Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

أهم المعلومات عن حالة الخمول وطرق علاجها

أهم المعلومات عن حالة الخمول وطرق علاجها
مشاركة 
الرابط المختصر

كثيرة هي المرات التي نشعر بها بالخمول حيث نميل إلى الجلوس في المنزل طوال الوقت والنوم لساعات طويلة دون القيام بأي نشاط أو عمل وهذا ما يؤثر على حياتنا الاجتماعية والمهنية بشكل عام، وفي حال لم يتم تدارك الوضع قد نتعرض للطرد من العمل، إذا كنت تعاني عزيزي من حالة الخمول هذه سنُعرّفك على أسبابها وطرق علاجها وكيف تستعيد نشاطك وحيويتك من جديد.



تعريف الخمول:

  • يعرّف الطب الخمول بأنه حالة من النعاس التي تنتاب الشخص لفترة طويلة، وغالبًا ما تكون هذه الحالة عارض لأحد الأمراض العصبية المختلفة، والأمراض المعدية أو السامة.
  • الخمول هو حالة سريرية ذات الصلة بالتعب والوهن، وحالات أشدّ مثل التغفيق.

أعراض الخمول:

  • الرغبة الدائمة في الاستغراق بالنوم.
  • التعرّض لتقلبات مزاجية حادة.
  • ضعف الجسد والشعور الدائم بالتعب والإرهاق خلال اليقظة.
  • اصفرار الوجه وظهور هالات سوداء تحت العينين.
  • فرط التعرّق حتى عند القيام بمجهود بسيط.

الأسباب التي تقف وراء الشعور بالخمول:

  1. أمراض القلب: يؤكّد الأطباء أنّ الشعور بالخمول قد ينذر بالإصابة بأحد أمراض القلب، وغالبًا ما تكون حالة الخمول مفاجئة ويرافقها أعراض أخرى كعدم انتظام ضربات القلب، والغثيان، والدوار، والتعب الدائم.
  2. الأنيميا: تختلف أعراض الأنيميا باختلاف أنواعها لكن هناك أعراض عامة تصيب الجميع كالدوار، وشحوب البشرة، وتشنّجات الساق، والشعور الدائم بالخمول والتعب والإرهاق، وضيق التنفس، والصداع.
  3. داء السكري: إنّ الشعور بالخمول والرغبة الدائمة بالنوم من أعراض الإصابة بالسكري من النوع الأول، حيث يمنع نقص الأنسولين في الدم من دخول السكر إلى خلايا الجسم، ومن المعروف أنّ السكر هو مصدر الطاقة للخلايا.
  4. الضغوطات النفسية: إنّ التعرّض الدائم للتوتر والقلق والغضب والحزن وغيرها من المشاعر السلبية يؤثران سلبًا على عمل الجسم بما فيها الدماغ، فيشعر الشخص بحالة تعب وخمول دائم، وقد تتطور الأمور ويصاب بالاكتئاب.
  5. سوء التغذية: الحرمان من تناول الطعام الصحي المتوازن والاعتماد بشكل أساسي على الوجبات السريعة يُعرّض المرء لفقدان الفيتامينات والمعادن، وهذا ما يجعل جسمه ضعيف وهزيل، فيتعرض لحالات خمول متكررة.
  6. التجفاف: الإصابة بالتجفاف يحرم خلايا الجسم من الترطيب اللازم ما يؤدي إلى تراجع القيام بوظائفه الحيوية، لذا فإن نقص هذه الكميات من الماء يؤدي الشعور بالخمول والتعب الدائم.
  7. خلل نشاط الغدة الدرقية: هناك مجموعة من المؤشرات تدل على الإصابة بخلل نشاط الغدة الدرقية كالشعور بالتعب والخمول، وانخفاض معدل ضربات القلب، جفاف الجلد، آلام العضلات.
  8. السمنة: يشكو الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن من الشعور الدائم بالخمول والتعب حتى ولو قاموا بنشاط بسيط، حيث يعود سبب ذلك إلى أن الدهون تؤثر على هرمونات وعمل أعضاء الجسم.

الأطعمة التي تتسبب في الإصابة بحالة الخمول:

  1. الأطعمة المالحة: المُخلّلات، والكعك المالح، والمكسرات المملحة تتسبب في التعرض لاحتباس السوائل والإصابة بالتجفاف، فيشعر الشخص على أثرها بالعطش الشديد والخمول.
  2. الأطعمة المقلية: الأطعمة المقلية في الزيت أو السمن مضرة بالصحة حيث تتسبب في ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار، وتراكم الدهون، وزيادة الوزن، فيزداد احتمال شعور الشخص بالخمول.
  3. المشروبات الغازية: تحتوي هذه المشروبات على كميات كبيرة من السكر والسعرات الحرارية التي تؤدي إلى تراكم الدهون، والإصابة بالسمنة التي من أعراضها الشعور بالخمول.
  4. الحلويات: تناول الحلويات بكل أنواعها يتسبب في ارتفاع سريع في نسبة السكر بالدم فيشعر الشخص بطاقة كبيرة، لكن سرعان ما يحدث هبوط مفاجئ بالسكر، ما يؤدي إلى شعوره بالخمول والتعب.
  5. الأطعمة الغنية بالدهون: تشمل رقائق البطاطا، والذرة المقلية، واللحوم، جميعها يحتوي على نسبة عالية من الدهون الضارة التي يتسبب تناولها في الشعور بالخمول وعدم الرغبة بالحركة.

سلوكيات خاطئة تتسبّب في التعرّض لحالات الخمول:

  1. الحميات الغذائية: إنّ اتّباع الحميات الغذائية القاسية التي تعمل على إنقاص الوزن بسرعة لقاء تناول أطعمة ذات سعرات حرارية منخفضة تعرّض الشخص لحالة خمول وفقدان نشاط.
  2. التمارين الرياضية القاسية: التمارين الرياضية التي تتطلب جهد جسدي كبير تتسبب بحالة خمول وتعب، وخاصة إذا الشخص مبتدئ ولم يسبق له أن مارس مثل هذا النوع من الرياضات.
  3. الجلوس لساعات طويلة: إنّ الجلوس لساعات طويلة في الوضعية نفسها أمام شاشة اللابتوب أو شاشة التلفاز وعدم القيام بأي حركة يفقد الجسم طاقته ما يجعله يشعر بالتعب والخمول.
  4. الجلوس في وضعية خاطئة: إرخاء ثقل الجسم على العمود الفقري، أو على أحد الأطراف يتسبب في استهلك العضلات لطاقة أكبر من أجل تحقيق التوازن، ما يؤدي إلى استنزاف طاقة الجسم والشعور بالخمول.
  5. البقاء في المنزل: إنّ البقاء في المنزل وعدم الخروج للتنزّه بشكل يومي يحرم الجسم من أشعة الشمس واستنشاق الهواء النقي، ما يتسبب في نقص فيتامين د والشعور بحالة خمول وكسل دائم.
  6. تجاهل وجبة الإفطار: يُحذّر الأطباء من خطورة تجاهل وجبة الفطور، حيث يتسبب تجاهلها في الشعور بالجوع وانخفاض نسبة السكر في الدم ما يؤدي إلى استنزاف طاقة الجسم، والتعرض لحالة الخمول وانعدام النشاط.
  7. السهر لوقت متأخر: جميعنا يعلم أن السهر لساعات طويلة يتسبب بالأرق، والحرمان من النوم العميق ما يؤدي إلى استنزاف طاقة الجسم والشعور الدائم بالخمول، فضلًا على أن النوم القليل يؤثر سلبًا على الحالة المزاجية العامة.

علاجات فعّالة للقضاء على حالة الخمول:

1- الحفاظ على رشاقة الجسم:

أهم ما يجب أن تقوم به حتى تتخلّص من حالة الخمول التي تسيطر عليك هو التخلّص من الكيلو الغرامات الزائدة واستعادة وزنك المثالي ورشاقتك، هذا الأمر سيشعرك بالحيوية والنشاط، كما أنّ حالتك المزاجية العامة سوف تتحسن.

2- شرب المياه بكميات كبيرة:

للحماية من الإصابة بالتجفاف يفضل أن تشرب كميات كبيرة من المياه، أي ما يعادل 12 كوب يوميًا، وزيادة الكمية عند ارتفاع درجات الحرارة، وبعد القيام بالأنشطة البدنية، سيساعد هذا على ترطيب خلايا جسمك ما يشعر بالانتعاش والنشاط طيلة اليوم.

3- الحصول على النوم الكافي:

احرص على النوم مبكرًا أي في حدود الساعة 11 مساًء حتى تحصل على قسط كافي من النوم المريح ليلًا، سيساعد النوم على إعادة شحن طاقة جسمك من جديد وعند الاستيقاظ ستشعر بالنشاط والحيوية، ولن تراودك حالة الخمول مجدّدًا.

اقرأ أيضاً: كيف تقضي على الشعور بالكسل والخمول

4- تناول الطعام المغذي:

الجسم يحتاج للغذاء الصحي والمتوازن حتى تعمل أعضائه الحيوية بشكل جيّد، لذا احرص على تناول الخضروات، والفاكهة، والأسماك، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والبقول، ومشتقات الألبان فهي غنيّة بالفيتامينات والمعادن التي تمنح النشاط والحيوية.

5- التعرّض لأشعة الشمس باستمرار:

تعمل أشعة الشمس على تحفيز الدماغ على إفراز مادة السيروتونين المسماة بهرمون السعادة ما يخلص الشخص من الكآبة، فضلاً على أنّ الشمس تمدّ الجسم بطاقة كبيرة تجعله يشعر بالنشاط والحيوية، لذلك يفضل التعرض لها باستمرار.

6- الجلوس في الطبيعة:

إنّ الجلوس في الطبيعة وممارسة التأمل فيها يساعدان على تعزيز صحة ووظيفة الدماغ بشكل كبير، فالهواء النقي والمناظر الخلابة تساعد على طرد الشحنات السلبية من الجسم لتحل مكانها طاقة كبيرة، فيشعر على أثرها الشخص بالنشاط والحيوية.

7- ممارسة التمارين الرياضية:

للرياضة فوائد عديدة لعلّ أبرزها أنها تطرد السموم من الجسم، وتكسر الدهون، وتقوّي العضلات، وتحمي من الإصابة بالأمراض، فضلًا على أنها تنشط الدورة الدموية ما يساعد في طرد حالة الخمول، والشعور الدائم بالنشاط والحيوية.

8- القيام بالأنشطة الترفيهية:

احرص على الخروج من منزلك يوميًا واذهب مع أصدقائك لممارسة بعض الأنشطة الترفيهية كحضور الأفلام، أو حضور الحفلات، أو التخييم في الطبيعة، أو المشاركة في المسابقات الرياضية، كل هذه الأمور ستجعلك بحالة نشاط دائمة.

اقرأ أيضاً: 10 خطوات بسيطة للتغلب على الكسل

9- الاهتمام بالبيئة المحيطة بك:

احرص على الاهتمام بالبيئة المحيطة بك فهي تؤثر بدرجة كبيرة على النشاط، أي قم بترتيب الغرفة التي تجلس بها، وقم بتهويتها جيدًا، ونظّفها من الغبار والأتربة، ووزّع الورود في كل أرجاء منزلك، سيبعث هذا في نفسك السعادة وستشعر بالنشاط.

10- نظّم يومك بشكل جيد:

من المهم أن تنظّم يومك حتى تحافظ على طاقة جسمك طوال الوقت أي استيقظ مبكرًا، تناول الإفطار في المنزل، مارس رياضة الركض، اذهب إلى العمل، ثم التقي بأصدقائك بعد الظهيرة، استماع لبعض الموسيقى مساًء، احتسي كوب من القهوة، هذه الأمور ستجعلك أكثر نشاطًا.

11- الاستحمام بالمياه الباردة:

من العلاجات السريعة التي تقضي على حالة الخمول الاستحمام بالمياه الباردة، حيث تعمل المياه على تنشيط الدورة الدموية ما يشعرك بالنشاط والحيوية، وفي حال لم تستطيع الاستحمام قم بغسل وجهك بالمياه فقط.

12- غمر الجسم بالملح الإنكليزي:

غمر الجسم بالملح الإنكليزي والمياه يساعد في طرد الشحنات السلبية والشعور بالراحة والنشاط، لذلك من المهم أن تقوم بفرك جسمك بالملح عندما تنخفض طاقتك وتشعر بالخمول، كما وينصح بالسباحة في مياه البحر فهي تساعد أيضًا في طرد حالة الخمول.

مشروبات عشبية تقضي على الخمول بشكل نهائي:

  1. الشاي الأخضر: حتى تبقى بحالة نشاط دائمة احرص على شرب كوب من الشاي الأخضر على مدار اليوم، فهو غني بمادة الكافيين التي تزيد النشاط البدني والذهني ما يحدّ من الشعور بالخمول.
  2. الجينسنج: أكّدت الدراسات العلمية الحديثة أنّ مشروب الجينسنج يزيد النشاط العقلي والحركي عند الأشخاص الذين يعانون من حالات خمول وتعب متكررة، فضلًا على قدرته في تنظيم مستويات السكر في الدم.
  3. عشبة الجنكة: عندما تزداد حالات التعب والإرهاق ما عليك سوى أن تحتسي مشروب الجنكة فهو يمد الجسم بالطاقة بدءًا بزيادة الميتوكوندريا في المخ، ما يساعد في القضاء على الخمول والشعور بالحيوية والنشاط.
  4. الريحان: يستخدم مشروب الريحان في علاج الكثير من الأمراض، كما أن مضغ أوراق الريحان له دور فعّال في علاج مشكلة الوهن والإجهاد والخمول، ولزيادة النشاط قم بإضافة أوراقه لماء الاستحمام.
  5. الكاكاو: يحسّن مشروب الكاكاو الحالة المزاجية لاحتوائه على مادة الفينيثيلامين التي تعتبر ناقلًا عصبيًا في الدماغ، كما أنه غني بمادة الكافيين التي تنبه الأعصاب فيزاد نشاط الجسم بمجرد احتساء كوب واحد منه.
  6. عشبة القتاد: استخدم قديمًا كمشروب معالج في الطب الصيني الشعبي وذلك لما له من فوائد عظيمة، فضلًا عن دوره في تخفيف التعب والإجهاد المزمن، وقدرته في تحفيز وتعزيز مستويات القدرة على التحمل والشعور بالنشاط.
  7. الاشواغندا: استخدم هذا المشروب في الحضارات الهندية القديمة فله دور في القضاء على حالة الخمول وزيادة طاقة الجسم، وإلى اليوم يستخدم في مكافحة الإجهاد ولتحسين القدرة على التحمل والتركيز والذاكرة.

اقرأ أيضاً: الكسل في العمل – أسبابه – طرق القضاء عليه

الشعور بالخمول حالة مزعجة تصيب الشخص بشكل مؤقت أو دائم، وعلى كل الأحوال لا بد من استشارة الطبيب عند تكرار الحالة حتى يتم تشخيص حالتك الصحية ويصف لك العلاج المناسب.

 

المصادر:

  1. ويكيبيديا: 1 2
  2. أبرز أسباب خمول الجسم
  3. معلومات عن الخمول
  4. أعراض الأنيميا
  5. الحالات المرضية التي تسبب الخمول
  6. ٥ سلوكيات تسبب لكم الخمول والكسل!


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أهم المعلومات عن حالة الخمول وطرق علاجها




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع