Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

أهمية النجاح في الحياة وأهم الطرق لتحقيقه

أهمية النجاح في الحياة وأهم الطرق لتحقيقه
مشاركة 
1 اكتوبر 2018

النجاح هو أكثر الأحلام التي تراود مخيلة الإنسان، وهو الشيء الذي يسعى إليه الجميع، الطالب، والعامل، والموظّف، والمدير، والمعلم، والعالم، والطبيب، والمهندس، والمحامي، فمن دونه تصبح الحياة ناقصة لا معنى لا ولا قيمة فيتساوى المرء مع الفاشلين الذين لم يحققوا أي إنجاز في حياتهم، ومن أجل ذلك أصبح النجاح حاجة ضرورية ومطلب لا يمكن الاستغناء عنه مطلقًا، فيما يلي سنتحدّث عن النجاح بدءاً من أهميته إلى آلية تحقيقه، والمقارنة بين صفات الشخص الناجح والفاشل.



تعريف النجاح:

إلى الآن لم يتم التوصل لتعريف محدّد للنجاح لأنه أمر يشمل كل نواحي الحياة، ومن أجل ذلك سنضع بين يديك بعض التعريفات التي أوضحت ماهية النجاح:

  • النجاح هو بذل كامل الجهد للقيام بكل شيء من جميع جوانبه.
  • النجاح هو القدرة على تحقيق الإنجازات في فترة زمنية محدّدة، وبعوامل محدّدة.
  • النجاح هو الوصول إلى الهدف خلال فترة قياسية.
  • النجاح يتجلّى بجني الأموال، والقدرة على تكوين الثروات.
  • النجاح هو القدرة على تحسين ظروف الحياة، والعيش بسعادة.
  • النجاح هو أن تتمكّن من تطوير مهاراتك الشخصية، والمهنية.
  • النجاح هو التقاط الفرص المتاحة، واستغلالها جيدًا.
  • النجاح هو أن تستطيع أن تكوّن علاقات اجتماعية مميزة.
  • النجاح أن تحصل على أعلى العلامات الدراسية.
  • النجاح هو أن تتمكن من عيش حياة زوجية سعيدة، ومستقرة.
  • النجاح هو القدرة على تحقيق الأفضل دومًا.
  • النجاح هو أن تنجح في تنفيذ المهمات المطلوبة منك.

 

اقرأ أيضاً: ماهو النجاح بالنسبة لك؟ هذا ما أجاب عليه أصدقاء النجاح نت على الفيسبوك

 

 أهمية النجاح في حياة الإنسان:

  1. للنجاح أهمية كبيرة في حياة الإنسان، يقول الله تعالى: (هو الذي أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها) يطلب الله من البشر أن يعمروا الأرض، أي أن يبنوا عليها حضارة مزدهرة وهذا الأمر لا يتحقق إلا بتحقيق بالنجاح، وبوضع الأهداف، والخطط، والاستراتيجيات، بمعنى آخر فليكن لديك رسالة سامية تسعى لتحقيقها في حياتك.
  2. يقول الله تعالى (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه) نحن لا نصل إلى النجاح إلا عندما نتقن الشيء الذي نقوم به، إذًا النجاح ما هو إلا صناعة الإتقان في جميع أدوار حياتك، وبذلك يجب على الشخص أن يؤدي أعماله ومهماته على أحسن وجه حتى يحقق المزيد من العطاء والخير لنفسه، وللمجتمع بأكمله.
  3. قال تعالى (إني جاعلٌ في الأرض خليفة)، البشر هم خليفة الله على الأرض ومن غير اللائق أن نكون عاجزين وفاشلين ونحن خليفته، ومن غير الجيّد أن ننشر الجهل والظلام بعد أن منحنا الله معرفته وحكمته، فقد كرّمنا الله عندما جعلنا خليفته لذلك يجب أن يكون الشخص ناجح مجتهد همّه الوحيد هو أن يحقق مصلحته ومصلحة مجتمعه.
  4. النجاح هو رسالة الإنسان في الحياة ومن دونه تتحوّل حياته إلى جحيم لا يطاق، فلم يخلقنا الله لكي نحارب بعضنا البعض، ولا لكي نقتل بعض، أو نسرق بعضنا، خلقنا لكي ننهض بمجتمعنا، ونواكب مسيرة الأمم، ونحقق ذاتنا فلو التزم كل إنسان برسالته وسعى لتحقيقها سيتحول عالمنا إلى جنة نعيم، وستخمد نيران الجهل إلى الأبد.
  5. النجاح يساعد على الانتصار على المشاعر السلبية التي لطالما دمرت أحلام الإنسان على مدار سنين طويلة، فبمجرد أن يتحقّق النجاح تتلاشى المشاعر السلبية لتحلّ مكانها مشاعر أكثر إيجابية وأكثر انفتاحًا فيتشجّع المرء ويتحمّس على العودة إلى العمل بكل جدّ ليحقق أحلامه وأهدافه ويصل في النهاية إلى النجاح الذي يطمح به.

أهم الطرق لتحقيق النجاح في الحياة:

طريق النجاح طريق وعر مليء بالعقبات والصعوبات ولكي تصل إلى النجاح لابد من أن تحسن التعامل مع كل العراقيل التي تقف أمامك، ولكي نسهل عليك الأمر سنقدم لك بعض الطرق لتحقيق النجاح في الحياة.

  1. تحديد الأهداف بوضوح:

أول ما يجب أن تقوم به هو أن تحدّد الأهداف التي تريد أن تحققها مع مراعاة الوضوح والواقعية خلال عملية تحديدها لأن الأهداف الخيالية والغير دقيقة ستضعك في احتمال الوقوع بالفشل، عندما تُحدّد أهدافك ستتضح أمامك الرؤية وسيسهل عليك تحقيقها والوصول إلى النجاح.

  1. وضع خطة عمل مساعدة:

بعد أن تنتهي من تحديد أهدافك باشر بوضع الخطط، حدّد من خلالها ما ستقوم بإنجازه خلال يوم، وخلال أسبوع، وشهر، وضع إطار زمني لكل مهمة تريد القيام بها، ثم رتّبها بحسب أولياتها أي من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية، سيجعلك هذا تلتزم بتنفيذها وبالتالي تحقيق النجاح بسهولة.

  1. استثمار الذات:

أي الحرص على التركيز على نقاط قوّتك واستثمار كل مهاراتك وقدراتك الشخصية فيما يخدم الهدف أو الحلم الذي تسعى لتحقيقه، ويتم ذلك من خلال الخضوع لدورات تدريبية، وقراءة الكتب، ومشاهد الأفلام التعليمية، فكلّ هذه الأمور ستقوّي خبراتك ما يجعلك أقرب إلى تحقيق النجاح.

  1. التفكير بطريقة إيجابية:

حاول أن تتخلّص من كل الأفكار السلبية التي تعشش بداخلك فهي لن تنفعك بشيء، واستبدلها بأفكار أكثر إيجابية عن ذاتك، كأن تقول لنفسك أنك لطالما استطعت أن تحقق النجاح سابقًا ستنجح مجدّدًا في تحقيقه، وحاول أن تنظر إلى نصف الكوب الممتلئ دومًا، بذلك فقط ستتمكن من تحقيق النجاح الباهر.

  1. تقبّل الانتكاسات بمرونة:

من الطبيعي أن تتعرّض للفشل مرارًا وتكرارًا، فحتى العظماء والعلماء مروا بتجارب فاشلة قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى إنجازاتهم الكبيرة، ولذلك يجب عليك أن تتقبل الانتكاسات التي تتعرض لها بمرونة واستفد من تجربتك، وتجنب ارتكاب الأخطاء مرة أخرى، عندها ستتمكن من الوصول إلى النجاح.

  1. التركيز على لحظات الحاضر:

لا تلتفت إلى الماضي، فالماضي مضى منذ زمن واستعادة ذكرياته الأليمة لن تفيد في شيء سوى أنها ستزيد من كمية أحزانك وآلامك، فبين يديك الحاضر والمستقبل خطّط لهما جيدًا، واعمل، واجتهد، واخرج كل ما بداخلك حتى تتمكن من عيش حياتك كما تريد وتحقق أهدافك في الوصول إلى النجاح.

  1. مخالطة الناس الناجحين:

أنت لا تحتاج لمخالطة الناس الفاشلين فهم لن ينفعوك في شيء فضلًا عن كونهم مصدر للطاقة السلبية، لذا تجنّبهم قدر الإمكان واختلِط بالناس الناجحين الذي استطاعوا أن يتغلّبوا على كل الصعوبات والتحديات، فهم بالتأكيد سيساعدونك وسيقفون إلى جانبك حتى تتمكن أنت أيضًا من تحقيق أهدافك والوصول إلى النجاح.

  1. الانتباه على العادات اليومية:

في الحقيقة ليس هناك شيء يضمن النجاح في حياتك أكثر من اتّباع عادات يومية تقودك إلى هذا النجاح مثل الاستيقاظ مبكرًا لتنفيذ جزء من الأعمال، استثمار الوقت جيدًا، ممارسة الأنشطة التي تشحن الجسم بالطاقة كالرياضة واليوغا، تخصيص بعض الوقت للراحة، تناول الطعام المغذي وابتاع نمط حياة صحية.

 

اقرأ أيضاً: كيف تحقق النجاح الوظيفي وترتقي في عملك؟

 

مقارنة بين صفات الشخص الناجح والفاشل:

هناك فرق شاسع بين الشخص الناجح والفاشل فلكل منهم طريقته الخاصة في التفكير، والأساليب، والعادات، والمعتقدات، والآراء، والتصرّفات، ولذلك يمكننا بسهولة أن نميّز بين صفات الأول وصفات الثاني، فيما يلي سنتعرف على صفات كل منهم:

  1. الشخص الناجح يركّز على أعماله اليومية والمهمات والواجبات التي تقع على عاتقه، في حين أما الشخص الفاشل اهتمامه يتركز على كيف يمكن أن يهرب من تحمل مسؤولياته، وكيف سيتملص منها، فهو يطالب بأن توكل إليه الأعمال البسيطة التي لا تحتاج إلى أي جهد.
  2. الشخص الناجح إنسان اجتماعي بفطرته يحب أن يختلط مع من حوله ويسعى دائمًا لتكوين علاقات صداقة قوية مع كل الناس، أما الشخص الفاشل هو غير قادر على تكوين الصداقات لأنه دائم الانشغال بالغيبة والنميمة والتحدث عن الناس بالسوء، ومن أجل ذلك يرفضون مصادقته ويتهربون منه.
  3. الشخص الناجح إيجابي متفائل وينظر إلى الجانب المشرق دومًا ولذلك ينجح في تجاوز المشاكل التي تعترض طريقه بسلام، في حين أن الشخص الفاشل متشائم سلبي لا يرى إلا الجانب المظلم، ويدعي أن حظه سيء وكل الناس تقف ضده، وأنه لن يستطيع أن يحقق النجاح في حياته.
  4. الشخص الناجح يدرك أن الحياة دون هدف كالمركب بلا أشرعة ومن أجل ذلك يسعى لتحقيق أهدافه بكل جد ومثابرة، أما الشخص الفاشل يعيش حياته بلا هدف ولا غاية فتمر أيامه ويضيع عمره وهو لم يحقق أي شيء يذكر عليه، وهذا ما يزيد من إحباطه ويأسه.
  5. الشخص الناجح واسع الثقافة، عميق المعرفة، ويسعى لنيل الشهادات الأكاديمية والمهنية فهو يدرك أن العلم عملية مستمرة ولا يتوجب عليه أن يتوقف عن طلب العلم، أما الفاشل غالبًا ما يكتفي بما لديه من معلومات حتى أنه لا يفكر أن يطور مهاراته وخبراته، وهذا ما يجعله حبيس الفشل طيلة حياته.
  6. الشخص الناجح راضي بما منحه الله من نعم ومواهب وفي نفس الوقت يسعى لتطوير ما لديه من إمكانات حتى يحسن ظروف حياته، أما الفاشل دائم التذمر لا يرضى بما لديه ويقضي وقته وهو يقارن بين حاله وحال الآخرين، إنه حسود لا يحب الخير لأحد وهذا ما يجعل قلبه مليء بالأحقاد والغل.
  7. الشخص الناجح سعيد في حياته، مرتاح في عيشته، هو باختصار قادر على تحقيق كل ما يريده بفضل عزيمته وإرادته ولذلك لحظات السعادة والهناء لا تفارقه يومًا، أما الفاشل حزين في حياته تعيس في عيشته لأنه عاجز عن تحقيق أي حلم أو هدف، ولذلك لحظات اليأس تلازمه طوال العمر.

 

اقرأ أيضاً: 9 معتقدات خاطئة عن النجاح

 

عبارات ومقولات تساعد على تحقيق النجاح:

نحن بحاجة بين الحين والآخر أن نقرأ بعض العبارات والمقولات التي تتحدث عن آلية تحقيق النجاح فهي تمنحنا الحكمة، والأمل، والدافع للمضي قدمًا نحو الأمام.

  • إن الاتجاه الذي يبدأ مع التعلم سوف يكون من شأنه أن يحدد حياه المرء في المستقبل (أفلاطون).
  • العلم نور والجهل ظلام، وبما أنك اتخذت العلم منطلق لأحلامك كن على يقين بأنك ستتمكن من صنع مستقبل زاهر.
  • إن السعادة تكمن في متعه الإنجاز ونشوة المجهود المبدع (روزفلت)
  • تتجلى السعادة في القدرة على تحقيق النجاح، والعمل المبدع هو سبيلك الوحيد للشعور بالراحة والسرور.
  • إنسان بدون هدف كسفينة بدون دفة كلاهما سوف ينتهي به الأمر على الصخور (توماس كارليل).
  • حتى تحمي نفسك من مخاطر التعرض للفشل اربط حياتك بمجموعة من الأهداف الواضحة، واعمل على تحقيقها.
  • إنّ العالم يفسح الطريق للمرء الذي يعرف إلى أين هو ذاهب (رالف وأمرسون).
  • لا بد من أن تضع مخططات واستراتيجيات تمكنك من تحقيق أهدافك في الحياة، فهي بمثابة المرشد الذي سيحميك من الضياع والتشتت.
  • من يعش في خوف لن يكون حرًا أبدًا (هوراس).
  • المخاوف والهواجس التي تسيطر عليك ستعيق عملية تقدمك، لذا تخلص منها وحطّم حواجز الخوف حتى تنطلق نحو أحلامك.
  • عليك أن تفعل الأشياء التي تعتقد أنه ليس باستطاعتك أن تفعلها (روزفلت).
  • النجاح هو أن تتمكن من إنجاز الأمور الصعبة التي كنت تظن أن إنجازها مستحيل، عندما تتمكن من إنجازها ستعشر بالفخر والتميز.
  • إن الإجابة الوحيدة على الهزيمة هي الانتصار (ونستون تشرشل).
  • بدلًا من ندب الحظ على التجارب الفاشلة التي مررت بها اعقد العزم، واتخذ كل الإجراءات الممكنة لكي تعاود التجربة، وتحقق النجاح
  • الحياة إما أن تكون مغامرة جريئة أو لا شيء (هيلين كيلر).
  • عيش المغامرة، وتقبّل التحدي، وجرب كل الأشياء الجديدة، ما أدراك فقد تتمكن في النهاية من تحقيق النجاح الذي تتمناه.

 

طريق النجاح متاح لكل الناس، لذا استثمر الوقت وأخرِج كل ما بداخلك من قدرات حتى تتمكن من الوصول إلى غاياتك في الحياة وتحقق النجاح.

 

المصادر:

  1. تعريف النجاح
  2. أهمية النجاح فى الحياة
  3. أقوال وحكم رائعة عن النجاح والتميّز


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أهمية النجاح في الحياة وأهم الطرق لتحقيقه




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع