مع تقدّم الإنسان بالعمر يُصبح أكثر عرضةً للإصابة ببعض الأمراض التي يُطلق عليها بأمراض الشيخوخة الشائعة، وهذا ما يجعله بحاجةٍ لنوعٍ خاص من العناية والنظام الغذائي الذي يُساعد على تقوية جهازه المناعي، وقوّته النفسيّة والجسديّة، فيما يلي سنُسلّط الضوء على أمراض الشيخوخة، وطرق الوقاية منها، وعلى أهم الأغذية التي يجب أن تمنحها للمُسن.

أولًا: التغيُّرات التي تطرأُ على المُسن في هذهِ المرحلة العمريّة

1- تغيُّرات جسديّة:

تظهر على جسم المسن بعض التغيُّرات الفسيولوجيّة التي تؤدي لضعفٍ عام في الجسد، كارتخاء العضلات، وضعف الأعصاب، وهذا ما يجعل المسن يفشل في القيام بأمورهِ اليوميّة دون مساعدة أحد.

2- تغيُّرات نفسيّة:

عادةً ما يتعرّض الإنسان المُسن لبعض الضغوط والمشاكل النفسيّة التي تحدث نتيجة إحساسه بأنّه أصبح شخص ضعيف وغير قادر على القيام بأعمالهِ دون مساعدة الآخرين، وبأنّه أصبح يُشكل حملًا ثقيلًا على أسرتهِ وكل الأشخاص المُحيطين به.

3- تغيُّرات غذائيّة:

مع تقدّم العمر يُصبح المسن غير قادر على تناول جميع الأنواع من الأطعمة، وبشكلٍ خاص الأطعمة التي تسبب لهُ التلبك المعوي، وعسر الهضم، لهذا فهو يحتاجُ لأنواعٍ خاصة من الأغذية الخفيفة الغنية بالمعادن والفيتامينات.

4- تغيُّرات صحيّة: 

يتعرّض المسن للإصابة بالعديد من الأمراض الصحيّة الناتجة عن ضعف جهازه المناعي، وفشلهِ في التصدي للبكتيريا والجراثيم، وبشكلٍ خاص في فصل الشتاء، وفي الفصول الانتقاليّة.


اقرأ أيضاً:
أهم 9 نصائح صحية لكبار السن


5- تغيُّرات اجتماعيّة:

كثيرًا ما يشعر المُسن في هذهِ المرحلة من حياتهِ بشيئٍ من الوحدة والانعزال الاجتماعي وهذا ما يؤثر سلبًا على نفسيته ويدفعه بشكلٍ دائم للحديث عن أصدقائه الشباب، وتذكر مراحل قوته وعنفوانهِ.

ثانيًا: أكثر الأمراض الشائعة التي تُصيب المسن

1- مرض باركنسون:

وهو من أكثر الأمراض الشائعة التي تصيب كبار السن ويُسمى أيضًا بالشلل الرعاشي، وينتجُ عن ضعف وانخفاض في عدد الخلايا المنتجة للدوبامين في الدماغ، هذه المادة المسؤولة عن الحركة، مما يؤدي لظهور خلل ورعشة في اليدين، وتصلب في عضلات الجسم وبشكلٍ خاص عضلات الوجه، وتتلخص أعراض هذا المرض ب:

  1. بطئ حركة المُسن وعدم قدرتهِ على السير أو الوقوف أو الحركة، بحيثُ تصبح خطواتهِ قصيرة، ويجد صعوبة بالغة في النهوض والجلوس.
  2. تيبّس في العضلات وأعضاء الجسم، مترافقة مع آلام شديدة.
  3. انحناء المريض وضعف في قدرته على التوازن.
  4. فقدان المسن لبعض الحركات التلقائيّة اللاإرادية، كرمش العين، الابتسامة، وتأرجح الذراعين.
  5. يُعاني المسن المصاب بهذا المرض بتراجع في قدراتهِ الكلاميّة والخطابية، ويُصبح صوتهُ ثقيل وغير واضح.
  6. عدم القدرة على الكتابة، وصعوبة التفكير.
  7. الإصابة بمشكلة عدم القدرة على البلع، والتعرض للاكتئاب والمشاكل النفسيّة.
  8. ضعف عمليّة الهضم، وضعف المسالك البوليّة، مما يؤدي للإصابة بالسلس.
  9. الشعور بالألم، والأوجاع، وخلل في وظائف الشم.
  10. الإصابة باضطرابات النوم والأرق.

طرق وقاية المسن من مرض باركنسون:

  1. الجلوس في بيئةٍ صحيّة وخالية من التلوث.
  2. منح الجسم كمية من الراحة والاسترخاء بشكلٍ يومي.
  3. تناول الغذاء الصحي الغني بالمعادن والفيتامينات.
  4. تجنب ضربات الرأس والمشروبات التي تحتوي على كحول.


اقرأ أيضاً: 
7 معلومات لا تعرفها عن مرض باركنسون


2- مرض الزهايمر:

مرض الزهايمر هو مرض عصبي يُصيب خلايا المخ، ويتسبّب في إضعافها، وانكماش حجم المخ، وعادةً ما تحدث هذهِ المشكلة في الجزء المسؤول عن اللغة والذاكرة، وهو من أكثر الأمراض الشائعة التي تصيب الإنسان وبالتحديد بعد تجاوزهِ لعمر الستين، وتتلخّص أعراض مرض الزهايمر بـ:

  1. ضعف الذاكرة، وفقدانها كليًا مع الأيّام.
  2. تكرار المريض لنفس الكلمات والعبارات.
  3. إصابة المريض بتغيُّراتٍ حادة في المزاج، كأن يُصبح شديد الانفعال والعصبيّة.
  4. التعرض لبعض المشاكل اللغوية كتلفظهِ لبعض الكلمات الخاطئة والجمل المُبعثرة.
  5. شعور المريض بالارتباك.
  6. إهمال النظافة الشخصيّة وعدم الاهتمام بها.
  7. صدور بعض التصرفات الغريبة منهُ.

طرق وقاية المسن من مرض الزهايمر:

  1. إحاطة المسن بالأصدقاء والعائلة وعدم تركهِ وحيدًا طوال الوقت.
  2. تجنّب تعرّض المسن لكل حالات القلق والتوتر النفسي.
  3. منح المسن ساعات من النوم المريح، وإبعادهِ عن السهر.
  4. تعرّض المسن لشمس الصباح الأولى يوميًا لعدة دقائق.
  5. مساعدة المسن على ممارسة بعض الرياضات الخفيفة، كالمشي البطئ يوميًا.
  6. منح المسن كوب واحد من القهوة يوميًا.
  7. تناول مكملات حمض الفوليك تحت إشراف الطبيب المختص.
  8. تشجيع المسن على ممارسة ألعاب الذكاء، وحل الكلمات المتقاطعة.


اقرأ أيضاً:
الزهايمر: أعراضه، أسبابه، وأهم الطرق للوقاية منه


3- هشاشة العظام:

هشاشة العظام هي عبارة عن ضعف ونقص في كثافة العظام في جسم المسن، مما  يؤدي لسهولة كسر العظام، وعادةً ما يُصاب المسن بهذا المرض نتيجة نقص في عنصر الكالسيوم الناتج عن تقدم العمر، وتتلخصُ أعراض هشاشة العظام بـ:

  1. الألم عند الحركة وشعور بتيبّس المفاصل.
  2. الألم عند الضغط على العظام.
  3. فقدان مرونة الجسم وبشكلٍ خاص عند الاستيقاظ.
  4. الإحساس بوجود تشابك عند المفاصل.
  5. ظهور بعض التكتلات على العظام.
  6. التعرض للكسور الخطيرة التي تحدث نتيجة أي ضربة خفيفة.

طرق وقاية المسن من مرض هشاشة العظام:

  1. يجب منح المسن أطعمة يويمة غنية بعنصر الكالسيوم.
  2. تعريض المسن لأشعة الشمس يوميًا في الصباح للحصول على فيتامين D.
  3. تجنّب التدخين بأنواعه وأشكالهِ المختلفة، بما فيهِ التدخين السلبي.
  4. تشجيع المسن على الحركة، وعدم الجلوس لساعاتٍ متواصلة.
  5. تجنّب استهلاك المشروبات الكحوليّة.
  6. الحفاظ على وزنٍ معتدل بعيدًا عن السمنة أو النحافة المفرطة.


اقرأ أيضاً:
6 عوامل تتسبب في إصابة المرأة بمرض هشاشة العظام


4- البروستات وضعف المثانة:

يُعاني كبير السن من بعض المشاكل المتعلقة بضعف المثانة، التي تعرضهُ للسلس البولي، بالإضافة للإصابة بتضخم في غدة البروستات وهذا بالنسبة للرجل، وتحدث هذه المشكلة نتيجة ضعف في أعصاب المثانة، والأنسجة، والعضلات المحيطة بها، وتتلخصُ أعراض ضعف المثانة بـ:

  1. عدم قدرة المسن على حبس البول ولو لعدة دقائق.
  2. الترعض لحالات من التبول اللاإرداي وبشكلٍ خاص خلال النوم.
  3. آلام في منطقة المثانة.
  4. الإصابة بالتهاباتٍ متكررة في المجاري البوليّة.

طرق وقاية المسن من البروستات وضعف المثانة:

  1. ممارسة الرياضة الخفيفة إسبوعيًا.
  2. التخفيف من شرب المنبهات.
  3. الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارة والتوابل.
  4. تجنب الإمساك، والمشاكل الهضميّة.
  5. عدم شرب السوائل خلال الليل وبشكلٍ خاص القهوة، والمشروبات الغازية.
  6. الحفاظ على ثبات الوزن، وتجنب السمنة.

اقرأ أيضاً: سرطان البروستات: أسبابه، أعراضه، وطرق العلاج


5- أمراض القلب والضغط:

يتعرّض المُسن للإصابة بأمراض ارتفاع ضغط الدّم أو انخفاضهِ، بالإضافة لأمراض نقص التروية في القلب، وذلك نتيجة تقدم العمر، وضعف الدورة الدمويّة، وتآكل الشرايين المنتشرة في الجسم، وتتلخص أعراض هذهِ المشاكل القلبيّة بـ:

  1. الشعور بضربات قوية في القلب.
  2. الإصابة بالصداع والدوار.
  3. ألم في الصدر.
  4. ضيق في التنفس.
  5. الإصابة بحالات من التعب والإرهاق الشديد.

طرق وقاية المسن من أمراض القلب وضغط الدم:

  1. تناول الغذاء الصحي الخالي من الدهون.
  2. الحفاظ على وزن صحي.
  3. الحركة وعدم الجلوس لساعاتٍ طويلة.
  4. الابتعاد عن المنبهات.
  5. تجنب التدخين وشرب الكحول.
  6. النوم المريح، وتجنب السهر.
  7. الحفاظ على وزن صحي.


اقرأ أيضاً:
أنواع أمراض القلب وأعراضُها


6- أمراض العين:

يُصاب الإنسان مع تقدم السن بالعديد من أمراض العين الناتجة عن ضعف الأعصاب التي تؤثر على الرؤية، بالإضافة للإصابة بالماء البيضاء، والماء الزرقاء، وتتلخص أعراض أمراض العين بـ:

  1. ضعف النظرة وتشوّش الرؤية.
  2. أوجاع خفيفية إلى متوسطة في العين.
  3. عدم القدرة على التركيز أو تمييز الأشياء الصغيرة أو البعيدة.

طرق وقاية المسن من أمراض العين:

  1. منح المسن الغذاء الصحي الذي يقوي العين والنظر.
  2. منح المسن ساعات من النوم المريح وتجنب السهر.
  3. ارتداء النظارات الطبيّة التي يصفها الطبيب بشكلٍ دائم.
  4. الخضوع لفحوصات دورية للعين.


اقرأ أيضاً:
جفاف العين – أسبابه – أهم طرق علاجه


ثالثًا: نصائح غذائيّة لوقاية المسنين من الإصابة بالأمراض

1- الاعتماد على المغذيات قليلة السعرات الحرارية:

ينخفض مُعدّل حرق الدهون أو ما يُسمى بالأيض في جسم الإنسان المسن، وهذا ما يجعلهُ أكثر عرضةً للإصابة بالوزن الزائد بشكلٍ سريع، مما ينعكسُ سلبًا على صحّتهِ الجسديّة ويُعرّضه لأمراض الشيخوخة الخطيرة، لهذا عليك أن تمنح المُسن وجبات يوميّة خفيفة ومنخفضة السعرات الحراريّة، كالحليب الخالي من الدسم، اللحوم الخالية من الدهون، الخضار الطازجة المسلوقة، والفاكهة الموسمية.

2- التخلّي عن اللحوم المُصنعة:

يجب أن تُبعد المسن عن تناول أي نوع من اللحوم المصنعة التي تحتوي على مواد ضارة تؤثر على عمل الوظائف الحيويّة في جسدهِ بشكلٍ سلبي، وأن تعتمد فقط على منحه وجبات من الأطعمة الصحيّة الطازجة كالأسماك، اللحوم، الدواجن، والبيض.

3- التركيز على البروتينات:

تساعد البروتينات في الحفاظ على صحة الهيكل العظمي في جسم المسن، وتحميهِ من الإصابة بمرض هشاشة العظام والكسور الخطيرة، لهذا يجب أن تمنح المسن وجبات يوميّة من البروتينات، كالفراخ، البيض، المكسرات الخالية من الملح، الفول، العدس، والأجبان البيضاء.

4- التركيز على الألياف:

تلعب الألياف الغذائيّة دورًا فعّالًا في حماية المسن من الإصابة بمشاكل عسر الهضم، ومختلف مشاكل الأمعاء الأخرى، لهذا يجب أن تمنح المسن وجبات يوميّة من الأطعمة الغنية بالألياف، كالخضار، الفاكهة وبشكلٍ خاص التفاح، الموز، التوت، بالإضافة للفول، الشوفان، والحبوب الكاملة.

5- التركيز على المياه:

تساعد المياه على تسهيل حركة الأمعاء، والحفاظ على صحة المسن من الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة الناتجة عن تجمع السموم الضّارة في الجسم، لهذا عليك أن تركز على منح المسن كميات كبيرة من المياه في اليوم، وبما لا يقل عن 8 أكواب كبيرة.

6- التركيز على الأحماض الدهنيّة:

من الضروري أن تمنح المسن وجبات يوميّة من الأطعمة الغنية بعنصر الأوميجا3 الذي يقوي الدماغ والعقل، ويحمي المسن من التعرض لمشكلة الزهايمر وضعف الذاكرة، لهذا عليك أن تمنح المسن وجبات يوميّة من الأطعمة التي تحتوي على أحماض دهنية كالمكسرات، والأسماك.

7- التقليل من الملح:

يؤثر الملح بشكلٍ سلبي على صحة المسن، ويُعرضهُ لخطر الإصابة بأمراض القلب وضغط الدم المرتفع، لهذا يجب ألّا تسمح للمسن بأن يتناول أي نوع من الأطعمة المملحة كالمكسرات المالحة، المعلبات، المخللات، وأن تخفف من كمية الملح المضاف إلى غذائهِ اليومي.

8- التخفيف من المنبّهات:

عليك أن تخفف قدر المستطاع من كمية المشروبات المنبهة التي يتناولها المسن خلال اليوم، وأن تمنحهُ فقط كوب واحد من القهوة أو الشاي، وأن تستبدل هذه المنبهات بالمشروبات العشبيّة الطبيعيّة كشاي النعناع، شاي اليانسون، والميرميّة.

9- الحرص على طهي الطعام جيدًا:

يجب أن تحرص على طهي الطعام المخصص للمسن بشكلٍ جيد، وأن تمنعه من تناول الأطعمة النيئة، وذلك لكي لا يتعرض لأي نوع من البكتيريا الضّارة المسببة للأمراض.

 

 

اقرأ أيضاً: نصائح غذائيّة مهمة لوقاية كبار السن من الإصابة بسوء التغذية

 

 

هذه هي النصائح الأساسيّة التي يجب أن تتقيّد بها، لتحافظ على صحّة المسن، وتحميه من الإصابة بأمراض الشيخوخة الخطيرة.

 

المصادر:


المقالات المرتبطة