآخر.
  3. قياس ضغط الدم يوميّاً.
  4. شرب كمية مناسبة من المياه والسوائل.
  5. الاعتماد على تناول الغذاء الصحي.
  6. الابتعاد عن كل مصادر التوتر والضغط النفسي، والحصول على ساعات من الاسترخاء.
  7. اصطحاب كل الأدوية التي تخص علاج الإمساك، الإسهال، التشنج المعوي، وكل الأمراض التي تخص القولون.
  8. التوقف عن تناول أي نوع من المشروبات المنبهة التي تسبب التوتر كالشاي أو القهوة.
  9. الاعتماد على شرب العصائر الطبيعيّة.
  10. تناول طعام صحي وسهل الهضم، كالأطعمة المسلوقة.
  11. الابتعاد عن الأطعمة الدسمة، والحليب.
  12. شرب كوب أو كوبين من اللبن بشكل يومي.
  13. زيارة الطبيب للتأكد من إمكانية أداء فريضة الحج قبل السفر، والحصول على كافة التعليمات الخاصة بحالتك الصحية.
  14. حمل كافة الأدوية المخصصة لك وبكميات كافية، كذلك حفظها في مكان يسهل الوصول لها من قبل المحطين بك.
  15. الالتزام بمواعيد العلاج المحددة لك.
  16. تناول السوائل وفقاً لتعليمات الطبيب وعدم الاجتهاد من نفسك.
  17. عدم التعرض لأشعة الشمس قدر المستطاع واختيار الأوقات الليلية للطواف والسعي.
  18. عدم تناول اللحوم أثناء الحج حتى لا تؤثر على وظيفة الكلى بشكل مباشر.
إقرأ أيضاً: 8 علامات واضحة تدل على الإصابة بأمراض القلب

5- نصائح للحُجّاج المصابين بالقولون العصبي:

  1. الابتعاد عن كل مصادر التوتر والضغط النفسي، والحصول على ساعات من الاسترخاء.
  2. اصطحاب كل الأدوية التي تخص علاج الإمساك، الإسهال، التشنج المعوي، وكل الأمراض التي تخص القولون.
  3. التوقف عن تناول أي نوع من المشروبات المنبهة التي تسبب التوتر كالشاي أو القهوة.
  4. الاعتماد على شرب العصائر الطبيعيّة.
  5. تناول طعام صحي وسهل الهضم، كالأطعمة المسلوقة.
  6. الابتعاد عن الأطعمة الدسمة، والحليب.
  7. شرب كوب أو كوبين من اللبن بشكل يومي.

شاهد بالفديو: أهم النصائح للتخفيف من أعراض القولون العصبي

6- نصائح للحجاج المصابين بأمراض الكلى:

  1. زيارة الطبيب للتأكد من إمكانية أداء فريضة الحج قبل السفر، والحصول على كافة التعليمات الخاصة بحالتك الصحية.
  2. حمل كافة الأدوية المخصصة لك وبكميات كافية، كذلك حفظها في مكان يسهل الوصول لها من قبل المحطين بك.
  3. الالتزام بمواعيد العلاج المحددة لك.
  4. تناول السوائل وفقاً لتعليمات الطبيب وعدم الاجتهاد من نفسك.
  5. عدم التعرض لأشعة الشمس قدر المستطاع واختيار الأوقات الليلية للطواف والسعي.
  6. عدم تناول اللحوم أثناء الحج حتى لا تؤثر على وظيفة الكلى بشكل مباشر.
إقرأ أيضاً: حصيات الكلى: أعراضها وطرق الوقاية منها

7- نصائح للمرضى المصابين بالصرع:

إن مرضى الصرع متفاوتون بالحالات، فمنهم من يمكنه السيطرة على مرضه بالأدوية، وهذا النوع يستطيع غالباً أن يحج، والنوع الآخر هم المرضى المصابون حديثًا بالمرض، أو الذين لم يتم التحكم بمرضهم، فهؤلاء من الأفضل لهم طبيًّا أن يؤخروا الحج حتى تستقر حالتهم.

  1. يجب على الحاج إبلاغ مسؤول البعثة على تفاصيل مرضه وحالته الصحية وكيفية التعامل معه عند الأزمات.
  2. الالتزام بإحضار كافة الأدوية الخاصة به وبكميات كافية.
  3. تجنب التعرض للإجهاد والانفعالات الشديدة.
  4. أداء مناسك الحج مع المجموعة المصاحبة له وليس بمفرده.
  5. مراجعة أقرب مركز صحي في حال حدوث النوبة أو في حالة الشعور بالتعب.
إقرأ أيضاً: الصرع: أنواعه، أعراضه، وأهم أسباب الإصابة به

8- نصائح للوقاية من ضربة الشمس يوم عرفة:

  1. يجب على الحجاج أن يتجنّبوا الوقوف لساعاتٍ طويلة تحت أشعة الشمس، كي لا يتعرض جسدهم لارتفاع شديد في الحرارة، وبالتالي الإصابة بضربة الشمس.
  2. ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائيّة عند الوقوف تحت أشعة الشمس كاستخدام المظلة اليدويّة البيضاء التي تساعد على درء وتخفيف أشعة الشمس، وبالنسبة للرجال من الضروري أن يضعوا القبعات البيضاء، مع ارتداء النظارات الشمسيّة التي تحافظ على صحة العيون.
  3. الحرص على وضع منديل مرطب بالماء على الرأس بشكلٍ دائم، عند الوقوف تحت أشعة الشمس القوية، وذلك لحماية الرأس من التعرّض لآثار للشمس الضّارة.
  4. ارتداء الملابس الخفيفة، والفضفاضة، ويُنصح باعتماد الملابس القطنيّة التي لاتتسببُ في ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  5. المواظبة على شرب المياه الباردة أو المياه المعتدلة البرودة بشكلٍ دائم مع الإكثار منها، لتعويض نسبة السوائل التي يفتقدها الجسم بسبب الحرارة الشديدة والتعرق الزائد.
  6. يُنصح كذلك بشرب كميات من السوائل الطبيعيّة كعصير الفاكهة مثلًا، وذلك لأنّ هذهِ العصائر تساعد على تعويض الشوارد التي يفتقدها الجسم، ومدّه بالطاقة والنشاط، كعصير التفاح، البرتقال، الفراولة، الأناناس، والكيوي، بشرط أن تكون خالية من السكر.
  7. أخذ قسط من الراحة بعد أداء كل فريضة من فرائض يوم عرفة، وذلك لكي يستعيد الجسم قوته وحيويتهِ.
  8. طلب المساعدة الفورية عند الشعور بأي عارض من أعراض ضربة الشمس وعدم الإهمال، كالشعور بالصداع، الدوار، والرغبة بالغثيان.

9- نصائح وقائية عامة للمصابين الأمراض المزمنة:

بشكل عام، يمكن للحجاج المصابين بالأمراض المزمنة أن يؤدوا المناسك بيسر وسهولة إذا اتبعوا الإرشادات التالية:

  1. مراجعة الطبيب قبل تأدية الحج لتقييم حالتك الصحية ووصف العلاج المناسب عند الحاجة.
  2. الحرص على إحضار كمية كافية من الأدوية الموصوفة، وحفظها بالطريقة الصحيحة، وفي مكان مناسب يسهل الوصول إليه.
  3. تناول الأدوية في وقتها، والتقيد بإرشادات الطبيب الأخرى بما في ذلك التقيد بالنظام الغذائي.
  4. الحرص على إبلاغ الشخص القريب منك دائمًا في مكان الإقامة وطبيب الحملة بنوعية مرضك والأدوية التي تتناولها لمساعدتك في حال الضرورة.
  5. التأكد من وضع سوار حول المعصم أو بطاقة يوضح اسمك وعمرك وجنسيتك وطبيعة مرضك ومكان الإقامة وأرقام التواصل.
  6. التأكد من حمل تقرير طبي مفصل عن الحالة المرضية والعلاج الموصوف.
  7. الأخذ بالرخص الشرعية متى تحققت شروطها، إذا شعرت بعدم قدرتك على إكمال بعض مناسك الحج، كالإنابة في رمي الجمرات.
  8. التوقف عن أي نشاط عند إحساسك ببوادر التعب والإجهاد الزائد، وأخذ قسط من الراحة.
  9. مراجعة أقرب مركز صحي في حال عدم شعورك بالتحسن حتى بعد الراحة وأخذ العلاج.
  10. اتباع النظام الغذائي الموصوف لك والبعد عن جميع العادات الغذائية السيئة التي من شأنها أن تزيد الحال سوءًا مثل الإكثار من تناول الشاي والقهوة، أو الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة.
  11. تذكر أن الحج فرصة ثمينة للإقلاع عن التدخين، استفد منها.

 

وأخيراً حاول التقيد بالنصائح السابقة قدر المستطاع كي لا تصاب بالتداعيات الصحيّة الخطيرة لهذه الأمراض، واعتن بصحتك جيداً لكي تؤدي مناسك الحج بكل اريحية وبدون مشاكل وتعب.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: إرشادات ونصائح صحية للحجاج أصحاب الأمراض المزمنة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع